سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

{ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: ابو عبدالله > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رسولاً قيما و أُمة ًوسَطا » آخر مشاركة: ابو عبدالله >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    كيف خـُلق أول إنسان


    كيف خـُلق أول إنسان


    من اجل حضارة عقائدية معاصرة


    ترسخ عند حملة العقائد جميعا ان الخالق خلق نموذجا واحدا من مخلوق الانسان وكان من الطين ومن ثم نفخ فيه وصار انسانا وبعدها خلق الله زوج ذلك الانسان وتزاوجا فتكاثر الانسان كما نراه اليوم عبر اجيال متعاقبة حتى يعد اليوم باكثر من ستة مليارات انسان على وجه الارض .

    تلك التصورات تشترك فيها مجمل العقائد تقريبا مع بعض الاضافات والحواشي الا ان القاسم المشترك هو ان الله خلق نموذجا واحدا اسمه ءادم في لغة العرب ...

    التساؤل الذي يتفجر في فطرة العقل أن (لماذا نموذجا وحدا ..؟؟) فمن يستطيع ان ينتج شيئا ما فهو دليل استمرار قدرته على انتاج مستمر فلماذا استخدم الخالق منهج خلق انسان واحد ..!

    ذلك هو تساؤل اثارة وليس سؤال عقيم خصوصا وان الفقهاء احتاروا بعدما ترسخ في فقه القول عندهم نظرية (خلق الرجل الواحد وانثى واحدة) فقام عندهم في فقه القول ان كيف قام ذلك الواحد بتزويج بناته واولاده من رحم واحد فكان عقم العقل في تصور أي شكل من اشكال الخروج على سنن التكوين التي رسخ الله عدم تحولها وعدم تغيرها ومن ذلك العقم في التصورات استعرت الاراء في اختناق فكري واضح ما كان له ان يكون الا عندما رسخت راسخة خلق الرجل الواحد

    الماديون اوغلوا في التصورات ففقدوا مقودهم العقلي فاقاموا مدرسة اصل الانواع على تصورات عقيمة لا مساس لها بالواقع العلمي رغم ان المروجين لمدرسة اصل الانواع بذلوا الغالي والرخيص والجهد العنيد لاثبات اراء شيخ ضلالتهم الا ان افكار اصل الانواع انهارت عند تقدم المفردة المعرفية واصبح علماء الهندسة الوراثية هم الاكثر تسفيها لاصل الانواع .

    اذا كان خلق الانسان تاريخيا قد بدأ بانسان واحد فقط فكيف نفهم الأطوار البشرية المختلفة في الاسود والابيض والاسمر والطويل والقصير اضافة الى ماكشفه العلم من تباين تكويني جسدي للبشر بشكل عام كما اكد علماء الهندسة الوراثية التباين التكويني في بنية الجين وبنية الكروموسومات وهل يقبل العلم ان تكون مصدرية تلك الأنواع من نوع واحد وكيف ..؟

    ربما يرى العقل ان الاختلاف والتباين قد حصل نتيجة لـ (طفرة وراثية) تبعتها طفرة وطفرة عبر الزمن الطويل لعمر الانسان وعند تزاوج تلك الطفرات مع بعضها قام التباين الهجيني في الوان الشعر والعين والبشرة فاصبحت الاطوار التي يحملها الانسان متباينة كثيرة ...

    العلم المادي استطاع التعرف على شكلية الطفرة الوراثية بصفتها الجينية او الكروموسومية في الناقل الوراثي ولم يجد العلم تفسيرا علميا واضحا للطفرة الوراثية في الزمن السحيق الا من خلال الاعتراف بـ (الصدفة) فقط والصدفة هي المحور الذي بنى عليه التطوريون نظريتهم في اصل الانواع على فرض ان (الصدفة) هي دائما ايجابية النتاج اما علماء الهندسة الوراثية المعاصرين يملكون الان ناصية حديثة عن الطفرة الوراثية وهي البديل عن مفاهيم (الطفرة الوراثية) تحت نشاط (التعديل الوراثي) عندما يتدخل العلماء الماديون تدخلا صناعيا في بناء الجينات الوراثية وهو اثبات علمي يجب ان يحتظنه العقل الانساني في ثابتة عقل لا فرار منها تؤكد ان الصدفة غير قادرة على تطوير المخلوق كما يتصور التطوريون اذ لا بد ان يكون هنلك نشاط عقلاني برامجي يسبق النشاط المادي لتكون عملية الطفرة الوراثية تحت عنوان ايجابي الا وهو (التعديل الوراثي) ... فهل تتوائم النتائج بين (الطفرة الوراثية) و (التعديل الوراثي) كصفة لتباين واضح في طبيعة البناء الجسدي (اطوار) .. رغم ان الصدفة لا يمكن ان تكون تطور فتطور الاطوار يرفض في العقل ان تكون الصدفة تطورية الصفة

    القرءان يتدخل في النقطة فيحسم التصورات ليضع ثوابت واضحة البيان لا تقبل الريب

    (وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً) (نوح:14)

    فكل صنف من اصناف البشر (جسديا) هو في الخلق الاول ولن يكون التباين بين البشر نتيجة طفرات وراثية او تعديلات وراثية بل هو في الخلق بدلالة نص لا ريب فيه وعلى حملة القرءان ان يعترفوا بثابت البيان القرءاني وان الله لم يخلق نسخة بشرية واحدة (ءأدم) بل خلق اعداد بشرية كبيرة في نقطة البداية للخلق ... ذلك اذا اردنا الفضول العلمي على نقطة البداية في خلق الانسان ... اما اذا اردنا ان ننظر الى الخلق القائم في خلق الانسان فيكون كل جنين في رحم امه هو (ءأدم) ويخضع الى قانون الخلق فالله لن يغادر موقعه في الخلق من خلال اطلاق الخلق الاول وتحويل الخلق الى منظومة تلقائية التكوين والاستمرار وكأن الله يمارس الخلق في خط البداية فقط ... فكيف يكون بيده ملكوت كل شيء .. وهل الله هو رب البدايات فقط ..؟؟

    اذا كان الله رب البداية ..؟؟ فمن رب هذا اليوم ..؟؟ والتساؤل الاكبر

    هل الله خلقني ..؟؟ او ان الله خلق الابوين ..؟؟

    ومن ذلك التساؤل كيف تكون نظرية خلق الرجل الواحد راسخة في العقل ونحن ابناء الاباء والامهات .. فهل الرب هو مجرد متفرج على تلقائية خلق الانسان ..!!

    في تلك النقطة يجيب العقل بفطرته .. فتقوم العقيدة في اعمق نقطة في العقل

    ان الله هو الرب الخالق لكل صغيرة وكبيرة في الكون ... خلق امي وابي .. نزولا الى بداية الخلق ... اطوارا مختلفة .. في اللون .. في الطول .. في الاداء الجسدي ... وتباين لا حصر له ... واستمرت خارطة الخالق تتكرر كنظام .. ولكنها لن تتكرر في التكوين ... فلو جمعت مستلزمات خارطة جسد الانسان لتفعيلها بموجب تقنيات العصر فهل يكون انسان مخلوق كما قالوا في الاستنساخ ..!!

    من خلال الفشل الكبير لجهود الاستنساخ تقوم في العقل ضابطة منضبطة ان البشرية يجب ان تغادر منهجية (التصورات) وان البشرية لن تصل الى المثالية في برامجية العلم المبنية على تصورات العلماء بل لا بد ان يركع البشر للرب الذي خلقني انا الان وإن خلق ابي وامي فهو ربهم هم وهو ربي انا فهو الخالق الذي لا يغادر مقعده ولا تاخذه غفوة او نوم ولا يمكن ان يكون البديء في خلق الانسان نموذجا واحدا فقط ولا يمكن ان يكون انسان اليوم مستنسخا من منظومة الجينات او من منظومة تزاوج الابوين بل لا بد من دراسة العقيدة من خلال كتاب سماوي لا ريب فيه وقطع دابر التصورات الانسانية .


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 433
    التقييم: 10

    رد: كيف خـُلق أول إنسان


    تحية واحترام

    الحاج الخالدي كيف يمكننا ان نضع لهذا البيان القراني قبول عند الناس وهم يتصورون ان الله خلق آدم في عمق التاريخ ونحن اولاده وبناته ؟

    حقيقة كنت افكر قديما افكارا سيئة حين قيل لي ان جدي ابن آدم تزوج من اخته ابنة آدم للضرورة فصارت البشرية من ذلك النهج الممنوع سواء في الاسلام او غير الاسلام كيف ؟ وقالوا ان للضرورة احكام فهل آدم امتلك حكم الضرورة والله لم يمتلك ذلك الحكم فاعوذ بالله مما يقولون

    هل من وسيله تقنع الناس بحقيقة ان الله خلق اكثر من آدم وليس آدم واحد كما يقولون

    احترامي

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    رد: كيف خـُلق أول إنسان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين أمان الهادي مشاهدة المشاركة
    تحية واحترام

    الحاج الخالدي كيف يمكننا ان نضع لهذا البيان القراني قبول عند الناس وهم يتصورون ان الله خلق آدم في عمق التاريخ ونحن اولاده وبناته ؟

    حقيقة كنت افكر قديما افكارا سيئة حين قيل لي ان جدي ابن آدم تزوج من اخته ابنة آدم للضرورة فصارت البشرية من ذلك النهج الممنوع سواء في الاسلام او غير الاسلام كيف ؟ وقالوا ان للضرورة احكام فهل آدم امتلك حكم الضرورة والله لم يمتلك ذلك الحكم فاعوذ بالله مما يقولون

    هل من وسيله تقنع الناس بحقيقة ان الله خلق اكثر من آدم وليس آدم واحد كما يقولون

    احترامي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ناسف لسهوة الرد طول هذه المدة

    العلم الحديث استطاع ان يرى (لبنات الخلق) في ما اسموه الرحيق النووي وقد تم التعرف على خارطة الرحيق النووي والتي يطلق عليها اليوم (البصمة الوراثية)

    البشرية لا تمتلك بصمة وراثية موحدة مما يقيم الدليل المادي القاطع ان البشرية من انسال مختلطة وليس من نسل موحد

    نفس الصفة نرصدها في كل خلق الله وليس في الانسان وحده فحين نرى ثمرة التمر سنجد ان هنلك مئات من اصناف التمر وهي اصناف اصيلة وليست هجين من لقاح ذكوري وانثوي لان النخيل يتكاثر بطريقة فلق النوى وطريقة (الفسيل) اي ان النخلة الام تنتج نسخة منها ومثلها كل النباتات التي تتكاثر بطريقة الترقيد مثل الاعناب ونجد ان في الارض مئات انواع الاعناب ومثلها الطيور والحيوانات والزهور والحشرات فلماذا الانسان خلق من نسخة واحدة ..؟ مقتبس تساؤلكم الكريم

    هل من وسيله تقنع الناس بحقيقة ان الله خلق اكثر من آدم وليس آدم واحد كما يقولون

    المخلفات الفكرية التي خلفها التاريخ لا تمتلك الزام فكري وعلينا ان نصوغ سؤالكم الكريم كالتالي :

    هل من وسيلة تقنعنا ان الله خلق ءادم واحد والبشرية من سلالته ..؟؟

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف خلق أول إنسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-25-2013, 11:03 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137