سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    في رحاب آية ( وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ)


    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    من الحوارات والآسئلة السابقة الهامة التي طرحها الاخوة الآفاضل في متابعة لهذه البحوث
    سؤال هام عن معنى ( وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ) :

    نص السؤال :
    أستاذنا ومعلمنا الكبير - الحاح عبود الخالدي السلام عليكم
    قوله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} (12) سورة الطلاق

    هل يمكننا ايجاد مرابط للأرضيين السبع وكيف يتنزل الامر بينهن - مثلما وجدنا مرابط للسماوات
    السبع

    سلام عليك

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    جواب: فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي


    سلام عليك مهند ورحمة الله وبركاته

    (ومن الارض مثلهن) تلك اوعية الرضا (ايجاب وقبول) ففي كل سماء يقوم رضا (ارض) وفيها ايجاب وقبول وتلك تتنزل فيما بينهن


    السماء الاولى .. المادة عاقلة ... فيها ايجاب وقبول عرفه العلماء في التسعينات


    السماء الثانية ... الخلية عاقلة ... فيها ايجاب وقبول عرفه العلماء مبكرا .. وكذلك بقية السماوات


    بين الايجاب والقبول في المادة يتم تنزيل الرضا في عقلانية الخلية (السماء الثانية) ومثلها يتم تنزيل الرضا في عقلانية العضو (سماء ثالثة)... وكذلك حتى السماء السابعة ..


    الترابط بين السماوات هو جزء من قنوات التنزيل (يتنزل الامر بينهن) وهو يشبه الى حد ما (التناغمية) بين عمل تلك المستويات السبعة ...


    علما ان الاية خضعت الى كثير من الاراء في مدرسة التفسير وكلها كانت غير شافية للفهم فمنهم من قال ان هنلك سبع كواكب ارضية ومنهم من قال ان الارض التي نمشي عليها هي من سبع طبقات جيولوجية .. ولكن علوم الله المثلى حسمت تلك التصورات


    سلام عليك

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,573
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    ( الأرضين السبع والسماوات السبع ) كانت معروفة متداولة عند العرب قبل الأسلام
    وأن حقائق الكون والحياة هي واحدة في كل زمان ومكان ، ولولا ذلك لما سميت بالحقائق.
    وتواتر هذه الحقيقة من قبل ظهور الأسلام على يد نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام ومن بعده
    يؤكدها ويقويها ولا يلغيها ولا ينتقص منها شانها في ذلك شأن كل الحقائق ذات المصدر الالهي,
    وهي معجزة جاءت في زمن لم تعرف فيه قارات الأرض ولا عددها كما يؤكد ذلك قول الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
    ( واالله لو أعطيت الأقليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلت ) .
    اذ يبدو أن الأقاليم السبعة هي نفسها الأرضون السبع أو القارات السبع كما نعرفها اليوم .
    شكرا لكم السلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 08-09-2011 الساعة 12:47 PM

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    ( الأرضين السبع والسماوات السبع ) كانت معروفة متداولة عند العرب قبل الأسلام
    وأن حقائق الكون والحياة هي واحدة في كل زمان ومكان ، ولولا ذلك لما سميت بالحقائق.
    وتواتر هذه الحقيقة من قبل ظهور الأسلام على يد نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام ومن بعده
    يؤكدها ويقويها ولا يلغيها ولا ينتقص منها شانها في ذلك شأن كل الحقائق ذات المصدر الالهي,
    وهي معجزة جاءت في زمن لم تعرف فيه قارات الأرض ولا عددها كما يؤكد ذلك قول الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
    ( واالله لو أعطيت الأقليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلت ) .
    اذ يبدو أن الأقاليم السبعة هي نفسها الأرضون السبع أو القارات السبع كما نعرفها اليوم .
    شكرا لكم السلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اخي السيد الجليل ... القارات السبع غير ثابتة عدديا فمنهم من يقول انها خمسة فقط (اسيا , اوربا , افريقيا , امريكا , استراليا) ومنهم من يعتبر القطب الشمالي قارة كذلك القطب الجنوبي ومنهم من يعتبر امريكا قارتين قارة شمالية واخرى جنوبية وبالتالي فان (حاكمية) القارات السبعة لا تمتلك (حقيقة ثابتة) بل حزمة اراء (بشرية) لا تمتلك رابطا قرءانيا
    يضاف الى ذلك شأن تدبري الزامي يجب ان يلتزم به حامل القرءان في تدبره للنصوص الشريفة حيث عجزت الالسن التي تحدثت عن القارات السبع من ربط ذلك الترشيد بموضوعية (يتنزل الامر بينهن) اذ لا يستطيع العقل البشري ان يربط اي فاعلية للتنزيل بين امريكا وافريقيا او اسيا واوربا

    من تلك المعالجة القاسية فان نظرية القارات السبع لا تمتلك اي رابط تدبري او اي استبصار للنصوص الشريفة ويمكن ان تدرك تلك الصفة في فطرة العقل البشري بشكل واضح ولا حاجة للرواية فان حشر الرواية بين القرءان وحملته تسبب اختناق كبير فالقرءان :
    (لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ) (يّـس:70)
    فالرواية ولدت في زمن كان فيه القرءان قد غطى حاجات اهل ذلك الزمن اما زمننا (زمن العلم) فان حاجات حملة القرءان مختلفة كثيرا ولا تمتلك اي رابط موضوعي مع حاجات الزمن القديم وبالتالي فان حامل القرءان (حي اليوم) والقرءان ينذره ويذكره ويبشره اليوم فذكرى الامس وبشرى الامس لن تكون فعالة اليوم ...!!

    هل السابقين استعملوا الحقنة الطبية لعلاج اجسادهم ... ؟؟!! لم يكن للقرءان حاجة في الحقنة الطبية في زمن السابقين الا ان للقرءان حاجة نحتاجها في زمن يكثر فيه المسلمين استخدام الحقنة الطبية ..!!

    يتنزل الامر بينهن .... من ذلك النص يضع الله قانون (تفعيلي) ينذر من كان حيا في حرمة استخدام الحقنة الطبية لان المادة التي فيها ستخترق نظام (التنزيل بينهن) حيث ستكون المادة التي تحتويها الحقنة الطبية قد عبرت نظام التنزيل بينهن بحيث تصل المادة التي تحملها الحقنة الطبية مباشرة الى الاعضاء المريضة دون المرور بالوعاء الخلوي فيتهشم حكم التنزيل بين اوعية الرضا لمستويات العقل (من الاول الى السابع) حيث تسبب الحقنة الطبية عملية قطع للتنزيل بين اوعية الرضا فتعبر مادة الحقنة الطبية الى المستوى الثالث دون المرور بالمستوى العقلي الثاني (سماء الخلية)

    نحن في معهد معاصر للدراسات فلن تنفعنا روايات السابقين ولن تمنحنا نظم الانذار التي خصصت لمن كان حيا

    شكرا لمشاركتكم وجزاكم الله خيرا على قيام الذكرى

    سلام عليكم


  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    من الحوارات والآسئلة السابقة الهامة التي طرحها الاخوة الآفاضل في متابعة لهذه البحوث
    سؤال هام عن معنى ( وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ) :

    نص السؤال :
    أستاذنا ومعلمنا الكبير - الحاح عبود الخالدي السلام عليكم
    قوله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} (12) سورة الطلاق

    هل يمكننا ايجاد مرابط للأرضيين السبع وكيف يتنزل الامر بينهن - مثلما وجدنا مرابط للسماوات
    السبع

    سلام عليك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس :
    هل يمكننا ايجاد مرابط للأرضيين السبع وكيف يتنزل الامر بينهن - مثلما وجدنا مرابط للسماوات
    السبع
    اذا رسخ بين ايدينا ان النص الشريف حمل مقاصد (الرضا) في الارضين السبع وليس ارض الطين والصخر كما هو حصريا في مقاصدنا فان فهم عملية التنزيل ستكون سهلة ميسورة على طاولة الباحث عن الحقيقة

    المادة ... فيها (رضا) فالاوكسجين لا يتاصر الا في وعاء خاص بالرضا تمتلكه عقلانيته كمخلوق خلقه الله فالاوكسجين (يؤكسد) عناصر اخرى و (يختزل) من أوكسيده بموجب نظم واسعة عرف الكثير منها علماء الكيمياء المعاصرون وهي لن تكن خيارات (صماء) بل هي مؤشرات لوعاء (رضا) مكون من (ايجاب وقبول) يتحكم به عنصر الاوكسجين كمخلوق يمتلك مستوى عقلاني واحد

    في الخلية وعاء (الرضا) اكثر وضوحا وهو وعاء يتكون من (ايجاب وقبول) تتحكم به نواة الخلية وتظهر عملية (تنزيل) لاوعية الرضا المادية (عناصر المادة الكونية) في اوعية الرضا الخلوية

    في العضو الحي ... يتم تنزيل عملية الرضا المزدوجة للخلية (عقل المادة وعقل الخلية) في (عقللانية العضو) كما تتنزل البرامج الالكترونية في وعاء برامجي اخر

    في عقلانية الكائن الحي ... يتم تنزيل ثلاث عقلانيات (مادة + خلية + عضو حي) لتتشكل عقلانية الكائن الحي والتي تتنزل فيها العقلانيات الثلاث

    في عقلانية الروح المتجسدة (الناطقة) (المرسلة) تتنزل اربع عقلانيات (مادة + خلية + عضو + جسد الكائن الحي)

    في العقلانية السادسة (الروح المطلقة) والتي لا تحضر زمن الفلك (التي قضى عليها الموت) تتنزل العقلانيات الخمس السابقة فتكون (شخصية الانسان) المكتملة خلقا

    في العقلانية السابعة (الطور الشريف) تتنزل العقلانيات الستة السابقة ليكون مخلوق الانسان مرتبطا بالكون الاجمالي بما يحمل من (جاذبية وهواء واشعاعات و .. و .. وكثير من المرابط في عجينة تكوينية يعيش فيها الناس منها ما هو معروف بيئيا ومنها ما هو غير معروف والعلماء يبحثون بجدية عالية عنها الا ان القرءان بكريم بيانه قد وضع بيان عجينة الكون الاجمالي الا ان القرءان مهجور وعلومه التطبيقية غير معروفة ..!!

    تلك هي برامجية (يتنزل الامر بينهن) فهن سبع اوعية للرضا بمثلها سبعة اوعية للعقل

    نأمل ان تكون السطور كافية لقيامة الذكرى

    سلام عليكم

  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي
    جزاكم الله خير الجزاء ..اوسعتم البيان القرءاني شرحا كريماً مستفيضاً
    فهذه الاية الكريمة من الآيات التي يكثر فيها الحديث والتساؤل ، وتذكرتكم القيمة أقامت اليقين في شرحها وتفصيلها .
    فجزاكم الله كل خير ..وزادكم يقينا وعلما
    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. في رحاب آية ( وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الأَرْضِ ) الحج :65
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة بيان الايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-09-2018, 06:19 PM
  2. لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض المساويء في استثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-17-2012, 02:31 PM
  3. في رحاب آية .. (فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-03-2011, 07:13 PM
  4. في رحاب ء آية الليل .... القمر
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث نفاذية البيان القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2011, 10:42 AM
  5. في رحاب آية ( (يَا أَيُّهَا الأِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ ) ..
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-17-2011, 06:38 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137