سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: تسعة عشر

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    تسعة عشر


    تسعة عشر


    (عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ) (المدثر:30)

    اية قرءانية مستقلة , في فهم القرءان تكون استقلالية الأية دليل اجازة استخدام فاعليتها مع ما قبلها ومع ما بعدها من ايات كما يمكن استخدام فاعليتها مستقلة لوحدها او ربطها مع ايات اخرى في القرءان .

    كثر الجدل حول الرقم 19 بين المسلمين ووجد فيه بعض الباحثين سرا كبيرا في معالجات رقمية تستخرج من القرءان وتقبل القسمة على الرقم 19 دون باقي رقمي . اشهر تلك المعالجات هو في عدد سور القرءان 114 وهو عدد يقبل القسمة على 19 .. وقد تفنن متخصصين برقمية حروف القرءان في استخراج ارقام قرءانية استنادا الى ترقيم حروف القرءان واستخراج قيم رقمية من بعض الالفاظ القرءانية او الايات فعندما يكتشفون ان تلك الارقام تقبل القسمة على 19 فان بؤرة اعجازية تقوم بين ايديهم .. اولئك الناشطين في هذا النشاط يطلق عليهم اسم (اهل الجفر) ..

    ترقيم الحروف مبني على متوالية عددية مرتبطة بترتيب الحروف (ابجد هوز ...) وتقوم القيمة الرقمية للحرف ببناء متوالية عددية فيكون (ابجد هوز حطي ..) هو (1 , 2 , 3 , لغاية 10) ومن ثم يبدأ التوالي العددي ( 10 , 20 , 30 ولغاية 100 ) ومن ثم ( (100 , 200 , 300 ولغاية 1000 ) ولم يحدد مصدر وتاريخ تلك التلسلية والقيمة الرقمية وسندها وهي آتية من بطن التاريخ وقيل في بعض الروايات انها من نبي الله دانيال ..

    لم يستطع الجفريون تقديم شيء يذكر ولم يستطيعوا اثبات النظام المحاسبي في القرءان الذي قالوا فيه انه سر القرءان , كما لم يستطيعوا التقدم بتلك العلوم بل بالعكس انحرف بعضهم نحو السحر والطلاسم وضل بعضهم ضلالا بعيدا .

    واخرون تمادوا في قدسية الرقم 19 فخرجوا من الاسلام واعلنوا قيام دين جديد اسموه (البابية) وعندما حورب في ايران واعدم زعيمه (الباب) ظهر بعده احد اتباعه تحت اسم (البهائية) وهم فرقة غير اسلامية تضع للرقم 19 اساسا لمقدساتهم

    في العقل والقرءان :

    النظام العشري هو نظام كوني خضع له العقل وركع على مر عصور البشرية .. العقلانية الرقمية مبنية على عشرة ارقام ( واحد الى عشره) وبقية الارقام مهما بلغت فهي تكرار لتلك الرقمية الكونية ولا مناص ...

    تلك هي سنة تكوينية ليس في الرقم فقط بل في تكامل الحاوية المستقلة :

    (يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا عَشْراً) (طـه:103)

    اللبث في الدنيا هو في حاوية متكاملة (عشرا) وهو الاجل المسمى لكل فرد من البشر

    (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالأِنْسِ)(الأنعام: من الآية130)

    الجن والانس يمثلون حاوية تكوينية كاملة في هدف الخلق (ليعبدون) فيكون وصفهم بمعشر

    حتى في مقاصدنا نرى اكتمال الحاوية التكوينية في المخلوقة ذي الحمل فنصفها (معشره) وهو اكتمال كينونتها الانثوية بالانجاب (عربية عقل)

    وتوجد مرابط قرءانية وعلمية كثيرة تؤكد اكتمال الحاوية الفعالة في البناء الكوني بنظام العشر ... ونقرأ ايضا في القرءان لفظ (العشار) ..

    تلك ضابطة علمية لا يراها الماديون بل هي من مكنونات علوم القرءان ومنها تستخرج علوم جمة ومعالجات كبرى عند احتواء العلم القرءاني

    الله خلق الخلق ازواج .. تلك ثابتة من ثوابت الفكر العقائدي ويعرفها كل مسلم .

    الله سبحانه يبلغ عباده (بيان) في القرءان (وعاء البيان) ان النظام الزوجي مبني على فاعلية غاية في الروعة والجمال انها :

    تسعة .... عشر

    أي تكون النظم الزوجية في الخلق عبارة عن حاويتين متزاوجتين

    واحدة هي تسع

    اخرى هي عشر

    الحاوية التسع تسعى لكمالها لانها غير مكتملة فتأخذ من زوجها الكينوني لتكتمل عشر

    الاولى والتي كانت عشر تحولت الى تسع فتسعى لكمالها فتاخذ من زوجها التكويني

    تبادلية نظام الزوجين (تسع .. عشر) تتحول الى (عشر .. تسع ) تنقلب الى (تسع .. عشر) وهكذا تقوم تفاعلية النظام الزوجي في الكون

    هذه المعالجة العلمية غير معروفة في الوسط العلمي في حين يتعامل علماء المادة مع (سالب موجب) والسالب والموجب هو الفعل الظاهر لنظام (تسعة عشر) أي ان الاساس الخلقي هو تسعة عشر

    تسعة عشر هي ثقافة علمية قرءانية تعلو فوق ثقافة الماديين في (سالب موجب) وتفتح الغاز حيرت العلماء في السالب والموجب وهو مرصود في المادة فقط في حين (تسعة عشر) هو نظام كوني في المادة وفي العقل ...

    فاعلية تشغيل العقل مبنية على (تسعة عشر) ايضا في غفلة من العلم والعلماء

    تسعة عشر هي بيان علمي يقع في قمة الهرم العلمي وتكون كل العلوم القائمة تحته فهو علم الله المبين في القرءان (خارطة الخالق)

    المجادلون بلا علم هم حجر عثرة في توسيع البيان على صفحات منشورة

    المحاورون من اجل البيان المعرفي يساعدون على توسيع دائرة البيان

    لتقوم ثقافة علمية قرءانية

    تلك هي ثقافة علمية قرءانية وليس علوم القرءان العلمية لان العلم القرءاني يحتاج الى بساط مستقل يتربع عليه الراكعون لدستورية علم القرءان

    الحاج عبود الخالدي
    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 11-20-2010 الساعة 01:52 PM

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    الحاج عبود الخالدي

    وهناك بحث في الحروف التي تبدأ بها بعض السور القرآنيه...الم...المر...كهيعص...وغيرها...فوجدوا شيئا مذهلا...فمثلا في سورة البقره أن الحرف (ا) أكثر من حرف اللام في السوره وحرف اللام اكثر من حرف الميم وبتناسب متقن...ونفس الشئ في باقي السور ...لكن بعض الفقهاء اعترضوا على هذا الأسلوب البحثي لسبب أجهله
    لو درسنا قرآننا لأكتفينا من العلوم

    سلام عليك

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,533
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نسجل مشاركة للمتابعة .. فلقد استنطق هذه ( المبحث ) في عقلنا فضول كبير للمعرفة
    فشكرا وشكرا خاصا وكبيرا لفضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي
    نقف امام هذه الحقائق وقفة احترام وتقدير ... لرفعة ما وهبكم الله تعالى من علم ومعرفة .
    فجزاكم الله كل خير ... ولنا متابعة
    سلام عليكم

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,538
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي

    لقد تفرد واستفردت بحوثكم باناطة الكثير من الحقائق وطبعا ( ليست كل الحقائق ) عن النظام العشري في القرءان ؟

    ولكن النظام التسعي (تسعة ) بخل قلمكم الرفيع عن تناوله لجلاء بعض سطوره ؟

    لفظ تسعة .. تحتوي ايضا على حاوية ( سعة )..بدلالة حضور التاء في بداية اللفظ وهي من السعي .. ؟

    وهي تسع وتسعون نعجة في آية قصة ( حكم داوود ) وهي تسعى في عصا حية ( موسى )..وهي تسعا في قصة أهل الكهف ..وهي تسع بينات في قصة آيات موسى ...الخ

    الاسراء
    (آية:101) ( ولقد اتينا موسى تسع ايات بينات فاسال بني اسرائيل اذ جاءهم فقال له فرعون اني لاظنك يا موسى مسحورا )
    الكهف
    (آية:25): (ولبثوا في كهفهم ثلاث مائه سنين وازدادوا تسعا )
    طه
    (آية:15): -ان الساعه ءاتيه اكاد اخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى )
    طه
    (آية:20): (فالقاها فاذا هي حيه تسعى)
    طه
    (آية:66): (قال بل القوا فاذا حبالهم وعصيهم يخيل اليه من سحرهم انها تسعى)
    النمل
    (آية:12): (وادخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء في تسع ايات الى فرعون وقومه انهم كانوا قوما فاسقين )
    النمل
    (آية:48): (وكان في المدينه تسعه رهط يفسدون في الارض ولا يصلحون )
    ص
    (آية:23): (ان هذا اخي له تسع وتسعون نعجه ولي نعجه واحده فقال اكفلنيها وعزني في الخطاب)

    الاية الاخيرة عن حضور ( تسع وتسعون نعجة ) مع ( واحد ) تقترب شيئا ما من دلالات اكتمال الزوجية ( تسعة عشر ) ..اذا أصدقنا التفكر في هذه الساعة ؟

    كيف نستطيع الالمام بالنظام التسعي في القرءان لتكتمل لدينا بعض مراكب الحقائق في ما يخص النظام الزوجي ( تسعة عشر) ؟

    مع الشكر الكبير لكبير متابعتكم ...وأعتذر عن كل قنوات الحوار المفتوحة ..؟ تنفقون ما وهبكم الله من علم في سبيل الله ..فنعم الانفاق ونعم النعمة .
    اتمها الله عليكم بنعيم الدنيا والاخرة .
    سلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة
    الحاج عبود الخالدي

    وهناك بحث في الحروف التي تبدأ بها بعض السور القرآنيه...الم...المر...كهيعص...وغيرها...فوجدوا شيئا مذهلا...فمثلا في سورة البقره أن الحرف (ا) أكثر من حرف اللام في السوره وحرف اللام اكثر من حرف الميم وبتناسب متقن...ونفس الشئ في باقي السور ...لكن بعض الفقهاء اعترضوا على هذا الأسلوب البحثي لسبب أجهله
    لو درسنا قرآننا لأكتفينا من العلوم

    سلام عليك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل ابو محمد

    كثير من الفقهاء يعترضون على اي منهج متجدد حيث يصر بعض الفقهاء على عدم زحزحة الثوابت الفقهية الواردة عبر ائمة المذاهب ويعتبرون الخروج على نظم التفسير مثلا يعني الخروج على المذهب والخروج من المذهب يعني الضلال

    علماء الجفر الذين تحركوا في القرن الثالث الهجري ولغاية اليوم لم يحققوا اي تقدم مهم في محاولتهم لفهم القرءان وفهم نصوصه وكثير من اصحاب علم الجفر انقلبوا الى السحر والطلاسم وسجلوا تاريخا خاصا بهم على حاشية الفقه ولم يكن جهدهم موفقا

    شكرا كبيرا لمساهمتكم الكريمة

    سلام عليكم


  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نسجل مشاركة للمتابعة .. فلقد استنطق هذه ( المبحث ) في عقلنا فضول كبير للمعرفة
    فشكرا وشكرا خاصا وكبيرا لفضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي
    نقف امام هذه الحقائق وقفة احترام وتقدير ... لرفعة ما وهبكم الله تعالى من علم ومعرفة .
    فجزاكم الله كل خير ... ولنا متابعة
    سلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    كتب لك ربي جزيل الثواب على حضورك ومتابعتك

    نسأل الله ربنا ان يرينا ربيع علوم القرءان فينكفي الكفر باهله

    (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ) (النصر:1)

    (وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً) (النصر:2)

    (فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً) (النصر:3)

    سلام عليك

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي

    لقد تفرد واستفردت بحوثكم باناطة الكثير من الحقائق وطبعا ( ليست كل الحقائق ) عن النظام العشري في القرءان ؟

    ولكن النظام التسعي (تسعة ) بخل قلمكم الرفيع عن تناوله لجلاء بعض سطوره ؟

    لفظ تسعة .. تحتوي ايضا على حاوية ( سعة )..بدلالة حضور التاء في بداية اللفظ وهي من السعي .. ؟

    وهي تسع وتسعون نعجة في آية قصة ( حكم داوود ) وهي تسعى في عصا حية ( موسى )..وهي تسعا في قصة أهل الكهف ..وهي تسع بينات في قصة آيات موسى ...الخ

    الاسراء
    (آية:101) ( ولقد اتينا موسى تسع ايات بينات فاسال بني اسرائيل اذ جاءهم فقال له فرعون اني لاظنك يا موسى مسحورا )
    الكهف
    (آية:25): (ولبثوا في كهفهم ثلاث مائه سنين وازدادوا تسعا )
    طه
    (آية:15): -ان الساعه ءاتيه اكاد اخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى )
    طه
    (آية:20): (فالقاها فاذا هي حيه تسعى)
    طه
    (آية:66): (قال بل القوا فاذا حبالهم وعصيهم يخيل اليه من سحرهم انها تسعى)
    النمل
    (آية:12): (وادخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء في تسع ايات الى فرعون وقومه انهم كانوا قوما فاسقين )
    النمل
    (آية:48): (وكان في المدينه تسعه رهط يفسدون في الارض ولا يصلحون )
    ص
    (آية:23): (ان هذا اخي له تسع وتسعون نعجه ولي نعجه واحده فقال اكفلنيها وعزني في الخطاب)

    الاية الاخيرة عن حضور ( تسع وتسعون نعجة ) مع ( واحد ) تقترب شيئا ما من دلالات اكتمال الزوجية ( تسعة عشر ) ..اذا أصدقنا التفكر في هذه الساعة ؟

    كيف نستطيع الالمام بالنظام التسعي في القرءان لتكتمل لدينا بعض مراكب الحقائق في ما يخص النظام الزوجي ( تسعة عشر) ؟

    مع الشكر الكبير لكبير متابعتكم ...وأعتذر عن كل قنوات الحوار المفتوحة ..؟ تنفقون ما وهبكم الله من علم في سبيل الله ..فنعم الانفاق ونعم النعمة .
    اتمها الله عليكم بنعيم الدنيا والاخرة .
    سلام عليكم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مقتبس :

    ولكن النظام التسعي (تسعة ) بخل قلمكم الرفيع عن تناوله لجلاء بعض سطوره ؟

    هي ليست بخيلة بل هي بخيلة فعلا .... !!!! أحجيتها ان وسعة البيان في بؤرة من بؤر علوم الله المثلى ولا يمكن ان تؤتى بوسعتها لوحدها بل لا بد من وسعة متسعة في مساحة غير محددة من علوم الله المثلى

    عليها تسعة عشر .. لواحة للبشر ـ المدثر

    ذلك نظام كوني كما قلنا اما دقائق ذلك النظام (الوسعة في البحث) تستوجب صفة ابراهيمية مطلقة اولا كما تستوجب وسعة كبيرة في علوم الله وفي تطبيقات ماكتبه الله في وعاء الخلق (كتاب الله)

    السالب يبحث عن الموجب وبالعكس دائما كما تم ادراكه ماديا في التبادل الايوني

    التسعة تبحث عن العشرة وبالعكس دائما فهي (لواحة للبشر) ... البشر هنا لا يعني بني ءأدم اي (البشرية) بل لفظ بشر هنا مطلق الصفة (وسيلة قبض فاعليات متنحية متعددة) ورغم ان تلك هي صفة بشرية الا ان وسيلة القبض موجودة في الكيمياء والفيزياء فيما يخص عقلانية تلك العناصر المحدودة بمحدودية عقلانياتها وعندما جاء اللفظ (للبشر) فقد سبق لفظ بشر حرفي (ل) وذلك يعني ان هنلك نقلتين في تكوينة تلك الوسيلة

    لواحة ... تعني (حاوية مناقلة) (فائقة الربط) (الفعال) ... اذن هي مادة علمية محض .. لوح بيده تعني في مقاصدنا انه قام بتفعيل فائق لنقل رابط ... وهو ما يجري عندما يلوح الشخص بيده (اشارة باليد) ليمنح الاخ رابط منقول بشكل فائق

    تسع ءايات في موسى (العقل) فهي لا تكتمل (عشرا) الا بوجود (هرون) فالعقل السادس والعقل الخامس يتبادلان النظام الكوني (تسعة عشر) ذلك لان موسى (المستوى العقلي السادس) يخاطب الفرعنة في (المستوى العقلي الخامس) عند فرعون ..!! تلك هي مجرد حاشية من علوم القرءان ولو اردنا التوسعة فالتوسعة تحتاج الى وسعة في مفاصل اخرى

    99 نعجة تمثل حاوية عشرية من عشر حاويات لتكون (مائة) ولفظ مائة من (ماء) وهو مشغل تكويني فيكون لفظ مائة يعني (حاوية تشغيل كونية فعالة) ومكوناتها من (99 + 1) حيث ينتقل الرقم 1 ليدور على عشر فاعليات فهي تبقى (99 + 1) بشكل مستمر كما هي دائرة الكهرباء حيث تبقى في ملفات التوليد منقصة الكترون فكلما دخل الكترون الى الملف خرج منه الكترون لتستمر الدائرة الكهربية

    نعجة ... تعني ( حاوية تبادلية) لـ (فاعلية احتواء نتاج) وذلك يعني ان النعجة (1) ستكون تبادلية الفعل مع نتاج (99) نعجة

    ذلك ما يسمح به المقام رغم انه ايجاز موجز ولو استمر الحوار يمكن ان يحصل تقدم في مساحة البيان القرءاني

    سلام عليك

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,538
    التقييم: 10

    رد: تسعة عشر


    السلام عليكم ورحمة الله

    هي ليست بخيلة بل هي بخيلة فعلا .... !!!! أحجيتها ان وسعة البيان في بؤرة من بؤر علوم الله المثلى ولا يمكن ان تؤتى بوسعتها لوحدها بل لا بد من وسعة متسعة في مساحة غير محددة من علوم الله المثلى

    عليها تسعة عشر .. لواحة للبشر ـ المدثر

    ذلك نظام كوني كما قلنا اما دقائق ذلك النظام (الوسعة في البحث) تستوجب صفة ابراهيمية مطلقة اولا كما تستوجب وسعة كبيرة في علوم الله وفي تطبيقات ماكتبه الله في وعاء الخلق (كتاب الله)

    السالب يبحث عن الموجب وبالعكس دائما كما تم ادراكه ماديا في التبادل الايوني

    التسعة تبحث عن العشرة وبالعكس دائما فهي (لواحة للبشر) ... البشر هنا لا يعني بني ءأدم اي (البشرية) بل لفظ بشر هنا مطلق الصفة (وسيلة قبض فاعليات متنحية متعددة) ورغم ان تلك هي صفة بشرية الا ان وسيلة القبض موجودة في الكيمياء والفيزياء فيما يخص عقلانية تلك العناصر المحدودة بمحدودية عقلانياتها وعندما جاء اللفظ (للبشر) فقد سبق لفظ بشر حرفي (ل) وذلك يعني ان هنلك نقلتين في تكوينة تلك الوسيلة

    لواحة ... تعني (حاوية مناقلة) (فائقة الربط) (الفعال) ... اذن هي مادة علمية محض .. لوح بيده تعني في مقاصدنا انه قام بتفعيل فائق لنقل رابط ... وهو ما يجري عندما يلوح الشخص بيده (اشارة باليد) ليمنح الاخ رابط منقول بشكل فائق

    تسع ءايات في موسى (العقل) فهي لا تكتمل (عشرا) الا بوجود (هرون) فالعقل السادس والعقل الخامس يتبادلان النظام الكوني (تسعة عشر) ذلك لان موسى (المستوى العقلي السادس) يخاطب الفرعنة في (المستوى العقلي الخامس) عند فرعون ..!! تلك هي مجرد حاشية من علوم القرءان ولو اردنا التوسعة فالتوسعة تحتاج الى وسعة في مفاصل اخرى

    99 نعجة تمثل حاوية عشرية من عشر حاويات لتكون (مائة) ولفظ مائة من (ماء) وهو مشغل تكويني فيكون لفظ مائة يعني (حاوية تشغيل كونية فعالة) ومكوناتها من (99 + 1) حيث ينتقل الرقم 1 ليدور على عشر فاعليات فهي تبقى (99 + 1) بشكل مستمر كما هي دائرة الكهرباء حيث تبقى في ملفات التوليد منقصة الكترون فكلما دخل الكترون الى الملف خرج منه الكترون لتستمر الدائرة الكهربية

    نعجة ... تعني ( حاوية تبادلية) لـ (فاعلية احتواء نتاج) وذلك يعني ان النعجة (1) ستكون تبادلية الفعل مع نتاج (99) نعجة

    ذلك ما يسمح به المقام رغم انه ايجاز موجز ولو استمر الحوار يمكن ان يحصل تقدم في مساحة البيان القرءاني

    سلام عليك

    نفع الله بكم ..لانا قد استفدنا للغاية من بيان ردكم الكريم
    فجزاكم الله بكل خير
    السلام عليكم

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    رد: تسعة عشر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    واذا اردنا ان نرفع قليلا من حواشي البخل في موضوع (تسعة عشر) فان هذا النظام بمجمله يحكم الكون المخلوق من اوله لاخره وهو يقع في مركزية علمية كبرى تخص منظومة التوحيد فالكون بمجمله يتكون مفصليا على نظام تشغيلي (9 + 1) اي تسعة عشر ومهما بلغت المفاصل التكوينية من مجرات وشموس ومخلوقات صغيرة حتى وان كانت جزء من اصغر جسيمة مادية فهي بمجموعها ستكون مرتبطة بنظام نفعيلي يقع في (999999999999 .......................... 99 ) الى ما لا نهاية من التسع ولن تكتمل الا بـ (الواحد الاحد) فيشتغل الكون كله بواحد احد هو الخالق العظيم الذي يكمل كل (9) ويكمل كل (99) ويكمل كل (999) الا ما لا نهاية من فاعليات الكون فهي يجب ان تكون (تسع + واحد) صعودا فالواحد هو اثر الخالق في (9 + 1) او (99 + 1) او (9999999 + 1) الى ما لا نهاية من الفاعليات فالواحد الاحد هو الذي يملأ اركان كل شيء في كل نشاط ينشط به المخلوق طوعيا كان او تلقائيا فهو يجب ان يحمل (+1) وهو اثر الله في اصغر صغيرة خلق واكبر كبيرة خلق ... فلا عشرية تكتمل الا ومن خلفها تسعة تنقصها ويدور الكون على تلك الصفة ويكون (الواحد) هو مشغل كل شيء مخلوق

    لو وصل العلم المادي الى تلك الضابطة الفكرية لامن من في الارض جميعا (ايمان طوعي) اي (ايمان علمي) الا ان الله سبحانه يدير الخلق كما يريد هو سبحانه وليس كما نطمح نحن ان يكون

    سلام عليكم

  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,533
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: تسعة عشر


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الحاج عبود الخالدي

    {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [البقرة : 117]
    {قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [آل عمران : 47]
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [آل عمران : 59]
    {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُنْ فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ} [الأنعام : 73]
    {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [النحل : 40]
    {مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [مريم : 35]
    {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [يس : 82]
    {هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [غافر : 68]


    لما عدد حروف ( كن فيكون ) .. 6 حروف الاهية المصدر .. الاهية التكوين ؟


    ولقد خلق الحق تعالى السموات والارض في ستة أيام .... خلق كوني ( كن فيكون ) ؟


    ولما عدد احرف ( تسعة عشر ) ..7 أحرف بالتمام والكامل ؟؟ وكمال 1 هي ثمانية...والثمانية هي { وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ } الحاقة
    17


    لا نعرف ان كان يحق لنا طرح هذا الترابط العددي لمصادر التكوين .. فلقد رأينا أن له علاقة مع النظام العشري في التكوين .

    وطبعا دون أن ننسى ما حاولنا اثارته سابقا عن علاقة لفظ ( تسعة ) بالسعي الكوني مع رابط الزمن ؟


    السلام عليكم

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt122-2

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146