ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الحمد لله .. لفظ في وعاء التنفيذ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حين ثارت (المجتمعات الغربية ) ضد حضارتها !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تسمية " الكمأة " بـ " بنت الرعد " » آخر مشاركة: يوسف الفارس > رؤى اليقين بين الوطن والدين » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > هام : لطرد العقارب من البيت » آخر مشاركة: عاشق القرآن > سلسلة سبيل النجاة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ما الفرق بين (يُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ) و (َمُخْرِجُ الْمَيِّتِ من الحي ) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > "السُرجوم " أو ما تسمى " الذرة الرفيعة " الذرة السكرية " » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاسلام المعاصر بين المعطيات والمتطلبات » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > يعرفون الله ولا يعرفون سبيله » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رعايا الوطن والرعاع » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > وجدت الله في وجودي » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حكمة من طفل » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف يجب أن يكون رد المسلمين حين تصدر اساءة للاسلام؟ » آخر مشاركة: احمد محمد > تساؤل عن هشاشة العظام بعد الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن ( المهدي ) المنتظر !! » آخر مشاركة: احمد محمد > جدل الاطباق الطائرة » آخر مشاركة: احمد محمد > بعض اسرار مادة " الطين " » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية " » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 5 من 5
الاسلام,القران,الدين,محمد,العلم,الله,حديث,الإنسان,العقل,الفكر,علي ,فاطمه,الحسين,الحسن,الائمة,الرضا,العلوم,الإسلامي,العالم,الفهم,ثقافه
  1. #1

    ذكر الله .. كيف يكون ..؟

    ذكر الله .. كيف يكون ..؟

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    الفكر العقائدي عموما وما يدور في خلد الناس دائما وما يستحضر في العقل الايماني مطلقا يكون (ذكر الله) حصرا في عبادة الله ومنها كافة الاعمال المنسكية والادعية الصالحة واوراد الذكر والاستغفار والتسبيح وقراءة ايات من القرءان ... ذلك هو ذكر الله في العقل المسلم ... فهل الله منسي لنذكره ...؟؟


    ورد في القرءان (ذي الذكر) ان هنلك من ينسى الله


    (وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (الحشر:19)


    فهل الذاكرين والذاكرات في وعاء (نسيان الله) وبالمناسك والاوراد .. يكون الله ..؟؟ تلك اثارة عقل يتمرد على النسيان وليس على الذكر فالذاكرين والذاكرات في مناسكهم لا يتمرد العقل عليهم بل التمرد يقع فقط في وعاء (النسيان) ليكون في النسيان ذكرى تذكرنا بالله فهل الانسان ينسى الله وهو له من الذاكرين ..؟


    القرءان يجيب على هذا التساؤل ..


    سنضع امثالا جماهيرية نرى فيها الانسان عندما يكون في وعاء نسيان الله والهدف من المثل هو التذكير بكثير كثير من انشطة الانسان العقلية والتنفيذية اليومية معرضة لتكون صفات شيطانية فيها نسيان الله وعلى العبد المؤمن ان يتذكر الله في موطن النسيان فالمناسك والاذكار والتسبيحات هي وعاء الهي يتم فيه اختفاء دائرة النسيان ولله حضور فيها ولكن ذكر الله في دوائر النسيان هو الاكثر حرجا للمسلم


    ـ
    عندما يعتمد الانسان في عقله راشدة تقول ان وسيلة الرزق بين يديه فيحاول ان يمتلك تلك الوسيلة بوظيفة في عمل او في تجارة رابحة او مصنع او أي نشاط يسعى فيه الانسان ليتصور انه (وسيلة رزق) .. هنا يتوجب على الانسان ان يتذكر ان وسيلة الرزق بيد الله ولن تكون بيده او في يد غيره من ارباب العمل ... يستطيع ان يمسك بماسكة الوسيلة ... اما الوسيلة فهي بيد الله حصرا ... والفرق بين الوسيلة وماسكة الوسيلة فرق كبير ونسوقها على شكل مثل كما هي سنة القرءان في نقل الفهم بطريقة (المثل) ... الصامولة والمسمار الحلزوني هي (وسيلة ربط ) ولكن عملية تدوير الصامولة على المسمار الحلزوني هي عملية مسك لوسيلة الربط (ماسكة وسيلة) وتلك يمكن ان يحوزها المستهلك للوسيلة عند حاجته لها ... ذلك هو الرزق مثله مثل وسيلة الربط .. صاحب الحاجة (المستهلك) لا يصنع المسمار الحلزوني والصامولة المحلزنة بل صاحب الحاجة يمتلك (ماسكة التدوير بين الصامولة والمسمار) لتكون وسيلة الربط في حاجته ... فمن تصور ان دكانه او مصنعه او مزرعته هي وسيلة رزقه انما نسي الله وهنا يحتاج الانسان لذكر الله

    (أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ * أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ) (الواقعة:64)


    ولكن الناس ينسون الله ويقولون وزارة الزراعة وهذا وزير الزراعة وفلان يزرع وتلك دائرة نسيان تم فيها نسيان الله لان الزراعة هي حصرا بيد الله والانسان (يحرث) فقط .. والقرءان يذكرنا ... لنذكر الله في حاوية نسيان .. اما الصلاة فهي حاوية ذكر وليس حاوية نسيان ...


    ـ
    عندما يتحدث الانسان عن برنامجه في الانجاب فكثيرا كثيرا ما يقول (انجبت) ثلاث اولاد او كذا .. او يقول هنلك طريقة لتحديد جنس الجنين .. او يقول كثرة الانجاب ترهقني انفاقا فيقوم بتحديد الانجاب باستخدام اقراص منع الحمل او طرق اخرى لوقف الانجاب ... تلك دائرة نسيان لله يستوجب فيها ذكره

    (لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ) (الشورى:49)


    (أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ * أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ) (الواقعة:59)


    ويكون الله منسيا في دائرة نسيان تستوجب ذكره لكي لا ينسى والقرءان يذكرنا


    ذلك مثلان يصفان نسيان الله في وعاء قد تم اختزال الله منه (نسيان) فيكون ذكر الله واجب فيهما وهي تربوية ايمانية تقرب العبد كثيرا من ربه


    (إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الأحزاب:35)


    تلك حاوية عشرية يتم فيها ذكر الله في تسع موصوفات هي وعاء ذكرى وعاشرها يقع في دائرة النسيان وعلى العبد ان يتذكر ربه ويجبر عقله على التذكر لتكتمل حاوية عشرية تكوينية
    :

    1 ـ فاعلية الاسلام .. .. التوحيد والنبوة وبقية الاركان والفروع

    2 ـ فاعلية الايمان ... التأمين الالهي

    3 ـ فاعلية القنوت ... الدعاء

    4 ـ فاعلية الصدق ... فطرت الانسان الخائف من الله

    5 ـ فاعلية الصبر ... فطرت الانسان الراضي بقدر ربه

    6 ـ فاعلية الخشوع .. الصلاة النافلة والتسبيح والاوراد

    7 ـ فاعلية الصدقات ... البراءة من مال الدنيا من اجل ثواب الله

    8 ـ فاعلية الصوم ... طاعة الله والصبر على الطاعة

    9 ـ فاعلية العفة ... طاعة الله في الانشطة الغريزية

    تلك تسع قنوات تتفعل بذكر الله ولها عنوان في التفعيل يمسك بها الانسان فطرة فطرها الله فيه (فاقم وجهك للدين حنيفا فطرت الله التي فطر الناس) ... ولكن العاشرة تحتاج الى لب المسلم وعقلانيته ان لا ينسى الله في شؤون حياته

    10 ـ الذاكرين الله كثيرا والذاكرات وهي فاعلية تقع في دائرة النسيان


    وما يؤكد مسربنا الفكري في ضرورة قيام الهمة الفكرية في البحث عن دوائر النسيان ليذكر الله فيها وليس الاهتمام باوعية الذكر لانها لا تحتاج (للتذكر) فهي (ذكرى) اساسا لانها بكينونتها (رابط قائم) حيث يحسم القرءان تلك الفارقة


    (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (الجمعة:10)


    بعد الصلاة .. عند ابتغاء فضل الله في الانتشار ... يحتاج الانسان الى ذكر الله في كل شيء في رزق او في قرص اسبرين خلقه الله ولا يخلقه العلم ... في كهرباء من سنن منظومة فيزياء خلقها الله وليس (اديسون) وفي قماش يلبسه خلقه الله وعقلانية الانسان التي نسجته خلقها الله ايضا فالابقار لا تستطيع نسج ملابس لها ... وسيارة صنعتها شركة كذا ركبتها والله قد اذن بصنعها من منظومة مادة وفيزياء ووقود وعقل انسان خلقه الله .. فيكون الله مع الانسان في كل ناشطة ينشط فيها ... تلك لن تكون تسبيحات يرددها الشخص كلما يركب سيارة او كلما يبتلع قرص اسبرين .. بل تلك مستقرات عقل تستقر في عقلانية الانسان في نشاطه اليومي ولا تحتاج الى تمتمة شفتين او قراءة دعاء ..


    والنص الشريف يؤكد ان قيام ذكر الله يأتي بعد قضاء الصلاة والانتشار وليس فيها .. وفي تلك ذكرى من يذكر فالقرءان (ص والقرءان ذي الذكر)


    الحاج عبود الخالدي






  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    52
    الحاج عبود اعزك الله
    كم نحن بحاجه الى ان نعرف الله اولا ثم نقرر كيفية الذكرى له نحن في غفله من امرنا قي معرفة الخالق كلا له اله يتبعة حسب ماتملي له افكاره الواهمه من ان الرب في السماء وله عرش وهو جالس على العرش ولعرش محمول من قبل الملائكه الغلاض الشداد وقد وصلة الصوره على انه امبراطور ونحن له مطيعون ذاكرون فكيف ستكون الذكرى له ونحن نحمل له صوره في عقولنا المحدوده الواهنه {سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }الصافات159 وعلى هذا المقدار من الوصف للله ستكون الذكرى مشوشه لانهم{وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }الزمر67 ان المساحه الفكريه في معرفة الله حق معرفته ضيقه وندعوا ان يتحرر الفكر ن الموروث او غربلة الموروث ومعرفة القشور من الب حتى نكون حقا ذاكرين للله
    مع الشكر الجزيل للحاج في هذه الاثاره واعانك الله وايانه في تخطي اصعب المراحلة وما توفيقي الابالله

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,349

    أوسمة العضو


    رد: ذكر الله .. كيف يكون ..؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الذكر أول من ناله
    الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام
    في أعلى وأقصى مراتبه بتبليغه القرءان الكريم
    {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ }الزخرف44
    كما أنه ذكر من الله تعالى لعباده
    بالفرائض والأحكام ولما ضم من المواعظ والعبر
    وذكر الأمم الغابرة .
    والذكر فيه شفاء اشارة الى أثره في معالجة أمراض القلب كالكفر والحقد والغل والحسد
    بل هو شفاء للجسم لما فيه
    من قواعد الصحة الوقائية العامة
    { وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }الأعراف 31
    وذكر الله تعالى يبدأ في تعلم الأدب
    مع الله تعالى والأمثلة على ذلك كثيرة
    منها فحين سئل سيدنا (عيسى) عليه السلام
    من رب العزة :
    (وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ)المائدة116
    بماذا أجاب ؟ قال كما حكى القرءان عنه :
    ( قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ) المائدة116
    ُثم أستطرد قائلا
    (تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي ) المائدة116
    وقد كان بمقدوره أن يجيب مباشرة بالنفي
    ولكنه الأدب
    وكذلك سيدنا (أيوب) عليه السلام
    حين نادى ربه ماذا حكى القرءان عنه :
    {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }الأنبياء83
    فالأدب قد منعه أن يطلب من الله تعالى
    مباشرة تصريحا أو تلميحا
    فان كان أهلا للرحمة فليرحمه الله
    وكذلك منعه الأدب من أن ينسب الضر الى الله تعالى
    مع أنه تعالى هو الضار النافع

    وكذلك سيدنا ابراهيم عليه السلام في قوله
    {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ }الشعراء80
    فلما كان المرض يسىء الى الانسان فقد استحيا
    أن ينسبه لله وانما نسبه الى المجهول
    فمجرد المداومة على ذكر الله تعالى
    والبعد عن المعاصي
    يتم التخلص من الشيطان
    {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ }الزخرف 36
    {حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ }الزخرف38

    فلابد وأن نلجأ الى الله تعالى
    داعين:
    اللهم آت نفسي تقواها ، زكها أنت خير من زكاها
    أنت وليها ومولاها ، لك مماتها ومحياها.

    هكذا يكون ذكر الله تعالى
    كما ذكره أنبيائه في الذكر الحكيم .
    شكرا لأثارتكم ذكر الله .. كيف يكون ؟
    سلام عليكم .

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,349

    أوسمة العضو


    رد: ذكر الله .. كيف يكون ..؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أن الشريعة الاسلامية المقدسة عبر تحديدها
    للهدف والاتجاه والوسيلة
    تمنح الانسان القدرة والزاد الضروري لقطع الطريق
    وان أهم متاع يحمله سالكو هذا الطريق
    هو - ذكر الله - وان روحية الطلب والرجاء والاطمئنان
    هي الأجنحة المقتدرة في هذا التحليق
    انما تتفرع وتتولد من ذكر الله تعالى
    ان ذكر الله تعالى يجعل الهدف
    وهو الاتصال به تعالى - أي الكمال اللامتناهي
    والحسن المطلق نصب العين دوما
    ويحول دون الضياع ويجعل السالك حساسا
    وحذرا بالنسبة الى الطريق والوسيلة
    ويمنحه قوة القلب والاطمئنان والنشاط
    ويحفظه من الانزلاق والانخداع بالمظاهر الخلابة .
    والمسلم يمكنه ان يخطو في الطريق الذي حدده الاسلام
    ودعا اليه جميع الأنبياء باستقامة ودون توقف
    أو تراجع اذا لم ينس الله تعالى
    ومن هنا يسعى الدين وبمختلف الطرق والوسائل
    لاحياء ذكر الله تعالى في قلوب المؤمنين.
    وقد ورد عن
    النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
    أنه كان يذكر الله تعالى على كل أحيانه
    وعلى كافة أحواله فلم يكن
    عليه أفضل الصلاة والسلام
    يخطو خطوة أو يفعل شيئا
    الا ومع كل حركة وسكون ذكر خاص :
    كان اذا أتى مريضا قال:
    (أذهب البأس رب الناس
    اشف وأنت الشافي
    لا شفاء الا شفاؤك
    شفاء لا يغادر سقما )
    وكان اذا أخذ مضجعه من الليل
    وضع يده تحت خده ثم يقول :
    (باسمك اللهم أحيا وباسمك أموت )
    واذا استيقظ قال :
    (الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا واليه النشور. )
    ومن أكثر أذكار
    النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
    ( لا اله الا الله العظيم الحليم
    لا اله الا الله رب العرش العظيم
    لا اله الا الله رب السموات السبع ورب الارض
    ورب العرش الكريم )
    ولنا في
    رسول الله عليه أفضل الصلاة
    أسوة حسنه في ذكر الله تعالى .
    سلام عليكم.

  5. #5
    عضو الصورة الرمزية الاشراف العام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    1,660

    أوسمة العضو


    رد: ذكر الله .. كيف يكون ..؟

    رد: ذكر الله .. كيف يكون ..؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله بكل خير العالم الجليل الحاج عبود الخالدي ونحن نقرأ الساعة لهذا البيان القرءاني عنكم
    ذكر الله في افعالنا قبل قلوبنا ولساننا ..
    عسى ان يجد فيه المتتبعين والاخوة الافاضل المهتمين بالدراسات القرءانية مرتعا خصبا من الفائدة والعلوم
    كما نامل ان يجد فيه المهتمين بالدراسات الاسلامية بيانا كريماً عن حقيقة معنى ( الذكر في القرءان )
    السلام عليكم




    لا يزال الرجل عالما ما طلب العلم، فإن ظن أنه قد علم فقد جهل

    ديباجة العهد للمعهد الإسلامي للدراسات الإستراتيجية المعاصرة





معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 4 (0 من الأعضاء و 4 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من هو الله ..؟ اين يكون الله ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 01-14-2014, 08:20 PM
  2. تساؤل : كيف يكون رضا الله على اسلامنا ..؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-23-2013, 03:46 AM
  3. الشيطان .. من يكون ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-29-2012, 04:54 PM
  4. الطاغوت ... من يكون ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-01-2012, 09:39 AM
  5. ربيع القرءان ... متى يكون ...!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار التطبيقات العلمية المادية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-28-2011, 08:21 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137