سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 39
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    الجــــن ...!!!( تسجيل هام في المشاركة 11 و12 )


    الجــــن ...!!!


    من اجل حضارة اسلامية معاصرة




    ليس من السهل ان يطرح موضوع الجن في بساط ثقافي بل يتوجب ان يكون الطرح في بساط علمي اولا ومن ثم الانتقال الى البساط الثقافي ... البساط العلمي لعلوم القرءان لم يفترش بعد ونحن نجلس منه على مقعد منفرد ننادي بحشد يجالسنا على مقعد علمي .. وقل ما نشاء الا ان يشاء الله رب العالمين .
    طرح موضوع الجن على بساط ثقافي يحتاج الى المناورة في الطرح وأمل من متابعي الكريم ان يمنحني اجازة المناورة لخطورة الطرح اولا وغياب الطاولة العلمية عن الطرح فهي لا تزال خفية !!

    القرءان بلسان عربي وصفة اللسان العربي كما بينا في مدونات في هذا الملف ان العربية هي ... عربة ... تحمل المقاصد ... الالفاظ عجلتها ... اللسان محركها ... فالقرءان مبني على ذلك ويكون بناء اللفظ فيه مرتبط ببناء المقاصد ولا يفترقان ابدا ..

    من تلك الضابطة التي تمثل المناورة الاكثر رصانة في طرح موضوع الجن يكون البناء العربي في لفظ جن كما هو مبسط ببساطة شديدة كما يلي :

    جن ... مخلوق اسمه جن وهو اسم قرءاني ويعني في بناء لفظي عربي اللسان

    جنة ... هي عندما يحصل الفرد على كل ما يريد دون جهد منه .. فهو لا يحتاج الى ماسكات وسيله لكي يحصل على مايريد كمن يكون في ضيافة فندقية حيث يتم اعداد طعامه دون ان يكون له ماسكات في اعداد الطعام من طبخ وتقطيع وصحون وغيرها .. وهو في جنة فتغسل له ملابسه دون ان يكون له معدات الغسل (ماسكة وسيلة الغسل) وهكذا هي الجنة قطوفها دانية فيها خدم من ولدان .. وبقية اوصافها تنحى نفس المنحى ،

    أجنة في بطون امهامتكم ... ومفرده جنين في بطن امه يحصل على الاوكسجين وماسكة الهواء عنده (الرئة) لم تعمل بعد .. يحصل على الطعام وهو لا يمتلك معدة (ماسكة وسيلة الطعام ) فهو جنين لانه في جنة وهو من لفظ في بناء قرءاني

    مجنون .... فهو الذي يفقد ماسكاته العقلية فيكون مجنونا وهو من لفظ في بناء قرءاني

    جن عليه الليل ... لم يستطع ان يمسك وسيلة الليل وهو في بناء لفظ قرءاني ايضا

    الجن ... هو مخلوق لا يمتلك ماسكات وسيله .. فهو يعيش كما يعيش الجنين .. وهو نتاج لفظ قرءاني من متابعة البناء في عربة المقاصد (العربية)

    ذلك هو وصف قرءاني دقيق بل بالغ الدقة ... عدم العثور على الجن هو دليل على دقة الوصف فلو كان له ماسكات وسيلة لعرفنا مخلوق الجن كيف يكون واين يكون .. كذلك الجنين في بطن امه لا احد يعرف عنه شيء الا من خلال امه وارتفاع جدار البطن وحركته داخل الرحم .. اما شكله .. لون بشرته .. ماذا ياكل .. ماذا يشرب .. كيف يتصرف مع امه .. كم من الاوكسجين ياخذ .. كم من الطعام يستهلك .. لا احد يعرف لانه جنين .. عندما يولد ويكون طفلا نعرف عنه ادق الامور .

    انه يسمع .. ياكل .. يشرب .. يتنفس ولكنه لا يمتلك ماسكات .. من يمتلك ماسكاته هي .. امه .. فهو جنينها .

    فكيف يكون ذلك المخلوق (الجن) ..؟؟ ذلك عندما نعرف صفاته .. وعندما نعرف صفاته .. نبحث عن الحيز الذي هو فيه .. نبحث عن حركته .. نجدها

    (وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) (الحجر:27)

    فهو مخلوق طاقوي ... ولكنه .. عاقل

    (يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً) (الجـن:2)

    يسمع ...
    (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرءاناً عَجَباً) (الجـن:1)

    له علاقة برجال الانس
    (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً) (الجـن:6)

    نكتفي بهذا القدر من الصفات كاثارات تستوجبها المناورة

    اذا كان مخلوق طاقوي .. فما هو طعامه ...!!
    لا بد ان يكون غذاوه طاقوي ايضا ..

    ولا بد ان تكون مستلزمات دورته الحياتية طاقوية ايضا .. وتلك بداهة عقل مفروضة ..

    لو رصدنا راصدة علمية نستخدمها كمعيار للفهم ونربطها بمخلوق الجن .. الا وهي :

    البوزوترون الوارد من الشمس ومن الفضاء عموما ... اين يذهب ..؟؟

    لو قلنا انه يتراكم في جو الارض فذلك يعني ان ملايين السنين من عمر الارض تقضي على كل الكترون عائم في الجو خصوصا في عنصر الاوكسجين !!

    في طبقة الاوزون .. اتضح ان الاوكسجين الثلاثي (الاوزون) يتعرض الى بوزوترون وارد من الفضاء فيكون ثلاثي الذرات .. البوزوترون يجب ان يفني الالكترون لانه ضديده بالشحنة ولكن ما وجدوه في العلم ان البوزوترون في تلك الطبقة (طبقة الاوزون) لا يفني الالكترون .. بل يتبادل الشحنة معه ..!!!

    اذن اين يذهب ذلك الجسيم الطاقوي ..؟؟

    في مسربنا مع القرءان ... هو غذاء الجان ... وهو الذي يقوم بتحويل البوزوترون الى الكترون من خلال تدوير الطاقة فيه

    كما يفعل النبات مع الاوكسجين .. تحت نفس السنة في الخلق .. فلا تبديل لسنة الله

    هذه اثارة في صفحة ثقافية والباقي يجب ان يكون في رواق علم لانه يحتاج الى تخصص .. من تتفعل هذه الاثارة في عقله فليثورها في وعاء علمي سيعرف ان مخلوق الجان في احزمة (فان الن) التي حيرت رجال العلم في عاصمة العلم .. فلو كانوا يؤمنون بالقرءان لما احتاروا .. ويوم يركعون للقرءان يعرفون ماذا يجري في احزمة فان الن .. انها مملكة الجان .. في اروع بيان يستحلب من القرءان !!


    الحاج عبود الخالدي





    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 11-01-2010 الساعة 05:46 AM

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مقتبس :


    اذا كان مخلوق طاقوي .. فما هو طعامه ...!!
    لا بد ان يكون غذاوه طاقوي ايضا ..
    ولا بد ان تكون مستلزمات دورته الحياتية طاقوية ايضا .. وتلك بداهة عقل مفروضة ..

    لو رصدنا راصدة علمية نستخدمها كمعيار للفهم ونربطها بمخلوق الجن .. الا وهي :

    البوزوترون الوارد من الشمس ومن الفضاء عموما ... اين يذهب ..؟؟

    لو قلنا انه يتراكم في جو الارض فذلك يعني ان ملايين السنين من عمر الارض تقضي على كل الكترون عائم في الجو خصوصا في عنصر الاوكسجين !!

    في طبقة الاوزون .. اتضح ان الاوكسجين الثلاثي (الاوزون) يتعرض الى بوزوترون وارد من الفضاء فيكون ثلاثي الذرات .. البوزوترون يجب ان يفني الالكترون لانه ضديده بالشحنة ولكن ما وجدوه في العلم ان البوزوترون في تلك الطبقة (طبقة الاوزون) لا يفني الالكترون .. بل يتبادل الشحنة معه ..!!!

    اذن اين يذهب ذلك الجسيم الطاقوي ..؟؟

    في مسربنا مع القرءان ... هو غذاء الجان ... وهو الذي يقوم بتحويل البوزوترون الى الكترون من خلال تدوير الطاقة فيه

    كما يفعل النبات مع الاوكسجين .. تحت نفس السنة في الخلق .. فلا تبديل لسنة الله

    جزاكم الله بكل خير شيخنا الجليل ،ولي سؤال متواضع :

    هل البوزوترون هواء ( الجن ) ام غذاء له .. فحياة الانسان تعتمد على الهواء الذي يستنشقه والمأكل ؟

    الجن جسم طاقوي كما تفضلت وذكرت : كيف نستطيع التفريق بين غذائه وهوائه ؟

    نقرأ قول تعالى في سورة الجن ( الاية 15و16)


    1. وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا
    2. وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا

      هل الاية اعلاه ( ماء غدقا ) تخص آية الجن ؟ وما معنى لفظ ( غدق ) المقابل للفظ ( الاستقامة على الطريقة ) ؟ أي الجن له طريقة لا بد ان يستقيم عليها ..والماء مكون ضروري لمخلوق الجن ؟


    اسئلة في دستورية القرءان العلمية تلج خاطرنا فنتحدث بها بصوت مرتفع فشكرا لكم ....سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله..وتحية طيبة نهديها لكم جميعا.. مع خالص الشكر على كل كلمة ومعلومة يردنا منكم ونقرأها على صفحات المعهد الإسلامي المعاصر..هنا..الموقر بأقلام أصحابه الكرام..راجيا من الله ومتمنيا بأن يجعل من تلك الكلمات المقروءة فأساً يهدم من اصنام الظن والريب والأساطير المنقولة حول حقيقة مخلوق الجن..بالعلم واليقين..مسموعا ومنظورا وملموسا..!!
    بعد قرائتنا لموضوع الطرح القيم أعلاه ولأكثر من مرة ولأكثر من عام زمني مرت على قرائتنا الأولى..نعود اليوم ..بقراءة ثانية..

    اقتباس
    الجن ... هو مخلوق لا يمتلك ماسكات وسيله .. فهو يعيش كما يعيش الجنين .. وهو نتاج لفظ قرءاني من متابعة البناء في عربة المقاصد (العربية)
    ذلك هو وصف قرءاني دقيق بل بالغ الدقة ... عدم العثور على الجن هو دليل على دقة الوصف فلو كان له ماسكات وسيلة لعرفنا مخلوق الجن كيف يكون واين يكون ..

    نهاية الاقتباس

    السؤال الذي يطرح نفسه علينا بعد قرائتنا اعلاه..
    وكيف كان إذن حوار الجان مع النبي سليمان عليه السلام ؟؟

    {قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آَتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ}[النمل 39]

    وكيف كان النبي سليمان عليه السلام يسخرهم للقيام بأعمال من محاريب وتماثيل وقدور راسيات ؟؟!!

    {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ *
    يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }(السبأ 12 -13)



    ولعل من أكثر الأسئلة شيوعا والتي تدور حول فكر كل قارئ كريم يمر على كريم أسطركم هنا..هي
    ماحقيقة تلبس الجان للإنسان ؟؟
    وماهي حقيقة الهلاوس السمعية والبصرية التي يسمعها ويراها أغلب المرضى المصابين بمرض الشيزوفرينيا او الفصام ؟؟
    وهل لهذه الهلاوس..علاقة بمخلوق الجان؟؟

    لم يستطع العلم الحديث بالإجابة عن هذه الأسئلة لحد يومنا هذا..فهل نجد عندكم يقين الجواب.!!؟؟؟؟

    نرجوا تكرمكم بالإجابة عن إثاراتنا وتساؤلاتنا..ويسعدنا ويهمنا ايضا سماع الجواب عن الاستفسار المسبق من حضرة (الاشراف العام) لأهميتها..!!

    تقبل ياسيدي الكريم حضرة الأخ الغالي والمفكرالقدير والعالم الجليل فضيلة الحاج الخالدي المحترم اسمى معاني المودة والتقدير والإحترام

    بإنتظار كريم إنارتكم..بحفظ الله أستودعكم

    سلام عليكم


  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله..وتحية طيبة نهديها لكم جميعا.. مع خالص الشكر على كل كلمة ومعلومة يردنا منكم ونقرأها على صفحات المعهد الإسلامي المعاصر..هنا..الموقر بأقلام أصحابه الكرام..راجيا من الله ومتمنيا بأن يجعل من تلك الكلمات المقروءة فأساً يهدم من اصنام الظن والريب والأساطير المنقولة حول حقيقة مخلوق الجن..بالعلم واليقين..مسموعا ومنظورا وملموسا..!!
    بعد قرائتنا لموضوع الطرح القيم أعلاه ولأكثر من مرة ولأكثر من عام زمني مرت على قرائتنا الأولى..نعود اليوم ..بقراءة ثانية..

    اقتباس
    الجن ... هو مخلوق لا يمتلك ماسكات وسيله .. فهو يعيش كما يعيش الجنين .. وهو نتاج لفظ قرءاني من متابعة البناء في عربة المقاصد (العربية)
    ذلك هو وصف قرءاني دقيق بل بالغ الدقة ... عدم العثور على الجن هو دليل على دقة الوصف فلو كان له ماسكات وسيلة لعرفنا مخلوق الجن كيف يكون واين يكون ..

    نهاية الاقتباس

    السؤال الذي يطرح نفسه علينا بعد قرائتنا اعلاه..
    وكيف كان إذن حوار الجان مع النبي سليمان عليه السلام ؟؟

    {قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آَتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ}[النمل 39]

    وكيف كان النبي سليمان عليه السلام يسخرهم للقيام بأعمال من محاريب وتماثيل وقدور راسيات ؟؟!!

    {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ *
    يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }(السبأ 12 -13)



    ولعل من أكثر الأسئلة شيوعا والتي تدور حول فكر كل قارئ كريم يمر على كريم أسطركم هنا..هي
    ماحقيقة تلبس الجان للإنسان ؟؟
    وماهي حقيقة الهلاوس السمعية والبصرية التي يسمعها ويراها أغلب المرضى المصابين بمرض الشيزوفرينيا او الفصام ؟؟
    وهل لهذه الهلاوس..علاقة بمخلوق الجان؟؟

    لم يستطع العلم الحديث بالإجابة عن هذه الأسئلة لحد يومنا هذا..فهل نجد عندكم يقين الجواب.!!؟؟؟؟

    نرجوا تكرمكم بالإجابة عن إثاراتنا وتساؤلاتنا..ويسعدنا ويهمنا ايضا سماع الجواب عن الاستفسار المسبق من حضرة (الاشراف العام) لأهميتها..!!

    تقبل ياسيدي الكريم حضرة الأخ الغالي والمفكرالقدير والعالم الجليل فضيلة الحاج الخالدي المحترم اسمى معاني المودة والتقدير والإحترام

    بإنتظار كريم إنارتكم..بحفظ الله أستودعكم

    سلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا كبيرا اخي الفاضل سوران على حضوركم الثري في هذه الاثارة التذكيرية من قرءان ربنا الذي صرف فيه ربنا من كل مثل ولم يستثن

    الجن مخلوق عاقل كما يؤكد القرءان وبقي ذلك المخلوق عصيا على العقل البشري ردحا طويلا من الزمن فكثرت فيه الاقاويل وعندما جاء العلم الحديث وبرزت علوم الفيزياء والكيمياء وعلوم البايولوجيا استطاع العقل البشري الباحث عن الحقائق العلمية فيما كتبه الله في الخلق من نظم وجدوا ان كل شيء عاقل حتى المادة التي كانت تسمى جماد ظهر انها عاقلة واعترف العلم عام 1990 بعقلانية المادة وقد سبقها الاعتراف بعقلانية الخلية بزمن غير قليل .

    الجن مخلوق طاقوي ومن نص قرءاني (نار السموم) كما يؤكد حديث العفريت في القرءان الصفة الطاقوية (انا ءاتيك به قبل ان تقوم من مقامك واني عليه لقوي امين)

    العلوم المعاصرة تعرفت على (عقلانية الجسيمات المادية) وقد شهد العلماء تلك الظاهرة في ستينات القرن الماضي عندما تم تشغيل المجهر الالكتروني لاول مرة حيث شاهد العلماء ان ذرات الحديد تقفز من مكانها لمكان اخر ووجدوا ان المكان الجديد(مختار) ولم يكن عشوائيا وفي ثمانينات القرن الماضي لاحظ العلماء في مركز بريطاني للبحوث ان (البوزوترون) وهو ضديد الالكترون بالشحنة عندما يكون في مدار جزيئة الاوكسجين الثلاثي (الاوزون) لا يفني الالكترون باعتبارهما شحنتان متضادتان بل وجدوا ان البوزوترون يتبادل الشحنة مع الالكترون قبل ان يفني احدهما الاخر ويستمران في الدوران

    من تلك الصفات (العقلانية) يتضح ان العقل البشري يمكن ان يتعامل مع اي عقل اخر من خلال مكنونات ما كتبه الله في نظم خلقه وحين يحدثنا القرءان عن الصفة السليمانية في سليمان عليه السلام في تسخير الجن والكلام معه فذلك يعني (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون ـ الواقعة) الا ان مفاهيمنا للكلام تقع حصرا في الحروف الناطقة ولكن للكلام وجوه اخرى في معارفنا فالكتابة هي ايضا كلام وما هي الا حبر وورق واشارات المورس المجفرة في اتصالات البرق هي ايضا كلام الا انها مجرد اشارات لاسلكية صدرت من مخلوق (عاقل) هو المرسل ليستلمها مخلوق (عاقل) ايضا هو المرسل اليه

    اذا استطاع العلم ان يدرك الصفة السليمانية في ما كتبه الله في خلقه (كتاب مكنون) من خلال (قرءان كريم) فان عملية التعرف على عقلانية الجن يمكن ان تاخذ حيزا علميا غاية في الرفعة وغاية في الحاجة وعندها يمكن تسخير الجن لحاجات بشرية طاهرة فذلك نصر كبير جدا ونحن نرى في زمننا كيف تم تسخير (الالكترون) المتأجج مسخرا لقضاء حاجات بشرية كثيرة في الطاقة الكهربية او في الدوائر الالكترونية في تقنيات غاية التطور المطرد رغم صفة الفساد في يأجوج ومأجوج (مأججوا الطاقة) الذين اعتمدوا في تقنياتهم على تسخير جسيم مادي اسمه الالكترون

    الصفة السليمانية وهي وليدة للصفة الداوودية حملت في القرءان امثالا علمية غاية في العلم وغاية في الحاجات البشرية الا ان القرءان مهجور من قبل حملته ومرفوض في صوامع العلم المعاصر

    التعرف على عقلانية مخلوق الجن تعني التعرف على نظم الخلق التي تكتنف ذلك المخلوق وهي حصرا في كتاب الله المكنون وقد اجاز لنا ربنا التعرف على مكنونات ذلك الكتاب ... علم الخلية قام عندما تعرف العقل البشري على الخلية وهي في وظيفتها في الخلق فاستطاع ان يتعرف على منظومة الخلق التي اكتنفت المخلوق الخلوي ومثلها الجن وبنفس المنهجية يستطيع العقل البشري ان يتعرف على ذلك المخلوق وهو في وظيفته في نظم الخلق ومن خلال تلك الوظيفة يمكن التعرف على سنن الخلق الخاصة به ويصبح بالامكان تكليمه كما يتم اليوم تكليم الخلية بواسطة الشفرات الهرمونية وغيرها من الادوات التي استطاع بها العلماء من اعطاء الاوامر لنواة الخلايا او لجدارها لاغراض محددة يحددها العلماء ويستجيب لها المخلوق الخلوي

    لم نجد في القرءان ما يؤكد ان المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام تحدث مع مخلوق الجن بل وجدنا ان مخلوق الجن سمع القرءان

    (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرءاناً عَجَباً) (الجـن:1)

    المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام (أوحي اليه) ان الجن قد سمع القرءان وسمع وصفهم لما سمعوه الا ان الروايات التي تحدثت عن علاقة بين المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ومخلوق الجن كثيرة ومتواترة ولكنها حمالة ريب لا محال والقرءان لا ريب فيه

    حول ما يسمعه بعض المرضى وينسب الى مخلوق الجن لا يمتلك اي راشدة حق فالعقل الانساني يمتلك صفة (الخيال) بشكل واضح ومبين ويستطيع اي شخص سليم العقل ان يسافر (مثلا) عبر (حلم يقضة) الى باريس وامريكا ويرى بالالوان مشاهد تفصيلية لركوبه الطائرة ونزوله في باريس مثلا ويتحدث مع المضيفة او مسافر اخر معه ويسمع صوته ويميز نبرات ذلك الصوت الا ان شيئا من ذلك لا يتصل بالحقيقة المادية ابدا بل مظاهر عقلية محض ... سليم العقل احيانا يتكلم (عقلا) مع الاخرين بحديث ودي او بحديث غاضب ويسمع منهم حديثا مماثلا ويستطيع سليم العقل ان يتخيل لحن القول الذي يسمعه وهو في حلم ايضا ولا يتصل بالحقيقة المادية ايضا بل هي فاعليات في رحم عقلي لا ينقلب الى رحم مادي لانه لا يمتلك جذور تفعيلية في الرحم المادي

    اذا امسكنا بتلك الحقيقة بصيغة فطرية ونحن حملة عقول سليمة فذلك يكون دليلنا ان المريض عقلا سيسمع وقد يرى مثل تلك التخيلات في رحم عقل المريض والتي تملأ حارات العقل ومن المنطق ان تكون احلام اليقظة عند المريض عقلا هي اصعب بكثير من احلام اليقظة عند سليمي العقل والدليل في فارقة الصعوبة ندركها فطرة في الاحلام عند النوم فهي تختلف بين الاصحاء جسديا والمعتلين جسديا حيث تكون غالبية احلام النوم عند المرضى مزعجة خصوصا عندما تكون درجة الحرارة مرتفعة عند المريض ...

    نظم الخلق هي (كتاب مبين) يمكن ان نقرأ بيان تلك النظم في فطرة العقل كما قرأها العالم نيوتن واكتشف من نظم الخلق اخطر اكتشاف عرفه العقل البشري ولم يكن للجاذبية علما معرفيا بين الناس ولم يتسائل احدا من الناس قبل نيوتن لماذا الاجسام تسقط ولا ترتفع ... ما حصل عليه نيوتن وقبله ارخميدس وما ثبته فيثاغورس في الهندسة ما هي الا قراءات في مكنونات ما كتبة الله في نظم الخلق (كتاب مبين)

    اذا عرفنا ان مثل موسى في القرءان يعلن امهات علوم العقل وان (موسى) يعني العقل السادس وان (هرون) هو العقل الخامس عند الانسان فان القرءان ينبئنا ببيان مبين

    (وءاتَيْنَاهُمَا الْكِتَابَ الْمُسْتَبِينَ) (الصافات:117)

    فهو كتاب (ما كتبه الله في الخليقة) يعلن بيانه (مستبين) وعندما يكون ما كتبه الله في خلقه (كتاب مستبين) فان مخلوق الجن لن يكون عصيا على العقل البشري لان خارطة الخلق (قرءان) قد رسمت حضوره التكويني كمذكر يذكر العقل البشري لان القرءان مذكر ...

    سلمت لنا ثائرا في الذكرى من اجل يوم علمي قرءاني عظيم

    سلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاكم الله بكل خير شيخنا الجليل ،ولي
    سؤال متواضع :

    هل البوزوترون هواء ( الجن ) ام غذاء له .. فحياة الانسان تعتمد على الهواء الذي يستنشقه والمأكل ؟

    الجن جسم طاقوي كما تفضلت وذكرت : كيف نستطيع التفريق بين غذائه وهوائه ؟

    نقرأ قول تعالى في سورة الجن ( الاية 15و16)

    وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا


    1. وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا

      هل الاية اعلاه ( ماء غدقا ) تخص آية الجن ؟ وما معنى لفظ ( غدق ) المقابل للفظ ( الاستقامة على الطريقة ) ؟ أي الجن له طريقة لا بد ان يستقيم عليها ..والماء مكون ضروري لمخلوق الجن ؟


    اسئلة في دستورية القرءان العلمية تلج خاطرنا فنتحدث بها بصوت مرتفع فشكرا لكم ....سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في مخلوقات الدم الساخن الغذاء والهواء بعضا يكمل بعضه فالاوكسجين حين يدخل جسم الانسان لاكسدة الكربون وطرحه على شكل ثاني اوكسيد الكربون ومن خلال تلك العملية تتحرر طاقة حرارية وحركية في المخلوقات ... في المخلوقات النباتية التي تتنفس ثاني اوكسيد الكربون يتم اختزال الكربون وطرح الاوكسجين لتتحرر طاقة البناء النباتي

    تلك سنة خلق ندركها في مسطح علمي معاصر عرفها العقل البشري في ما كتبه الله في منظومة الخلق وبالتالي لا نستطيع ان نفرز بين سنة التنفس وسنة المأكل في دورة حياة اي مخلوق فاذا كان (الاوكسجين والكربون) عنصران مهمان في البناء النسيجي للحيوان والانسان فان مخلوق الجن لا بد ان يتبادل الفاعلية بموجب سنة خلق مماثلة ويمكن للباحث الجاد عن مخلوق الجن ان يمسك بالبوزوترون والالكترون بصفتهما الجسيمية التكوينية لمعرفة حقيقة ما يجري من تبادلية طاقوية بين ذينيك الجسيمين

    لو رصدنا (حراك الاوكسجين في الطبيعة) لتعرفنا على تكوينة مخلوق الخلية في الحيوان والنبات
    لو رصدنا (حراك البوزوترون في الطبيعة) لتعرفنا على تكوينة مخلوق الجن

    عملية التبادل الايوني و التبادل الطاقوي المتحصل منها يمكن ان يفرز لنا حقيقة المرابط التكوينية للمخلوق سواء كان الرصد لوسيلة التنفس او لوسيلة التغذية ويبقى مثل ذلك البيان الخاص بمخلوق الجن متعلق بتقدم وتطور ماسكات العقل البشري للبيان القرءاني في ما كتبه الله في خلقه

    شكرا لاثارة قيمة ...

    سلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المراد بالاسلام تسليم الامر لله تعالى
    فالمسلمون المسلمون له الأمر
    فيما يريده ويأمر به
    والقاسطون هم المائلون الى الباطل
    قال تعالى :

    {وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً }الجن 14
    فأن الجن منقسمون الى من يسلم لأمر الله
    مطعين له
    والى من يعدل عن التسليم لأمر الله وهو الحق .
    وقوله تعالى :

    ( َمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً )
    فالذين أسلموا فأولئك قصدوا اصابة الواقع والظفر بالحق .
    {وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً }الجن15

    فيعذبون بتسعرهم وأشتعالهم بانفسهم
    كالقاسطين من الأنس
    ( فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ )
    وقوله تعالى :
    {وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً }الجن16
    والماء الغدق الكثير منه
    لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً يراد منه التوسعة في الرزق .

    {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً }الجن 6

    كانوا ينطلقون الى الكاهن الذي يوحي اليه الشيطان

    فيقول :
    قل للشيطان : فلان قد عاذ بك .
    وفي قوله تعالى :

    (َمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً }الجن 13

    البخس هو النقصان والرهق العذاب .
    شكرا لأثارتكم السلام عليكم

  7. #7
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    رد: الجــــن ...!!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مقتبس
    :

    في طبقة الاوزون .. اتضح ان الاوكسجين الثلاثي (الاوزون) يتعرض الى بوزوترون وارد من الفضاء فيكون ثلاثي الذرات .. البوزوترون يجب ان يفني الالكترون لانه ضديده بالشحنة ولكن ما وجدوه في العلم ان البوزوترون في تلك الطبقة (طبقة الاوزون) لا يفني الالكترون .. بل يتبادل الشحنة معه ..!!!

    اذن اين يذهب ذلك الجسيم الطاقوي ..؟؟

    في مسربنا مع القرءان ... هو غذاء الجان ... وهو الذي يقوم بتحويل البوزوترون الى الكترون من خلال تدوير الطاقة فيه

    عن الاوكسجين الثلاثي ..ثم في الاونة الاخيرة اكتشاف تقنية ( افران الاوكسجين الثلاثي ) / وهي الية ضخمة كفرن شمسي تستعمل كثيرا مثلا في المصانع الكبرى لاعادة تدوير النفايات كما نرى ذلك في مدينة سان فرانسيسكو بالبرازيل .

    تلك الالية تستخدم طاقة عظيمة جدا من الاوكسجين الثلاثي عبر ابرة مخروطية تفجر ذلك الاحتراق في وضمة زمن ؟

    رأينا تلك التقنية عبر شريط وثائقي عُرض في برنامج ناشيونال جيوكرافيك
    ولا نملك صورا او مرجعية توضح ذلك ، ولكن نحن فقط قارنا بين ذلك الآوكسجين الثلاثي والطاقة وموضوع الجن الذي نبحث في مرابطه الان ببيان قرءاني .

    السلام عليكم

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    رد: الجــــن ...!!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عن الاوكسجين الثلاثي ..ثم في الاونة الاخيرة اكتشاف تقنية ( افران الاوكسجين الثلاثي ) / وهي الية ضخمة كفرن شمسي تستعمل كثيرا مثلا في المصانع الكبرى لاعادة تدوير النفايات كما نرى ذلك في مدينة سان فرانسيسكو بالبرازيل .

    تلك الالية تستخدم طاقة عظيمة جدا من الاوكسجين الثلاثي عبر ابرة مخروطية تفجر ذلك الاحتراق في وضمة زمن ؟

    رأينا تلك التقنية عبر شريط وثائقي عُرض في برنامج ناشيونال جيوكرافيك
    ولا نملك صورا او مرجعية توضح ذلك ، ولكن نحن فقط قارنا بين ذلك الآوكسجين الثلاثي والطاقة وموضوع الجن الذي نبحث في مرابطه الان ببيان قرءاني .

    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المرجعية الحق حين نبدأ بخارطة الخلق (قرءان)

    {يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ }سبأ2

    يعلم ... لا تعني الدراية فالله لا يخبرنا انه يدري ما يلج للارض وما يعرج في السماء فهو الخالق وهو حائز الدراية بلا بيان بل (يعلم) تعني مشغل حيز العلة فالله هو الذي يشغل (علة كل كشيء) اي (علة كل حيز مخلوق) ومنها ما ينزل من السماء وما يعرج فيها

    الاوزون الذي يصنع فيزيائيا ومختبريا لا يشبه الاوزون في الطبقة العليا من الاجواء رغم ان الجزيئتين (الصناعية والطبيعية) هي من ثلاث ذرات اوكسجين ... جسيم الاوكسجين الثلاثي في اعالي الجو يمتلك (بوزوترون) + (الكترون) في مداره الخارجي ... جزيئة الاوكسجين الثلاثي الصناعي لا تمتلك بوزوترون بل هو عباره عن (اوكسجين) احادي فعال ويسمى بالاوكسجين الطري وهو اوكسجين قلق (ذرة اوكسجين احادية) لا يستقر بعد تصنيعه الا برهة زمن قصير جدا حتى يتحد بجزيئة اوكسجين ثنائية في الهواء الاعتيادي فيشكل اوكسجين ثلاثي قلق ايضا سرعان ما يتفكك ويتحول الى اوكسجين ثنائي اعتيادي ... الاوزون في اعالي الجو هو اوكسجين ثلاثي يحتوي على بوزوترون كوني وتركيبته خطرة على الحياة فاي ثقب في طبقة الاوزون تعني دخول بوزترون الى سطح الارض فان اصابت جسد مخلوق فانها تسبب مشاكل صحية كبيرة وهنلك اتهامات كثيرة للبوزوترون المنفلت عبر ثقوب كثيرة يتحدث عنها العلماء ومن تلك الاتهامات (السرطان ... التهاب الكبد الفايروسي .. سرطانات الجلد ... ) ولعل مرض الزايهايمر قد ادخل في قائمة الاتهامات في وقت متأخر

    تسعينات القرن الماضي شهدت نشاطا عليما بحثيا واسعا عن الاوزون الا ان خفوتا واضحا صاحب العقد الاول من القرن الحالي وذلك يعني ان موضوع الاوزون في قيد الاحتكارية العلمية

    يمكن ان تقوم متسعة تحوي البوزترون ويكون نتيجة لتلك المتسعة ان تكون فتاكة عند التحكم بها ولا ننسى ان هنلك برنامج تسليحي خفي جدا اسمه (برنامج حرب النجوم) وهو يمتلك اسلحة مدمرة يتم التحكم بها عن بعد (من الفضاء) حيث يمكن الحصول على البوزترون من مصدره الكوني وجمعه في متسعة طاقوية (عفريت) وعند توجيهه على هدف عسكري فانه يدمر كل شيء حيث يتم التعامل مع (عفريت قوي غير امين)

    لا تزال سطورنا لا تستهدف العلم القرءاني بل تستهدف همم حملة القرءان من اجل يوم علمي قرءاني يزيح هموم هذه الامة ويرفع مكانتها بما اوتيت من نعمة في البيان القرءاني وعندما ينهض المسلمون بقرءانهم علميا فان بطاقة النصر الاسلامية ستكون كبيرة لغاية قصوى

    سلام عليكم

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    رد: الجــــن ...!!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طبعا العلم اذا جاء بغير بيان ءايات القرءان فهو علم ضال ؟

    القرءان هو دستورنا في طلب العلم ..هو الاساس والركيزة ، كما انّ ما نراه من تجارب علمية مادية يمكن ان ندرس معلوماتها .. فبالعلم استطاع العلماء معرفة ذلك الاوزون الذي نتحدث عنه الان .. وبالعلم ثم اكتشاف الاوكسجين الثلاثي ..

    ولكننا نحن هنا حين استعرضنا ما رايناه من تجارب في تسخير الطاقة من تلك الافران الضخمة الاكسوجينية ،وذلك لنكتشف ونعرف ونبحث عن ما توصلت اليه جهود الشق المادي من العلوم ..لنبحث في تعييره وفق عالمه الاخر اللامرئي .

    لا يمكن الاستغناء عن جهود الاخرين وبحوثهم ، فهي سنة التعارف في حد ذاتها ..ولكن التقوية هي مطلب ذلك التعارف بشقها العلمي على اسس من دستورية عظيمة هي دستورية القرءان العلمية .

    شكرا لما اتحت لنا معرفته واضافته الى ميزان المعرفة الحق

    السلام عليكم


  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    رد: الجــــن ...!!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ }سبأ2
    يعلم ... لا تعني الدراية فالله لا يخبرنا انه يدري ما يلج للارض وما يعرج في السماء فهو الخالق وهو حائز الدراية بلا بيان بل (يعلم) تعني مشغل حيز العلة فالله هو الذي يشغل (علة كل كشيء) اي (علة كل حيز مخلوق) ومنها ما ينزل من السماء وما يعرج فيها


    بالتاكيد وبالطبع ..ولكن لا يمكننا ان تستقصي ايضا مفهوم ( العليم الخبير ) و علاّم الغيوب فلا اله الا الله محمد رسول الله، فهو الله ،رب العالمين ورسوله هو مشغل الحمد في العالمين .

    نعود الى موضوعية : البوزوترون ؟ وثقب الاوزون؟

    ما شد انتباهي ما جاء في حواريتك ان ( البوزوترون ) لا يمكن دخوله الى الارض وبمعنى اخر هو كجزئي كوني لا يوجد في الارض أبداً ؟ رغم اني لا افهم في الفيزياء كثيراً ، لذا أحتاج ان أفهم -اولا - شكل ذلك الجزيء وتكوينته ؟

    نتمنى لو يكون الشرح مزود بشريط مثلاً يوضع تلك المعلومات الفيزيائية بشكل مبسط ؟ او صورا علمية لها بسيطة نستطيع فهمها بسهولة .

    وسؤالي عن بوزوترون الشمسي : لما البوزوترون لا يدخل الى الارض وهو كما فهمت انه غذاء الجن ؟ فهل معنى هذا ان غذاء الجن يكون خارج الارض ؟ اي الجن ياخذه غذائه من خارج الآرض ؟

    وللحديث متابعة ..

    مع جزيل الشكر لكم ولسعة صدركم في اضافة المزيد من الشروحات

    السلام عليكم

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137