سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى رهبانية ابتدعوها ما رعوها حق رعايتها ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السلام > التراث المذهبي ومنهج اليقين » آخر مشاركة: الاشراف العام > يستوجب تحرير عقولنا من الاسر العلمي قبل تحرير القدس من الغير !! » آخر مشاركة: أمة الله > دستورية القرءان العلمية » آخر مشاركة: أمة الله > البحر اللجي هو (القوى المغناطيسية) المجهولة التكوين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القمة الطارئة » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > اظهار علوم منظومة الاسلام بلغة علوم اليوم هو المسرب الجهادي الاكثر فاعلية » آخر مشاركة: الاشراف العام > الشفاء والشفاعة ( الشافي والشفيع) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الدعوة الى سبيل الله لا تعني حمل البندقية ومقاتلة غير المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > ستعود برمودة إلى حظر زواج المثليين. ( السحاق و اللواط ) » آخر مشاركة: فيصل الملوحي > القدس مدينة ..؟ ام كينونة قدس » آخر مشاركة: الاشراف العام > خلق الانسان من ( طين ، ماء ، علق ، تراب ، نطفة ، صلصال ، حمأ ، عجل ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > بدن فرعون بين النشأة والهلاك » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما معنى الجهاد في سبيل الله ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > عجبا لعرب الاعراب يبكون ( القدس ) !! ولا يبكون انفاق ( مكة ) والمنافقين !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > من ذا الذي يصاحبني الهموم » آخر مشاركة: الاشراف العام > عنوان المعايير الإسلامية ( الله أكبر) » آخر مشاركة: الاشراف العام > (العقل ) و( بيت الله الحرام) : قراءة في لزوجة ( السائل المخي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)


    دابة الارض والرجل الأعور المسيح
    المسيخ الدجال



    حوارية عن ( المسيخ الدجال )




    سؤال :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيدي الحاج
    الاعور الدجال ..له قصة وامر اكبر من ان يكون في خطوط طاقة
    فالنبي صلى الله عليه وسلم بقي مداوما بعد الصلاة على ذكر، يقول فيه:
    اللهم انا نعوذ بك ........... وفتنة المسيح الدجال
    فالله اعلم به
    وقد وردت احاديث كثيرة منها الصحيح على انه رجل
    فنسئل الله ان يقينا فتنة المسيح الدجال.
    .................................................. ...............



    وفيما يلي نص جواب الاثارة ولاهميتها اُفرد لها عنوان مستقل (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)




  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    (دابة الارض والرجل الأعور المسيح
    المسيخ الدجال)


    حوارية عن ( المسيخ الدجال )




    سلام عليك

    مواصفات الأعور الدجال كما وردت في الحديث الشريف المتواتر في موضوعه المتعدد في متونه والذي يقع تحت ناصية تحذيرية أي (إنذار) في وعاء تبليغ نبوي رسالي ويقع حصرا في حيثيات مهمة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام

    (كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ) (لأعراف:2)

    تلك الصفة التحذيرية في الاعور والمسيخ او المسيح الدجال لم تتحقق على مساحة عمر الرسالة المحمدية ولم نسمع بظهور ذلك الدجال او دجله والمسلمون ينتظرون ظهوره بصفته التي يستوجب الحذر منها ... فحصلت قراءة قرءان مرتبط بالحديث في تحقق صفة الاعور الدجال فكان ادراجنا الذي طرح للنشر ... اما (خطوط الطاقة التي وردت في السؤال ) والمستدرجة من طرحنا في الاعور الدجال فهي معالجة في الفهم العقلاني لفاعلية تحققت عند اكتشاف الجاذبية وخطوطها وهي مرحلة سبقت التقنيات بل كانت السبب في تلك التقنيات فهي ليست الاعور الدجال بل هي (اخراج دابة من الارض) في قراءة البيان من القرءان وقرنه بمقاصدنا المعاصرة ... الاعور الدجال هو تقنيات العصر التي قامت على اساسية كبرى هي اكتشاف الجاذبية (اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم) فالاعور الدجال يقع في (تكلمهم) وليس في كينونة (دابة الارض) بل يكون الدجل نتيجة خروج دابة الارض في عملية (تكلم الناس) المشمولين بالنص (وقع القول عليهم) ... اما مواصفات الاعور التي وردت في الاحاديث الشريفة جميعها تنطبق على التقنيات المعاصرة وهي في معالجة عقل مجرد من الرأي او من وجهة النظر بل في ماسكة عقل وذلك العقل لا يرضى التنازل عن عقلانيته للاراء ووجهات النظر انما يعتمد ملكة العقل والقرءان في معالجة الحقيقة لان القرءان للذين يعقلون :

    الفتنة:

    فهي قائمة بعينها حيث فتن الناس بالاجهزة الحديثة تماما حتى الثمالة ولا يمكن حصر ثمالة المجتمعات في الاستخدام المفرط للتقنيات فنرى تقنيات حلاقة الذقن وتدليك العضلات صعودا الى اجهزة الفحص الطبي في اجهزة الرنين المغناطيسي في الكشف عن الامراض الخطيرة ... ونرى وقد ترى ما تفعله تلك التقنيات في فحوصات الطب مثلا فهي تكلمنا لتقول الاجهزة للطبيب وتكلمه كلاما علميا في وجود المرض وشكله في ظلمات جسد الانسان ومثلها الحاسوب يكلمنا والتلفزيون يكلمنا والآلة الصناعية تكلمنا ايضا ... فما من شيء تقني الا ويكلمنا (يربط مرابطنا) فالكلمة ربط مرابط كما رسخ لدينا في فهم لفظ (الكلمة) حتى السيارة والطائرة تقوم بربط مرابطنا في قوانين الفيزياء لتسرع بنا فهي تكلمنا .. أي تربط مرابطنا ...

    الأعور الدجال ... رجل :

    صفته رجل ... الرجل في معارفنا هو الصفة الذكورية (الذكر) كما تمتلك مقاصدنا استخدام اخر للفظ (رجل) وهي في اسم الاقدام فيطلق عليها لفظ (أرجل) وهي جمع (رجل) اما في علوم القرءان فيكون لفظ (رجل) في الفهم هو (وسيلة احتواء ماسكة منقولة) وذلك ينطبق على أرجل الانسان والحيوان حيث تكون الأرجل هي وسيلة احتواء ماسكة النقل والتنقل على الارض بواسطة الارجل ... وصفة الرجل (الذكر) فحيامنه الذكورية تحمل صفة (وسيلة احتواء ماسكة منقولة) فالماسكة هي تلقيح البيضة يحتويها الرجل (رجل) وهي منقولة منه الى مستقر البيضة حيث ينطبق النتاج القرءاني لفهم لفظ (رَجل .. ذكر) ولفظ (رِجْل .. قدم) في ارجاع الفهم الى اولياته (تأويل) ... تلك الصفة (رجل) تنطبق على تقنيات العصر وتعني وسيلة احتواء ماسكة منقولة وهو حصرا وصف واضح لفعل التقنيات (الاجهزة الحديثة) عموما فهي تمتلك (وسيلة احتواء لماسكة منقولة) نراها في الموجات الكهرومغناطيسية ومثلها التيار الكهربائي (منقول اليها) وهي (تمسك ماسكة منقولة) لتحرك برنامجها التقني المرسوم لها فهي تتطابق مع الوصف الرسالي الشريف (رجل) بكل ما تتطابق به الكلمة في اللسان العربي المبين ..!!

    صفة أعور :

    المعروف في مقاصدنا ان صفة الأعور تعني فقدان عين واحدة وهي صفة التقنيات المعاصرة حتما مؤكدا فهي ترى بعين واحدة أي (الاشياء المادية) فقط اما العالم الثاني (اللاصوري) فهو لا يرى في التقنيات المادية وقد عجز العلماء عن وضع نتاج (لامادي) في تقنيات العصر مثل جهاز لكشف الكذب الذي يعتمد على مقاومة الجسم للتيار الكهربائي حيث حاول العلماء تثبيته كتقنية تكشف كذب الانسان خصوصا في التحقيقات الجنائية الا ان ذلك الجهاز فشل بشكل تام حيث اتضح ان مقاومة الجسم للتيار الكهربي تتغير لاسباب عديدة وليس في الكذب فقط كما ان التقنيات عجزت عن وضع برنامج للذكاء حيث استعرت حمى احلام علمية عند انتاج الحاسب الالكتروني على انه سيكون الذكاء البديل عن الانسان ولكن تلك الاحلام والصيحات ذهبت سدى عندما وجد ان الحاسوب لا يعبر سقف صفة الاشارات الألكترونية الصماء فهي لا تمتلك قدرة ولوج العالم الثاني (اللاصوري) فالحاسوب (أعور) لانه يرى بعين واحدة .

    الدجل :

    كما قلنا في ديباجة طرحنا عن عرض حال الاعور الدجال ان الدجل هو في ظهور الصفة كأنها صفة فعل حق الا انها في حقيقتها التكوينية (باطل) وهذه الصفة (الدجل) تلاصق التقنيات المعاصرة بشكل واضح يزداد وضوحا كلما يمر زمن متراكم من الاستخدامات التقنية والانسان يشعر بفطرته بتلك المخاطر فاصبح الانسان يسعى للعودة الى الطبيعة بفطرته بعد ان امعنت التقنيات الحديثة في اخراج الانسان من مرابطه الطبيعية واكثرها وضوحا في الوقت الراهن هو (الاحتباس الحراري) الذي يصاحب نشاط التقنيات حيث تظهر كثير من الدراسات ان التراكمات الحرارية الصناعية تدمر الانسان في عقلانية جسده في ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري اضافة الى ظهور الفايروسات والسرطان وكل ما يضاف الى مسببات امراض العصر فسكان الارياف اقل عرضة للمرض بسبب فارق المؤثرات الصناعية في الارياف ونرى فارق اخر للمؤثرات الصناعية عند البدو في الصحراء فان دراساتنا المتواضعة تؤكد ظاهرة قلة الامراض في المجتمع البدوي ويؤكد لنا اطباء في المدن المتاخمة للصحراء ان مراجيعهم من المجتمع البدوي في ندرة واضحة ..!! وذلك لا يعني عدم تضررهم من المؤثرات التقنية بل نلاحظ فارق الاثر في المناطق النائية رغم ان الضرر قد شمل الارض كلها .

    صفة المسيخ ... او المسيح :

    المسيخ هو من لفظ المسخ بالخاء وليس بالحاء حيث ورد في بعض المتون الشريفة للحديث لفظ (المسيح الدجال) وفي بعض اخر (المسيخ الدجال) وحتى لو اعتمد فرض سقوط نقطة عن حرف الخاء فاصبح لفظي (المسيح الدجال) و (المسيخ الدجال) وهو اختلاف الفقهاء في متون الحديث متحصل دائما الا ان فرض سقوط النقطة من لفظ (مسيخ) يذوب عندما نعرف تاريخ الكتابة في لغة العرب حيث استخدمت النقاط في الكتابة العربية بعد جيل الرسالة الاول في النصف الثاني من القرن الهجري الاول فيكون من الضروري معالجة لفظي (مسيح) و (مسيخ) في وعاء فكري واحد حيث سنجد ان حكمة التبليغ الرسالي عالية الدقة رغم الزمن الطويل على تحقق الانذار الرسالي بالمسيخ (المسيح) الدجال

    المسيخ :

    في اللسان العربي المبين من علم حرف القرءان يظهر ان لفظ (مسيخ) يعني (مشغل حيز ساري الفاعلية) وهي صفة الاجهزة التقنية حصرا فهي تمتلك (حيز) وذلك مؤكد فلا جهاز تقني الا يمتلك حيز (مادي) وتلك الاجهزة تمتلك صفة (مشغل) فلا يوجد جهاز تقني يعمل من غير مشغل فالطاقة الكهربائية هي اشهر صفة في تشغيل التقنيات وتوجد بعض الاجهزة تشغلها الموجات الكهرومغناطيسية واخرى تشغلها طاقة شمسية او حركة الرياح او مساقط المياه فهي لا بد ان يكون لها مشغل ليس كالمخلوق الذي يشغل تكوينته بموجب نظم الخلق فيه .. ولما كانت الاجهزة التقنية تمتلك فاعلية تسري بين حاجات الناس فهي اصبحت مطابقة لوصف (مسيخ) وهو وصف يختلف عن الطبيعة والخلق الالهي حيث سريان فاعلية الخلق تقع في الخلق ونظمه وليس في عنصر الفائدة الشخصية لحائز الجهاز اما الاجهزة التقنية فهي تسري فاعليتها في استخدامها الشخصي دون ان تمتلك مرابط سارية في الخلق كالشمس والقمر والذباب والبكتيريا والطيور التي تتناغم بين فاعلياتها... وذلك من خلال عنصر الفائدة من تلك الاجهزة الذي يقع في صفة (دجل) فهي باطلة ... حيث نقارن سريان فاعلية الدجال في مضاهاتها مع سريان فاعلية الخلق ونضرب لذلك مثلا في براز الحيوان فبراز الحيوان يسري في منظومة خلق مترابط ليكون ذلك البراز غذاءا للنبات فالحيوان عندما يخرج البراز منه ليس في وعاء الفائدة الشخصية الكاذبة (دجل) بل في وعاء مرابط الخلق فالحيوان مرتبط بالخلق برباط حق من خلال برازه في ناظور (مثل خاص) نرى فيه الفرق الكبير بين عنصر (الفائدة) في الاجهزة الحديثة (دجل) وهو (باطل) وبين عنصر (الفائدة) في الخلق وهي (حق) ونرى الحق من خلال مثل براز الحيوان ونرى الباطل من خلال مثل براز الاجهزة الحديثة الضارة ضررا واضحا في الفكر الانساني ..!!

    المسيح :

    في اللسان العربي المبين من علم الحرف القرءاني يكون الفهم في اللفظ هو ( مشغل حيز فائق الفاعلية) وهي ايضا صفة لصيقة بالاجهزة التقنية الحديثة فهي تتصف بصفة (مشغل حيز) وهو الجهاز وصفة الفاعلية فيه انها فائقة ... وهي نفسها الصفة التي فعلها (المسيح) عيسى ابن مريم عليه السلام عندما جعل من الطين (حيز) مشغل فائق الفاعلية فاصبح (طيرا) باذن الله .. ومن لفظ المسيح في بناء العربية لفظ (مسح) ومنه (المساحة) وهو تشغيل فاعلية فائقة ذلك لان المسح لا يقوم الا بفعل فائق سواء في حسابات المساحة او في مسح الاشياء بما علق بها وتنظيفها من شوائب التصقت بها وجاء المسح في فعل التيمم والوضوء بواسطة الصعيد الطيب او الماء لفاعلية فائقة في الوضوء المرتبط بالصلاة فلا صلاة بلا وضوء ...

    من تلك المعالجة السابقة في فهم لفظي (مسيخ) و (مسيح) تتضح بشكل جلي حكمة التبليغ الرسالي الفائقة الدقة رغم الزمن الطويل وهو تأكيد للحكمة الالهية الكبرى في جعل المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام اخر الرسل على الارض ونحن نرى فاعلية حديثه الشريف في حاضرتنا بعد زمن طويل موصوف بصفة (طال الامد)

    (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ) (الحديد:16)

    في هذا الطرح اضع لاول مرة معالجة مترابطة بين الحديث الشريف والقرءان ومقاصدنا القائمة وذلك لضرورة هذا الطرح في عقول الناس وما يلزمنا التكليف في عدم كتمان ايات الله بعد ان انزلها الله في الكتاب ...

    الأعور الدجال ودابة الارض فيها ترابط تكويني ظهر بوضوح في طاولتنا البحثية مما الزمنا بيانه وعدم الكتمان خوفا من الله

    (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاعِنُونَ) (البقرة:159)

    استقراء القرءان يمنح حملته فرصة الامساك بناصية العلم من جوانبه الايجابية وجوانبه السالبة فيكون العلم القرءاني هو الرحمة الالهية التي اودعها السر الاعظم في كون الرسالة المحمدية الشريفة هي اخر الرسالات السماوية ولن تكون بعدها رسالة سماوية بسبب تمامها وفاعليتها على مر الدهور والازمنة وان القرءان هو اخر كتاب سماوي وليس بعده كتاب فيكون (رسول الله فينا) بحديثة الرسالي الذي حدثنا عن ظاهرة (الأعور الدجال) كظاهرة مجتمعية ويكون القرءان قائما فينا في معالجة معاصرة عند فهم القرءان في اخراج دابة من الارض تكلمنا لان (القول قد وقع علينا) وفي تلك حكمة تبليغ عالية وبالغة النفاذ وعلى المسلمين ان يعرفوا ان القول قد وقع عليهم وعليهم اصلاح حالهم ولا يمكن اصلاح الحال الا بعد معرفة الحال والقرءان يذكرنا بقسوة القلوب بعد طول الامد مثلنا مثل من حمل الكتاب قبلنا

    الناس يتصورون ان العالم (نيوتن) هو الذي اكتشف الجاذبية لان الناس وقع عليهم القول فاصبحت عقولهم واهنة في الامساك بصفات الله والله القائل

    (وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلاً) (الاسراء:85)

    فالعلم الذي بين ايدينا والذي يدعي العلماء اكتشافه هو علم مأتي من الله حصرا وليس من نيوتن ونرى في (ما اوتيتم) نص يحسم مصدرية العلم من الله فهو مأتي من الله وبشكل يخضع لارادة الخالق المباشرة (وعلم الانسان ما لم يعلم) فيكون ما اكتشفة نيوتن وخلفاء نيوتن في الجاذبية وما تعلق بها من تقنيات يقع تحت (وأخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم) .

    الرابط الذي يربط الاجهزة التقنية كلها يقع في اكبر نتاج حضاري كان السبب المباشر بقيام التقنيات التي نراها على شكل (اجهزة كهربائية) حديثة وهي تكلمنا فأكتشاف الخطوط المغناطيسية وما تبعه من اكتشاف الكهرباء ومن ثم الموجة الكهرومغناطيسية كانت تحت معالجة الفهم في (أخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم) ... وفي تلك قيامة قرءانية معاصرة وهو محور مشروعنا الفكري الغريب على عقول الناس عسى ان يشملنا التبشير الرسالي (فطوبى للغرباء)


    الحاج عبود الخالدي



  3. #3
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)


    السلام عليكم
    لا عدمنا اطروحاتكم
    شيخنا الفاضل ...
    لعلي اذهب بك عن تصورك " للأعور الدجال " بانه ملموس بتقنيات هذا العصر ~
    عندما نسال عن حال الأنبياء عليهم افضل الصلاة والتسليم في أخبارهم لقومهم عن هذا " الأعور "
    ومِن أوصاف ما نزَل على الأنبياء والمرسلين أنَّه صدق لكماله ~
    وبما اخبر به الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم عن توصيل ][ تذكرة إخبار ][
    في التحذير من فتنة هذا " الأعور المسيخ " وبما قد وصل له من نافذة علوم الأنبياء والرسل الذين من قبله ~
    فعندما يأتي خبر
    رجل اسمه ][ العسكري ][ موجود في سرداب في سامراء منذ عام ( 260 هـ )
    ورجل اسمه ][ الأعور ][ موجود مكانه في قصة ( تميم الداري ) وقد اوصل شيخ المرسلين نوح عليه السلام تذكرة تحذيرية للأنبياء والمرسلين من بعدهـ ..
    عن هذا الرجل ..
    .......................................
    فهذا يجعلنا في حيرة من امرنا ~
    مع اننا نبحث للحقيقة .. والحقيقة توصلنا إلى أحاديث تخبرنا بعدة اوجه عن ما نبحث عنه ~
    لكن عندما ننصدم بما اخبرتم به ][ عن تقنيات هذا العصر ][
    نرجع ونقول لماذا اجل اخبرنا الرسول الصادق الأمين عن أحاديث
    ( بأن الأعور المسيخ .. هو رجل ، شاب ، أحمر ، قصير ، أفحج ، جعد الرأس ، أجلى الجبهة ، عريض النحر ، ممسوح العين اليمنى )
    فهل يجيز العقل البشري الآن مع تقنيات هذا العصر عن مايقوله سيد ولد آدم عليه افضل الصلاة والسلام
    ومع ماطرحتموه في مواضيع ][ المسيح الدجال ][
    شيخنا الفاضل ..
    نريد منكم حفظكم الله ورعاكم
    تذكرة جماليه يبنى على مضمونها استئصال العقم الفكري الناتج من مواضيع آخر الزمان ~
    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    رد: (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    لا عدمنا اطروحاتكم
    شيخنا الفاضل ...
    لعلي اذهب بك عن تصورك " للأعور الدجال " بانه ملموس بتقنيات هذا العصر ~
    عندما نسال عن حال الأنبياء عليهم افضل الصلاة والتسليم في أخبارهم لقومهم عن هذا " الأعور "
    ومِن أوصاف ما نزَل على الأنبياء والمرسلين أنَّه صدق لكماله ~
    وبما اخبر به الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم عن توصيل ][ تذكرة إخبار ][
    في التحذير من فتنة هذا " الأعور المسيخ " وبما قد وصل له من نافذة علوم الأنبياء والرسل الذين من قبله ~
    فعندما يأتي خبر
    رجل اسمه ][ العسكري ][ موجود في سرداب في سامراء منذ عام ( 260 هـ )
    ورجل اسمه ][ الأعور ][ موجود مكانه في قصة ( تميم الداري ) وقد اوصل شيخ المرسلين نوح عليه السلام تذكرة تحذيرية للأنبياء والمرسلين من بعدهـ ..
    عن هذا الرجل ..
    .......................................
    فهذا يجعلنا في حيرة من امرنا ~
    مع اننا نبحث للحقيقة .. والحقيقة توصلنا إلى أحاديث تخبرنا بعدة اوجه عن ما نبحث عنه ~
    لكن عندما ننصدم بما اخبرتم به ][ عن تقنيات هذا العصر ][
    نرجع ونقول لماذا اجل اخبرنا الرسول الصادق الأمين عن أحاديث
    ( بأن الأعور المسيخ .. هو رجل ، شاب ، أحمر ، قصير ، أفحج ، جعد الرأس ، أجلى الجبهة ، عريض النحر ، ممسوح العين اليمنى )
    فهل يجيز العقل البشري الآن مع تقنيات هذا العصر عن مايقوله سيد ولد آدم عليه افضل الصلاة والسلام
    ومع ماطرحتموه في مواضيع ][ المسيح الدجال ][
    شيخنا الفاضل ..
    نريد منكم حفظكم الله ورعاكم
    تذكرة جماليه يبنى على مضمونها استئصال العقم الفكري الناتج من مواضيع آخر الزمان ~
    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم اخي الفهد على تواجدكم الثري مع مشروعنا الفكري نسأل الله ان يهدينا واياكم الى سبله فالمجاهدين في سبيل الله الله يهديهم الى سبله وما كان العلم في سبيل الله اقل درجة من الموت في ساحة قتال في سبيل الله

    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }العنكبوت69

    منذ بدايات مشروعنا الفكري كان للرواية التاريخية صفة ابعدتها عن طاولة بحوثنا وتلك الصفة ان الرواية مصابة بالريب والاسباب كثيرة متعددة لا حصر لها وليس هذا مقامها فالرواية ان تطابقت مع نص قرءاني يتم الاستئناس بها ولا يحق الاعتماد عليها في بناء المادة العلمية الدينية بل يمكن نقل الرواية كما قيلت في دوحة دين في جامع او في خطبة الا انها لا تصلح للبناء العلمي الموصل الى الحقيقة وفي المعهد مواضيع ومشاركات تثبت الريب في الرواية ولا نريد الاكثار عليكم فنرجيء تفاصيل هذه التذكرة الى اجل مختار من قبلكم

    الاعور الدجال لا يرقى الى مستوى العقيدة عند اغلب فقهاء المسلمين فهو مادة دينية غير ملزمة عند كثير من مذاهب المسلمين وهنلك بعض من الفقهاء جعلوا من رواية الاعور الدجال قاعدة عقائدية سليمة

    الوصول الى الحقيقة الكونية في مثل تلك الاشكاليات الدينية لا يمكن ان يكون على طاولة بحث تحمل حزم غير منتهية من الاضداد بدءا من صفة الثقة في شخصية الراوي الاول او الاخير او ما بينهما انتهاءا باختلاف المتون التي حملت تذكرة الاعور الدجال او غيرها من الروايات التخصصية مثل روايات الاعراج الى السماء وما احتوته من ضبابية فكرية قاسية كما ان الحقيقة ستكون عصية على طالبيها عندما يرتبط موضوع مرتبك بموضوع مرتبك ءاخر وءاخر مثل موضوعية (ءاخر الزمان) او موضوعية (الامام المهدي المنتظر) فمثل ذلك التداخل يزيد من الضبابية ضبابية مضافة تعمي عيون الحقيقة ولا تسمح برؤيتها اطلاقا وسوف لن نبحث دليل يصادق على ذلك الترشيد الفكري فيكفي ان نصف الاضطراب الفكري ازاء تلك الاخبار الدينية في قيام الساعة وءاخر الزمان والاعور الدجال والمهدي المنتظر ونزول عيسى من السماء ليصلي خلف المهدي متحالفان ضد الاعور الدجال ...!!

    اقترح على جميل مراشدكم الفكرية ان نتريث قليلا في بثق ما نريد ان نجعله مسربا موحدا للحقيقة في ادراك مضطربات المادة الدينية ومحاولة ايجاد (معيار عام) يتعامل مع اي لغز ديني كان ولا يزال يشكل مصدرا للفرقة الاسلامية وفي نفس الوقت يوغل في ضياع المسلمين كوحدة بشرية تساوي اقل من 10% من الكثافة البشرية على الارض فالمسلمين يتشدقون بامجاد ماضية وهم اليوم لا يمتلكون اي شكل من اشكال الكيان الرصين ولعل فلسطين دليل قاطع دامغ على ما تحمل هذه السطور من اتهامات للاسلام اما احتلال افغانستان والعراق وضرب لبنان وقتل اي قيادي يحمل هوية اسلامية وهو نائم على فراشه او وضع قيود الكترونية في اسورة الكترونية في ساق احد الدعاة المسلمين او حرق القرءان علنا او شتم نبينا علنا او الاساءة لزوجاته او رمز اسلامي انما هي موصوفات لا تسمح ان يكون للمسلمين كيان جمعي رصين لذلك وجب علينا كجيل اسلامي يعيش هذه الحقبة من الزمن ان ننفلت من كل صفة مضطربة يحملها دين الاسلام سواء كانت ما يقال عنه (تناقض) او (اختلاف) او (لغز) في دين المسلمين ليتحول الدين الى (يقين) كما هو موصوف في القرءان

    {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }آل عمران85

    وهل نحن اليوم فائزون ..!!؟؟ وقبل ان نبحث عن خصوصية في الحقيقة مثل خصوصية المهدي المنتظر او الاعور الدجال او ءاخر الزمان او نزول عيسى او من هو الشيطان وما هي الملائكة ومن هو ابليس وما هو مخلوق الجان وما هي الساعة وكيف تقوم او غيرها من الاشكاليات الدينية العقيمة على الفهم فيكون من الضروري ان نبحث عن وسيلة الخلاص من الصفة المضطربة التي تصاحب (المادة الاسلامية) التي لا يقبل الله غيرها فاين سنجد ضالتنا في مادة اسلامية مستقرة يقبلها الله لنكون في الاخرة من الفائزين يقينا وغير خاسرين

    نرجو منكم البحث في مواضيع هذا المعهد عن العناوين التي حملت منهج رفع الضبابية عن صفة الاضطراب في المادة الدينية والتعامل مع ملفات محاولتنا ويمكنكم طرح الاستفسارات في كل منشور ننشره لنكون قريبين من رغبتكم الكبيرة في حيازة مفتاح الحقيقة ولا شرط يشترط سوى ان يكون ذلك المفتاح من زمن معاصر ولا يستعار من متحف اسلامي بعيد او قريب

    السلام عليكم

    يتبع لطفا

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,245
    التقييم: 215

    رد: (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)



    تابع لطفا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاعور الدجال ان كان وليد في زمن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام فهو شاب في زمن ظهوره كما جاء في ما افاضت به جوابيتكم الكريمة ففي روايات كثيرة وصفه الرسول عليه افضل الصلاة والسلام انه كان وليدا بينهم وهو مذئوم دميم الخـُلق والخـَلق وكل تلك الصفات تمتلك (رمزا) مؤكدا ان الانذار الرسالي كان مرمزا وعلينا ان نفك رموزه ولو عدنا قليلا الى الزمن القديم فمن كان يعمل بعلوم المادة كان مكروها ويسمى (مشـّاق) وهم متهمون بمزاعم السعي لتحويل النحاس الى ذهب فطردوا من دواوين الملوك وطردوا من صوامع الفقه وهم موصوفين بـ (الباحثين في كينونة المادة) مثل جابر ابن حيان وامثاله فكان البحث في المادة خروج على المألوف وهو موصوف بالمنكر ... ذلك الترشيد يرشد ليس لغرض بناء مادة علمية في تذكرة الاعور الدجال بل لغرض تعيير الرواية التي وردت عن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وفي هذه النقطة كان الميزان يؤشر صفة حسنة لصالح فقرة من فقرات الرواية يمكن الاستئناس به لغرض الاندفاع عمقا نحو الغاية فيكون وصف ولادة تلك العلوم في زمن المصطفى سيئة الوصف وفي زمن ظهور تقنيات المادة ذات اوصاف حسنة ممدوحة بشكل صفة الشاب الذي يكشف عن كنوز الارض فيستهوي الناس فيسير خلفه كل الناس الا المؤمنون ..!! فمن هم المؤمنون ..؟؟ فهل اولئك الذين لا تحلوا لهم الحضارة ويلبسون الازياء الخاصة برعيل الاسلام الاول ويطبقون السنة المروية حرفيا ..؟؟ سوف يسقط ذلك التصور عندما يتضح ان المستنين بتلك السنن قد اختزلوا اكبر سنة رسالية مارسها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الا وهي (البلاغ الرسالي بالقرءان) واعتمدوا على ممارسة السنة المسطورة في كتب الحديث فاصبحت السنة المسطورة في القرءان مهجورة والسنة المسطورة بسطور صاغها بشر مثلنا هي المصدر الرئيس للبلاغ الرسالي وهنا اصبح واجب علينا معرفة المؤنين الموصوفين في الرواية انهم سوف لن يسيروا خلف الاعور الدجال ومن خلال صفتهم المختلفة عن الناس جميعا سنعرف انهم مؤمنون يمارسون نشاطا ضد منهجية الاعور الدجال فنعرف الاعور الدجال على حقيقته

    سنعرفهم اذا اردنا ان نعرفهم ولن نعرفهم اذا اردنا ان نبقى لا نعرفهم وذلك يحتاج الى توفيق الهي واذن الهي لمعرفتهم فهم موجودين بيننا وصفاتهم انهم

    يرفضون الدواء الحديث رفضا جازما وكأن في عقولهم من يأمرهم بذلك ويكتفون بالاعشاب طبا يشفيهم من اي اشكال صحي يطرأ عليهم

    يرفضون اي طعام او اكل غير طبيعي وترى واحدا منهم مثلا يرفض ان ياكل ايس كريم او النستلة او مسحوق الحليب المجفف او الزيت النباتي او اي غذاء معلب او مجمد او ان ياكلوا اي طعام مستورد من اقاليم بعيدة ويبحثون عن الغلة البلدي ولو كان سعرها اضعاف سعر غيرها وتراهم لا ياكلون اي غلة مزوقة في مصانع تحضير الاغذية

    يرفضون تكييف الهواء صيفا او شتاءا ويرفضون الماء المبرد كثيرا

    يرفضون استخدام تقنيات الاتصال بكافة انواعها ويأقلمون انشطتهم بشكل متواضع لا يحتاج تلك التقنيات

    يرفضون السهر ليلا وينامون مبكرا ويصحون مبكرا

    يرفضون السفر مهما كانت حاجاتهم للسفر فهم يكرهون المدن المزدحمة كرها شديدا وترى احدهم لا يغادر قريته او مدينته الصغيرة سنين طويلة

    يرفضون اي ملبس حديث من الياف تركيبية وينفرون منها وترى اجسادهم تتحسس منه فيسعون الى ملبسهم المعروف عندهم وينكرون غيره

    يرفضون استخدام اي وسيلة للتعقيم لمياه الشرب او معداتهم ويعتبرون ان التعقيم المفرط يتسبب في ضعف مقاومة الجسد للمخلوقات وحيدة الخلية وهم يمارسون تنفيذ التعاليم الدينية في النجاسات والنظافة عندهم من الايمان وهو (التأمين) من الامراض ويستخدمون نظم الوقاية من الامراض الجرثومية

    لا يستخدمون التيار الكهربائي كلية او يستخدمونه بشكل قليل يكاد لا يذكر ووجدت احدهم يستهلك (1 أمبير \ ساعه) وهي تساوي قدرة 1\ 60 من استهلاك سيارة صغيرة

    لا ياكلون منتجات الحيوان من بيض او زبد او حليب او لحوم الا وتكون طازجة (بنت يومها) وحين تبيت يوما ءاخر فيعالجونها بمعالجات فطرية رائعة فيصنعون منها الجبن او اللبن الناشف فهم وقائيون فطرة بلا تبريد بلا اضافات لمواد صناعية حافظة ظهر انها سبب من اسباب السرطان ..!!

    يرفضون اي صوت مرتفع او اي ضوضاء ويهجرون اي ءالة تصدر صوتا ويعتبرون الطبول نذير شؤم والدفوف والمزامير ادواة مجون غير ممدوح

    يرفضون اي نوع من انواع الوقود عدا الشجر والنباتات الجافة

    لا يطعمون انعامهم شيئا غير معروف المصدر ويرفضون اي اغذية حيوانية توزعها الجميعيات الفلاحية بسعر حكومي مدعوم

    انهم (بقايا بشر) يعيش على الارض وجدنا من خلال بحوثنا الطويلة الاجل ان اعمارهم لا تقل عن 80 عاما كمتوسط عمر رجالا او نساءا ووجدنا معمرين زادت اعمارهم عن 100 سنه وهم يمارسون انشطة يومية معتادة

    اولئك الناس وان يكونوا قلة قليلة انما يمثلون للبشرية (رسالة الهية) قائمة فينا تنذر وتبشر فتراهم قد قاموا بتأمين اجسادهم وكياناتهم في نظم الهية نقية بعيدة عن الممارسات الصناعية القاتلة وقد يكونوا غير مسلمين في اقاصي الصين او في ريف اوربي او في قرية اسلامية فكانوا قد سجلوا النجاة من ذلك الاعور الدجال الذي كشف عن كنوز الارض كما قالت الرواية وله جبل من ذهب وجبل من دقيق فسار الناس خلفه الى حتوفهم القاسية

    هنلك رواية اطلعنا عليها تقول (اعوان الاعور الدجال يتراسلون بينهم بدون مراسل ... !!!) ومثل تلك الاشارات منحت رواية الدجال اهمية وتلك الروايات حين اطلع عليها مستشرق بولندي اصبح مسلما وارتحل الى مكة منتظرا ظهور المهدي الذي سيقضي على ذلك الاعور الدجال الذي وصفته حواشي الدين بموصوفات اصبحت موجودة بيننا وقد ذكر الكاتب المعروف (مصطفى محمود) في كتابه (رحلتي بين الشك واليقين) حكاية ذلك المستشرق وما اذهله من موصوفات تلك الروايات

    اخي الفهد :

    لقد سرت معكم قليلا مسرى يستأنس بالرواية وهذا ليس منهجي في البحث الا ان اعتزازي برغبتكم في مسك الحقيقة يسرنا ويزرع الامل في وجداننا ان هنلك من يسعى حثيثا الى الحقيقة ليكون رفيق درب او مكمل درب يستكمل ما نقص في وسيلتنا ورغم اني متوعك صحيا الا اني ضغطت على استراحتي لاجيب على تساؤلاتكم ءاملا ان يكون مقعدكم الباحث عن الحقيقة بعيدا عن الرواية لان الرواية لاتغني الحق شيئا بل تغني الاختلاف وتغني الفرقة وتغني الضبابية والاضطراب فليكن قرءان الله بلسانه العربي المبين هو المسرب الجهادي الاوحد للوصول الى الحقيقة

    سلام عليكم

  6. #6
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة


    ورغم اني متوعك صحيا الا اني ضغطت على استراحتي لاجيب على تساؤلاتكم
    سلام عليكم
    السلام عليكم
    اسف .. تقبل عذري ~
    راحتك اولا .. شيخنا الفاضل

    اللهم اجعل ماتقوم به من علم .. ينيرهـ كتابك يوم نلقى الله عز وجل
    فهذة الصحة غاليه على الجميع
    لك الحمد والشكر يالله على نعمة الصحة والعافية ~
    اشكرك على سعة صدرك .. وصبرك علينا ~
    نلتقي ببحوثات أخرى توصلنا لدرب الحقيقة ~
    السلام عليكم ~


  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي السيد الجليل الحاج عبود الخالدي ،
    هو فعلا كما قال الآخ ( الفهد ) :انه صرح حواري عظيم يوصلنا الى درب الحقيقة .
    وانه لحوار هام الذي استمعنا اليه في هذا البيان عن حقيقة ( الدجال ) ، فهل مازال الناس تبحث عن ( الدجال ) في جزيرة الوقواق ،وعفوا من هذا الكلام المازح
    : فانه حين يضيق الصدر كثيرا لما نقراه من خرافات عن ( الدجال ) بلسان من يعجبهم الايمان بالاساطير ؟ لا نملك الا نشر بعض المزحة ، لعلنا بها نستطيع استقطاب عقول آخرى تبحث عن درب هذه الحقيقة .

    فشكرنا لك متجدد ، وشكرنا كذلك للاخوة الآفاضل . السلام عليكم ورحمة الله

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,256
    التقييم: 10

    رد: (دابة الارض والرجل الأعور المسيح المسيخ الدجال)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لاغناء الذكرى في ملف ( الاعور الدجال ..من هو ؟ ) نامل من الاخوة الكرام الاطلاع على العنوان التالي :


    الأعور الدجال .. عرض حال وتذكرة قرءان


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اين يقع المسجد الاقصى
    بواسطة اسامة حيمور في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 01-26-2014, 08:33 PM
  2. الأعور الدجال .. عرض حال وتذكرة قرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-10-2013, 11:06 PM
  3. الكلب و الدجال
    بواسطة إبراهيم طارق في المنتدى مجلس بيان المثل القرءاني في نظم الخلق
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-07-2013, 04:19 AM
  4. الدجال و الزمن ؟! .. هل استطاع ( الدجال ) بلوغ (اليوم ) كسنة ؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في فرعون زمن الحضارة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-15-2013, 04:47 PM
  5. اين يقع المسجد الاقصى
    بواسطة اسامة حيمور في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-05-2012, 05:10 PM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt1015

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137