سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الإعتزال » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تأليه النظم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الريح والرياح في البيان القرءاني المبين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نرجو البحث معنا لمعرفة تركيبة هذا المنتج ( reo ) سائل منظف ارضية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( لَقَدْ رَضِى اللهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ ) : هي ( رضى ) وليس ( رضي ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > نفاذية نظم الخلق » آخر مشاركة: الاشراف العام > ضياع الرجل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علماء المادة يسعون الى تفتيت المادة !! تجربة طير ابراهيم تسير عكسها . » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤلات في : اصول الوصول الى الامام المجعول ! » آخر مشاركة: الاشراف العام > لماذا لا ينام الانسان واقفا ..!! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل : عن ءاية تقلب ( الليل والنهار ) وليلة القدر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قدم السير وليامز تقريرا موسعا اكد فيه ان (محاربة القرءان بالقرءان) هو السبيل .. » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : عن نقل ( عرش بلقيس ) و( الريح )التي سخرها الله لسيدنا سليمان » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل الروح ماده....؟؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ارض الرضا » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( لو أنزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا): قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ميدان التحرير وساحة التغيير » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نظرة في المقاومة بين الفعل وردة الفعل » آخر مشاركة: الاشراف العام > لماذا حكومة الله الاصلاحية ( المهدي المنتظر ) خفية غير ظاهرة ككيان له مؤسسات مرئية ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,330
    التقييم: 215

    الأنين بين مضاجع النائمين


    الأنين بين مضاجع النائمين


    من أجل صرخة دين تـُسمـِعْ النائمين



    في معالجة منهجية معاصرة يحاول الفكر المستقل ان يتحرر من القيود الكهنوتية لكي يتمكن من قراءة دستورية الله في قرءانه بما تتطلبه حيثيات يوم معاصر مليء بكل جديد فلا يتشابه اليوم المعاصر بيوم من الماضي ولا حتى في شربة الماء فما كان قرءانا دستورا لزمانهم لن يكون دستورا ليومنا لكثرة متسعات الانشطة التي بقيت بلا دستور سماوي واحتظنها الاسلام والمسلمين على قاعدة (الاصل في الاشياء اباحة ولا حرمة الا بنص) فامتلأت ساحاتنا بمزيد متكاثر من الانشطة الشيطانية التي فرضت هيمنتها الحاجة اليها مثل التلفون النقال وما يحمله من مضار ومثل المشروبات الغازية واقراص الادوية ومنشطات الجنس و .. و .. كثير كثير من الانشطة التي تحتاج الى معايير (الصالح وغير الصالح) من دستورية الخالق بعد ان ظهر زيف دستورية المخلوق ... والقرءان فيه تصريف لكل مثل ولم يستثن الله مثلا واحدا يمكن ان يقوم في نشاط البشر الا والقرءان يسطر دستوريته الا ان دستور المسلمين مقيد بدستور الامس في صفة كهنوتية ما انزل الله بها من سلطان بل الناس منحوها سلطنة بدأت تتهالك فيها حاجات المسلمين فالله القائل (واغضض من صوتك) الا ان اهل الكهنوت يستخدمون مكبرات الصوت ليرفعون قدرته ءالاف المرات فوق حده الدستوري الذي وضعه الله للبشر في قدرة الاذن البشرية لطاقة الصوت (طاقة موجية) الا ان عناصر الكهنوت لا يعرفون من دستور يومنا شيئا بل يمعنون في بيان دستور الاجداد ..!! والقرءان مهجور

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرءانِ لِيَذَّكَّرُوا وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلا نُفُوراً) (الاسراء:41)

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرءانِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلا كُفُوراً) (الاسراء:89)

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرءانِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الأِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً) (الكهف:54)

    نفور .. وكفور .. وجدل ... في امثال الله المصروفة في القرءان لتذكرنا (ليذكروا) وهي دلالات قرءانية دستورية نمسك بسعيرها في يومنا المعاصر الا ان غفوة العقول تقف حائلا بين القرءان وحملته

    (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرءانَ مَهْجُوراً) (الفرقان:30)

    ولكن القلوب مقفلة في القرءان

    (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرءانَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) (محمد:24)

    نعم هي اقفال مفاتيحها في التاريخ فصدأت وفقدت وظيفتها ..!!

    انه صراخ في مضاجع غفوة العقول

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 350
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله بكل خير حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج الخالدي المحترم وأسعد الله أوقاتكم.. وجعلنا وأياكم من السامعين والمتدبرين لأمور الدين بما أوصانا الله به في كتابه الحكيم.. رسالة الخالق الأوحد ودستوره المبين لخير خَلقِه المخلوق في أحسن تقويم.. خليفة الله على أرضه الذي يرثه أياهم .. بما وعد في قرءانه الكريم لعباده الصالحين..!!
    أخي الحليم..ياصاحب الخُلق الكريم.. أنينكم يصل الى مسامع السامعين..
    ومفتاح القلوب المقفلة..عند الفتاح العليم.. يهبه لمن يشاء من عباده..المخلصين
    فمن أودعَ بيده المفتاح !!؟؟ ..ليفتح به القفل .. بسم الله الفتاح.. لنصحوا..ونكون معه من الداخلين من المستحقين من أفواج الناس الطيبين ..من المنتظرين .. الى أبواب اليقين !!
    ليكون..للمستضعفين
    نصر من الله .. وفتح مبين..
    بإذن الواحد السميع العليم..

    ومعذرة ان اقلقنا ... مضاجع النائمين

    والسلام عليكم وعلى كل الأحبة من الحاضرين


  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,575
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الحاج عبود الخالدي دام عزه
    يظنون أن القرءان كفل للأنسان حرية التدين وعدمه
    ومنع من الأكراه عليه أخذا بمبدأ الحرية الشخصية الذي تؤمن به الحضارات الحديثة
    ولكن هذا خطأ
    لأن الاسلام الذي جاء لتحرير الانسان
    من عبودية الأصنام على اساس التوحيد

    لا يمكن أن يأذن للانسان بالتنازل عن أساس حريته والانغماس في عبوديات الارض وأصنامها
    كما أن الاسلام لا يعتبر عقيدة التوحيد
    مسألة سلوك شخصي خاص
    كما ترى الحضارات الغربية

    بل هو القاعدة الأساسية لكيانها الحضاري كله
    فكما لا يمكن للديمقراطية الغربية
    مهما آمنت بالحرية الشخصية
    أن تسمح
    للأفراد بمناوءة فكرة الحرية نفسها
    وتتبنى أفكار فاشية دكتاتورية
    كذلك لا يمكن للاسلام
    أن يقر أي تمرد على قاعدته الرئيسية

    والقرءان الكريم حين ينفي الأكراه في الدين
    الى أن الرشد قد تبين من الغي

    والحق تميز عن الضلال
    فلا حاجة الى اكراه

    مادام المنار واضحا والحجة قائمة
    والفرق بين الظلام والنور لائحا لكل أحد
    بل لا يمكن الاكراه على الدين
    لأن الدين ليس
    كلمات جامدة ترددها الشفاه
    ولا طقوس تقليدية تؤديها العضلات

    وانما هو عقيدة وكيان ومنهج في التفكير.
    فلا نفور ..ولا كفور ..ولا جدل .. بل
    (تبصرة وذكرى لكل عبد منيب )
    فالغفلة سبب لسقوط الانسان
    فلا بد من الحذر

    ( ولا تكن من الغافلين )
    أن هذه القلوب لتصدأ وان جلاءها قراءة القرءان
    وذكر الموت وحضور مجالس الذكر

    ( أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب اقفالها )
    مثل هذا الأنسان يسقط في الامتحانات الالهية
    حتى يكون مصداق لقوله تعالى

    ( ثم رددناه اسفل سافلين ).
    مباركة هي أثارتكم التي هي من تجليات
    يومنا المثخن بالغفلة والتيه
    والعوده
    الى الجاهلية الاولى من حيث لا ندري
    وفقكم الله تعالى لخدمة منبر الثقافة الاسلامية المعاصرة
    ومن الله تعالى التوفيق والسداد

    شكرا لكم السلام عليكم .
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 12-18-2012 الساعة 08:26 AM

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 424
    التقييم: 10

    رد: الأنين بين مضاجع النائمين




    تحية واحترام

    عند احتدام معارك الكره في مونديال تلك الجاهليه نرى صورة معاكسه لـ الانين في مضاجع النائمين فهي صراخ الجاهلين في مضاجع النائمين فقبل يومين كنت نائما في فراشي واذا باصوات طلقات نارية ووميض في السماء يوقظني فزعا من فراشي فهرولت لمن كان صاحيا في الدار مستفهما ما الحدث واذا بهم يخبروني ان كرواتيا فازت على الارجتين !!

    ما احوجنا لنحتفل بفوز كرواتيا على الارجنتين لندرك مدى حجم الجاهليه المعاصر

    احترامي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأنين في معسكر النائمين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-18-2012, 09:58 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137