سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: نوح والنفط

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    نوح والنفط


    نوح والنفط
    اثارات في العقل والقرءان



    اكثر النظريات استقرارا في تكوين النفط هي نظرية التحلل العضوي في اصل النفط .. مخلوقات عضوية اندثرت تحت الارض فتعرضت الى ضغط وحرارة وزمن فكان النفط

    استقرار تلك النظرية يدعمه التحليل المختبري.. مركبات النفط هي مركبات عضوية وعنصر الكاربون شاهد على عضويتها

    لا يعرف تاريخ تكوين النفط .. لا احد يعرف كيف اندثرت تلك المخلوقات في تجاويف الارض بالشكل الذي يراه الانسان المعاصر ..!!

    لا تزال التساؤلات تثير جدلا حادا في تكوين النفط

    عندما نقرأ في كتاب الله ان ربك ما فرط في الكتاب من شيء .. وان ربك صرف في القرءان من كل مثل .. فهل يكون للنفط حضور قرءاني !!!

    انها اثارات وليست نتاجات ...

    نوح عليه السلام عاش في قومه فترة زمنية تثير الاستغراب ..!!

    (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلا خَمْسِينَ عَاماً فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ) (العنكبوت:14)

    اذا كانت سنة الله لا تتبدل ولا تتحول بنص قرءاني دستوري .. فكم ينجب الشخص اذا كان عمره يزيد على 950 سنه ... تلك اثارة اولى

    ذلك يدفع العقل الى تزايد عددي خطير وكبير في قوم نوح ...

    اذا كانت سنة الله لا تتبدل ولا تتحول فكيف تعامل قوم نوح مع الشيخوخة ..!! تلك اثارة ثانية

    ذلك يعني ان حضارتهم عبرت سقف حضارتنا ...

    ماء السماء المنهمر الذي غطى الارض كلها غارقا كل شيء حتى الجبال من اين اتى

    (قَالَ سَآوي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ) (هود:43)

    ذلك يعني ان حدثا كونيا قد حصل وان المادة خضعت الى تغييرات جوهرية ..

    تلك اثارة ثالثة

    (وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) (هود:44)

    السماء اقلعت ... اين ذهب ماؤها ..؟؟

    الارض بلعت ماؤها ...

    فهل يتصور ان عملية البلع قد تمت عبر مرشحات عزلت قوم نوح وتركتهم جيفا على الارض ؟؟

    تلك اثارة رابعة

    اين رفاتهم وعظامهم ..؟؟

    لم يتحجر هيكل عظمي واحد لنرى كم كان عمره من خلال الكاربون 14 .. !!

    تلك اثارة خامسة

    هل يمكن ان تكون اجسادهم وحيوانات الارض كلها واشجار الارض كلها ابتلعت مع ماء الارض عندما بلعت الارض ماؤها ..؟؟

    تلك اثارة سادسة

    اثارة ثنائية اخيرة في عقل يبحث عن علم في القرءان

    ما هي حكاية الحضارة المفقودة ؟؟؟ وهل المداليل التي عثر عليها العلماء عن حضارة كبرى افتقدت في قارة خيالية اسمها (اطلانطس) ...؟؟ ام حكاية النفط هي مدلول تلك الحضارة الجبارة ؟؟

    هل شممتم رائحة النفط الخام ...؟؟ اليست رائحتة قريبة من نتانة الآدميين ؟؟

    انها اثارات حرجة في عقل

    عسى ان تثور ليقوم علم يرفع الحرج عن قرءاننا الذي يحرق في ساحة في عاصمة اوربية في احتفالية زهو

    حضارة قوم نوح حضارة جبارة فسفينة نوح في قدرتها على جمع كل مخلوقات الارض كلها لغز تقني كبير .. لو اجتمعت كل مؤسسات الارض وتقنياتها فهل تستطيع ان تضع كل الخلق في حاوية نجاة ..!!

    كم هي انواع الحشرات ... كم هي انواع الزواحف .. كم هي انواع النباتات .. كم هي انواع الطيور .. هل يتصور العلم كم هي خطيرة سفينة نوح ... خطورتها في تقنيتها .. وليس في حجمها ومعدنها .. كيف تجمع الاضداد .. وكيف ترزق .. وكيف تتآلف .. وكيف تكون بيئة كل منها وكل منها في بيئة تختلف !!

    من كل زوجين اثنين !! في حاوية خلق يصعب تصور قدراتها ونحن نلبس نظارات معاصرة

    من اراد العلم فليثور في القرءان ـ صدق معلمنا عليه افضل الصلاة والسلام

    نوح والنفط والقرءان وعلم معاصر حيران في ما مضى من زمان ونحن نحرق اجدادنا ولا ندري متى سينضب رفات الاجداد .

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,538
    التقييم: 10

    رد: نوح والنفط


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من اجل وسعة البيان وترسيخ قوة الحبك في البيان القرءاني نربط بين رائحة النفط (ريح النفط) والسلامة التبادلية بين جسد الانسان وروائح النفط من خلال الاطلاع على ادراجنا التذكيري في الرابط التالي

    الريح والرياح في البيان القرءاني المبين

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 581
    تاريخ التسجيل : Nov 2015
    المشاركات: 14
    التقييم: 10

    رد: نوح والنفط


    الأستاذ / الحاج عبود الخالدي
    جميع الأثارات التي طرحتها لنا .. هي بالفعل حقيقة تقربنا في الفهم والأدراك لحجم مافات من حياة الأمم السابقة ..
    مثل قوم نوح عليه السلام ...
    اريد ان اضيف
    هل الحركة تولد
    >> أو تخرج ( النفط ) ..
    بمعنى هل حركة الحجيج والمعتمرين حول الكعبة ..
    تكون سببا في البلوغ تدلنا لإدراك حقيقة أستخراج هذا (
    النفط ) وأن يكون هو سبب من ضمن الأسباب التي قدَرها ( الله ) في استخراج ( النفط ) من القشرة الأرضيه ..
    وماهو الرابط الحقيقي في خلقة (
    نوح ) عليه السلام .. في تركيبته الخلقيه كون انه عاش اكثر من 950 سنة ..
    مع الخليط المعقد (
    الهيدروكربونات ) الذي يتواجد في ( النفط ) ..
    فكيف نتخيل او نستدرك حقيقة (
    الأعتصام ) الذي يقوله ( نوح ) عليه السلام في هذه الآيه
    (قَالَ سَآوي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ) (هود:43)
    فكلمة (
    يعصمني ) تدلنا لعظيم حجم خلقة ( نوح ) عليه السلام .. وتركيبته الخلقيه ..
    :
    :... ودمتم بحفظ الله ورعايته ..





  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: نوح والنفط


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـفهد مشاهدة المشاركة
    الأستاذ / الحاج عبود الخالدي
    جميع الأثارات التي طرحتها لنا .. هي بالفعل حقيقة تقربنا في الفهم والأدراك لحجم مافات من حياة الأمم السابقة ..
    مثل قوم نوح عليه السلام ...
    اريد ان اضيف
    هل الحركة تولد
    >> أو تخرج ( النفط ) ..
    بمعنى هل حركة الحجيج والمعتمرين حول الكعبة ..
    تكون سببا في البلوغ تدلنا لإدراك حقيقة أستخراج هذا (
    النفط ) وأن يكون هو سبب من ضمن الأسباب التي قدَرها ( الله ) في استخراج ( النفط ) من القشرة الأرضيه ..
    وماهو الرابط الحقيقي في خلقة (
    نوح ) عليه السلام .. في تركيبته الخلقيه كون انه عاش اكثر من 950 سنة ..
    مع الخليط المعقد (
    الهيدروكربونات ) الذي يتواجد في ( النفط ) ..
    فكيف نتخيل او نستدرك حقيقة (
    الأعتصام ) الذي يقوله ( نوح ) عليه السلام في هذه الآيه
    (قَالَ سَآوي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ) (هود:43)
    فكلمة (
    يعصمني ) تدلنا لعظيم حجم خلقة ( نوح ) عليه السلام .. وتركيبته الخلقيه ..
    :
    :... ودمتم بحفظ الله ورعايته ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الذي يستخرج النفط او الذي استخرجه بعد ان اكتشفه وصنع له ادوات الاستخراج هم (مؤهلي الحضارة) من ملحدين ومسيحيين ويهود ولم يكن مع مكتشفي النفط عند انطلاقته ولا مسلم واحد فالذين اكتشفوا النفط ومن ثم استخرجوه لا يعرفون مكة ولا الحج ولا الحجيج !

    قَالَ سَآوي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ) (هود:43)


    القائل في الاية اعلاه هو (ابن نوح) وليس نوح نفسه وهو (ابن عاق) و (كافر) وكان يتصور ان هنلك عاصم من الماء عندما يرتقي الجبل الا انه هلك مع الهالكين

    { وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ (42) قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ } (سورة هود 42 - 43)

    ارجو منكم اخي الفاضل الانتباه وتدقيق مشاركاتكم مرة ومرة لان نشرها على ملأ من الناس المتابعين لهذا المعهد يجعلنا في حرج معكم ومع متابعينا فنحن لا نمتلك حق تعديل منشوركم الا املائيا فقط لذلك فان متابعينا لهم حق علينا ان لا ننشر شيئا الا بعد تمحيصه .. نشكركم على همة التواصل والحوار فالحوار هو هدف من اهداف المعهد

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 581
    تاريخ التسجيل : Nov 2015
    المشاركات: 14
    التقييم: 10

    رد: نوح والنفط


    اخي الأستاذ الخالدي
    انا لا قصد بقولي فيما فهمته بأن المستخرج للنفط هم عرب او مسلمين ..
    لكن المقصد هو ( الحركة التي يقوم بها الناس على الأرض والمسلمين خاصه حول الكعبة )
    وثانيا ..
    اعتذر عن الأستعجال في اني جعلت المتحدث في الآيه هو ( نوح ) عليه السلام ...
    فالأدراك هو في عظيم خلقة ( نوح وابنائه وأحفاده من بعده ) ..
    فكان توسيع ادراكي هو ان اجد اجابه في تصور شكل ( نوح ) عليه السلام ... مع فاعلية تركيبة ( النفط ) المعقدة ..
    اشكرك ,,

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: نوح والنفط


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـفهد مشاهدة المشاركة
    اخي الأستاذ الخالدي
    انا لا قصد بقولي فيما فهمته بأن المستخرج للنفط هم عرب او مسلمين ..
    لكن المقصد هو ( الحركة التي يقوم بها الناس على الأرض والمسلمين خاصه حول الكعبة )
    وثانيا ..
    اعتذر عن الأستعجال في اني جعلت المتحدث في الآيه هو ( نوح ) عليه السلام ...
    فالأدراك هو في عظيم خلقة ( نوح وابنائه وأحفاده من بعدده ) ..
    فكان توسيع ادراكي هو ان اجد اجابه في تصور شكل ( نوح ) عليه السلام ... مع فاعلية تركيبة ( النفط ) المعقدة ..
    اشكرك ,,
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وانا اشكركم ايضا على رحابة صدركم وتواصلكم الكريم

    استخراج النفط وحرقه بالشكل المفرط الذي نشهده صفة غير حميدة فلو قرأنا كتاب الله (ما كتبه الله في الخلق) لوجدنا ان الله بمنظومة خلقه الحكيمة قد عزلت النفط في اعماق عميقة تحت طبقات صخرية متعددة لا تقل عن 1800 متر عموما وقد تصل الى اعمق من 12000 متر وذلك دليل على ان تلك المادة سيئة تم عزلها كونيا لخطورتها على جيل (خلفاء قوم نوح) ونرى مثل تلك السنة فينا حيث نقوم بطمر الجيفة في عمق يمنع من انتشارها كما في احواض التعفين وكما هو حاصل في طمر البايولوجيا الميتة (دفن الموتى) + دفن الحيوانات النافقة فكيف بنا نستخرج جيف قوم نوح ونشمها ونجعل منها غزول نلبسها وسجادات نسجد عليها لله !! .. النفط ومشتقاته وتركيباته مادة منتشرة في ارجاء يومنا المعاصر وبافراط كبير في قنينة ماء وعلبة عصير وملبس واواني وفرش واغطية وكل ادواتنا اليوم من بوليمرات نفطية وهي تنذر بسوء واهل الحضارة انفسهم يعلنون ذلك وبوضوح بالغ في احتباس حراري كبير وتدهور بيئي خطير وامراض عصرية لا يعرف اطباء العصر اسبابها وهم ينسون انهم يستخرجون جيف قوم نوح ونحن علينا ان نستذكر اننا خلفاء من بعد قوم نوح

    { أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ
    وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } (سورة الأَعراف 69)

    حراك الحجيج (حميد الصفة) ولا يمكن لحراك حميد الصفة ان يكون سببا في حراك غير حميد الصفة فـ الحراك البشري على الارض له قوانينه الظاهرة والخفية الا ان القرءان بين ما هو خفي من نظم يحتاج الانسان الى معرفتها وعندما يعرف حامل العقل تلك النظم سيعرف ان (البايولوجيا الميتة) خطرة عند تعفنها وتزيد من السوء ولا يمكن للسوء ان ينبت الحسنات !! الم يقولوا ان جزيئة بوليمر في كيس او علبة بلاستيكية يمكن ان يكون سببا في مرض السرطان !! ... هنلك صحوة علمية تطبيقية تفيد وتؤكد ان (البروتين الحيواني) الذي يضاف الى عليقة حيوانات التربية من دواجن ومواشي سببا مباشرا لامراض عدة وقد صدرت في اوربا قوانين تمنع استخدام البروتين الحيواني في عليقة التربية ومن تلك الامراض (انفلونزا الخنازير) الذي ظهر في المكسيك و (فايروس جنون البقر) الذي ظهر في بريطانيا وهنلك تقارير اخرى تتهم عليقة الحيوانات البروتينية (بايولوجيا ميتة) انه السبب وراء امراض خطيرة مثل الزايهايمر والسرطان ومرض الايدز ذلك لان الناس يأكلون لحوما وبيض مائدة من حيوانات تم تغذيتها من بايولوجيا ميتة ... النفط بايولوجيا ونحن ان لم نأكله الا اننا نتنفس عوادمه عند الحرق او نتنفس ريحه عند استخدامه كمذيب عضوي او عندما تنتشر رائحة المنتجات النفطية في المصانع والمدافيء المنزلية والوقود غير المحترق من عوادم السيارات والاليات ويكفي انها خانقة قاتلة عند زيادتها تسبب في عجز كلوي يؤدي الى الموت وكل ادواتنا اصبحت من مركبات النفط في كل شيء !!!... النفط سيء الوصف في مسارب فكرية لا حصر لها وسطورنا لا تحمل بين طياتها شيئا من الرأي او الخيال التصوري بل نتحدث عن حقائق دامغة يتسقر في عقلانية طالب الحقيقة دون الحاجة الى تجويز علمي من مؤسسة علمية او فريق من العلماء انما (العقل الحر) يدركها بكينونته العقلية ولو اطلعنا على (الممنوعات) التي تصدرها منظمة الصحة العالمية سنويا وكم هي كثيرة متكاثرة في ما يخص النفط وتركيباته لشعرنا ان هنلك صيحة في صحوة تنذر بالخطر الشديد من النفط ومركباته !!

    السلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 581
    تاريخ التسجيل : Nov 2015
    المشاركات: 14
    التقييم: 10

    رد: نوح والنفط


    أحسنتم بارك الله فيكم ..
    وأنني احب اذكرك بهذه الآيه الكريمه
    إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا ـ سورة الزلزلة
    فجميع الزلازل التي حصلت في الأرض .. ( بينما هي زلالزل تنفسيه لحالة الفساد الذي يكمن في الأرض ) ومن ضمنها ( النفط ) وهذا بحسب قولي فقط ..
    فالآيه توضح إذا زلرلت الأرض زلزالها .. ( زلزال خاص بها ) لتخرج اثقالها ..
    فهل يامعلمي الفاضل ..
    يعتبر ( النفط ) خارجا عن منظومة ( ثقل الأرض ) .. كون انه من فساد ...
    والأرض هنا من ضمن منظومة طوعها لربها أن تنفذ ..
    فكيف يكون إخراج أثقالها بربطه في ما تقوله ( ولا يمكن للسوء ان ينبت الحسنات !! )
    فهل تعتبر ( رواسي ) الأرض يكمن فيها فساد ..
    أم أن آية طوع الأرض تختص حينما استوى الله على السماء ..

    ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَـ سورة فصلت :11

    لأن في ذاك الزمن لم يكن فساد مثل ما نشهده اليوم ..
    اثابكم الله ..


  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 241
    التقييم: 10

    رد: نوح والنفط


    السلام عليكم

    نظرية تكوين النفط لا تزال متداولة ومعترف بها اما حقيقة تكوين النفط من قوم نوح يحتاج الى امرين وهما ان يتم تفنيد النظرية او ان يتم اثبات عائدية النفط الى قوم نوح وليس الى حيوانات مجهولة كان تكون طحالب او بكتيريا كانت مندثرة ونتيجة الضغط والحرارة تحولت الى نفط , عموما نحتاج الى سعة اكبر في البحث القرءاني او البحث في حقائق خلق الله ذلك لان اي تصور يستقر في ان النفط من قوم نوح هو تصور مقرف فهل نحن نضع اغذيتنا في اغلفة مصنوعة من اجساد بشر ماتوا قبلنا ! او اننا نصلي على سجادة مصنوعة من مكونات بشر ماتوا قبلنا ! انه شأن يصعب تصوره واذا تحول الى حقيقة مشهودة فان القرف سوف يصيب حياتنا بتفاصيلها المليئة بالبلاستيك الذي يستخرج من النفط وكذلك مليئة برائحة الوقود في سياراتنا وفي محطات البنزين وحين نضع النفط او الكاز في المدافيء وهي من ريح اجسام بشر مثلنا !! انه امر مقرف

    السلام عليكم

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: نوح والنفط


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين الجابر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    نظرية تكوين النفط لا تزال متداولة ومعترف بها اما حقيقة تكوين النفط من قوم نوح يحتاج الى امرين وهما ان يتم تفنيد النظرية او ان يتم اثبات عائدية النفط الى قوم نوح وليس الى حيوانات مجهولة كان تكون طحالب او بكتيريا كانت مندثرة ونتيجة الضغط والحرارة تحولت الى نفط , عموما نحتاج الى سعة اكبر في البحث القرءاني او البحث في حقائق خلق الله ذلك لان اي تصور يستقر في ان النفط من قوم نوح هو تصور مقرف فهل نحن نضع اغذيتنا في اغلفة مصنوعة من اجساد بشر ماتوا قبلنا ! او اننا نصلي على سجادة مصنوعة من مكونات بشر ماتوا قبلنا ! انه شأن يصعب تصوره واذا تحول الى حقيقة مشهودة فان القرف سوف يصيب حياتنا بتفاصيلها المليئة بالبلاستيك الذي يستخرج من النفط وكذلك مليئة برائحة الوقود في سياراتنا وفي محطات البنزين وحين نضع النفط او الكاز في المدافيء وهي من ريح اجسام بشر مثلنا !! انه امر مقرف

    السلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مفهوم (النظرية) في المنهج العلمي المعاصر هو ان المطروح العلمي عبارة عن (وجهة نظر علمية) يتم عرضها في الوسط العلمي وهي تحمل مدلولين (الاول) ان وجد احد من العلماء قادر على اثبات ما يعاكس او يفند مدلول تلك النظرة (الثاني) ان وجد احد من العلماء قادر على اثبات النظرية بمداليل علمية يقينية وليست وجهة نظر .. تلك الصيغة العلمية وضعت على شكل يخالف ما الزم العلماء انفسهم به ازاء الثابت العلمي الذي بني على دستور وضعه الفيلسوف (ديكارت) الملقب بـ ابو العلوم واهم شروط ديكارت هو ربط سبب الظاهرة بـ مسببها ماديا وحين يعجز القائل بالنظرية من ربط السبب بالمسبب تتحول النظرية من مادة علمية ثابتة الى وجهة نظر علمية ... من تلك الراشدة الفكرية لمفهوم (النظرية) فان نظرية تكون النفط المطروحة في (سوق النظريات) لم يتم لحد الان اثبات مداليلها وربط سبب قيامها بمسبب مادي ملموس ميدانيا او مختبريا وقد هوجمت تلك النظرية من قبل الكثيرين وءاخر ما قيل في ذلك هو (الضغط والحرارة بمعزل عن الاوكسجين) كسبب لنشأة النفط وهو يناقض ما تم اكتشافه في امريكا الشمالية وفي كندا حصرا من بترول مختلط بصخور واتربة على سطح الارض حيث نشأ فيها النفط بدون ضغط او حرارة مع توفر الاوكسجين وذلك الواقع الميداني يهدم اركان نظرية نشأة النفط التي قيلت في بدايات القرن الماضي الا ان (ءايدلوجية العلم المعاصر) غالبا ما تملأ فراغات فشلها او خطأها بـ (الصمت ..!!)

    بعض الراتنجات الطبيعية التي تستخدم لطلاء الاخشاب المنزلية يتم تقطير الخشب بمعزل عن الاوكسجين وبحرارة عالية وضغط عالي وهو يسمى بـ (التقطير الاتلافي) الا ان المنتج من ذلك التقطير الذي يتطابق مع ركن نظرية تكوين النفط لم يكن نفط بل رقائق تذوب في الكحول لتكون طلاءا للاخشاب !! مما يقيم ايضا فأسا يهشم تلك النظرة التي اعتمدت في صوامع العلم على مركب من الجاهلية والتسلطية فالذين قالوا بتلك النظرية العقيمة هم علماء حقبة زمنية كان لقولهم فرض القبول والتصديق على انهم (كهنة علم) والناس لهم راكعون

    اما التأكد من ان النفط هو مكون نشأ من اجساد قوم نوح فان ذلك يحتاج الى تبصرة وتدبر وهو (رشاد فكري) لا يمر على سطح العقل بل يحتاج الى عمق فكري ونجده مودع في العقل الفطري المرتبط بحقائق التكوين في المادة العضوية التي تمثل التركيبة الكاربونية النفطية المستخرجة على شكل سائل غليظ من باطن الارض بمعدل درجة حرارة (70 مئوي) وهي حرارة تعتبر قليلة وليست عالية تكفي لتوليد ضغط عالي فالنفط ينبثق من باطن الابار التي تنتج تلقائيا (نفط مندفع بدون مضخات) بمعدل يصل الى (12 بار) وهي درجة ضغط اعتيادية في اعماق كبيرة تصل الى 12000 متر وحتى لو كان (ماء) وليس نفط فان الضغط في تلك المكامن العميقة سيكون عاليا الا ان هنلك فعل فيزيائي ادى الى انضغاط مكونات النفط في اعماق البحار العميقة او في اعالي الجبال العالية وحين يذكرنا القرءان نقرأ مثل نوح (وقيل يا ارض بلعي ماءك) وماء الارض هو البايولوجيا بنص قرءاني مبين

    { إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ
    فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } (سورة يونس 24)

    وفي النص بيان مبين يربط (مثل الحياة الدنيا كماء فاختلط به نبات الارض) يرتبط بـ (حتى اذا اخذت الارض زخرفها وازينت ... فجعلناها حصيدا ..! ) فالرابط بين الاثنين هو بيان لـ (بديء حياة) و (نهاية حياة) على الارض فهو ماء مختلط من (ماء من السماء فاختلط به نبات الارض) وتفصيل ذلك في (ما يأكل الناس والانعام) اي ان (النبات) هو نبات الارض المختلط بماء السماء لذلك جاء النص الرشيف (يا ارض ابلعي مائك ويا سماء اقلعي) فكان للارض بلعوم وللسماء قالعة قلعت شيئا محددا مرتبط بنبات الارض نفسه وحين نرى النفط ندرك بيقين انه بايولوجيا خالية من (الاوكسجين) فتقوم لدى الباحث راشدة فكر من ذكرى قرءانية مرتبطة بما كتبه الله في خلقه ان السماء اقلعت الاوكسجين عن مخلوقات قوم نوح وتم ابتلاع خامتهم البيايولوجية في بلعوم ارضي لا بد ان يكون له مقومات علمية لا تزال خفية على علماء العصر الا ان في القرءن من كل مثل ..!! ..

    الممارسات الحضارية جميعا وليس البلاستك فقط تتصف في كثرة منها بصفة غير حميدة وهي تحتاج الى اعادة تعيير قبل الكارثة اما الصحوة الفكرية المتأخرة قد تغلق باب الرجوع الى (المعيار الالهي) فيكون امر الله مقضيا .. نعم محيطنا الحياتي مليء بالبلاستك المنتج من النفط وقيل فيه تبجحا انه (معدن القرن العشرين) وكان قد اذهل الناس مع بدايات انتشاره سلعيا في خمسينات القرن الماضي وقد شهدنا ذهول الناس ميدانيا بذلك المنتج وكيف كان الناس يقتنون المنتجات البلاستيكية بارتياح كبير ولهفة ويبدوا ان اهلنا قد عبدوا منتجا هو (من دون الله) وهم لا يعلمون !!! ما كان الله عاجزا عن صنع البلاستك فـ (الستارين) مثلا موجود في (شحوم بطن البقر) الا انه ليس (بوليمر) فـ (عملية البلمرة) تعني (غلق السلسلة التركيبية) لمادة الكاربوهيدات وهو الذي قيل فيه سبب من اسباب نشأة الخلية السرطانية في بدايات الاصابة بالسرطان !!

    القرف لا يقوم وكأن الله سبحانه سوف (يزعل) اذا استخدمنا البلاستك او ادينا الصلاة المنسكية على سجادة بوليمرية بل ان (الضرر) يصيب اجسادنا وهو الاصعب من (القرف) الذي يقوم في العقل

    السلام عليكم

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,538
    التقييم: 10

    رد: نوح والنفط


    السلام عليكم ، يفهم من هذا ان البشرية في تلك الحقبة من الزمن قد ءالت الى مستويات حضارية خطيرة، والى تقدم علمي ادى الى هذه الكارثية بما يشبه اختناق المخلوقات لنقص الاوكسجين بسبب التلوث، والتلاعب بكل مكونات البيئة .
    البرهان قائم اذن ان النفط الذي نستهلكه بشراسة ! هو من مخلوقات طوفان نوح.

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العراقيون والنفط تحت اقدامهم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-31-2012, 10:38 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146