سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    تأملات في جنينة الحاج مرزوق


    أشرق في قلبه سرور تقر له عينه..

    وحرك في داخله شعور بالسعادة وطمأنينة لنفسه الحائرة ..
    عقب مخاضات

    ولادة الفجر حين يتنفس ما وراء الأفق البعيد ....

    فشرب شهقاته المسترسلة عتمة أطراف الليل :

    لا تكاد تدرك أسحاره العجيبة ...!

    في مثل هذا الوقت ...

    تشتاق روحه لأن يجلس تحت فيء الشجرة....

    وأجمل ما يحب أن يراه :

    شعاع الشمس المرسل من بين نوافذ السحب المتناثرة هنا و هناك

    مثل خراف ترعى الأعشاب في السماء..!

    تدفقت من داخله ..

    التأملات والدهشة ..، فوشحت نفسه سعادة روحية خالصة

    قطرات من الندى المفضض بلون الشمس ..!

    سقطت فوق شعر رأسه..، تزحلق بعضها لتنزز ببرودتها

    الطلل بويصلاته لتنعشها ..!

    فراشة هيمانه ..

    تبحث عن زهرة بين خيوط الفجر ..! خطفت أمامه فأستنشق

    ما علق بجناحيها من عطور مسك الأقحوان فدخل هيلها صدره

    تبسمت الشمس ..!

    فبان بساط الأرض السندسي الاخضر...، و تساقط الندى المدرار

    من بين أغصان شجرة الحاج مرزوق ...، فسقطت على وجنته

    سالت مثل دمعة فرح طال أنتظارها ..!!

    هكذا أعتاد الحاج مرزوق على مصافحة الفجر

    وأستنشاق بخوره النوراني الفائح من أعماق الأرض ..!!

    كم تبدو جميلة وفاتنة جنينة الحاج مرزوق..!

    حين شتل فيها الربيع أزهاره .. عرائسا ..!

    تمنح لمن يهب الأرض..

    جمالا .. وطهرا.. وعطورا مرشات في الأثير ..!

    كانت قد عنى بها الحاج مرزوق فمنحها سمادا روحيا من محبته

    ولأنها تمتلك محبتها أعماقه .. فقد أحبها.. حتى صارت مدرسته الجميلة

    تعلم منها...

    كيف يتعامل بلطف و رقه مع الجمال ، و ان جرحته شوكة ..!

    و لأنه طيب جدا ..

    فلقد حنى بنفسه ...على شتلاتها الصغيرة الوديعة ...

    فأعطت زهورا أخرى زرقاء..حمراء.. ومن البنفسج واليانسون..

    وأعطت كذلك ...

    عنبا ..و آسا ...و عسلا ..، حين ترعرعت و كبرت

    أصطفت كراديس ملائكة ترتدي الاستبرق ..!

    فكانت في بيت الحاج مرزوق .. كتابا أخضر..!

    حين يدنو منها ليمنحها عطفا !

    تحدق اليه مبتسمه بعيون كحيلة بالزيت والياسمين،،!

    فتزدهر منه الروح .. تطير ..تحلق..تتسلق اللبلاب ..!!

    حتى أعشاشها الصغيرة ..

    يرعاها ..، ما نساها الحاج مرزوق يوما .. يتفقدها مثل أم حنون..!

    وحين مرضت ذات يوم قرنفلة ، غام في عينية كل هذا النعيم..

    و راح يشافيها ..، يدهنها مرهما من روحه ..

    و يعطيها همسا آخر أجمل من كل ترانيم السواقي والغدران ...

    يحرسها من أرواح الأبالسة ...!

    وحين يقرب تلك القرنفلة المريضة من شفتيه يبدو لمن رآه نظير ظامىء

    و هو يحدق الى حافة الكأس المترعة بماء زمزم...

    هكذا كان يحنو عليها الحاج مرزوق يحبها و تحبه .. ويتكلم معها بلغات

    نباتية فريدة أقرب الى التسبيح والمناجات بروح فارحة .
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 10-21-2011 الساعة 10:44 AM

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مباركة تلك (الهمسة) اخي السيد الجليل

    الهمسة صوت تسمعه اذن واحدة الا ان الهمسات تملأ اركان العقل وتحتل كافة حارات العقل الا ان العقل حين يصرخ فلا يسمعه احد ويبقى الصدر كظيم يكظم الغيظ حتى يقول حامل العقل ان ربي افرغ علي صبرا والحقني بالصابرين

    جنينة الحاج مرزوق همسة تسمعها اذن واحدة وتبقى الاذن الثانية تسمع اناشيد الوطن لتجعله (جنة) تصيب ساكنيها بالجنون في دين جديد استحدثه ماسون زماننا الا هو دين (الوطن) لتكون (الوطنية) عبودية لاسماء سميناها نحن واباؤنا ما انزل الله بها من سلطان

    تبقى جنينة الحاج مرزوق جنينة في (جنة الوطن) التي اصابت اهلها بالجنون
    سلام عليك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحاج عبود الخالدي ، ما معنى الاستغفار ؟!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث موضوعية التكليف الإسلامي
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 01-06-2019, 05:41 PM
  2. الأطعام فطرة الحاج مرزوق
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-23-2017, 01:32 PM
  3. من حكم ..فضيلة ( الحاج عبود الخالدي )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-23-2012, 04:11 AM
  4. الحاج نجيب عاشور....
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-02-2011, 10:08 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146