سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,554
    التقييم: 10

    البناء العربي في لفظ ابراهيم !! ( الاسم في القرءان )


    البناء العربي في لفظ
    ابراهيم
    :


    بقلم : فضيلة الحاج عبود الخالدي



    بر ... برء ... .. مثله في الفطرة العربية .. قر .. قرء .. رد .. ردء (ردءا يصدقني) .. مر .. مر ء ... در .. درء ... صد .. صدء ... مل .. مليء ...

    بر ... في معالجة سابقة وضحنا فيها انها (قبض الوسيلة) فمن كان في البر استطاع قبض وسيلته في التنفس والمشي والسمع والشم وكل الانشطة اما في البحر فالبحر هو الذي يقبض الوسيله وبالتالي يفقد المخلوق وسيلته في البحر فيغرق .. فالبحر قابض الوسيلة الفائقة الفعل وبالتالي يقبض وسائلنا ..


    البر هو قبض وسيله ... الرب هو وسيلة قبض (كيمياء الحرف العربي المبين) .. اضافة حرف الهمزة هو دليل كينونة الفعل ونجد ذلك في الالفاظ التالية


    أم .... هي مشغل تكويني بدلالة الهمزة .. الام ولادة


    ماء ... هو مشغل تكويني فعال بدلالة الهمزة (وجعلنا من الماء كل شيء حي)


    صدء ... هي فاعلية تكوينية في اتحاد الاوكسجين مع الحديد فيصدأ (عربية فطرية)


    ردءا ... هي فاعلية تكوينية في الرد سنجدها عند معالجة لفظ (هارون) وهي في رد تكويني يجري بين موسى (العقل) وهارون (العقل ايضا) في احلى حكمة في البيان القرءاني ... ومنه لفظ (رداء) الذي يرد (تكوينيا) مؤثرات الحرارة والرياح واشعة الشمس ونظرات الناس فيكون الثوب رداء يرد بشكل تكويني كل تلك المؤثرات ...


    سماء ... وهي دائرة الصفات الغالبة (تكوينيا) بدلالة الهمزة ...


    البريء هو الذي يجعل (البرء) في حيازته ... أي هو القابض التكويني للوسيلة ... فيكون بناء اللفظ الابراهيمي


    بريء ... أبريء ... مثلها في الفطرة العربية درء .. أدرأ عن نفسي المكاره ... مرء .. مريء .. أمريء ...


    ويستمر البناء العربي المبين


    بريء .. براء .. ابراء .. مثله .. مريء .. مراء .. امراء .. رديء ... رداء .. ارداء .. علي .. أعلى .. اعلاء ..


    الهاء حرف في العربية دليل فاعلية في مستقر ... لفظ مثل (كتابه) .. الهاء تدل فاعلية مستقر المالك .. (نتائج من علوم القرءان)


    الميم دليل (مشغل متنحي) مثل مشغل الماكنة فهو متنحي عن جسم الماكنة ولن يكون جزءا منها مثل (محرك) فالمحرك لن يكون جزءا من الحركة مثله مثل الماء فالماء لا يكون الا وسطا للحياة وعندما تجف البذور يغادرها الماء وتبقى ضرورات حياة النبته قائمة والماء قد غادرها وعندما يعود الماء تنفلق وتنبت فالماء مشغل تكويني بدلال الميم في التشغيل والهمزة في الفاعلية التكوينية في الخلق ..


    أبراهيم ... هو ... فاعلية تكوينية بدلالة الهمزة في اوله وهو قابض وسيله (بر) في مستقر (هاء) يشتغل تكوينيا بدلالة (الهمزة والميم) ... والحيز في دلالة الحرف (ي) ... فهو ابراهيم ... ذو تركيبة تكوينية تمتلك مشغل تكويني في قبض الوسيلة ..


    تلك الصفات في اسم ابراهيم تحتاج الى اتباع (ملة) وهذه الملة هي في البراءة التي نعرفها ... البراءة من كل شيء هي ملة ابراهيم فمن اتبعها حصل على صفات ابراهيم وحصل على التشغيل التكويني الذي فطره الله


    (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:30).

    عن مقال :
    لمسلمون وملة ابراهيم .. كيف تكون ..؟

    سلام عليكم

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,554
    التقييم: 10

    رد: البناء العربي في لفظ ابراهيم !! ( الاسم في القرءان )



    العقل الابراهيمي في موقع متميز في الخلق متصل بنظام كوني متين..


    وجهة ابراهيم تمسك برابط فعال مع فطرة السماوات والارض بـ (موهبة) ثلاثية الابعاد فصلها الله تفصيلا في خارطة الخلق (القرءان) ولها (ثوابت علم) مختصة بعلوم العقل.





    السلام عليكم

    البيان يحتاج الى اضافه بيانيه موجزه تخص (سر من اسرار الخلق) لا يزال مجهولا في المعرفه البشرية جميعا الا انها ليست خفية في علوم القرءان ، حيث يتصور الناس ان عقل الانسان (حر) يفكر كيف يشاء وان الانسان (حر) في افعاله ايضا ويتصرف كيفما يشاء.

    الا ان حقائق التكوين المسطورة في القرءان تبين أن الانسان ليس حر مطلق في عقله وليس حر مطلق في فعله بل يرتبط بمنظومة كونية لا تزال خفيه على الناس وتلك المنظومة تمنحه استحقاقه من (فعل الخير) او (فعل الشر) .

    ويمكن ان ندرك اوليات تلك المنظومة الكونية في هذا الموجز من خلال نص قرءاني واحد فقط ...

    { لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ } (سورة البقرة 272)

    ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء ...

    نص يكفي لمعرفة مشيئة الله في كل شيء فالهداية لا تعني هداية الايمان العقائدي حصرا والاعتراف بالله كخالق أوحد بل تعني الهداية في كل شيء عقلاني ومادي (الفكر والتصرف) .

    لذلك يكون ابراهيم في موقع متميز في الخلق متصل بنظام كوني متين يوجهه ابراهيم وجهة حق (موهوب) فيحصل على الوعود الشريفة وكأن العقل الابراهيمي يمتلك (صحن اتصال) كما هي مرابطنا بمجمل اقاليم الارض (مثل للتوضيح فقط) ، وذلك الصحن مثل عقل الابراهيمي موجه اتجاه صحيح ليستلم الفيض الكوني الذي يهديه عقلا ويهديه الى حاكمية استبدال الفاعليات التي اعتزلها اي (تبرأ منها)

    وهو القائل { إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ } (سورة الأَنعام 79)

    عند تلك (الوجهة) يمسك ابراهيم رابط فعال مع فطرة السماوات والارض بـ (موهبة) ثلاثية الابعاد فصلها الله تفصيلا في خارطة الخلق (القرءان) ولها (ثوابت علم) مختصة بعلوم العقل التي عجز العلم عنها فقالوا (العقل بلا جواب) .

    فالموهبة الابراهيمية تغور عمقا في نظم الله فيكون الابراهيمي قائدا لنفسه وكيانه بدون ان يعلمه احد لان الله وهبه موهبة مضافة لن تكون لغيره من الناس (الناسين) .

    السطور التي روجت اعلاه موجزة جدا مهمتها التذكير فقط وليس نقل المعرفة المكتسبة لان الهدي القرءاني لن يكون ساريا كـ معرفة تكتسب كما نؤكد لكم ولاخوتنا المتابعين ان المذكرات اعلاه لا تنفي وجود (ابراهيم اسماعيل واسحق ويعقوب والاسباط) في التاريخ بل تتعامل مع المثل القرءاني بصفته العلمية وليست صفته الشخصية التاريخية.



    الحاج عبود الخالدي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاسم( المحمدي ) الشريف في منظومة ( الخلق )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المسطورة في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-25-2017, 03:21 PM
  2. الاسم في القرءان : (الصفة الغالبة للشيء)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-28-2016, 11:21 AM
  3. البناء اللفظي في القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2012, 03:18 AM
  4. الاسم المستعار
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث حدود التكليف الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-29-2012, 04:19 PM
  5. المرأة والمرآة في لسان القرءان العربي المبين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث في منهج لسان القرءان ولسان العرب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-28-2011, 11:39 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146