سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: وقف الزمن !!

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,551
    التقييم: 215

    وقف الزمن !!


    وقف الزمن !!

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة



    الزمن كان ولا يزال ازمة علمية تصرخ صراخا شديدا ان :

    ( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلاً)(الاسراء)

    حتى ذلك القليل المأتي من العلم لم يستطع الفلاسفة ومتبنيهم (علماء المادة) ان يضعوا فيه ثابتة علمية للزمن عدا ميكانيكية الساعة الكونية في دوران الارض حول نفسها ..!!

    ما قال احد من العلماء (ربي زدني علما) بل قالوا ان نسبية انشتاين سوف تزيد العلم علما فغرق انشتاين في تساؤلات اوصدت بوابات عقله فخرج من صومعته الفكرية لا يثق باي شيء !! فكل شيء اصبح نسبي الرصد !! فطبلوا وزمروا له ومضى اكثر من نصف قرن والنظرية النسبية في حفرتها العلمية قابعة بلا حراك !!

    اخرون من زملاء انشتاين ومن جيله الفكري وقعوا في نفس منزلق انشتاين فبدلا من النهوض بالمفردة العلمية الى قمة ترتجى انزلقت المفاهيم الى منزلقات علم لم يتم انقاذها لحد الان وقد ركبوا مركب العزة بالأثم فجعلوا العلم ملكية اكاديميات عجماء (حقوق استثمار العلم) ليركع لها بشر هذا الزمان كما ركع المصريون لفرعون مصر يوم اعلن (فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى)

    من انشتاين الحائر بنسبية السرعة وبعدها الرابع (الزمن) الى ستيفن هوكنغ في سقوط الزمن في النقاط السوداء وقرابة نصف قرن من الضياع العلمي المخجل والمغلف بهيمنة حضارية مفروضة على البشر ليعلن كهنة العلم بقرب كارثة بيئية مرتقبة سوف لن تبقى ولن تذرر !!

    الله في الكنائس يزار يوم الاحد او في الجوامع يزار يوم الجمعة وفي اقصى الشرق جعلوا لله مندوبين في كل معبد !!! وكأن العلم له قبلة في حرم جامعي !!!

    ولنرى العقل ما يقول

    اكتشاف الزمن لا يعني مسك كينونته ويوم تمسك كينونة الزمن يتم التحكم فيه طولا او عرضا وتلك منهجية علوم العصر فيوم اكتشفوا الجاذبية لم يمسكوا بكينونتها او التحكم فيها ولكن ... صنعوا تقنية باهرة وهم يمسكون بالفيض المغنطي في موجة كهرومغنطية جعلت من الارض قرية صغيرة !!

    كذلك الزمن ... لو امسكوا بذيل من ذيوله كما في الجاذبية لاقاموا الدنيا ولن يقعدوها ولكن الله سبحانه هو احكم الحاكمين فحسم مثل هذا التمني !!!

    (يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا * فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا * إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَا * إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشَاهَا) (النازعـات )

    مرسى الساعة هو وقف الساعة كما ترسو السفينة .. يعني توقفها ...

    يقولون ان الساعة هي تعني يوم القيامة وهذا القول لا يتقاطع مع ما نقول فوقف الزمن (مرسى الساعة) يعني فناء كل شيء بل يعني انتهاء برنامج الخلق !!!

    فيم انت من ذكراها ... واضحة بلا تفسير فهي خارج العقل اساسا ولا يمكن حتى استذكارها وهو ما وقع فيه علماء العصر فحسبوا السرعة على ثابت زمن ثم قالوا بنسبية الحركة ثم قالوا وقالوا و .. ونسوا الزمن في عقولهم فهو ليس له ذكرى

    فهي في البديء (ذكراها) خارج حيازة الانسان ونهاية الزمن (منتهاه) عند الله ولن يكون الزمن بحيازة الانسان
    والصلاحية فقط في الانذار منها والخشية منها .. فالزمن (الساعة) هو وسيلة الانسان في صلته بربه وبالكون اجمالا ... فلا صلاة لنائم .. لان عقله خارج الزمن ... ولا عقد معه لانه نائم .. ولا واجب عليه لانه نائم ... اما عندما يكون حاضرا في الزمن (الوعي) فتكون له خشية منها ان يكون هو ناشطا خارج نظم خلق الله في موبقة او رذيلة او حرمة .. لان منتهى الزمن عند الله ولا رجوع ولا عودة لاصلاح ما تحطم من واصلة العبد بمنظومة الكون !! وعلى رأس تلك المنظومة هو الله سبحانه !!!

    حاكمية سنن خلق الله تؤتى من خلال حاكمية الزمن فاي خرق لسنن الخلق انما خرق للزمن فتتم الخشية من زمن الله لانه يأتي بغتة تبهت من تأتيه

    (بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ) (الانبياء:40)

    ذلك يعني ان الزمن شرطي حكومة الله مسلطة على كل شاردة وواردة من تصرفاتنا وذلك يعني ان خفاء التصرفات على شرطة السلطان امر ممكن ولكن على منظومة الخلق فهو امر مستحيل لان الزمن حاضر مع صحوة الانسان في كل ومضة ولن يتوقف الا في النوم ويكون الانسان في النوم فاقدا عقله !!!

    وقف الزمن في النوم وقف فردي ووقف الزمن في الموت وقف فردي بحيث يفقد الانسان رابطته التكوينية بالزمن كما يتم قطع التيار الكهربائي عن احد الاجهزة بواسطة زر خاص بذلك الجهاز

    اذن وقف الزمن يتم في نومة النائم بشكل فردي دون الوقف العام للزمن لان الوقف العام هو رسو الزمن الاجمالي وتوقفه بشكل عام لتتوقف فاعلية منظومة الخلق باكملها وذلك هو يوم القيامة .

    سطورنا نسجت من فكر مستقل غير مرتبط باي فكر قديم او جديد

    ولن تكون صحفية البيان بل تذكيرية في صلب برنامج التبليغ الرسالي فمن تمعن فيها سيجد فيها الوعيد الالهي (شرطي الله في كل ومضة زمن يعيشها الانسان في صحوته !!)


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    السلام عليكم أستاذنا الفاضل العارف ورحمة الله وبركاتة

    نعم الزمن كان ولا يزال أزمة علمية ومن المصاديق البارزة التي يؤثر فيها عامل الزمن

    بشكل واضح في البحوث العلمية والعوامل المؤثرة في المحاورات والتعايشات والتفكيرات

    ومقدار الأطلاع على استخدام الحقيقة العلمية وتجريدها من عامل الزمان والمكان

    وجعلها ارثا علميا لمسيرة البحث والتقصي العلمي الأنساني

    ودور الفكر في جعل الطريق مفتوحا

    والأرضية مهيأة للحوق بركب التقدم الفكري والثقافي

    فألأفكار اليوم تاتي على بساط الأمواج

    وتمتطي الريح وتتجاوز الأسوار والجدران والأبواب المغلقة والغرف المحكمة

    والعدو يعمل بآلية معقدة في سبيل أيصال رسالته

    بحيث يرمي بشباكه بصورة خفية حتى لا يكاد الأنسان يصدق أنه يسير

    بالأتجاه الذي يعزف عليه العدو ليقع في حبال صيده .

    ولكي نختصر عامل الزمن في ردم الفجوه مع من سبقونا

    يجب أن يكون كل أنسان حرا في فكره وقلمه وبيانه

    ومن خلال هذه الحرية يمكن أن تستمر ثقافتنا الأسلامية بشكل سليم

    هذه ملامح أولية لمنطلقات أساسية في تثوير

    تجربة الأنسان وحركته من موقع الأستهداء بنور الله تعالى

    الذي يتحمل مهمة أبلاغه والتعبير عنه الربانيون

    من عباد الله الصالحين ،ومقارعة التغريب الفكري والأنجراف

    تحت ضغط زحف الفكر الآخر المنفصل عن قيم السماء

    مباركة هي ومضتكم الفكرية وسلاسة اسلوبكم التشويقي

    للمتلقي شكرا لكم سلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 01-25-2012 الساعة 08:10 AM

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: وقف الزمن !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي ..ونحن نقرا لابحاثكم القرءانية الهامة عن ( ملف الزمن ) ..استحضرت ذاكرتنا هذه الكلمات من منعطف كتاب :( ( احلام اينشتاين ) لـ ( د . ألن لا يتمن )
    ((المؤمنون ينظرون الى الزمان بوصفه برهاناً على وجود الله ، لانه ، من المؤكد ، لا شيء يمكن أن يخلق كاملاُ من غير خالق ، ولا شيء يمكن ان يكون كونيا دون ان يكون مقدسا . وجميع الآشياء المطلقة هي جزء من الآحد الصمد . وحيثما توجد الآشياء المطلقة يوجد الزمان . وهكذا وضع فلاسفة الاخلاق الزمان في مركز معتقدهم . فالزمان هو المرجع للحكم على جميع الافعال . فالزمان هو رؤية الصواب والخطأ .))



    لاغناء الحوار على هذا الضوء من هذا القول ..وكشف المزيد عن حقيقة الزمان ومتاهة العلماء حوله ؟..
    مع كل التقدير

    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,551
    التقييم: 215

    رد: وقف الزمن !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا كبيرا للسيد الجليل قاسم حمادي على افاضته الكريمة مع دوام الشكر الجزيل للاشراف العام على مواصلة تثوير ما يستوجب تثويره

    اكبر حافة علمية يعاني منها العقل البشري تقع في واحة (الزمن) ذلك لان المخلوق البشري ومن حوله من مخلوقات يسعى في حوض الزمن وهو لا يشعر بحرارته او لزوجته او لونه او كثافته او طعمه ... من شدة الحرج الفكري في الزمن فان كثيرا من الناس وكثيرا من الفلاسفة يهربون من معالجة الزمن او ان يعالجوه (على استحياء) كما ورد عن انشتاين في (احلام انشتاين) فهو قول على استحياء من شدة غموض عنصر الزمن في عقل البشر .. انشتاين الذي تحدث عن الزمن في نظريته النسبية باعتبار الزمن هو البعد الرابع للمادة الا ان انشتاين نفسه ومن استخلف نظريته منتصرا لها لم يقدروا على اثبات ما قاله انشتاين في ربيع تألقه العلمي في نظريته النسبية ..!!بل لم يستطع احد ان يثبت عشر معشار ما قال به انشتاين في نظريته النسبية

    سقوط (ومضة الحاضر من الزمن) في وعاء (زمن الماضي) هو سقوطا تكوينيا حاكما فلا يستطيع ان يمسك ذلك السقوط احد من البشر كذلك انتقال (ومضة الزمن من المستقبل) الى (ومضة زمن الحاضر) هو انتقال تكويني حاكم فلا يستطيع ان يوقف نقلة الزمن من المستقبل الى الحاضر احد من البشر الا ان (النوم) يسجل حالة خروج عقلانية من الزمن فالنائم لا يدرك الزمن ..!! من ذلك الترشيد الفطري يتضح ان المستوى العقلي الخامس يسجل خروجا من الزمن والعودة اليه تارة اخرى

    احلام انشتاين في مقتبس (
    وحيثما توجد الآشياء المطلقة يوجد الزمان) بل نقول ان (حيثما يوجد السعي يوجد الزمان) ونرى بوضوح بالغ ان النوم يسجل حالة (لا سعي في المستوى العقلي الخامس) فالنائم لا يمارس صلاحياته العقلية فالمدير العام مثلا يفقد صلاحيته الادارية والعالم يفقد مرابطه العلمية والمهني يفقد مهنيته عند النوم وبالتالي فان الزمن هو (حاوية السعي) وعندما يكون الانسان نائما فان العقل لا يسعى فلا تتحصل (الساعة) عند النائم

    سلام عليكم


  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: وقف الزمن !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي

    مقتبس :
    احلام انشتاين في مقتبس (وحيثما توجد الآشياء المطلقة يوجد الزمان) بل نقول ان (حيثما يوجد السعي يوجد الزمان ) ...


    شكرا خاصاً لشخصكم الفاضل ، نعم فلقد كان ( انشتاين ) في كتابه الذي نسقه على شكل أحلام باحثا هو بنفسه عن لغز الزمن ، تطرق كثيرا الى تلك الحيرة في جل قصص ذلك الكتيب في أسلوب جميل !! .. تطرق كذلك الى موضوع الخلود الزمني وقال فيه ان لا خلود مع سعي للزمن ؟ ..كما تكلم كثيرا عن ( الساعة الحائطية للزمن ) قائلا عنها انها نظام ( خارج فطرة الانسان ) .

    شكرا لبيانكم القيم :


    (حيثما يوجد السعي يوجد الزمان )

    السلام عليكم



  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: وقف الزمن !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لوسعة البيان القرءان في علوم الزمن .. نضع بين ايدي الاخوة المتتبعين

    هذه التذكرة القرءانية الهامة

    التزامن في الزمن وعلم الساعة

    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا مما علمتنا

    وجزاكم الله خيرا

    السلام عليكم


  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات: 63
    التقييم: 10

    رد: وقف الزمن !!


    السلام ‏
عليكم فضيلة الحاج عبود الخالدي ورحمة الله
    وبركاته......
    في منشورات المعهد الخاصة بالزمن ان ‏:

    عدم الزمن ‏‏>‏‏> يعني عدم الخلق واستقالة الخالق من
    منصبه كخالق..
    وفي الموضوع اعلاه ( وقف الزمن ) مايلي نصه:

    ‏"الوقف العام هو رسو الزمن الاجمالي وتوقفه بشكل
    عام لتتوقف فاعلية منظومة الخلق بأكملها وذلك
    يوم القيامة"‏.

    اذن هناك وقف عام للزمن..‏ وهناك يوم قيامة كما
    هو موصوف في الفكر العقائدي...‏!!‏

    وهذا يجعلنا في تعارض مع "" ان من مات قامت
    قيامته اي ان يوم القيامة بشكل فردي....‏!‏

    ‏ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,551
    التقييم: 215

    رد: وقف الزمن !!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النائف مشاهدة المشاركة
    السلام ‏
عليكم فضيلة الحاج عبود الخالدي ورحمة الله
    وبركاته......
    في منشورات المعهد الخاصة بالزمن ان ‏:

    عدم الزمن ‏‏>‏‏> يعني عدم الخلق واستقالة الخالق من
    منصبه كخالق..
    وفي الموضوع اعلاه ( وقف الزمن ) مايلي نصه:

    ‏"الوقف العام هو رسو الزمن الاجمالي وتوقفه بشكل
    عام لتتوقف فاعلية منظومة الخلق بأكملها وذلك
    يوم القيامة"‏.

    اذن هناك وقف عام للزمن..‏ وهناك يوم قيامة كما
    هو موصوف في الفكر العقائدي...‏!!‏

    وهذا يجعلنا في تعارض مع "" ان من مات قامت
    قيامته اي ان يوم القيامة بشكل فردي....‏!‏

    ‏ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تساؤلاتكم مشروعة وطموحة واغناء التساؤلات تلك يحتاج الى وسعة بيانات علمية مادية ووسعة بيانات في علوم الله المثلى لتستوي الراشدة المرجوة بين ايديكم عسى ان تكونوا من طلابها لتكون بين ثبات اقدامكم لرفعة الى سلمة اخرى من سلالم بيانات علوم الله المثلى المودعة في خارطة الخلق (قرءان)

    في المانيا عندما كان صناع الطائرات يحاولون عبور سرعة الصوت في الطيران تعرضت تجاربهم الى الفشل المتكرر حين كانت السرعة تقترب من سقف سرعة الصوت وتتعرض طائرة التجربة الى السقوط مع وفاة قائد الطائرة الا ان تجاربهم المستمرة ادت الى كشف السبب في ان اضطرابا جسديا خطيرا يحدث للطيار عند مقتربات السرعة لسقف سرعة الصوت مما دفع مصممي الطائرات الى وضع محركات اضافية تضاعف السرعة لعبور سرعة الصوت بزمن قصير جدا قيل انه لا يؤثر على رواد السفر في الطائرات

    يضاف الى ذلك ما قام به انشتاين من تجارب لدراسة السرعة ولم يستطع انشتاين ومن استخلفه ان يضع تصورات ثابتة للسرعة فقال ان السرعة نسبية الادراك فالجسم المتحرك يمتلك مقياس للسرعة مختلف حسب رصد الراصد فسرعة جسم متحرك في قطار يتحرك تختلف عن سرعة نفس الجسم وبنفس السرعة والقطار متوقف وبما ان الكون بمجمله متحرك فان السرعة نسبية حسب مقعد الراصد الذي يريد ان يجعل ثابت سرعة

    من تلك الظاهرتين الموصوفتين اعلاه حاولنا ان نضع بين ايديكم وايدي الاخوة المتابعين (فاعلية عنصر الزمن) في رحمين اثنين الاول (مادي) كان بخصوص اضطراب جسدي خطير يؤدي الى الموت عند سعي الجسد في سرعة تقترب من سرعة الصوت وهي فاعلية سعي مادي (بايولوجي) في عنصر الزمن والثاني (رحم عقلي) وهو واضح في محاولة تثبيت سرعة الاجسام المتحركة في محيط كوني لذلك فان الذين يمرون في الساعة لفي ضلال بعيد ..!!

    في اعلاه كانت تذكرة موجزة لبيانات مادية معاصرة اما الوسعة في علوم الله المثلى فان عنصر الزمن سيكون لنا ولطالبي كينونته ظلام مفترض (اين انت من ذكراها) فوقف الزمن (رسو الساعة) شأن من الشؤون الكبيرة في الخلق لا نمتلك له (مختلف) لكي تتبنى عقولنا ذكرى لمشغل علة ما سيحدث عند وقف الزمن لذلك فان ما يحمل العقل البشري من تصورات يجب ان تجد لها رابط يرتبط بالقرءان لتقويم الراشدة العقلية على ثابت دستوري (قرءان) لذلك قلنا ان وقف الزمن يعني استقالة الخالق من صفته الكبرى (خالق) وهو فرض استحاله فالخالق دستوريا دائم الصفة ووقف الزمن يعني ان المخلوقات سوف لا تمتلك حيز زمني لتسعى فيه (ساعة) واقرب الامثلة القرءانية التي يتحصل فيها مثل تلك التصورات لتكون صالحة للرشاد الفكري هي حادثة نوح حيث تم انهاء الخلق وغرق كل شيء ووقف السعي لكل المخلوقات على الارض يقينا بموجب النصوص القرءانية ولا تستطيع عقولنا ان تدرك ان تلك الحادثة اوقفت الخلق بمجمله في كل ارجاء الكون او كان الوقف الزمني على الارض فقط والقرءان يذكرنا ان (واذكروا اذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح) ..!!

    وقف السعي يعني وقف الزمن فحادثة نوح توقف فيها كل سعي لكل المخلوقات وفي تلك الحادثة الكونية التي حملها القرءان (خارطة خلق) تقوم قيامة كل الناس وكل المخلوقات الحيوانية والنباتية (توقف بايولوجي تام) اي الوقف شمل الحياة البايولوجية وهو وصف ورد في قرءان الله وله وسعة بيان في كتاب خلق الله نرى مثله اليوم حيث تم تلاعب وعبث خطير في هندسة الوراثة للنباتات والحيوانات وتلك المخلوقات حين تتحول الى غذاء للانسان والحيوان فان الانسان وكثير من الحيوانات قد تعرض لسوء تلك الاغذية فالقرءان ثبت دستورا (إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) ونفس الدستور نتذكر (ان السيئات يذهبن الحسنات) فالماكولات والاغذية التي تم تغيير هندستها الوراثية سوف (تذهب) ما كان ثابتا من محاسن الخلق في تلك الهندسة فقد جاء في القرءان وصفا لهندسة الوراثة السيئة في عصرنا ضمن مثل نوح

    {وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّاراً }نوح26

    {إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِراً كَفَّاراً }نوح27

    هلك الخلق بمجمله الا قلة من قليل حملتهم سفينة نوح الكونية وما صلح من مخلوقات لم تطالها يد العبث والتدهور الوراثي والذين لم يكونوا مشمولين بـوصف (لا يلدوا الا فاجرا كفارا) ... ذلك يوم قيامة الناس لربهم جماعة (اجمالا) فالمخلوقات البايولوجية تتوقف عن التنفس (تغرق) بموجب حادث كوني ويتوقف الزمن في البايولوجيا كلها فـ (يموتون) ... نفس الصفة يتصف بها قيامة الناس فرادى في موتهم ولا فرق في (وقف الزمن) عند من يموت جسده على فراشه او يموت في حادثة نوح (وقف التنفس) لان الصفة التي نبحث عن رشادها هو (وقف الزمن) والقرءان يساعدنا على فهم الموت بالصفة العلمية

    {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الزمر42

    وهنلك انفس لا تموت عند النوم (والتي لم تمت في منامها) فيكون الزمن موقوفا في النفس التي قضى عليها الموت والنفس الاخرى التي ترسل الى اجل مسمى عند صحوتها

    العقل والموت في الزمن

    العقل والنوم في الزمن



    فكل من وقف الزمن عنده عند الموت قامت قيامته فالزمن للسعي وحين يتوقف السعي يتوقف الزمن ولا توجد ضرورة منطقية يمكن ان يتمنطق بها حامل العقل لتأخير حساب الموتى وتاخير ثوابهم وعقابهم الى يوم مجهول بعيد لا يعرف بعده احد من الناس فتاجيل الثواب والعقاب بعد الموت لمصلحة من وضرورة ماذا ..؟ ونرصد اللامنطق في يوم القيامة المجهول في الابعاد الثلاثة التالية

    البعد الاول : هل هي ضرورة خلق تخص الله سبحانه
    البعد الثاني : هل هي ضرورة مخلوق تخص الاموات
    البعد الثالث : هل هي ضرورة خلق تخص الاحياء

    العقل لا يجيب على تلك الابعاد الثلاثة ليوم القيامة المزعوم ولكن المنطق الذي طرحه القرءان العظيم بتذكرته ان اذكروا اذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح حيث ستقوم قيامة جماعية في يوم نوح الموعود وبعدها تعود الارض مشرقة بنور ربها بعد ابعاد الظالمين والله لا يستقيل عن صفته كخالق فان توقف الزمن هو توقف نسبي كما رصدنا نسبية الزمن في السعي عند الطيران ومع الجسم المتحرك فيزيائيا في السطور اعلاه

    ورغم ان السطور اعلاه اتسعت قليلا الا انها ايجاز موجز للغاية فمساحة القول في الزمن مساحة كبيرة جدا وكلمات ربي لا تنفد ولو كان مدادها سبعة ابحر ومثلها مددا لذلك فان مهمتنا هي تحفيز العقل للذكرى عسى ان تنفع المؤمنين

    السلام عليكم


  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 433
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 97
    التقييم: 10

    رد: وقف الزمن !!


    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَتَقَارَبَ الزَّمَانُ ، فَتَكُونَ السَّنَةُ كَالشَّهْرِ ، وَيَكُونَ الشَّهْرُ كَالْجُمُعَةِ ، وَتَكُونَ الْجُمُعَةُ كَالْيَوْمِ ، وَيَكُونَ الْيَوْمُ كَالسَّاعَةِ ، وَتَكُونَ السَّاعَةُ كَاحْتِرَاقِ السَّعَفَةِ )


    فاصبحنا اليوم نرى ان الاسبوع كالبرق...مع العلم ان االليل هو الليل و النهار هو النهار...الثانية هي الثانية... !!

    فهل الزمن يتقلص مع مرور الوقت ؟


  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,551
    التقييم: 215

    رد: وقف الزمن !!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الفارس مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَتَقَارَبَ الزَّمَانُ ، فَتَكُونَ السَّنَةُ كَالشَّهْرِ ، وَيَكُونَ الشَّهْرُ كَالْجُمُعَةِ ، وَتَكُونَ الْجُمُعَةُ كَالْيَوْمِ ، وَيَكُونَ الْيَوْمُ كَالسَّاعَةِ ، وَتَكُونَ السَّاعَةُ كَاحْتِرَاقِ السَّعَفَةِ )


    فاصبحنا اليوم نرى ان الاسبوع كالبرق...مع العلم ان االليل هو الليل و النهار هو النهار...الثانية هي الثانية... !!

    فهل الزمن يتقلص مع مرور الوقت ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تلك هي اشكالية الروايات التي تم نقلها عبر امد زمني بعيد ففقدت قدرتها على تحريك عقولنا التي تعيش زمن (السرعة) فالوصف الوارد في الرواية وان صح في متنه وجملة الرواة فهو لا يصلح لعقولنا اليوم الا بعد تعييره قرءانيا ذلك لان الرواية حمالة ريب وكتاب الله لا ريب فيه وهنلك حراك علمي كبير في فيزياء الكم وفيزياء السرعة لذلك تواترت الاخبار وما نلمسه من واقع حال ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لم يفسر القرءان والدليل القائم (الحي) بيننا اليوم هو صمت الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عن مقاصد الله في الحروف المقطعة التي بقيت لغزا عبر اجيال حملة القرءان بمجملهم ونسمع القرءان اليوم

    {يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ ءامَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلَا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ }الشورى18

    لفظ (يمارون) من جذر (مر) وهو في البناء العربي الفطري البسيط (مر .. يمر .. يمار .. يمارون .. ) وعند تدبر اللفظ وعقلانيته فان فعل الـ (مر) يستخدم عربيا في (حركة في ثابت) او (حركة على ثابت) فالقطار (متحرك) فهو (يمر على القرية) او (في القرية) ولا يصح القول ان القرية تمر على القطار او في القطار

    اذا رسخ لدى الباحث في القرءان ان (الساعة) هي (حاوية السعي) وهو من لسان عربي مبين (خامة الخطاب القرءاني) فتستطيع عقولنا ان تدرك ان الساعة هي عنصر الزمن في مقاصدنا فلفظ (زمن او زمان) لم يرد في القرءان فيكون تدبر النص ان الذين يسعون على ثابت زمني او الذين يسعون في ثابت زمني لفي ضلال بعيد وذلك يعني ان عنصر الزمن لا يمتلك (ثابت كمي) كما تم ترشيده في قوانين السرعة في فيزياء اليوم فالزمن هو عنصر نسبي والعقل البشري يدرك تلك النسبية فنهار الفرح والمرح لا يساوي نهار القهر والاسى كما ان ساعة الانتظار لا تساوي ساعة العمل وايام السجين لا تساوي ايام الحر الطليق فالزمن يمتليء بالسعي الكثيف والزمن يتزايد حين الخمول وعدم السعي فالزمن عنصر يتعامل عكسيا مع السعي في الحركة والنشاط وان تقسيمات الساعة في يوم او ساعة او دقيقة او ثانية هي مراصد لحراك دوران الارض حول نفسها وهو لا يسجل (ثابت زمني) بل يمثل ثابت حركي وان حاولنا قرنه بالزمن فذلك الاقتران هو اقتران افتراضي فيوم القمر ليس كيوم الارض كما ان نهار شمال الارض ليس كما هو في خط الاستواء ونهار الشتاء ليس كنهار الصيف ومثله الليل وان الذين يقومون بتحريك نشاطهم على ثابت زمني او في ثابت زمني هم في ضلال بعيد كما جاء في تذكرة القرءان التي تعتبر دستورا تطبيقيا لا يمكن لحامل القرءان ان يهمله

    حساب الزمن في علوم القرءان هو في حساب السعي ويمكن ادراك تلك الصفة بفطرة العقل المستقل عن متراكمات المعرفة فالنائم والغائب عن الوعي لا يحس بالزمن ولا يستطيع ان يضع لمساحة الزمن حساب ثابت بل كل ما يتم حسابه من مساحة الزمن هو حساب افتراضي

    اذا اردنا ان نفهم الرسالة المحمدية الشريفة في الزمن (ان صح متنها) فان زمننا المعاصر هو الموصوف بتلك الرسالة فمن كان قديما يسعى بين مدينتين ليوم كامل حتى يصل الى ما يريد فهو اليوم يصل بساعة من نهار ومن كان يصنع فراش سجادة يقضي سنة كاملة في حياكتها اما في المكننة الحديثة فان الماكنة الواحدة تصنع في اليوم عددا كبيرا من السجادات ومن كان يسافر للحج في حول كامل او نصف سنه فالحج اليوم ببضعة ايام ... عندما يرسخ في عقل الباحث ان الرسالة النبوية الشريفة تتطابق مع نصوص القرءان ومع كتاب الله (ما كتبه الله في خلقه) فذلك يعني ان الرسالة الشريفة قد تم تعييرها بموجب علوم الله المثلى اي تم تعييرها قرءانيا وليس عبر سلسلة الرواة

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قارورة الزمن
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث خطاب القرءان العلمي
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 10-05-2019, 08:48 PM
  2. موت الزمن
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-24-2019, 01:19 PM
  3. الزمن الذي ولى ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-10-2013, 08:31 PM
  4. قظم الزمن
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-02-2012, 10:03 PM
  5. الزمن .. سجن !!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-18-2011, 11:03 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146