الحب والساحر ...!!


ذهبت ملكة من ملكات زمان الى ساحر مشهور لتجعل زوجها الملك يحبها فاطرق الساحر خوفا من بطشها ودار في رأسه ما سيكون مصيره لو فشل في تلبية طلب تلك الملكة الرعناء وبعد تفكر عميق قال لها لا بد من عمل السحر على سبع شعرات من شوارب الاسد فعجبت الملكة من طلبه فقال لها ان الملك صعب على السحر ولا وسيلة غير سبع شعرات من شوارب الاسد ... ذهبت الملكة بجندها تبحث في البقاع عن اسد فقيل لها ان احد الاسود في المنطقة الفلانية فعسكرت على اطرافها وبدأت تضع للاسد كل يوم خروفا مربوطا ليأكله الاسد بسهولة ومن ثم بدأت تقرب مربط الخروف حتى ادنته من فسطاطها ومن ثم جعلت مربط الخروف بيدها وبعدها جعلت من الاسد يرتمي بين اقدامها حتى تمكنت من قص شعرات شواربه لتنتصر بعد صبر طال شهورا .... اسرعت الى الساحر بنصرها وحين سألها عن كيفية حصولها على مطلبه فسردت له قصتها وصبرها على ترويض الاسد حتى دنا منها مطمئنا ...!! فبهت الساحر وقال لها لقد ابطلت سحري بما فعلت ...!! فقالت كيف ..؟؟ قال لان سحرك هو الاقوى وبامكانك ان تسلبي قلب زوجك الملك كما سلبت شعيرات من شوارب حيوان مفترس مثل الاسد ... !!!
ان كان للملوك في زمانهم قصص

ففي زمننا يستعر الحب الى حد الصراخ ...!!

حين نسمع توسلات الغانية او الغاني متوسلا بحبيبته فتثور ثائرة حكيمة (الحب يؤتى ولا يؤخذ) ...!! الا ان الناس جعلوا من مجون الغناء دستورا في الحب لان فرعون زماننا ذبح الابناء واستحيى النساء ... !!!

يقولون في الحب بين الذكور والاناث انه من المحرمات ...!! ولكن ...

(وَمِنْ ءايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لاياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الروم:21)


فاذا كانت (المودة) هي جعل الهي فهل الحب يختلف عن المودة التي جعلها الله سكينة بين الذكر والانثى ..!!

الاعناب هي ثمار طيبة من رزق الله ومعصراتها طيبة ايضا الا ان خنقها وافساد وظيفتها في الخلق يقيم الحرمة لانها ستكون (خمرا) محرما

الحب مثلها هو جعل الهي الا ان اخراجه من وظيفته الطاهرة يفسده ويجعله حرمات على اهلها


الحاج عبود الخالدي