سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    الرقية" تنتشر بأندونيسيا.. والسبب الخوف من أدوية غربية "تسمم" المسلمين



    "الرقية" تنتشر بأندونيسيا.. والسبب الخوف من أدوية غربية "تسمم" المسلمين


    نقلا عن ( العربية ) نث




    مع ترويج بعض الأطباء في أندونيسيا انباء عن وجود أدوية هدفها "تسميم" المسلمين واحتواء الأدوية الكيميائية على مشتقات الخنزير، انتعشت عيادات الطب البديل التي تعتمد في العلاج عى آيات من القرآن الكريم وبعض النصوص الإسلامية ورُزَمٍ من الأعشاب التقليدية.

    و بدأ مسلمو جنوب شرق آسيا استبدال الطب بالوصفات التقليدية والطب البديل، وانتشرت العديد من تلك المراكز في اندونيسيا، فهناك "عيادة" تقع في قلب العاصمة جاكرتا، ويقصدها العديد من المرضى، كربة المنزل هذه التي تعاني من تكيّس المبيض، وعلاجها هو عبارة عن رقية من آيات القران، الكفيلة بشفاءٍ عاجلٍ لها، على حدّ قولها.


    واللجوء إلى هذا النوع من العلاج في بلدٍ يحوي أكثر من 250 مليون مسلم، بدأ يطرح إمكانية أن يتحول الهدف من تقديم العلاج من إنساني بالدرجة الأولى إلى تجاري محض، وفي هذا الصدد يقول أحد أصحاب تلك العيادات: "كوني أحب الدخول في المشاريع والأعمال التجارية، وكوني غرقت بالعمل في الأعشاب منذ عام ألفين واثنين، رأيت من عملي في ميدان الطب التقليدي فرصة تجارية ضخمة، فقررت الدخول في هذا المجال".


    وفي النهاية، يبدو أن الشقّ النفسي لشفاء المريض هو الدواء لكل داء، ولا يهم إن كان هذا الدواء عبارة عن وصفة طبية، أوعلاجٌ بديل، أوخليط من الأعشاب أو حتى "رقية" وقراءة على نية الشفاء من القرآن الكريم.

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لحرص ( المعهد الاسلامي ) على نشر والتوعية بكل الآبحاث القرءانية التي تخص
    المسلمين في تحديات الزمن الراهن ، فلقد أسعنا نقل ( الموضوع ) اعلاه لما رأينا فيه من ( صحوة ) تبشر بكل خير في ذلك الحدث ( الرقيا ) والابتعاد عن المواد ولآدوية الغربية المصنعة
    ونحن اذ ننوه بهذا الموضوع نذكر الاخوة لآفاضل بالتذكرة القرءانية ( الهامة )
    الرقيا شرف المتقين
    لفضيلة الحاج عبود الخالدي
    ونامل ان نسمع عن فضيلة الحاج عبود الخالدي رأيه وكلمته بهذا الشأن ، ورؤيته لذلك
    مع الشكر والتقدير الجزيل
    سلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الخبر المنقول في العربية نت يؤكد ان هنلك هدف تجاري ربحي من وراء تلك الممارسة وقد جاء في الاثر العقائدي ان (الرقيا باجر) تقع باطلة اي لا اثر لها ولا تمتلك اي رابط تفعيلي يشفي المريض ذلك لان رابط (الاجر) المالي يقع في ءاصرة اليمين والرقيا تتفعل في ءاصرة اليسار وبالتالي لا صلاح للرقيا عندما يكون رابطها مادي ربحي من يمين تكويني

    (قَالُوا إِنَّكُمْ كُنْتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ) (الصافات:28)


    (قَالُوا بَلْ لَمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ) (الصافات:29)

    فروابط اليمين في نظم الخلق لا تمتلك فاعلية (التأمين)

    الرقيا من (راق) ومنه (الرقي وارتقاء) وهو لفظ يستخدم في وصف العلو المتوالي كما في علو السلم كمن (يرتقي سلالم العلم) ولكن من ينزل من السلم لا يقال له ارتقى السلم فارتقاء السلم يخص الصعود حصرا

    الرقيا اذن هي عملية (رقي) يرتقي به الراقي من (رحم المادة) الى (رحم العقل)
    القرءان يمتلك رابط تكويني مع العقل وتلك الراشدة واضحة البيان في الزامية قراءة القرءان بعربيته رغم ان المسلم غير العربي لا يفقه الفاظه الا ان للقرءان رابط مع رحم العقل فحين يرتقي قاريء القرءان بحاجته في الاستشفاء من رحم مادي الى رحم عقلاني يفعل القرءان فعله التكويني في رحم المادة (نزولا) من موقع الارتقاء المتحصل من الرقيا ويتحصل التقويم لان القرءان يهدي للتي هي اقوم فلكل مفصل مادي في جسد المريض عقلانية خاصة به تهتدي بقيامة القرءان ان كانت عقلانية خلية او عقلانية عضو او عقلانية جسد المريض

    الممارسات الاسلامية المعاصرة (لا ترقى) الى البيان المبين في منظومة الاسلام بل لا تزال الممارسات الاسلامية هي عملية تقمص لتراث المسلمين في ممارساتهم ومن تلك الصفة (المنخنقة تنفيذيا) فان قيام الرقيا في زمن معاصر ضرورة واجبة لتكون بـ (حق) سلمة راقية من سلالم الطب البديل الذي يستوجب ان يقوم منه علم الرقيا كوسيلة معاصرة تدحض وسائل العصر التي تحمل من الفساد شديده ومن الضرر كثيره ... اذن هي دعوى لولوج العلم القرءاني من بوباته التي شملت كل مثل ولم يستثن الله مثلا الا وكان لمثله في القرءان حضورا مبينا

    المسلمون لا يسمعون نداء من مثلنا فهم يريدون اسماء رنانة رن عليائها في تراث مضى وهي اليوم عبارة عن جماد تاريخي لا ينفع ان يكون مصدا لسوء حضاري منتشر او اسماء رنانة في حرم اكاديمي فرعوني وبالتالي يبق الاسلام لا (يرقى) في تطبيقات معاصرة لتقوم (الرقيا) بصفتها الاسلامية (سلام) وتبقى دائرة الضلال تتفعل في حملة العقيدة حتى يأتي وعد الله

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين هزة تثيرها "رجة أرضية " وأخرى تثيرها "قنبلة ذرية "
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في فرعون زمن الحضارة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-22-2017, 06:32 PM
  2. " قيام السمع " و ءاية " احياء الارض " بعد موتها : ( ملف بحثي )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-28-2014, 10:54 PM
  3. تسمية " الكمأة " بـ " بنت الرعد "
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض اثارات في الزبور وفطرة العقل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-21-2014, 09:08 PM
  4. "السُرجوم " أو ما تسمى " الذرة الرفيعة " الذرة السكرية "
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-18-2014, 10:26 PM
  5. القرءان هو " دستور " المسلمين
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-25-2014, 09:02 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137