سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: اذكروني اذكركم

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,745
    التقييم: 215

    اذكروني اذكركم


    اذكروني اذكركم

    من أجل ثقافة تربوية دينية




    الذكرى بوابة العقل ... تلك راشدة بحث في قرءان يقرأ يمكن تطبيقها على مجمل نشاط الانسان العقلي فنجدها في النجار والخياط والحداد والطبيب والمهندس فان لم تقوم الذكرى بين يدي النجار والخياط فانه يفقد مهنيته وان لم تقوم الذكرى بين يدي الطبيب فانه يفقد مهنيته ومثله المهندس والصيدلي والمدير العام والوزير والفلاح الفطري فالذكرى بوابة العقل وهي التردد العقلي الذي بموجبه يتم تشغيل العقل فكان القرءان (ص والقرءان ذي الذكر)



    (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ) (البقرة:152)



    ذلك هو الله سبحانه الذي احكم نظم خلقه ليذكره العبد ولا ينساه فان نسي العبد ربه انساه الله نفسه


    (وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (الحشر:19)


    ثقافة الدين تقوم على ذكر الله بشهادة ان لا اله الا هو والعقل الديني فعال في ذكر الله لفظا .... وهل اللفظ يجزي بقيام الذكرى ..؟؟ تلك هي ناصية فكرية ضاقت باهلها في زمن ينتشر فيه الآلهة في كل ركن من اركان النشاط البشري فلكل نشاط إله متأله له نظمه وقوانينه فتم نسيان الله في تلك الزحمة الالهية المتكاثرة فاصبح الله مذكورا في محراب صلاة او في لفظ تعبدي الا ان العقل ينسى الله في كل ناشطة متألهة وضعت نظمها والحقت الوهية تلك النظم في حيازتها مثل المنظومة الطبية والمنظومة الصناعية والمنظومة الادارية التي تمنح اداراتها صفة التأليه بشكل واضح وجلي فهذه وزارة الزراعة (إله الزرع) وهذه وزارة الصحة (إله العافية) وتلك وزارة الري (إله السقيا) وهنا وزارة المالية (إله الرزق) وغيرها كثير من الآلهة فالبرلمان هو إله النظم والقوانين ومجلس الوزراء هو إله الحكمة والحكم وتتعاظم ادوار الالهة في كل مفصل من مفاصل الانشطة البشرية في كل مكان .



    اين الله من كل تلك النظم ..؟؟؟ انه منسي بشكل جماعي فاصبح النظام المخلوق في الواجهة في كل نشاط واختفت نظم الرحمان فلم يعد الرحمان إله الحكمة ولم يعد إله الرزق والسقيا والزرع فالنظم الحديثة استحكمت على الناس نظم قام بتأليهها المنظرون لها في (الدولة الحديثة) فتم اختزال النظم الالهية (نسيان) فكان الرد الالهي بان انساهم انفسهم فاصبحوا لا يرون الههم الحق الا في صومعة صلاة او عندما تكتنز الهموم في عقل صاحبها فينفجر الى ربه متمسكنا فنسمع قرءان الله وفيه كلام الله القائل



    (وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ * وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ * أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ * أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) (الزمر:58)

    سيطلب الغارق بالهموم عودة ليكون محسنا لنفسه ولغيره ولكن الله سبحانه يسمعه نتيجة ما كان فيه من نسيان لامر الله

    (بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (الزمر:59)

    في زحمة الناس واوج نشاطهم نراهم لديدن الباطل سماعون وعن الحق معرضون ويقول قائل يا ايها الناس ارجعوا الى ربكم وبراءة من مذاهبكم وبراءة من اوطانكم فالمذاهب الهة فكر والاوطان الهة وهي مسميات لم ينزل بها الله من سلطان ... فيقول الساخرون صمتا لما يسمعون فهم باقون على مذهبيتهم مستميتين لعبودية وطنهم فصمتهم سخرية وكلامهم سخرية فمن يذكر بايات الله كان ويكون مسخرة لهم لا يأبهون الى ذكرى تذكرهم فهم قد نسوا انفسهم فالله انساهم انفسهم فقطعوا الدين الى مذاهب وقطعوا الارض الى اوطان ويوم يذكرون الله يذ َكـّرَهم قبل ان يفوت الفوت فيكونوا في غضبة الهية مضاعفة لا عودة منها (بلى قد جاءتك اياتي فاستكبرت ...!!) .

    وتلك ذكرى تنفع المؤمنين فيذكروا الله ليقوم الله بتذكيرهم فتسقط آلهة هذا الزمان



    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    والله ماخاب من توكل على الله...ولا عزة الا بالله

    شكرا أخي الحاج عبود الخالدي لحرف في سبيل الله

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 29
    التقييم: 10

    الحاج الموقر
    السلام عليكم

    اتفق مع جنابكم في الرأي القائل بزيف العبودية للوطن ودليل بسيط على هذا الزيف ان الناس الذين يدعون الوطنية في العراق يجتمعون على حب الوطن عندما يلعب
    المنتخب الوطني لكرة القدم ولكن هؤلاء الناس انفسهم يتفرقون اذا طلب منهم تنظيف شارع في هذا الوطن المزعوم
    مع التقدير

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,538
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ذكر الله كيف يكون !! ..
    النفس تنسى ؟ اذا غفل العبد عن ذكر الله ..
    حملت التذكرة كل البيان في فهم نظم الذكر والذاكرون الله
    فجزاكم الله عنا وعن امة الاسلام كل خير
    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن من جملة العوامل الفاعله في حركة النفس ونقلها من المادي الى المجرد

    هو ذكر الله تبارك وتعالى والدوام عليه

    كما قال تعالى {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }الحشر19

    أي ذكر الله وكما قال جل جلاله

    {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }طه 124

    وجعل الله الذكر جلاء للقلوب تسمع به بعد الوقر

    وتبصر بعد العشو وتنقاد به بعد المعاندة.

    لقد حملت تذكرتكم بيانا راقيا في الأستيعاب الواعي لنظم الذكر .

    شكرا لكم...... السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146