سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    المستعمرات العلمية .. الى اين ؟؟


    المستعمرات العلمية .. الى اين ؟؟


    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    المنهج العلمي يعتبر عمود المعرفة ووسيلة تطورها .. هذا ما سلكته العلوم الحديثة في منهجيتها المعلنة في الاروقة الاكاديمية والتي حققت نجاحات تطبيقية مذهلة .. تلك المنهجية التي رسم معالمها الفيلسوف (ديكارت) في مطلع القرن الثامن عشر في تثبيت معايير الحقيقة العلمية وفرزها عن الانشطة الظنية والنتاجات العقائدية جعلت المدرسة الحديثة موصوفة بالمدرسة المادية والتي تألقت فيها علوم المادة الى الذروة التي نراها في زماننا ...

    ما اضافته تجربة الماديين الى المنهج الديكارتي هو تحويل العلم الى ابعاد متعددة فاصبحت العلوم مقسمة الى مربعات او دوائر معرفية بينها خطوط فاصلة تشبه صفة المستعمرات ... ذلك يعني ان الجهد المعرفي المعاصر تحول الى مستعمرات معرفية ذات ابعاد محددة وواضحة فنرى علوم البايولوجي والفيزياء والطب والصيدلة والهندسة والكهرباء وغيرها كثير ...

    انشطرت تلك المستعمرات الى مستعمرات تخصصية وليدة تمثل انشطة علمية اكثر تخصصية مثل الفيزياء الفلكية والكيمياء العضوية والهندسة المعمارية ومن ثم الهندسة المدنية واشكال كثيرة من تلك الابعاد العلمية ذات التخصص الاكثر عمقا ..

    المراقب المستقل لتلك المنهجية العلمية سيرى بعين الباحث عن الحقيقة ان تلك المستعمرات العلمية تسببت في اشكالية كارثية لبني البشر وان المسيرة بدأت تعلن عن كارثة اكيدة وليس كارثة محتملة ...

    السبب يكمن في الابعاد المتعددة للعلم حيث انتشار الوسيلة العلمية في الاختصاصات دفع بالانتاج العلمي التطبيقي الى وفرة كبيرة الا ان المسؤولية الانسانية ضاعت بين مستعمرات العلم ونجد ذلك واضحا جدا في اجهزة الهاتف الخلوي حيث تعلن مستعمرات علم الانسجة ضررها الاكيد الا ان مستعمرة علمية اخرى لا تصادق على مستقرات في مستعمرة اخرى فبدلا من وقف استخدام الهاتف المحمول او وضع مرشحات لامتصاص الاذى الصادر منه توسعت دائرة الاستخدام ومنحت امتيازات استثمار اوسع لتغطي وسيلة الاتصال ... الانفصام العلمي سبب مباشر في تدهور الصحة العامة بل انها بدأت تنذر بالخطر ..

    نجاحات مذهلة تحققت في ميادين الجهد الهندسي مما وسع دائرة الاستخدام الميكانيكي بشكل كبير دفع الى زيادة الحاجة للطاقة الكهربائية والطاقة الاحفورية (النفط) بشكل عام مما ادى الى احتباس حراري وتدهور بيئي ملحوظ ...

    النجاحات السريرية التي تحققها العقاقير الطبية اوقعت وسيلة الطب المعاصر في اختناقات تلقى فيها المسؤولية على الصيادلة وكأن الاطباء في منأى عن المسؤولية ...

    الاستخدام المفرط للمنظفات والذي يستهلك ملايين الاطنان من المواد الكيميائية الفعالة تؤدي بشكل مطرد الى موت الارض الزراعية وفقدان طبيعتها المتوازنة .. لا يوجد مسؤول ولا يمكن اتهام مستعمرة العلم الكيميائي بمثل ذلك البعد السيء للاستخدام الكيميائي فالنظافة بريق المجتمعات والمنظفات وسيلة تلك النظافة ..

    الابعاد العلمية والمستعمرات العلمية افقدت الانسان القدرة على السيطرة البيئية او الصحية سواء له او لمخلوقات نباتية او مخلوقات اخرى تتعايش مع الانسان فاصبحت الابعاد العلمية والمستعمرات العلمية وباءا كارثيا يتحمل مسؤوليته الآدميون جميعا دون ان يكون للمبرمج لها حضور فينا فقد مات المبرمجون من جيل الفيلسوف ديكارت لغاية جيل الامس القريب .. اصبحت المسؤولية هي مسؤولية آدمية (بني ءأدم) كلهم مسؤولون عن منهج علمي يدفع الانسان الى هاوية كبرى .

    انها امتداد لمثل غراب ابن ءأدم المنشور في دوحة الثقافة الاسلامية تحت عنوان (اغرب من الغراب) .. فقد قتل الانسان اخاه الانسان (ابني ءأدم) ونحتاج الى غراب يبعثه الله ليبحث في الارض ويرينا كيف نواري سوأة اساءت لنا وسوف توصلنا الى محتوم قاسي بنص قرءاني

    (وَلَوْ أَنَّ قُرءاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) (الرعد:31)

    عندما يقرأ البشر خارطة الخالق الاجمالية سوف ترتبط كافة تلك المستعمرات العلمية بمحركات تلك الخارطة المبينة بيانا اعجازيا (قرءان تسير به الجبال وتقطع به الارض ويكلم به الموتى) وبالتالي فان الحيود العلمي سوف لن يكون له وجود في الانشطة التخصصية وعند هذه النقطة سوف يكون العلماء هم الاكثر دعوة الى البعد العلمي الواحد الذي سينقذ البشرية من مهالك محققة .

    البعد العلمي الواحد يمتلك هيمنة المصمم للعلم (الخالق) وان التزم العلماء خصوصا المسلمين بكتالوج الخالق (القرءان) انما يقومون بترجمة صفتهم العلمية بشكل موضوعي ولن يكونوا ببغاوات علم يرددون المفردة العلمية من لسان بشري وهي في الاصل ذات عائدية الهية ..

    فهل الفيزيائيون صنعوا مستقرات الفيزياء العلمية ..؟؟ ام الله .. وهل علماء الطب صنعوا علوم الطب ام الله ..؟؟ وهل اهل الفلك صنعوا الافلاك ..؟؟ ام الله .. ولكن المسلمون يلتهمون العلم في ابعاده المتعددة ولكنه في بعد واحد وهم لا يعلمون .. قرءان يقرأ .. بل قرءان مهجور .

    المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام بعث الينا الاشارة في قرءان وسنة نبية ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ابدا ... من امسك بالقرءان ..؟؟ ونحن الان في ضلال علمي ولنترك الضلال العقائدي لاهله ... في الضلال العلمي نحن غارقون والكل يقول في كارثة آتية (قارعة بما صنعوا) .. فهل حزم المسلمون امرهم ان يورثوا مورثيهم كارثة كبرى ..؟؟ كيف ترتسم معالم الضلال ونحن متأكدون ان السرطان يفتك بنا ولا نعلم كيف يأتي ومن اين يأتي .. اليس ذلك بضلال ..؟ ام ان الضلال هو فقط عند تارك الصلاة ..؟؟ او لاعب القمار ..؟؟ واي ضلال اخطر ؟؟!!

    تلك هي رجرجة عقل لنعرف ان الضلال يسري فينا في استخدامات علمية وكل استخدام له بعد وغرقنا في ابعاد العلم حتى طغت على كامل انشطتنا وحتى السجادة التي نسجد عليها هي من بوليمرات مسحوبة من باطن الارض (نفط) ... الله عزلها كما نعزل نحن فضلاتنا في حوض التعفين .. علم معاصر اخرجها فهي تغلف الان كامل نشاطنا في المأكل والملبس والنوم وحتى الصلاة ...

    ما ان تمسكنا به لن نضل ابدا .. ولكن القلوب اقفلت ... اقفلت باقفال تاريخية وصدأت مفاتيح تلك الاقفال فهي غير صالحة للفتح .. ونبقى نبكي فلسطين السليبة منا ولا ندري ان عقولنا قد سلبت قبل سلب فلسطين

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    رد: المستعمرات العلمية .. الى اين ؟؟


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن تسارع التطور العلمي بشكل يفوق التصور
    كما لو ان مانعا هاما قد رفع من
    امام عجلة التطور العلمي
    مما دفع العلم الى المضي بسرعة فائقة
    في التطور في حين ان حركة العلم
    في المرحلة القديمة كانت حركة بطيئة .

    ان جوهر العلم هو الحرص على أختيار الأفكار
    اختيارا موضوعيا وامتحانها
    بالتجربة الحية المباشرة
    وهو لا يقتصر على المجالات
    الفيزيائية أو الكيمائية أو الفلكية أو الأقتصادية
    بل يمتد الى الحياة بكل مفاصلها .

    وعندما يؤمن الانسان بالله سبحانه
    ويضاء عقله فان سائر معارفه سوف تتمحور
    حول منهاج صائب سليم حضاري
    ذلك لأن الله - جلت قدرته- هو مصدر كل نور
    { مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ }النور 35
    أن قيام المستعمرات العلمية المادية ومحاولاتها
    الى عولمة علومها المادية
    وأن العولمة تشجع العنف وكل متتبعاته من خلال

    رفضها المجتمعات والأديان .
    شكرا لعطائكم الثر
    وتثويراتكم المعاصرة في علوم الله المثلى
    بوركتم وجزاكم الله خيرا .. سلام عليكم .

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,446
    التقييم: 10

    رد: المستعمرات العلمية .. الى اين ؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما طالعنه في هذه التذكرة القيمة وجه واحد من أوجه الفساد بما كسبت أيدي الناس من سوء وظلم
    نقف بكل تقدير وامتنان امام هذا البيان القرءاني ذو الرسالة العلمية العظيمة .
    ولله الامر من قبل ومن بعد
    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دستورية القرءان العلمية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس ترسيخ دستورية البيان القرءاني
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-17-2017, 03:02 PM
  2. بين ( الثورات العلمية ) و( الثورات الفايسبوكية ) ؟!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-31-2011, 06:23 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137