سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,568
    التقييم: 215

    قرءان يكلم به الموتى


    قرءان يكلم به الموتى

    من أجل قرءان في يومنا



    (وَلَوْ أَنَّ قُرءاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى )(الرعد: من الآية31)


    نص قرءاني مركون مهجور في عقلانية حملة القرءان بصفته جاء في خطاب التمني (ولو) وكأن الله يتمنى أن يكون لذلك الامر شأن ..!! ويركنه الى بشر مثلنا يهجر القرءان ويستخدمه لغسيل النفوس من همومها عند التغني بالفاظه والطرب لوعوده بالحان شجية تصدح في كل ركن .


    الكلام :


    في بداهة عقل راسخة فيه أنه (مشغل ماسكة منقولة من عقل المتكلم) وفي غير ذلك فلن يكون كلام او كلمة ... المتكلم انما يمسك شيئا في عقله (مقاصد) ومن ثم ينقلها من عقله الى عقول السامعين فهو تشغيل ماسكة عقلانية منقولة . فالكلام في وصف اقل عمقا (ربط مرابط) .. المرابط هي المقاصد وعندما يتم نقلها الى عقول الاخرين يتم ربطها في عقول الاخرين فيكون الكلام (ربط مرابط) او (ربط مقاصد) وبما ان المقاصد هي في كينونتها روابط عقلانية فكان الكلام في وصفه الموصوف (مشغل ماسكة منقولة من عقل) لذلك فان أي شيء لا يصدر من عقل لا يسمى (كلام) اما القرءان فهو (كلام الله) سبحانه فالقرءان (مشغل ماسكة) وهي منقولة حتما من الله العزيز الحكيم فكان كلام الله


    نفس المنحى مع (وكلم الله موسى تكليما) وذلك عندما قام الله (بربط مرابط موسى العقلانية) فكان الله قد كلمه


    الموتى :


    الموت : هو احتواء مشغل رابط ... المشغل الرابط بالحياة التي نعرفها عندما يتم احتوائه فان الموت يحصل .. هي الروح في مفاهيمنا وهي (ربط فائق الوسيله) عندما يتم احتوائها في حاوية (الموت) تنقطع الرابطة مع الحياة التي نحياها ... فالموت هو انقطاع الرابط الحياتي ... وهو لا يخص الانسان فقط بل يشمل كل كائن حي ...


    عندما نتقدم قليلا في البيان القرءاني سيرى متابعينا الافاضل ان الرابط الذي يربط الحياة بالموت هو حصرا في عنصر (الزمن) واذا عرف ذلك الرابط فان الايمان بالميعاد سيكون من خلال ناظور علمي محض ... علماء العصر الحديث يحاولون ان يخترقوا عنصر الزمن علميا الا انهم يناطحون جبروتهم ولا نصر الا من عند الله ولا باقية رشاد للأنسان من لله في الارض اكبر من قرءانه ...!!


    المادة قبل النشيء هي في عداد الاموات ولا يعرف العلم المعاصر بحجمه الكبير شيئا عن المادة قبل النشيء ومحاولاتهم الساعية الى الانفجار الكبير في سويسرا ما هي الا محاولة لمعرفة نشأة المادة من عجينة الكون الا ان مساربهم العلمية خائبة منذ بدايتها


    (أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ) (النور:40)


    اذا اخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور ..!! والله لا يمنح اولئك الاوغاد نورا فكلما تقدموا في العلم كلما صنعوا اسلحة فتاكة تقتل البشر فهم مخلوقات مجردة من الصفة الانسانية فقد تحول العلماء الى عتلات في ماكنة قذرة ..!!


    لقد روجنا لهذه الاثارة في موضوع (الجسيم الرابع عرش علوم العصر)


    الجسيم الرابع عرش علوم العصر

    عجينة الكون (بلازما الكون) المجهولة هي حتما في قائمة (الموتى) وإن عملية تشغيل ربط المرابط معها تتم بــ (القرءان) وهي مصداقية (أو كلم به الموتى) والموضوع لا يقف عند الجسيم الرابع حسب بل يتعدى ذلك الى معرفة تكوينة رابطة (عنصر الزمن) ومنه يقوم العلم القراءني الذي يهز اركان الارض في يوم موعود سطرة القرءان عسى ان يذكر حملة القرءان ذكرى من ربهم فيه ولا تنفع ذكرى من بشر بل ذكرى من قرءان لذوي الالباب


    (يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ) (البقرة:269)



    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذريات:55)


    (إِنَّهُ لَقُرْءانٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ * لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ) (الواقعة:79)


    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدثر:56)


    العلماء غير مرشحين لقيام ذكرى علمية من علوم الله المثلى فيهم لانهم خارج الرعاية الالهية ... حملة القرءان لا يستخدمون القرءان للذكرى بل يعتمدون على فهمه من خلال اقوال البشر ... اقوال البشر ربطت القرءان بيوميات القائلين بتفسيره وهي لا تصلح ليومياتنا العلمية ... انها منهجية ضائعة بين الماضي والحاضر


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: قرءان يكلم به الموتى


    السلام عليكم معلمنا الجليل ،،،

    كنت أحضر بعض الأسئله تخص الايه اعلاه واذا بخاطر يأخذني الى المتصفح ويفتح لي هذا الصفحه لأجد ما كنت أنوي السؤال عنه ، لان هذه الايه كنت اقرأها هكذا ان هذا القرءان قادرًا على تسيير الجبال وتقطيع الارض وتكليم الموتى ،،، !! مجرد محاوله !!

    السؤال لماذا جاء البيان في هذه الايه لو ان قرءانا ولم يأتي مثلا لو ان هذا القرءان ؟ وهل يوجد اختلاف بين قرءانا او قرءان ؟ ام أن الالف الممدودة في (قرءانا) تعني ان هناك علوم ماديه ؟ كما قرءنا لفضليتكم في بيان الألف الممدودة والمقصورة !!

    ولماذا تحدثتم فقط عن تكليم الموتى ولم نرى بيان سيرت الجبال ؟ وقطعت به الارض ،وكما تعلمنا في معهدكم المبارك ان الارض هي الرضا ؟ فكيف لنا ان نتدبر قطعت به الارض ؟

    دمتم بصحه وعافيه ،،

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,568
    التقييم: 215

    رد: قرءان يكلم به الموتى


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناسك الماسك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم معلمنا الجليل ،،،

    كنت أحضر بعض الأسئله تخص الايه اعلاه واذا بخاطر يأخذني الى المتصفح ويفتح لي هذا الصفحه لأجد ما كنت أنوي السؤال عنه ، لان هذه الايه كنت اقرأها هكذا ان هذا القرءان قادرًا على تسيير الجبال وتقطيع الارض وتكليم الموتى ،،، !! مجرد محاوله !!

    السؤال لماذا جاء البيان في هذه الايه لو ان قرءانا ولم يأتي مثلا لو ان هذا القرءان ؟ وهل يوجد اختلاف بين قرءانا او قرءان ؟ ام أن الالف الممدودة في (قرءانا) تعني ان هناك علوم ماديه ؟ كما قرءنا لفضليتكم في بيان الألف الممدودة والمقصورة !!

    ولماذا تحدثتم فقط عن تكليم الموتى ولم نرى بيان سيرت الجبال ؟ وقطعت به الارض ،وكما تعلمنا في معهدكم المبارك ان الارض هي الرضا ؟ فكيف لنا ان نتدبر قطعت به الارض ؟

    دمتم بصحه وعافيه ،،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلمات ربنا لا تنفد ولو جئنا بالبحر مدادا لكلمات الله ومددناه بسبعة ابحر مثله

    قرءان تقطع به الارض سواء كانت الارض التي نمشى عليها حين يتم تقطيعها الى (مقاطعات) مبنيه على نظم قراءنيه وليس على عشوائيه ملوك واباطره او اتفاقيات نفوذ مثل معاهدة (سايكس بيكو) او كان تقطيع الارض في (وعاء الرضا)

    القرءان فيه بيان لكل مثل فالبلد لا يقسم (لا اقسم بهذا البلد) .. لفظ (بهذا) يعني في علم الحرف القرءاني (فاعليه قبض) لـ (سريان حيازه دائم) اي ان (المقاطعه) اي الدوله او الاقليم يجب ان يمتلك (فاعليه قبض دائمه) صفتها سارية الحيازه سواء كانت في لغه او في عرق او زراعه او مياه او غيرها من (فاعليات القبض) ذات الطيف الواحد فعلى سبيل المثال لو رصدنا نهري (دجله والفرات) فان المقاطعه او الدوله التي تقام عليهما او على احدهما يجب ان تكون من منابع ذينيك النهرين لغاية مصبهما في البحر ومثلها دولة نهر النيل والعلة التكوينيه لذلك التقسيم (تقطيع الارض) الى مقاطعات يحدد العداله في (فاعلية القبض) ذات الحيازه السارية الدائمه لذلك نرى كيف بدأ سوء وفساد تقسيم الدول بموجب خطة امميه لا تريد الخير لـ الناس حيث يطفو اليوم في الافق مشاكل قد تكون دمويه في المستقبل القريب من اجل المياه سواء في حوضي دجله والفرات او حوض النيل !!


    في القرءان دلائل كثيرة وءايات كثيرة تمنح العقل البشري دستور تقطيع الارض الى مقاطعات (دول) او (اقاليم) ترتبط تكوينتها كدوله استنادا الى طبيعتها او تكوينة اهلها او دينهم او اعرافهم ليستمر الانسان في حياة ءامنه خاليه من الفساد والعدوان

    الارض هو وعاء الرضا كما روجنا له تذكرة من قرءان فالرضا حين يتم تقطيعه بين الناس وفق دستور كوني قرءاني فان الانسان يسمو على كل خانقة تصيبه فتقطيع الرضا بين الصناعيين والزراعين مثلا له دستور قرءاني من حيث توأمة الجهد الزراعي والصناعي

    { وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ (34) لِيَأْكُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ } (سورة يس 34 - 35)

    جنات من نخيل واعناب وهو زرع + ما عملت ايديهم وهو صنع .. فكل نظام يقبله الناس (رضا) يجب ان يقوم على دستور رضائي بين اطرافه لكي يخلد الانسان الى نظم امينه لا تقيم نزعات عدوانيه بين البشر ان قطعوا الرضا بينهم خارج الدستور القرءاني

    تكليم الموتى بموجب النظم القرءانيه يقوم من خلال مثل العبد الذي اماته الله مائة عام فلو استطعنا اليوم وبموجب المجسات العلمية ان نفحص عينة من الحمض النووي لرفات ميت من 100 عام وقمنا بمضاهات ذلك الحمض من حيث (خارطة بناء الخلق) مع حمض نووي لشخص حي لوجدنا مواطن الانحرافات الجينيه واصبحنا قادرين على تقويم التصدعات التي حملتها جينات يومنا هذا وهي عملية (تعزير) تشمل جينات البشر والحيوان والنبات وهي تحت تذكرة (انظر الى العظام وانظر الى طعامك وانظر الى حمارك) وهنلك نصوص قرءانيه اخرى تحمل (ذكرى) لمنهج الاصلاح كما جاء في مثل يوسف الذي خزن الحبوب بسنابلها سبع سنين وذلك هو اصلاح مركزي دستوري يؤدي الى اصلاح جينات الانسان والحيوان لان القرءان حدد خارطة الحياة في نص مبين

    { إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } (سورة يونس 24)

    زخرف الارض ودمارها مربوط ربطا تكوينيا بـ خارطة الحياة (ماء انزلناه من السماء فاختلط به نبات الارض مما يأكل الناس والانعام) فان صلح النبات صلح الانسان والحيوان ومن اجل ان نعرف ماذا اصاب اجسادنا بسبب زخرف الارض علينا ان (نكلم الموتى) كلاما علميا لمعرفة اساسهم الجيني ومنهم نعرف التصدع الخطير الذي اصاب جيناتنا

    الامثال التي سيقت اعلاه لغرض توضيح مقاصد الله في حالات محددة وذلك لا يعني ان النص الشريف اختص بهذه الامثله لان النص دستور شامل يمكن تفعيله في امثال لا حصر لها في تسيير الجبال او تقطيع الارض او تكليم الموتى

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 636
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات: 165
    التقييم: 110
    الدولة : ارض الله
    العمل : فراشه !

    رد: قرءان يكلم به الموتى


    وعليكم السلام ،، معلمنا الجليل العزيز ،،

    الكلمات تعجز عن شكركم لما يفيض به قلمكم الرزين المتين وسهولة تبسيط التأويل بغية اختراق عقولنا المجبولة بماضي سحيق ليس له رجعه ،،
    نسال الله ان يفتح بصيرتنا لإخراج امتنا من الظلمات الى النور ،،

    دمتم ودام نوركم ،،،



  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 215
    التقييم: 210

    رد: قرءان يكلم به الموتى


    السلام عليكم
    نعم يجب أن تسير الجبال بالقرءان لكنها سيرت لتكون مادة استثمارية تستخلص منها مكوناتها لتكون أسواقا لقارون المنافق الذي بغى على موسى وقومه فسير الجبال من أقصاها إلى أقصاها لتكون أسواقا للمعادن ومشتقاتها وتبنى منها الأبراج الشاهقة مما أفقد الناس كل الناس السكن والطمأنينة وجعلهم يعيشون في احتكارات قاتلة جمعت من خلالها الثروة بأيدى قلة متنفذة وعاش بقية الناس في حالة بين الفقر والبطالة.
    نعم يجب أن تقطع الأرض بالقرءان ليعيش الناس وفق منظومة القرءان في أمن وأمان لتلتقي الأرض كلها في النهاية في قطعة واحدة لا تجمعها المياة والمصالح الحيوية المشتركة فقط بل يجمعها الإسلام الذي ارتضاه الله تعالى لكل البشر فلا حدود ولا سدود (بل لله الأمر جميعا)
    نعم يجب أن يكلم الموتى بالقرءان لإصلاح ما صدعته حضارة البشر في جيناتهم في مأكلهم ومشربهم وملبسهم ومسكنهم لكن الموتى يكلمون اليوم لا لهذا الهدف بل لضده وهو زيادة التصدع لزيادة ثروة الأغنياء وفقر الفقراء
    لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا
    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أمومة الأنثى بين الحق والتكليف
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث وحوار نظم الإنجاب
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-02-2019, 06:01 AM
  2. غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث خطاب القرءان العلمي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-13-2019, 11:15 AM
  3. بين المنتج والمستهلك
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة ولاية العلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-06-2017, 08:49 PM
  4. جنسية الموتى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الوطن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-02-2014, 12:51 AM
  5. كيف يستطيع المصلي ان لا يكلم نفسه وهو في الصلاة ؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-21-2012, 01:22 PM

Visitors found this page by searching for:

ويكلم به الموت

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146