سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رحلة اصطناع العقل في فجوة الكهف » آخر مشاركة: احمد محمود > ( خالدين فيها أبدا ) الاية : ( الابدية والخلود ) في الخطاب العلمي القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > واد النمل في علوم القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حوارية على ضوء مقال :( تعدد الزوجات ) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قيام الساعة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > من هو السامري ؟ » آخر مشاركة: وليدراضي > حوار يبحث في مخلوق الجان » آخر مشاركة: حامد صالح > حرب النجوم .. ضوء احمر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > عبادة الشمس : وقراءة في الاية الكريمة (إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ ) » آخر مشاركة: وليدراضي > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: وليدراضي > تعزية بوفاة المرحوم ( العم ) الجليل للحاج عبود الخالدي » آخر مشاركة: وليدراضي > الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (10) ما أهل لغير الله (به) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ثلاث شعب : الاية ( انطلقوا الى ظل ذي ثلاث شعب ) - قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسباط في تذكرة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > تساؤل : عن نقل ( عرش بلقيس ) و( الريح )التي سخرها الله لسيدنا سليمان » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > زواج الاقارب والعوق الولادي ؟! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قيام الطاقة الطاهرة : بوسيلة ( تشغيل العدة الملائكية مع صحبة النار) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: احمد محمود > مكبرات الصوت في خطوات الشيطان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    الاعجاز القرءاني


    من دلائل الاعجاز في القرءان
    وكونه وحيا من الله تعالى

    أنه كتاب هداية ويتحدى الأنس والجن
    على أن يأتوا بسورة من مثله.
    بقوله تعالى
    {فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ }الطور34

    { قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ }هود13

    {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ }يونس38


    ثم يكرر التحدي بقوله تعالى
    {وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا
    فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ}البقرة23

    ثم قال تعالى
    {فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ }البقرة24

    فنفي القدرة لهم على ذلك بقضية عامة
    وأمر حتم لا تردد فيه

    وهذا هو النهاية في بلوغ التحدي.
    بل أضافة القرءان الى تحديه
    الثقلين مجتمعين ومتعاونين :

    شهداءهم من دون الله
    فقد كانت العرب تزعم أن آلهتها
    تشهد لها يوم القيامة بأنها على حق.

    ووقف العرب في دهشه وأعجاب
    واكبار واعظام

    أمام بلاغة القرءان الكريم
    وغرابة أسلوبه في الجمع بين الفخامة والعذوبة
    وسلامة نظمه وأعتدال تركيب مفرداته
    لفظا ومعنى وتناسق حركات حروفه
    وهو في ذلك
    أوله كآخره ووسطه كطرفيه
    {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً }الإسراء88
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 07-12-2012 الساعة 10:59 AM

  2. 07-12-2012, 11:10 AM


  3. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: الأعجاز القرءاني


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المعجزة الخالدة هي القرءان الكريم
    والسر في ذلك واضح :
    لأن عموميتها تثبت عالمية الرسالة الاسلامية لجميع الشعوب والامم
    وخلودها يثبت ختمها لجميع الديانات والرسالات فهي خاتمة الشرائع
    وصالحة للبقاء مدى الدهور والعصور
    لا تتغير ولا تتبدل
    نزل القرءان الكريم في وقت كانت العرب قد برعت في البلاغة
    وامتازت في الفصاحة وبلغت الذروة في مختلف فنون الادب
    حتى اقيمت النوادي والاسواق
    للمباراة في الشعر والخطابة
    وعلقت سبعة من اروع قصائدهم
    على الكعبة بعد ان كتبت بماء الذهب
    ولما نزل القرءان الكريم وسمعوه ادركوا
    انه ارقى من بلاغتهم واسمى من فصاحتهم
    حتى انهم ارادوا مجاراته فعجزوا عن ذلك
    حتى قال قائلهم

    الوليد بن المغيرة
    ( لقد سمعت من محمد كلاما آنفا ما هو من كلام الانس
    ولا من كلام الجن وان له لحلاوة وان عليه لطلاوة
    وان اعلاه لمثمر وان اسفله لمغدق وانه يعلو ولا يعلى )

    وان رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
    اقام عليهم الحجة بالقرءان وتحداهم بأعجازه
    وطلب منهم ان يأتوا بمثله
    قال تعالى :
    {وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }البقرة23
    ولكنهم اقروا بالعجز وأذعنوا لأعجازه
    قال تعالى :
    {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً }الإسراء88
    وعلموا انهم لا يستطيعون معارضته
    فصدق منهم قوم واعلنوا اسلامهم
    واصر آخرون على العناد ولجأ وا
    الى طريق الحرب باللسان
    هربا من طريق المعارضة بالبيان
    فكان هذا اعترافا عمليا منهم
    باعجازه وعجزهم .
    سلام عليكم .


  4. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,497
    التقييم: 215

    رد: الأعجاز القرءاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاعجاز يعني العجز ... والمعجزة تعني (حاوية العجز) ... والعجز في مقاصدنا هو (عدم القدرة على اتيان الشيء) الا ان القرءان موصوف بصفة (يهدي للتي هي اقوم) وبالتالي فان ما اصطلح عليه الناس بـ (اعجاز القرءان) او (الاعجاز العلمي للقرءان) مصطلح لا يتوائم مع صفات القرءان فهو قرءان مبين (لا يعجز العقل البشري) بل يمنحه النشاط الاقوم في منظومة الخلق والتكوين ... فمن يستطيع ان يأتي بعشر سور من القرءان يعني انه يستطيع ان يأتي (بمنظومة خلق متكاملة) اي من يستطيع ان يأتي بعشر سور من القرءان سيكون خالقا وليس مخلوقا وهذا ما لا يمكن ان يكون ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا فالنظام العشري هو نظام كوني متكامل في (كل شيء مخلوق) ولا يمكن للمخلوق ان يأتي بعشرية متكاملة لانه سيكون هو جزء منها رغم انفه هو فيكون كل نظام يمارسه المخلوق منقوصا من العشرة الكاملة فلا تقوم العشرية في (خارطة خلق) من قبل المخلوق وخارطة الخلق هي (القرءان)

    عندما كان القرءان معجزا لعقول اهل البلاغة في زمن نزوله فان القرءان (هو هو) يكون معجزا لعقول اهل العلم المعاصرين فكثير من النظريات العلمية يفندها القرءان الا ان القرءان مهجور وحين يتخذه حملته انما يتخذوه على ما قرء في زمن مضى اما ان يكون القرءان (لينذر من كان حيا) فهو نشاط مشطوب في قاموس حملة القرءان فهو عند الناس قرءان قد انذر السابقين وكأن القرءان غير قادر اليوم ان ينذر الاحياء منا فانتشر السرطان وامراض العصر فينا وتمزقت وحدتنا وتناثرت هممنا فاصبحنا (عبيد المتحضرين) في كل ما تحمله صفة الاستعباد ولم نكن خير امة اخرجت للناس لاننا ضيعنا دستورنا في اسوأ وصف يكون فيه الناس بلا دستور .... لو استطاع الانسان ان يبني دستورا عادلا متكاملا يغطي حاجات الانسان فانه يكون قادرا على ان يأتي بعشر سور من القرءان وفي ذلك استحالة مطلقة فكل دساتير الارض ما هي الا اكذوبة تسحق حقوق الفرد لحماية حقوق المجتمع الا انها في حقيقتها تسحق حقوق الفرد لبناء إله الدولة الحديثة والتي ظهرت على نظريات الماسوني المعروف (جان جاك روسو) وتم تمريرها على ذقون خير امة اخرجت للناس فاذلتهم وجعلتهم في خسران مستديم

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لفظ ( طير ) ( طور ) في ( علم الحرف القرءاني )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-16-2017, 11:17 AM
  2. لفظ ( كان ) في ( علم الحرف القرءاني )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2014, 09:27 PM
  3. لفظ ( قل ) في علم ( الحرف القرءاني )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 11:17 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137