سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قررت أن أكون رباً » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( لا يؤمنون بالله واليوم الاخر ) : اليوم الاخر .. ماهو ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > السبب الحقيقي وراء ازمة الثلاثي القطري السعودي الاماراتي كما لم تسمعه من قبل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فك طلاسم الحْرْز والحجوبة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بحثاً عن ماء !!.. » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صنع ( السماد ) من ماء الرافينات المشع: بمباركة مؤسسات بيئية رسمية ( وثيقة قديمة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية " » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( المن والسلوى ... رفع الطور .. ) بنو اسرائيل » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاية ( إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) : كيف نقيم ( المودة ) مع رسول الله ( ص) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الإحتباس الحراري في تذكرة قرءانية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > السحر و العقيـــدة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أم الحضارة » آخر مشاركة: أمة الله > شعب العراق سيختفي من الخارطة عام 2030 .... » آخر مشاركة: الاشراف العام > العصف ( الموجي ) الكهرومغناطيسي والامراض المزمنة : المخاطر وطرق الوقاية » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الرباعي المدمر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > سؤالان عن موضوع : التعالج بالادوية (الكيماوية) والتعامل مع من يتعاطاها ؟ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > تزويج القاصرات ... رؤى في عقلانية الانثى » آخر مشاركة: حسين الجابر > ( مرج البحربن ) : قراءة علمية في تكوينة ( البحار ) وحلية المياه » آخر مشاركة: الاشراف العام > موسى والحوت » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن مصابيح led : الموفرة للطاقة » آخر مشاركة: أمة الله >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    الوضوء والغبار النيوتروني


    الوضوء والغبار النيوتروني

    من اجل حضارة ترى مناسكها بناظور العلم

    (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ *عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) (الشعراء:195)

    من ناصية اللسان العربي المبين التي جعلها الله صفة للمتن القرءاني تلزم حملة القرءان في عصر الحاجة الى القرءان وما التحق به من سنة نبوية شريفة وصلت الينا فعلا منقولا يربط المنسك باسمه في مسمى (الوضوء)

    ضأ .. ضيء .. ضياء .. ضوء ... وضوء ...

    ضوء .. وضوء .. مثلها ... صول .. وصول ... عود ... وعود ... جود ... وجود ... قود ... وقود ..

    الفاظ من لسان عربي فطري يدخل فيها حرف الواو على اللفظ فيتغير القصد وعند مراقبة التغيير يمكن ان نمسك بالقصد العربي لحرف الواو عند دخوله فنستطيع ان نمسك بـ (ضوء .. وضوء) فالضوء معروف عندنا ولا نعرف الوضوء عقلا ونعرفه منسكا يسبق منسك الصلاة ورد بيانه في القرءان وورد فعله في السنة الشريفة مع اسمه (وضوء) ...

    الواو حرف في النطق العربي يفيد (الربط) فنقول مثلا ( خالد و أحمد) .. فيكون حرف الواو رابط لصفتين في خالد واحمد ومثله (رجل وإمرأة) فيكون الواو رابط لصفتين ... هذا عندما يتوسط حرف الواو بين صفتين ومثلها عندما نقول (صل .. صول) فيكون حرف الواو رابط بين مقاصد حرف الصاد ومقاصد حرف اللام فيكون الصول هو التحرك نحو هدف ومنه (الصولة) فهي (فاعلية ترتبط بنقل) فتكون (ص و ل) وعندما يصل الشخص الى هدفه يكون (صال) فيختفي حرف الواو من اللفظ ... عندما يكون لفظ (صول) وتضاف الواو فيكون (وصول) فذلك يعني ان هنلك رابطين بدلالة حرف الواو ... الرابط الاول يربط الموصوف بالصفة المعنية بالوصول فنقول (وصول البضاعة) التي ربطت الصولة بالهدف (مكان الوصول) كما نقول وصول البضاعة يعني ارتبطت بالهدف الذي حركت من اجله ... فيكون اللسان العربي الفطري في (قود وقود) يعني ان رابط (القود) يكمن في (الوقود) وهو (الوصول الى غاية مرابط الصفة) وهذا ما نعرفه في وقود المكننة او التسخين (مشغل النار) فهو وقود وهنلك رابط بين النار ووقودها فلا نار بلا وقود ... ومنها (جود .. وجود) وهي في فطرة مشهورة كمثل عربي سائد (الجود من الموجود) فالموجود هو مشغل الجود .. وهكذا يعتصر العقل فطرته العربية للوصول الى (ضوء .. وضوء) فما هو الضوء

    الضوء في معارف الماديين هو (فوتونات) وهي جسيمات مادية منفلتة من كيان الذرة المادية (خارجة من حيازة الذرة) وهي منفلتة منطلقة فهي (ضوء) وهو ما يطلق عليه بـ (الغبار الذري) وفي علم الحرف القرءاني (مقاصد الحروف في القرءان) يكون :

    ضوء ... هو ... فاعلية تكوينية لربط (جسيمات الغبار الذري) الخارجة من الحيازة .... تلك الفاعلية الكينونية هي (سرعة الضوء) حتى وان كانت جسيمات موجية متأججة مغنطيا (الموجة الكهرومغناطيسية) وهي ذات سرعة تساوي سرعة الضوء وتلك السرعة الثابتة للجسيمات المادية حيرت علماء الفيزياء لانها فاعلية كينونية النشيء والتكوين ولها سرعة ثابتة ولا يعرف العلماء سبب ثبات سرعتها ولماذا هي سقف سرعة المادة اجمالا ... التخريج الحرفي للفظ (ضوء) يتطابق مع البيانات العلمية فهي ان كانت (فوتونات) او كانت (غبار ذري) فهي تمتلك صفة ثابتة في لفظ (ضوء) او (ضياء) .. جسيمات تكوينية خارجة من حيازة المادة (الذرة) منفلتة منطلقة (فعالة تكوينيا) أي انها بلا محرك يحركها ابتداء عندما تنطلق (بلا قاذف) وهي لا تمتلك محرك يديم زخم سرعتها اثناء انطلاقها لمسافات واسعة فهي في حراك تكويني (في نظم الخلق) ... بين الخارجة من الحيازة (غبار ذري) والفاعلية التكوينية (سرعتها) يوجد رابط (بدلالة الواو) وهذا الرابط غير معروف لعلماء المادة وهو مركز حيرتهم (السرعة القصوى) ... وهي سرعة الضوء الثابتة والتي لا تتباطيء ..!!

    ضوء .. وضوء ... يعني ان الضوء يربط بالوضوء كما ربطت البضاعة المتصفة بـصفة (صول) بصفة (الوصول) فيكون (وضوء) يعني انطلاق رابط يربط (الضوء) والرابط هو في مادة الوضوء (الماء) وهو يعني ان هنلك (خروج) من حيازة الجسد ... وذلك الخروج من جنس (الضوء) كما هو وصول البضاعة يعني من جنس (الصول) وصفته الفاعلة في (وصول) ...

    الوضوء ... هو ... ((ربط فاعلية كينونية خارج مربط الحيازة )) (علم مقاصد القرءان الحرفية) وذلك يعني ان بالوضوء تخرج عوالق ضوئية من حيازة جسد المتوضيء واساسها ومصدريتها من الفاعلية التكوينية فهي من جنس الضوء نفسه (الخارج من حيازة المادة) وهي من جنس الفوتونات اي الغبار الذري المنتشر في الاجواء كالضوء الذي نراه منتشر ولكنها ليست فوتونات بالمسمى المصطلح عليه علميا بل باتحاد الصفة التكوينية بين الغبار الذري وفوتونات الضوء فالغبار الذري جسيمات متكاثرة ومنها الفوتونات الضوئية والتي يمكن ان يكون لها بساط علمي تخصصي يتناوله علماء يحتظنون البيان القرءاني لتقوم الذكرى فيهم من اجل البيان العلمي فهي جسيمات مادية يستقطبها الجسد البشري خلال نشاطه ذلك لان جسد الانسان يحيط به حقل مغنطي خاص له ثوابت علمية ومنها ما اكدته العلوم المادية المعاصرة من ان جسد الانسان يمثل قطب مغنطي وله حقل خاص به وله قراءات رقمية تخضع لمعايير وضعها مختصون في حد اعلى لذلك الحقل ويصيب العاملين بانتاج الكهرباء في محطات التوليد ظاهرة ارتفاع حقولهم المغنطية مما يدعو الى منحهم اجازات اجبارية لغرض تخفيف رقمية الحقل المغنطي لاجسادهم ذلك لان ارتفاع الحقل المغنطي لجسد الانسان يكون سببا علميا مؤكد في زيادة ظاهرة استقطاب الجسيمات المادية المنفلتة (الغبار الذري) وذلك يسبب مشاكل صحية في اجساد المصابين بها الا ان تلك العلوم غير مكتملة المعرفة في الاوساط العلمية الا ان الرقابة السريرية لاجسادهم تنبيء بسوء كبير ومن خلال تذكرة قرءانية يقوم على طاولة الباحث القرءاني تذكرة تربط بين الغبار الذري والوضوء والذي يرصد من خلال الحراك الحياتي للانسان حيث الجسيمات المادية التي استقطبها الجسد تتزاحم وتسبب فساد بايولوجي ينعكس ايضا على مزاجية الانسان العقلانية شانها شأن اي اضطراب بايولوجي (مرض) يسبب اضطراب عقلاني وهو من مدركات فطرية فالخلل البايولوجي هو (مرض) والمرض يسبب تصدع عقلاني عند المريض عموما في اكثر الامراض ومن خلال مراصدنا لكينونة الوضوء والصلاة نرى وقد يرى متابعنا الفاضل ان بسبب ذلك الاحتقان الجسيمي في جسد الانسان وما يسببه من اضطراب بايولوجي (فحشاء) جسدية اوجب الله سبحانه ان يتم تفريغ تلك الجسيمات من جسده بمنسك الوضوء والصلاة (ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) ولعل المتخصصين العالمين بالكهربائية المستقرة يعلمون كيفية التفريغ للشحنات المستقرة وتكون رطوبة الماء وسطا ناقلا في عملية التفريغ وهي من ثوابت علوم الشحنات الكهربائية المستقرة

    تتم عملية ربط تكوينة خلق في صفة جسيمية (تفريغ) بواسطة الماء وعند فقدان الماء يتم التفريغ بواسطة صعيد طيب (غبار متراكم) ولا تسمى وضوء بل تسمى (تيمم) ولها مقام بيان تخصصي اخر ... عملية (الوضوء) تلك هي التي تفرغ الجسد من الغبار الذري الموصوف بصفة (ضوء) ودلالة التفريغ هو الماء وتوزيعه على الوجه والايدي والارجل واعلى الرأس

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلا جُنُباً إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً) (النساء:43)

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (المائدة:6)

    الوضوء كبيان منسكي ورد في القرءان اما الفعل المنسكي جاء ضمن السنة النبوية الشريفة واسمه تحت لفظ (وضوء) ثبت مع السنة الشريفة ايضا ولم يرد لفظ الوضوء في القرءان وورد لفظ الضياء

    (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً)(يونس: من الآية5)

    (وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ) (الانبياء:48)

    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ) (القصص:71)

    عندما يكون الضياء من الشمس فان الغبار الذري سوف لن يكون فوتونات فقط بل هنلك فيض مادي لا حدود له من الجسيمات المادية المنطلقة من الشمس وقد احس بها العلماء الماديون تحت اسم (الرياح الشمسية) والتي تسبب اضطراب في الفيض المغناطيسي الارض وتسبب مشاكل تنفيذية في منظومة الاتصالات من خلال التأثير على الموجات الكهرومغناطيسية التي تمثل العصب التشغيلي لمنظومة الاتصالات اللاسلكية ... الصلاة مرتبطة بالشمس ويكون منسك الوضوء مرتبط بالصلاة (اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا ..) ومن ثوابن المراشد الشرعية في منسك الصلاة ان (لا صلاة بلا وضوء) فيكون العقل الباحث في العلم القرءاني مهيأ لفهم المنسك وفق فطرة عقل فطرها الله في الانسان ليربط تلك المسارب العقلية فيقوم العلم (علوم الله المثلى) وذلك ليس بغريب على نشاط فطرة الانسان فاكثر العلوم القائمة الان بدأت من نقاط اثارات فطرية محض تخص قدرات العقل البشري المتفرد على بقية المخلوقات
    الشمس والصلاة


    الخلق مقسوم الى قسمين ... الاول مادي .. الثاني لا مادي (عقلاني) وهما (العالمين) وهما (عالمين) ولن يكونا (عالمان) لان حتمية الترابط بينهما في حيز قائم تكويني وتلازمهما حتمي في حيز واحد يجمعهما ولا يفترقان فيكونان في (عالمين) لضرورة تكوين (عالم مادي + عالم عقلاني في حيز واحد) فيكون اللفظ (عالمين) ولا يمكن ان يكون (عالمان) فلكل عالم منهما ترابط تكويني مع الاخر (مادة + عقل) لا يفترقان وقد ورد في القرءان لفظ (عالمين) اكثر من 70 مرة ولم يرد لفظ (عالمان) في القرءان ... الصفة الفيزيائية في منسك الوضوء ترتبط بـ (نية الوضوء) فالوضوء ان لم يرتبط بالنية فهو غير مجزي للصلاة وبالتالي يظهر يوضوح الرابط الفيزيائي برابط عقلاني فنرى العالمين المادي والامادي ونشهد ترابطهما الا اننا نجهل فعلهما

    ننصح بمراجعة طرحنا تحت عنوان (الملائكة والجسيم الرابع) و (الجسيم الرابع عرش علوم العصر)

    الملائكة والجسيم الرابع


    لا نستطيع توسيع تلك الدائرة القرءانية لاسباب تخص الاختصاص العلمي الموضوعي المرتبط بعلوم القرءان لكن ما جاء اعلاه يكفي لكسر حاجز الذاكرة فيقوم الذكر في فطرة عقول تعشق القرءان وتؤمن به بصفته الدستورية العلمية

    يقوم العلم في ذكرى يتذكرها المتذكر ... عسى ان تنفع الذكرى

    الحاج عبود الخالدي
    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 02-23-2011 الساعة 01:13 PM

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 52
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تحيه إلى الحاج عبود الخالدي كيف يمكننا نحن المتخلفين عن قافلة عالم الغيب والغارقين في بئر الطبيعه العميقه التي وقع عليها رجس الشيطان الرجيم بكل ماحوته الحضاره الماديه من تعقيدات في نشر الفساد في الارض والتي هي حاوية الرضا وهي تعج بمختلف المخالفات لقانون الرب جل علاه.................إذن على السالك إلى الله أن يطهر نفسه من امهات الرذائل والارجاس الظاهره الباطنيه الشيطانيه
    وفقك الله الحاج عبود
    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 02-23-2011 الساعة 02:18 PM

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    وقفة تقدير واحترام لشخصكم الفاضل
    دستورية القرءان العلمية شان عظيم ،نأسف لقومنا حين هجروا قرءانهم .
    ان كان الوضوء هو تفريغ لذلك الغبار النيوتروني .. فالبتاكيد طريقة ذلك الوضوء بالبدء باعضاء معينة من الجسم لها علاقة تتناغم في دائرة قدسية عظيمة ... لتفريغ تلك الشحنات ، فيكون بذلك كل عضو خصص بالوضوء له أسرار كبيرة في معرفة ماهية تلك الشحنات بل ومعرفة طريقة ارتباطها مع منظومة خلق .
    مع الشكر الجزيل
    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    وقفة تقدير واحترام لشخصكم الفاضل
    دستورية القرءان العلمية شان عظيم ،نأسف لقومنا حين هجروا قرءانهم .
    ان كان الوضوء هو تفريغ لذلك الغبار النيوتروني .. فالبتاكيد طريقة ذلك الوضوء بالبدء باعضاء معينة من الجسم لها علاقة تتناغم في دائرة قدسية عظيمة ... لتفريغ تلك الشحنات ، فيكون بذلك كل عضو خصص بالوضوء له أسرار كبيرة في معرفة ماهية تلك الشحنات بل ومعرفة طريقة ارتباطها مع منظومة خلق .
    مع الشكر الجزيل
    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    النص الشريف يضع متوالية ءايات في منسك الوضوء

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (المائدة:6)
    نحن نعلم ان التطهر يعني التخلص من (النجاسات) الا انها في الوضوء هي نجاسات غير مرئية ويجب ان ترى في زمن العلم الذي اصبح يرى الكثير من حقائق التكوين وعلى المسلمين ان يروا مناسكهم بناظور العلم وعدم التباكي على الاسلام امام هجمة التطبيقات الحضارية التي محقت الاسلام وهيمنته التطبيقية حيث تحولت المناسك وكأنها مراسيم لارضاء الخالق وكأن الخالق امبراطور جبار يريد من عباده الخنوع له والانحناء جسديا لربوبيته ... بل لـ (ليطهركم) في برامجية تكوينية تبدأ بـ :
    1 ـ الوجه
    2 ـ اليدين الى المرافق
    3 ـ مسح الرأس
    4 ـ مسح القدمين الى الكعبين
    تلك الايات الرباعية ذات ترتيب ملزم فمن يريد الوضوء عليه الالتزام بتلك المتوالية والا لن يكون وضوءه مجزيا للصلاة فمن يبدأ وضوئه بغسل الايدي قبل الوجه بطل وضوءه ومن يمسح القدمين قبل الرأس بطل وضوئه فالترتيب (توالي الايات) ملزم في الوضوء وهو حكم متفق عليه بين المسلمين جميعا جاء من سنة نبوية منقولة نقلا فعليا عبر اجيال المسلمين وليس نقلا قوليا فهي ثابتة بيقين مطلق لا ريب فيه
    امام المسلمين فرصة ذهبية في قيام العلم من مناسكهم ان كانوا مؤمنين حقيقة بالله وانهم واثقون ان الوضوء والصلاة هي من عند الله لـ (تطهرهم) وليس لغرض اخر كما هي ثقافة الخطاب الديني القائمة فينا والتي تفترض فرضا غافلا ان الصلاة هي لاعلان عبودية المسلم لله وقد يرى من يتابع معنا ان كثيرا من المصلين لا يمتلكون من الصفات الاسلامية شيئا وكثير منهم لا يجعلون لله وقارا الا انهم يتصاغرون بين يدي الله في الصلاة ظنا منهم ان الله يريد من عباده التصاغر بين يديه
    شكرا كبيرا للاشراف العام على هذه التذكرة
    سلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سيف الخالدي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    تحيه إلى الحاج عبود الخالدي كيف يمكننا نحن المتخلفين عن قافلة عالم الغيب والغارقين في بئر الطبيعه العميقه التي وقع عليها رجس الشيطان الرجيم بكل ماحوته الحضاره الماديه من تعقيدات في نشر الفساد في الارض والتي هي حاوية الرضا وهي تعج بمختلف المخالفات لقانون الرب جل علاه.................إذن على السالك إلى الله أن يطهر نفسه من امهات الرذائل والارجاس الظاهره الباطنيه الشيطانيه
    وفقك الله الحاج عبود
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي الفاضل ابا سيف وبارك ربي بكم وبحضوركم معنا من اجل يوم افضل علينا في اسلامنا المختنق بتطبيقات حضارية متكاثرة تزيد من الفحشاء والمنكر في تأجيج مستمر للمادة الكونية (الغبار الذري) الذي يقيم الفحشاء والمنكر في اجساد الناس
    والله ... وهو قسم شريف ان لو عرف المسلمون علمية الوضوء والصلاة وعرفوا تكوينة (ليطهركم) الواردة في النص الشريف فان نسبة المسلمين في الارض سوف ترتفع الى نسبة 100% بين العقلاء العارفين للعلم سواء كانوا يهودا او نصارى او بوذيين ذلك لان منسكي الوضوء والصلاة هي لغرض تخليص الجسد (تنهى) عن الفحشاء التي تسببها الجسيمات المادية والمنكر الذي يقوم في منظومة حياة الجسد الخلوية ... انه العلم اخي الفاضل الذي يجب ان يرتقي المسلمون صهوته قبل ان يخنعوا وتقسى قلوبهم بطول الامد
    ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
    لتطهركم ...!!
    فلو عرفنا مكامن التطهير عرفنا مناسكنا في ناظور علمي يخضع له الناس اجميعين وان كانوا غير مسلمين
    سلام عليكم



  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 143
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: الوضوء والغبار النيوتروني


    السلام عليكم ،،

    تحيه للإخوه الأعضاء والى معلمنا الحاج عبود ،،،

    هل أية الوضوء تختص بالصلاه المنسكية فقط ، ام إن الوضوء مطلوب في كل وقت للتطهر ؟ وهل المقصود في الايه الكريمه اعلاه اذا قمتم للصلاه تعني الصلاه المنسكية ؟ ام تعني اي صله يقوم بها البشر ؟

    ولماذا نرى اية تفصيل الوضوء وكيفية طريقته في القرءان ولم نرى تفصيل الصلاه المنسكية وطريقته وأقواله في الوقوف والركوع والسجود والتشهد ؟

    دمتم برعاية الله ،،،


  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,243
    التقييم: 215

    رد: الوضوء والغبار النيوتروني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الصلاة المنسكية والوضوء رديفان لا ينفصلان ذلك لان (لا صلاة بلا وضوء) حيث ورد النص الشريف (اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا وجوهكم ايديكم)

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا
    إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ } (سورة المائدة من الاية 6)

    اتحاد العلة بين الوضوء والصلاة يظهر من خلال علوم الله المثلى بسبب رابط الصلاة المنسكية مع الشمس

    {
    أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرءانَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرءانَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا } (سورة الإسراء 78)

    دوران الارض حول نفسها يؤدي الى تغيرات مغنطية لـ الانسان في موقعه الفلكي على الارض وذلك الحراك هو حراك جسيمي مغنطي تم التعرف عليه علميا لذلك انتشرت تقنية الـ (جي بي اس) لقراءة موقع الفرد والقراءة تعتمد على المغنط الارضي ورغم ثبات الموقع الا ان تغيرا فيزيائيا يحصل في طبيعة الموقع ونحن ندرك مظاهر التغيرات الفيزيائية من خلال زاوية ميل الشمس ودرجات الحرارة وشدة اضاءة الشمس في المحيط الذي نسكن فيه الا ان هنلك تغيرا تكوينيا يصاحب ذلك الحراك لان الشمس عباره عن مغنط كوني جاذب مسلط على اجساد البشر فكان وجوب الصلاة المنسكية لانهاء (الفحشاء والمنكر) وهي فحشاء جسيمية من طيف المادة النووي بمختلف اصنافه ولدينا ادلة مختبرية وتجارب كثيرة تقرأ التغير البايولوجي لجسد الانسان قبل وبعد الصلاة كما اجريت تجارب كثيرة على جسد المتوضيء قبل وبعد الوضوء وثبت على طاولة علوم الله المثلى علاقة الوضوء بالصلاة ورابطها مع الاحتقان الجسيمي وهنلك ادلة قرءانية كثيرة من القرءان رسمت مسار تلك التجارب منها ما نشر في احشاء هذا المعهد ومنها يحتاج الى حشد علمي لترسيخها ونشرها يوم استحقاقها

    منسك الوضوء ومنسك الصلاة وردنا عبر الاجيال (فعل منقول) عن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وهو تعليم إلهي (علمه شديد القوى) وقد ورد تفصيل منسك الوضوء في القرءان الا ان تعاليم (السنة الشريفة) طغت على تفصيل النص تفصيلا منهجيا تطبيقيا فعملية غسل الوجه واليدين قد يكون له اشكال مختلفة وتطبيقات لا حصر لها الا ان السنة الشريفة احكمت بيانها التطبيقي ونقل عبر اجيال المسلمين حتى وصل الينا .. كما ان منسك الصلاة وردت تفاصيله في القرءان في مواضع متعدد (الركع السجود) ومحراب الصلاة { فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ } كذلك ورد وجوب القرءان عند اقامة الصلاة (وقرءان الفجر) مرتبط ببيان ءاية اقم الصلاة لدولك الشمس الى غسق الليل الا ان لفظ (الفجر) فهم على انه (فجر الصباح) وهو بحقيقته فجر النهار بوجود الشمس فالشمس هي مصدر التفجير ليكون (الفجر في الصباح) لان قيام الصلاة يتعامل مع الشمس وعند قراءة القرءان في الصلاة يحصل انفجار (علمي) يؤدي الى (انهاء الفحشاء والمنكر) في جسد المصلي

    علوم الصلاة تحتاج الى ترسيخ جماعي ولا ينفع رسوخ فردي في زمن العلم الذي يقوم على ربط العلة بالمعلول فقد ولى زمن (الكبرياء العلمي الشخصي) بحيث يتصدى للعلم شخص واحد يتم تصديقه لما يقول كما كان ارسطوا وامثاله فالعلم القرءاني يجب ان يقوم قيامة ملزمة للناس فلا ينفع قول منفرد بل يجب ان يتصدى لـ علوم القرءان ومنها (علوم الصلاة) حشد يكفي ليكون حجة على الناس تلزمهم وهذا هو نداءنا المستمر ونحن لا نمارس بثق العلم القرءاني بل نمارس صفة (التذكرة) به ولا نمتلك صلاحية تكوينية فوق تلك السنة التي استنها المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام (ذكر بالقرءان) ولو كان المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام يمتلك الحق والصلاحية في اعتلاء ناصية علمية قرءانية لفسر الحروف المقطعة في القرءان او لـ قام بتفسير القرءان او وضع منهج محدد الابعاد لتفسيره الا ان القرءان تم جمعه من قبل الله وتم بيانه من قبل الله ايضا ولا يستطيع بشر ان يقيم بيانه بل التذكير ببيانه اما قيام العلم فهو مناط بطائفة تنفر لبحث القرءان وتعلن نتائجها على شكل انذار (ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم)

    { إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْءانَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْءانَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ } (سورة القيامة 17 - 19)

    كل صله بنظم الله هي (صلاة) الا ان الصلاة المنسكية (صله دائمه) مع شروق وغروب كل شمس كل يوم وبـ علة رابطها مع الشمس تحتاج وضوء اما انواع الصلاة الاخرى فلا تحتاج الى وضوء لاختلاف عللها عن علة صلاة المنسك

    شكرا كبيرا لاثارتكم وجزاكم الله خيرا

    السلام عليكم



  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 143
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: الوضوء والغبار النيوتروني


    هوعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
    معلمنا الفضل الشكر لكم ولصبركم علينا وعلى اسالتنا نسال الله ان يستجيب نداءكم المتواصل ويجمعنا على طاولة علوم الله المثلى ،،
    قبل 20 عاما تقريبا كنا نسكن في قريه شمال السعوديه وفِي جانب البيت مباشره كان هناك مسجد من طين وفرشه حصير لكن لما كنا نصلي في هذا المسجد تحديدا كنا نشعر بعد الصلاه مباشره بهمه عاليه وصفاء بال وشعور ايجابي وهنا نتحدت عن هالة كاليريان !! ولكن الان في المساجد المزخرفة لا نجد هذه الراحه كما كنا نحسها ونلمسها في المسجد الطيني !!!

    دمتم بصحه وعافيه ؛؛؛؛

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: الوضوء والغبار النيوتروني


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناسك الماسك مشاهدة المشاركة
    هوعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
    معلمنا الفضل الشكر لكم ولصبركم علينا وعلى اسالتنا نسال الله ان يستجيب نداءكم المتواصل ويجمعنا على طاولة علوم الله المثلى ،،
    قبل 20 عاما تقريبا كنا نسكن في قريه شمال السعوديه وفِي جانب البيت مباشره كان هناك مسجد من طين وفرشه حصير لكن لما كنا نصلي في هذا المسجد تحديدا كنا نشعر بعد الصلاه مباشره بهمه عاليه وصفاء بال وشعور ايجابي وهنا نتحدت عن هالة كاليريان !! ولكن الان في المساجد المزخرفة لا نجد هذه الراحه كما كنا نحسها ونلمسها في المسجد الطيني !!!

    دمتم بصحه وعافيه ؛؛؛؛

    السلام عليك ورحمة الله اخي المحترم الناسك الماسك ، صدقت هذا لان مادة الطين من نظم الله الطاهرة في البناء كما انها تحتوي سرا تكوينيا خاصا!! اذ لها القدرة على حجب ضرر التاجيج الكهرومغناطيسي التي تبثه الهواتف والموجات اللاسلكية .

    يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات تحت الرابط التالي :


    http://www.islamicforumarab.com/vb/t2914/

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,241
    التقييم: 10

    رد: الوضوء والغبار النيوتروني


    مداخلة من احد اصدقاء صفحة المعهد على الفيس بوك :

    لا اشارككم الراي فالنبي ص وآله هو الموضح للصلاة ، وكيفياتها والقران الكريم حدد ثلاث اوقات بل لا يعلم تأويله الا محمد وآل محمد من البشر . وكما أوصى النبي ص وآله ان القران الكريم و اهل البيت ع لن يفترقا حتى يردى عليه الحوض ، وهو ما ينطق عن الهوى الا هو وحي يوحى .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الغبار النيوتروني والقرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات البينات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-24-2016, 07:06 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137