سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

زفيرها شهيقنا » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > روائع الخلوات مع الله تعالى » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ءاية الليل .. (فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ) ( الدخان :23) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > عدد اصحاب الكهف » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن علاج مرض ( المياه البيضاء ) التي تصيب العيون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > تساؤل عن علاج مرض السرطان في علوم الله المثلى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حوادث نادرة تؤدي الى اكتساب قدرات عقلية فائقة ، ما علاقتها بمجمع البحرين ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السرطان والقرءان » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلاَلِ والاكْرِامِ » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > عندما فضلنا الثمانية على الثلاثة » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ما علاقة الفتن بالعنكبوت ؟ » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > كلام مؤلم .. لكنه حقيقة » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > ما زال طعم االحلوى في فمي » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > (السماء) .. ذكر ام انثى !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > انا وأولادي والخراف » آخر مشاركة: حسين الجابر > سمعتُ صوتا ، فنظرتُ يمينا ، فكيف عرفتَ أنه اليمين ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رؤية ملكوت السموات و الأرض » آخر مشاركة: أيمن الحاج عبود الخالدي > "مددناها " ... في علم الحرف القرءاني » آخر مشاركة: أيمن الحاج عبود الخالدي > مسكين ابن آدم » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > إِنَّ قُرءانَ الْفَجْـــرِ كَانَ مَشْهُوداً » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب >
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: محو ءاية الليل

  1. #1
    الصورة الرمزية الحاج عبود الخالدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3,243

    محو ءاية الليل

    محو ءاية الليل

    من أجل بيان العلم في القرءان

    (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) (الاسراء:12)

    الخطاب موجه يقينا الى حملة القرءان وهو موصوف بوصف (رسالة) ارسلها الله الى البشرية وبالتالي يكون حملة القرءان (امة وسطا) لنقل بيان الرسالة لمن لا يحمل القرءان من البشر



    ذلك التقديم كان لغرض بيان (فطري) من عقلانية عقائدية يراد منها ان تلج العلم القرءاني في زمن العلم من خلال تبصرة قرءانية في تذكرة من رسالة الهية موجهة للبشر فالليل والنهار وهو (مضمون النص) ليست حكرا لحملة القرءان بل الليل والنهار للبشرية جميعا ليبتغوا فضلا من الله وليكون القرءان (بيان) فيه (وكل شيء فصلناه تفصيلا)



    الفارق التكويني بين (ايتين) هما اية الليل واية النهار حسمت في النص الشريف انها (اية مبصرة) وبالتالي فان الفارق التكويني الخاضع لمنهجية (التذكر) هي الابصار وهو في النهار فعالا وفي الليل ظلام (لا ابصار) ويدعم ذلك الرشاد التذكيري نص قرءاني



    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ * قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلا تُبْصِرُونَ) (القصص:72)



    فسرمدية الليل لا ضياء فيها (من يأتيكم بضياء) وسرمدية النهار (لا ليل فيها) وطبيعة الليل الخاضعة للتذكير في تدبر النص الشريف هي (بليل تسكنون فيه) فما هي التبصرة التي تسعى اليها هذه السطور المبنية على منهجية (الفكر المستقل) ... سنرى ان الله يؤكد ان (من يأتيكم بضياء غير الله) ولكننا في زمن الكهرباء نرى بوضوح ان الضياء مأتي في الليل وهو من غير الله فكيف ستكون معالجة ذلك الاختناق المفتعل لغرض المناورة البحثية ... سنرى ان ضياء النهار يختلف عن ضياء الكهرباء او ضياء المشاعل والفوانيس بتركيبة تكوينية مهمة في فاعلية الخلق الا وهي (عملية التركيب الضوئي) في النباتات فاشعة المصابيح الكهربائية او ضياء النار لا يقيم عملية التركيب الضوئي للنباتات عدا بعض الاصناف النادرة من نباتات الظل والتي تتصف بصفة البطيء الشديد في النمو ..



    من تلك التذكرة سنعرف الفارق بين الليل والنهار في معالجة علمية معروفة ففي النهار يتنفس النبات (ثاني اوكسيد الكربون) لينتج الاوكسجين اما في الليل فان النبات سيشارك المخلوقات غير النباتية في الاوكسجين ويطرح ثاني اوكسيد الكربون وهنا ستقوم فاعلية الذكرى من النص الشريف



    فلو ان الليل بقي سرمدا الى يوم القيامة فان الاوكسجين سينفد من الاجواء وتموت كافة المخلوقات فمن ياتيكم بـ (ضياء) غير الله لكي تستمر معادلة الاوكسجين وثاني اوكسيد الكربون لتعيش المخلوقات كما قدر الله لها اقواتها ..!!



    ولو ان النهار بقي سرمدا الى يوم القيامة واستمرت النباتات بانتاج الاوكسجين على مدار الساعة فان نسبة ذلك الغاز سترتفع لحدود قصوى ولسوف يحترق كل شيء بسرعة فائقة وتزداد نسبة التأكسد لكل العناصر التي يؤكسدها الاوكسجين ويفقد الانسان (سكينته) في اجواء ستكون خطرة لا امان فيها ..!! ... من الظواهر السريرية ان المرضى الذين يزودون بخراطيم الاوكسجين بسبب مشاكل في التنفس لا يستطيعون البقاء على ذلك الاوكسجين المرتفع حيث تتعرض الانسجة التنفسية للتقرح ومن تلك الظاهرة نستذكر ما يقرأ في (كتاب الله في نظم الخلق) ان معادلة الاوكسجين في وعاء الليل فيها (سكينة) ليبتغي الناس فضلا من ربهم وان كانوا كافرين ..!!



    من تلك التذكرة التي يستبصر فيها العقل المفطور خلقا من الله ان الله قد كتب في كتاب الخلق ان الارض (تدور) حول نفسها وفي ذلك الدوران حساب (وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ) فدوران الارض (يساوي) ليل ونهار وهي ساعة فلكية دوارة تكون اداة حساب السنين ومن تلك الصفة الدوارة يكون نصف الارض (نهار) ونصفها الاخر (ليل) فالمخلوقات النباتية في الليل تستهلك الاوكسجين الا ان النصف النهاري من الارض يمحو (اية الليل) فينتج النبات في النصف النهاري من الارض اوكسجين يعادل ما يفقده الميزان في النصف الليلي ... في نفس الميزان يكون استهلاك الاوكسجين من قبل النباتات في الليل يمثل الكفة الاخرى من الميزان لكي لا يطغى الاوكسجين فيفقد الانسان استقراره (سكينته) في اجواء ملتهبة ذلك لان الانسان هو (المخلوق الوحيد) في الارض الذي يسخر (النار) لحاجاته فان زادت نسبة الاوكسجين فقد الانسان سكينته مع النار



    (إِذْ رَأى نَاراً فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدىً) (طـه:10)



    فالنار انس الانسان وهي مسخرة ليبتغي من الله فضلا منها دونا من كل المخلوقات



    الاوكسجين المفقود في الليل بسبب انقلاب تنفس المخلوق النباتي تمحوه اية النهار في النصف النهاري من الارض وارتفاع نسبة الاوكسجين في النصف النهاري من الارض تعيد سكينته اية الليل في النصف المظلم من الارض



    تلك تذكرة تفتح بوابة العقل البشري لتقول لحملة القرءان ان في قرءانكم علم كبير فتدبروا نصوصه فتكونوا كما اراد لكم الله ان تكونوا (امة وسط) بين الله والبشرية اجمع فالقرءان رسالة الله لكل البشر ورغم ان سطورنا اوجزت لحكمة الايجاز في طروحات الشبكة الدولية لراينا ان تحت تلك النصوص علوم تعلو علوم المعاصرين بموصوفات كبيرة جدا ... ذلك الايجاز جاء لان القرءان لا يمتلك بساطا بحثيا علميا لغاية اليوم ...



    (فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ) (الحاقة:38)



    (وَمَا لا تُبْصِرُونَ) (الحاقة:39)



    من شاء ذكر ومن شاء هجر



    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدثر:56)

    الحاج عبود الخالدي
    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 01-21-2011 الساعة 12:04 PM
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

  2. #2
    مشرفة عامة الصورة الرمزية الباحثة وديعة عمراني
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,600

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
    السلام عليكم ورحمة الله

    يقول الحق تعالى (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) (الاسراء: 12)
    بالتاكيد أن آيات ربنا .. تحمل كنوز وكنوز من الاسرار والاعجازات العلمية العظيمة ونحن حين نقول ( اعجاز ـ او معجزة ) فبيان ( اللفظ ) خطاب موجه ( للإنسان ) ، فالله تعالى لا يعجزه امر في السماء ولا في الارض ، ولكن نحن حين نرى آيات ربنا ، فان نراها بمنطق ( اعجاز ) الله تعالى في ( خلقه وملكوته ) .

    بالتالي ، فالآية التي أمامنا حملت الكثير والكثير من ذلك الإعجاز ، وكما تفضلتم وذكرتم جوانب هامة منه في ربط ( الايتين ) آية( النهار والليل) بالضياء الذي يترتب عنه تمثيل ضوئي خاص للنباتات ،مع ما يصحبه من عملية انتظام كمية ( الأكسيجين ) و(ثاني اوكسيد الكربون) بين انتظام وتكوير ( الليل عن النهار) .
    فما الى تدعونا هته الاية مع ما حملت من اسرار!!
    فهناك آية خاصة لليل... لكنها آية ( مُحِيت ) !! ونحن بحضارتنا هته المزيفة نحاول اقتحام آية ( المحي ) تلك ، وافساد ( الليل ) بما صنعناه من اقمار اصطناعية وضوضاء كهربائية تجعل من ليلنا اعصارا تحت عنف الابصار .

    و يجب ان نعلم ان اي عنف مثل ذلك لاية( الليل) ... سيطفئ كل ( تبصرة ) لنا في النهار ، ... وسيفشل كل سعي لنا نبتغيه من فضل الله تعالى .

    دورة الافساد تبدأ من ( الليل ) بقمع ( آيته ) ، فتُشل حينها كل ( تبصرة ) لنهارنا .
    ونَفقد رزانة ( أسمعانا ) ويَختل ( ميزان ) أجسامنا ، وتَعمى قدرة ( ابصارنا ) .

    نسال الله تعالى الرحمة ... فطوفان حضارتنا اصبح طوفانا جارفا .
    بورك طرحكم القيم
    وزادكم الله من علمه
    والسلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 10-25-2010 الساعة 05:02 PM



    البندقية هي ولاية غير اسلامية

    الجهاد الإسلامي بين البندقية والعقل




  3. #3
    مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    411
    انه توازن المخلوقات...بميزان من خالق عظيم

    سلام عليك أخي الحاج عبود الخالدي

  4. #4
    الصورة الرمزية الحاج عبود الخالدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3,243
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
    السلام عليكم ورحمة الله اخي الفاضل

    يقول الحق تعالى (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) (الاسراء: 12)
    بالتاكيد أن آيات ربنا .. تحمل كنوز وكنوز من الاسرار والاعجازات العلمية العظيمة ونحن حين نقول ( اعجاز ـ او معجزة ) فبيان ( اللفظ ) خطاب موجه ( للإنسان ) ، فالله تعالى لا يعجزه امر في السماء ولا في الارض ، ولكن نحن حين نرى آيات ربنا ، فان نراها بمنطق ( اعجاز ) الله تعالى في ( خلقه وملكوته ) .

    بالتالي ، فالآية التي أمامنا حملت الكثير والكثير من ذلك الإعجاز ، وكما تفضلتم وذكرتم جوانب هامة منه في ربط ( الايتين ) آية( النهار والليل) بالضياء الذي يترتب عنه تمثيل ضوئي خاص للنباتات ،مع ما يصحبه من عملية انتظام كمية ( الأكسيجين ) و(ثاني اوكسيد الكربون) بين انتظام وتكوير ( الليل عن النهار) .
    فما الى تدعونا هته الاية مع ما حملت من اسرار!!
    فهناك آية خاصة لليل... لكنها آية ( مُحِيت ) !! ونحن بحضارتنا هته المزيفة نحاول اقتحام آية ( المحي ) تلك ، وافساد ( الليل ) بما صنعناه من اقمار اصطناعية وضوضاء كهربائية تجعل من ليلنا اعصارا تحت عنف الابصار .

    و يجب ان نعلم ان اي عنف مثل ذلك لاية( الليل) ... سيطفئ كل ( تبصرة ) لنا في النهار ، ... وسيفشل كل سعي لنا نبتغيه من فضل الله تعالى .

    دورة الافساد تبدأ من ( الليل ) بقمع ( آيته ) ، فتُشل حينها كل ( تبصرة ) لنهارنا .
    ونَفقد رزانة ( أسمعانا ) ويَختل ( ميزان ) أجسامنا ، وتَعمى قدرة ( ابصارنا ) .

    نسال الله تعالى الرحمة ... فطوفان حضارتنا اصبح طوفانا جارفا .
    بورك طرحكم القيم اخي الفاضل
    وزادكم الله من علمه
    والسلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    في الليل الحضاري افقدتنا الحضارة السكينة التي خلقها الله لنا ليلا ولو عرفنا ان في الليل تقترب طبقة (الايون سفير) من سطح الارض فتنشط الموجة اللاسلكية وتتزايد انعكاساتها المقيدة بتردداتها وتتناثر الجسيمات المادية المنفلتة من المادة بسبب الموج الذي يسير بسرعة الضوء (ضياء فاسد) يفسد على الانسان سكينته ويدمر جسمه وذلك هو سر ارتفاع السكري وضغط الدم والاملاح وكل بلاوي الامراض المعاصرة في الليل فترين المرضى بالامراض العصرية هم في النهار صحيا افضل من الليل ذلك لان الموج اللاسلكي يزداد بكثرة انعكاساته من طبقة الايون سفير التي تقترب من الارض ليلا ولعل الناس الذين كانوا يسمعون الاذاعات في الستينات والخمسينات من القرن الماضي يعرفون تلك الحقيقة اكثر من جيل اليوم حيث كان الناس يسمعون الاذاعات البعيدة على الموجة المتوسطة ليلا ولا يسمعونها نهارا بسبب ازدياد في انعكسات الموج اللاسلكي من طبقة الايون سفير المقتربة من الارض والتي تعتبر مرآة تعكس الترددات الموجية بشكل متزايد ليلا ... ذلك هو فساد يأجوج ومأجوج (تأجيج جسيمات المادة موجيا) يسري بسرعة الضوء فيكون ضياء ليلنا فاسدا يفقدنا السكينة التي كتبها الله لنا في الليل

    شكرا لاثارة تذكر الناس في زمن الحاجة للذكرى من قرءان

    سلام عليك
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

  5. #5
    الصورة الرمزية الحاج عبود الخالدي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    3,243
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة
    انه توازن المخلوقات...بميزان من خالق عظيم

    سلام عليك أخي الحاج عبود الخالدي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل
    انه توازن ولكن الحضارة لعبت بالميزان الالهي وجيل اولادنا سيكون في كارثة مأتية

    ملاحظة .. هنلك ايقونة تظهر عند انشاء موضوع او الرد على الموضوع مكتوب عليها (الانتقال الى الوضع المتطور) لو استخدمتموها فانها ستمنحكم خيارات تكبير الحروف والوانها

    سعيد بتواجدك اخي ابو محمد

    سلام عليك
    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

  6. #6
    مدير عام الصورة الرمزية الاشراف العام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    1,660

    رد: محو ءاية الليل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي
    دائما نرى في متن ءايات الكتاب الكريم أن ءاية ( الليل ) تسبق ءاية ( النهار ) ..وأن ( النور ) يفلق من ( الظلمات ) كما جاء في قول رب العزة جل وعلا
    ( فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) الآنعام :96
    فهل لهذا السبق في ( الذكر ) دلالات ما علمية ؟؟ تنضاف الى هذا البيان العظيم
    و
    هل للقمر : دور في ما تحتويه ءاية ( الليل ) من سكينة ...
    وجزاكم الله خيرا
    السلام عليكم



    لا يزال الرجل عالما ما طلب العلم، فإن ظن أنه قد علم فقد جهل

    ديباجة العهد للمعهد الإسلامي للدراسات الإستراتيجية المعاصرة

    عنوان ( المعهد ) : على تويتر
    https://twitter.com/IslamiqueCoran



  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,460

    رد: محو ءاية الليل


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }يونس5
    ولم يجعل الله تعالى الشمس كهيئة القمر
    لكي يعرف الليل والنهار وهو قوله تعالى
    (فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ )
    ولو ان القمر ترك على حاله بمنزلة الشمس
    ولم يمح
    لما عرف الليل من النهار ولا النهار من الليل
    ولا علم الصائم كم يصوم
    ولا عرف الناس عدد السنين
    وذلك قوله تعالى
    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً }الإسراء12

    (مقتبس)
    من تلك التذكرة التي يستبصر فيها العقل المفطور خلقا من الله ان الله قد كتب في كتاب الخلق ان الارض (تدور) حول نفسها وفي ذلك الدوران حساب (وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ) فدوران الارض (يساوي) ليل ونهار وهي ساعة فلكية دوارة تكون اداة حساب السنين ومن تلك الصفة الدوارة يكون نصف الارض (نهار) ونصفها الاخر (ليل) فالمخلوقات النباتية في الليل تستهلك الاوكسجين الا ان النصف النهاري من الارض يمحو (اية الليل) فينتج النبات في النصف النهاري من الارض اوكسجين يعادل ما يفقده الميزان في النصف الليلي ... في نفس الميزان يكون استهلاك الاوكسجين من قبل النباتات في الليل يمثل الكفة الاخرى من الميزان لكي لا يطغى الاوكسجين فيفقد الانسان استقراره (سكينته) في اجواء ملتهبة ذلك لان الانسان هو (المخلوق الوحيد) في الارض الذي يسخر (النار) لحاجاته فان زادت نسبة الاوكسجين فقد الانسان سكينته مع النار
    (إِذْ رَأى نَاراً فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدىً)
    (طـه:10)
    ان الله تعالى خلق الشمس والقمر
    وجعل لكل منهما فائدة جمة
    وفائدة احدهما تختلف عن الأخرى
    بسبب طبيعة تكوينهما
    وان المتعارف عليه عند الانسان
    ان هوية النهار هي الشمس
    وهوية الليل هو القمر

    ولكل منهما حركة ذاتية قال تعالى :
    {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }يس40
    {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ }يس39
    والقمر من مخلوقات الله تعالى دائب في طاعته
    {وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَآئِبَينَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ }إبراهيم33
    تَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ .
    شكرا كبيرا لاثارتكم العلمية المعاصرة
    في زمن الحاجة الملحة اليها
    بوركتم .. سلام عليكم .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ءاية الليل .. (فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ) ( الدخان :23)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث في العلاقة بين الفرعون والمؤمنين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: يوم أمس, 11:08 PM
  2. عن حرف ( الميم ) وصفة التنحي عن الفاعلية ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-14-2013, 07:12 PM
  3. ملكات الليل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-28-2011, 04:51 PM
  4. في رحاب ء آية الليل .... القمر
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث نفاذية البيان القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2011, 11:42 AM
  5. سر غياب حرف ( الميم ) عن سورة ( الكوثر ) !!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-02-2011, 07:49 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137