سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > هل في الإسلام نظام يدعو إلى التحزب الديني ؟ ( المهدي المنتظر ) والأحزاب الدينية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تجميد ( الجسم البشري ) من مشاريع (الخيال العلمي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الرب .. والربا ...! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مليء فجوة المجهول والإسطورة » آخر مشاركة: الاشراف العام > إلى كل ( أم ) سيدة حامل .....انتبهي الى ما تطعمين به ( جنينك ) ؟! » آخر مشاركة: أمة الله > الامثال (الموسوية) تتصف بصفة( فيزيائية مادية) و الامثال العيسوية بصفة (بايولوجية) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخداع فاعلية إلهية إرتدادية » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,334
    التقييم: 215

    مليء فجوة المجهول والإسطورة


    مليء فجوة المجهول
    والإسطورة

    من أجل تعيير الاسطورة في يوم معاصر


    ترد من التاريخ كثير من المعالجات الفكرية على منصة اللامنطق مما تثير حفيظة كتاب معاصرين يقومون بتشريح تلك المعالجات وفق منطق معاصر ولعل عربات العقيدة تحمل الكثير من تلك المعالجات ولا تستثنى عقيدة من العقائد من المعالجات الفكرية التي تفقد المنطق بشكل جزئي او كلي ولعل حكايات الديانات القديمة تمتلك مساحة من اللامنطق تزيد على مساحة اللامنطق في الديانات الاكثر حداثة الا ان العقل البشري بقديمه وحديثه يمتلك القدرة الفائقة على مليء فجواة المجهول بمنطق يمنطق مع ولادة الاسطورة ويسري في مجتمع محدد لزمن محدد حيث تبدأ فاعلية الهجوم من بؤرة اللامنطق لتهشم الاسطورة ولعل كثير منا راقب ويراقب انهيار اسطورة التطور لداروين من قبل المجتمعات التي تبنتها عند ولادتها ..!

    كثير من الصرخات التي تتهم السابقين باشكال كثيرة من الجهل الى حد السخرية من المعالجات الفكرية الواردة من التاريخ ولكن العقل الانساني يمتلك قدرة فائقة في مسربين متلازمين (الاول) الذكاء المفرط في كشف عيوب الاخرين (الثاني) الذكاء المفرط في اخفاء عيوبه اللصيقة به ... هذه الصفة في العقل البشري تتواجد في مساحة عقل فردي وتنتقل الى مساحة عقل مجتمعي او فئوي وصولا الى التجمعات البشرية ذات الفواصل التاريخية فجميعها تشترك في تلك الصفة الفاعلة ومن تلك الصفة الفعـّالة جدا فان 12 مليون اصابة سرطانية سجلت في امريكا عام 2007 مع قائمة طويلة من مسببات السرطان لا توصف بصفة الاسطورة ..!! فلا يمضي يوم الا والاعلام العلمي يضيف سببا للسرطان فاذا كان الانسان يعرف مسببات السرطان بهذه الحذاقة فلماذا ذلك العدد المخيف من الاصابات ..؟؟ !! وبماذا يفترق هذا الوصف عن الخرافة او الاسطورة التي تملي فجوة المجهول .. وحين قال (فرويد) بنظرية الكبت الجنسي وتقسيماته للعقل البشري , الم تكن تلك النظرية التي زمر لها مجتمع بشري وعلمي واسع لزمن ليس بالقليل ما هي الا معالجات فكرية تملي فجوة مجهول ..؟؟ الا ان صفات العقل البشري في اخفاء عيوب لصيقة به تقيم عنده صفة اعلان عيوب الاخرين مما يستنتج من ذلك انهيار ثقافي قاسي حين يكون الفكر المتحضر يحاول الارتقاء على هشيم اسطورة السابقين ليصنع هو اسطورة مماثلة بنفس الصيغ العقلانية مما يتسبب في متاهة فكرية تترك اثرا ثقافيا قاسيا على الامم التي لا تستطيع ان تقوم بتعيير الخرافة والاسطورة بين ايديها الا انها تعالج اسطورة تاريخية ... انها وان تكن حقوق عقلانية في معالجة التاريخ الماضي الا انها تفقد رصانتها الثقافية حين تترك معالجات معاصرة وكليهما يقعان تحن عنوان حضاري متميز (مليء فجوة المجهول) وبالتالي فان البريق الثقافي المعاصر هو بريق مزيف حيث يعتبر الفكر الثقافي الحديث ان كل حديث موثوق به وكل قديم مرفوض حتى استطاع المنظرون للانشطة المستحدثة من قيادة تمرد قاسي على العقيدة لغرض تفتيت الجمهرة العقائدية وتشتيت مسارب العقيدة بين اهلها خصوصا الهجمة الواضحة على العقيدة الاسلامية التي امتلكت صلفا وعنادا استمر لغاية اليوم في حين تتمتع بقية المعتقدات بهدنة حضارية متألقة وتتألق مع الزمن وقد لا نحتاج الى امثلة سويسرا والمآذن وشهيدة الحجاب وما جرى للمسلمين في مواطن المتحضرين في السنوات الماضية ...

    في تقارير صحفية متناثرة اطلعنا على بعض مقاطع احاديث المتحضرين في وصف الشعب الافغاني المتمسك بعقيدته بـ (اللذين يضعون حفاظات الاطفال على رؤوسهم ..!!) ولكن هذه السطور المتواضعة تتحدى المتحضرين اذا استطاعوا ان يكتشفوا حالة مرض (زايهايمر) واحدة في اولئك الذين يضعون حفاظات الاطفال على رؤسهم ..؟؟ لانهم يلبسون العمامة التي تحميهم من مسببات مرض الزايهايمر الذي لا يزال يملأون فجوته المجهولة بتخاريف متكررة ... لو استطاعوا ان يكتشفوا الزايهايمر في رأس رجل ذو عمامة اعتاد على لبسها ..!! فاي خرافة نحيا واي خرافة نستحضرها من تاريخ عقيدتنا والحضارة تدعي سموها الثقافي على انقاض فكرية متهاوية تنذر بكارثة باتت مؤكدة

    كان الفكر المتطور المصاحب للحضارة يدعي في بعض مفاصله الكلامية ما معناه (الدينيون يملأون فراغات الجهل بايمانهم ..!!) والعجيب ان الحافات العلمية تتكاثر وتتصدع الطبيعة وتكثر الامراض المجهولة السبب فاصبح بحق ان (العلماء يملأون فراغات الجهل بعلومهم) .. اذن هي مأساة انسانية يقودها علم معاصر يمن على الانسانية بتقنياته ويدمر الغد الانساني في افضع وصف كارثي يزحف باتجاه البشرية

    اسطورة الاولين ارحم بكثير من اسطورة المعاصرين فاساطير السابقين (ان لم تنفع فلن تضر) اما اساطير المعاصرين فهي كارثية النتيجة



    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,388
    التقييم: 10

    رد: مليء فجوة المجهول والإسطورة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اسطورة الاولين ارحم بكثير من اسطورة المعاصرين

    فاساطير السابقين (ان لم تنفع فلن تضر) اما اساطير المعاصرين فهي

    كارثية النتيجة


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العلم الذي يمكن ان يكون مفتاحا للحل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2014, 05:48 PM
  2. لماذا ألجأ الفقراء الى الأغنياء ؟ !
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض نظم التكليف المعاصر للجمع المسلم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-25-2011, 10:03 AM
  3. ءأدم في رحم أمه
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة بطلان الظن
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-13-2011, 11:22 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137