سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    الشيطان .. من يكون ..؟؟


    الشيطان .. من يكون ..؟؟
    من اجل حضارة اسلامية علمية معاصرة
    لم يضع الفكر العقائدي على مر عصوره تعريفا حصريا للشيطان او حتى صفات محددة له ..

    القرءان يمنح الشيطان صفة معرفية (مبين) كما في النص التالي :

    (أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) (يّـس:60)

    في الفكر العقائدي خلطت مفاهيم متعددة دون ان تحدد وتعرف نظم ذلك الخلط واساسياته وشمل الخلط الفكري لثلاث عناصر (الشيطان , الجن , ابليس) ..

    لم يوفق الفكر العقائدي في معرفة ذلك الخليط جملة او فرادى وبقيت تلك المضامين خارج المسارب المعرفية مما دفع بها نحو حافات فكرية خطرة اقتربت بعضها من الخرافة وشوهت بعض قنوات الفكر العقائدي النزيه من تلك المطبات الفكرية التي كانت وليدة عجز مدرسة التفسير من توفير الصورة الحقيقية لتلك المخلوقات .

    عملية الفصل بين الخليط العقائدي الثلاثي (شيطان , جن ’ ابليس) هو فصل يستند الى ثوابت الطرح القرءاني لان القرءان تحدث عن كل مفصل بشكل منفرد غير مختلط .

    عندما يعجز اللسان المعرفي ان يوصل مفاصل الحقيقة الى جمهوره فان ذلك اللسان المعرفي سيضطر الى ايصال الحقيقة مجردة من مفاصلها المعرفية .

    ذلك هو نهج قرءاني نقرأه بوضوح بالغ في رواق معرفي خارج سقف المدرسة التفسيرية :

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (المائدة:101)

    ذلك يعني بوضوح شديد ان القرءان فيه اشياء (حقيقة) لا تعرفون تفاصيلها وان تبد لكم بعض من تفاصيلها فقد عفا الله عنها لان القرءان مذخور ليوم فصل

    من هذه الاجازة سوف نسمح لكل لسان معرفي امتلك وعاء المعرفة ان ينشر الحقيقة كنتاج من غير تفصيل وذلك حق دستوري مقروء من القرءان وتبقى مهمة قناعات جمهوره رهن رقي العقل الملزم لمواصفات تلك الحقيقة مع اسانيد ميدانية تجريبية او قرءانية تعلق بحاشية مفاصل الحقيقة ولا تحمل المفصل المعلوماتي الاساسي .

    ذلك لا يعني ان التفاصيل العلمية التي تقيم تلك الحقيقة غير متوفرة او عجز في نشرها بل يعني عدم قيام اوانها فالقرءان لم يقرأ بوجهه العلمي جماهيريا بعد .

    تلك الضابطة الفكرية ليست وليدة من رأي كاتب السطور بل هي منهج طبائعي مشهور فالطبيب لا يشرح لمريضه المفاصل العلمية لمرضه والمفاصل العلمية لانتاج الدواء بل يكتفي بالنتيجة الاستشفائية دون تفاصيل العلوم المرتبطة بها ... وان كان المريض ملما بعلوم الطب والصيدلة فانه يفرض على الطبيب علمية العلاج والطبيب غالبا يستجيب للمطلب .

    على هذا النهج الحرج والحذر اضع بين اخوة لي نتاج علم قرءاني دون تفاصيله



    الشيطان صفة في المخلوق وليس مخلوق مستقل



    تلك الصفة يعرفها الناس جماهيريا ويعرف المجتمع العمل الشيطاني بانه عمل سيء ويصف المقامر مثلا بانه شيطان .. فهي صفة تلتصق ببعض الناس كما هي صفة (عطشان .. نعسان .. هيمان) فهي صفات في المخلوق وليست مخلوق مستقل ... في هذه النقطة حصل الاختناق الفكري التاريخي ازاء الشيطان فهي صفة لصيقة بمخلوقي الانسان والجان .. بما ان الجان مخلوق غير معروف ايضا فقام الخلط في حين فصل القرءان تلك الصفتين في نص شريف

    (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الأِنْسِ وَالْجِنِّ)(الأنعام: من الآية112)

    صفة الشيطنة نطرحها وفق المنهج المعتمد اعلاه ولكن بحرج اقل بسبب شهرة كثير من مفاصلها

    فتكون الصفة الشيطانيه

    كل عمل لا يتطابق مع سنن الخلق

    والمجتمع الاسلامي بقديمه وحديثه اعترف ان التعاليم الدينية والاحكام الشرعية هي انما تطبيقات لسنن الخلق فاصبحت عنده صفة الشيطنة واضحة بموجب مخالفتها للحكم الشرعي فمن يخالف الاحكام الشرعية فهو شيطان في الموصوفات الاجتماعية المسلمة

    فالسارق والزاني والمعتدي والمقامر والمرابي و .. و , والكافر و الملحد و , و, هم شياطين الانس ..

    فيكون الشيطان صفة تلتصق بالمخلوق بشكل دائمي فيكون شيطان على طول نشاطه كسمسار البغاء او العتاة من المجرمين .. ويوجد من يكون فعل الشيطنه عنده عارضا في بعض افعاله فذلك ما جاء به النص (مس شيطاني)

    (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ) (صّ:41)

    ذلك النص يؤكد ان صفة الشيطنة تكون عارضة كما يمكن ان تكون مستمرة

    كثيرة انشطة الانسان المعاصر ومنها ما يسكت عنها الشرع المعروف بين ايدينا, ولا تزال قسما اخر منها مذخورة في القرءان والسنة الشريفة ولم تظهر بعد وتستكمل عند تعميم علوم القرءان

    لذلك تكون الصفة الشيطانية لصيقة مع الانشطة التي تقع خارج سنن الخلق فيكون الوصف اعم واكثر شمولية من ربط الشيطنة بصفة مخالفتها للحكم الشرعي فقط .

    مفاصل ومفردات سنن الخلق تؤتى علميا في دائرة معرفية عند قراءة علوم القرءان بحيث تتم حيازة علمية لسنن الخلق اما قبل انتشار علوم القرءان فان كثيرا من سنن الخلق توتى فطريا غريزيا حتى وان لم يغطى النشاط تحت عنوان شرعي تكليفي وتكون في تلك النقطة المراصد العلمية من علوم عصرنا معيارا في معرفة سنن الخلق كما في المثل التالي

    مثال :

    نسبة ثاني اوكسيد الكربون المذابة في الماء هي نسبة ثابتة تقريبا ومتعادلة ... تلك سنة خلق ... يتم تعييرها بموجب علوم معاصرة ... مخالفتها من خلال زج كميات اكبر من ثاني اوكسيد الكاربون في المشروبات ستكون خارج سنن الخلق ونستخدمها في المشروبات الغازية بكثرة .. تلك صفة شيطانية بموجب منضبطات النتاج العلمي القرءاني الذي بين ايدينا .. تلك المشروبات الغازية فيها مس شيطاني (مسني الشيطان بنصب) ..

    اظهرت دراسات مؤكدة ان ارتفاع نسبة ثاني اوكسيد الكربون في حوض المعدة يسبب نفوق بكتيريا نافعة تلتصق على جدار المعدة تساهم في تحليل بعض عناصر الغذاء وتسهل عملية الهظم ... الاستخدام المستمر للمشروبات الغازية سبب مهم في اضطرابات صحية في جهاز الهظم وقد ثبت ذلك سريريا في علوم الطب والصيدلة ... ذلك هو معيار علمي ... كما تسبب زيادة نسبة ثاني اوكسيد الكربون بوقف نشاط الاحماض العضوية من خلال ما يطلقون عليه (الاحماض الارتدادية) وذلك يؤدي الى ذوبان كميات غير طبيعية من الكالسيوم وانتقالها الى الدم ومن ثم تترسب في الكليتين فتزداد احتمالية الاصابة بالحصى الكلوي عند المدمنين على تناول المشروبات الغازية ... كما روجت الاوساط العلمية حديثا لتقارير سريرية تؤكد ان المشروبات الغازية تسبب مرض هشاشة العظام عند الافراط في استخدامها ... اما التعيير الفطري فقد انتبهت بعض المجتمعات لتلك الظاهرة تلقائيا (فطريا) بدون قراءة التقارير العلمية وقللت استخداماتها للمشروبات الغازية وتحولت في استهلاكها للعصائر الخالية من الغازات الاضافية .

    تلك هي الرحمة الالهية في القرءان (لا تعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين) ... اذابة نسبة اضافية من غاز ثاني اوكسيد الكربون في الماء هي عبادة الشيطان ومخالفة سنة في الخلق واضحة بينة وبيانها ظاهر من ثبات تلك النسبة وتعييرها بموجب نظم الهية غاية في الاتقان .. كما ان ضررها الفعال في جهاز الهظم هو (عداء) وهو عدوان وهو مبين في مختبرات زماننا .. شارب المشروبات الغازية (يمسه الشيطان بنصب) كما حصل لايوب عليه السلام أي ان خارجة عينية خرجت عن سنن الخلق اصابت ايوب ولم يكون ايوب شيطانا ..!! كما تمسنا مثل تلك الخارجة العينية في هذه الايام عن سنن الخلق في مشروب غازي او مزروعات معدلة وراثيا ... وقد انتبه العلم الى المخلوقات المعدلة وراثيا وبدأت بعض الدول منع استخدامها لانها سجلت علميا في قائمة المسرطنات ... القائم بالتعديل الوراثي يتصف بصفة (شيطان) اما مستهلك تلك المعدلات وراثيا يكون قد (مسه الشيطان بنصب وعذاب) ولا يخفى على الجميع عذاب السرطان .. كفاكم الله شروره

    اتمنى ان لا يقرأ هذا التقرير صاحب مصنع للمشروبات الغازية فيكافئني بما يغضب ربه


    الحاج عبود الخالدي
    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 12-22-2010 الساعة 06:09 AM

  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,274
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة الله اخي الفاضل الحاج عبود الخالدي


    جاء في مقتبسكم الكريم كتعريف خاص عن الشيطان : (الشيطان صفة في المخلوق وليس مخلوق مستقل )


    وهنا ـ حقيقية ـ تُطرح امامي اشكالية ( فكرية ) ، فاذا قلنا مثلا ان ( الشيطان هو فقط صفة في مخلوق وليس مخلوق مستقل ، كيف يمكننا ان نفسر اذن قول الحق تعالى ((فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا) (مريم : 68 )


    فتلك آية واضحة : فهناك حشر ( للانسن والجن ) وحشر ( للشيطان ) ، ثلات فئات نراها حاضرة هنا : انس وجن ووشيطان .


    ارى ـ والله تعالى اعلم ـ ان الشيطان له صفتين :


    1ـ صفة لصيقة بصفة ( المخلوق ) سواء كان مخلوق من (الجنس والانس ) ، فهي صفة شيطنية ( غير مستقرة ) فيهما أي لا تعمم ( وسوسة نفس تطغى عليها احيانا صفة الشيطنة )


    2 ـ اما الصفة الحقيقية فهي الصفة الخاصة لمخلوق اسمه ( الشيطان ) وهم من احزاب واعوان ابليس ( الخارجين من رحمة الله ) .. فهي فئة ثالثة اذن تتبع جنس ( ابليس ) .


    هذا والله تعالى اعلم


    شكرا لمتابعتكم .. والسلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا افترضنا (فرض) ان الشيطان صفة في مخلوق ونؤجل كون تلك الثابتة من علم القرءان وذلك الفرض هو ان الشيطنة تقوم بـ (الخروج على سنن الخلق) فتكون صفة في المخلوق ومن ثم اتينا بالنص الشريف

    ((فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا) (مريم : 68 )

    فهل يمكن ان نتصور ان المحضرين جثيا حول جهنم لا يحملون صفة الشيطنة ..!!

    من المؤكد ان المحضرين حول جهنم كانوا بشرا خرجوا على سنن الخلق فحملوا صفة الشياطين
    اذا قلنا ان (المغنين) سوف يحشرون في النار فهل نتصور ان هنلك مخلوق اسمه (مغني) ..!! ام ان الغناء صفة التحقت بالمخلوق فاصبح مسمى بصفته (مغني) ...

    شكرا لاثارتك اختنا الفاضلة

    سلام عليك

  4. #4
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    * لا توجد دلالة قرءانية تشير إلى إن الشيطان مخلوق مستقل .. ولم يرد في القرءان الكريم بأن الشياطين لها ذرية إلا إن إبليس ورد ذكره بأن له ذرية وله جنود وحيث إن إبليس مخلوق مستقل عن مخلوق الإنسان. وخلط الفكر الإنساني بين كون إبليس من مخلوق الملائكة أو من مخلوق الجن!.
    * ظهر إتصال الشيطان بالإنسان في واصفة قرءانية ذات حكمة بليغة مازالت عصية على الفكر الإنساني ذلك لما سكن ءادم وزوجه الجنة.. قاسمهما الشيطان.. أعطاهما وأخذ منهما.. فمالذي أعطاهما ومالذي أخذ منهما؟.
    * إن الأثر الشيطاني يكون واضحا في العقل في دعوته للفحشاء والمنكر (عطاء شيطاني) وما الذي أخذه الشيطان مقابل ذلك العطاء؟.

    الأسئلة الخطيرة الذي تطرح نفسها.. ما غاية الشيطان؟.. مالذي يأخذه الشيطان مقابل عطائه للإنسان؟.. لمصلحة من يعمل الشيطان؟.

    سلام عليكم،

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ولدنا الغالي الحاج ايمن تلك اثارة تذكيرية موفقة
    (فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ) (لأعراف:20) (وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ) (لأعراف:21)
    في ادراج منشور تحت عنوانالوسواس الشيطاني يظهر ان فعل الوس هو (غلبة فاعلية رابط) وفي تلك (الغلبة) تجري عملية (التقاسم) بين نشاط الفعل الشيطاني ونشاط الانسان المطابق لسنن الخلق ونضرب مثلا

    السارق توسوس له النفس الشيطانية فعل السرقة والهدف منها هي (الحيازة) اي حيازة المال بسرعة دون جهد يساوي قيمة حيازتها فالحيازة المالية حق كل انسان الا انها تحتاج الى (س) من السعي فعندما تكون السرقة تحتاج الى (اجزاء السين) من السعي فان الغلبة لنشاط السرقة يقوم في عقل السارق من خلال تغليب (القسم) الاوفر رغبة عند الناشط الشيطاني (السارق) فيكون الشيطان قد (قاسم) الأءدمي فيما ينشط فيه من نشاط متشيطن وتبدأ تلك الصفة من الصغر عند الأدمي وهي حب التملك التي تعتري نشاط الصغير حين يريد كل شيء لنفسه دون مشاركة احد من اخوته او ذويه ويسمونها في علم النفس المرحلة (الفموية) حيث يريد الانسان ان يخزن كل شيء في جوفه ..!!
    قسم في علم الحرف هي (مشغل لـ فاعلية ربط متنحي غالب) فتقسيم الاشياء هو لغرض تفعيل رابط متنحي اساسا قبل القسمة فالشيطان انما (يصور) للمتشيطن ذلك الرابط الفعال وهو متنحي عن نظم الخلق ليكون الناشط فيه ... اي ان الشيطان لا ياخذ ويعطي في القسمة بل (يفعل رابط متنحي الغلبة) اي انه انما يعطي المتشيطن صفات هي متنحية (غير موجودة) ويمنحها (غلبة) فيعبدها عابد الشيطان ..!!
    سلام عليكم


  6. #6
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    الوالد الكريم،، جزاكم الله خيرا لما بينتم من مفهوم في لفظ ((قسم)). وينطبق ما نطقتم به حقا مع ما يحصل في الوسوسة الشيطانية.

    لعلنا نتفق إن الشيطان يعمل بأمر الله.. و ليس له سلطانا نافذا في عباد الله المخلصين .. إنما هو مكلف ببرنامج وضعه الله تعالى مسيطر عليه. و إتصال الشيطان بئادم وزوجه وهما في الجنة إنما هو برنامج إلهي محكم بحكمة الخالق عز وجل في خروج ءادم من الجنة.

    هناك صنفين من الشياطين كما أوردها القرءان الكريم ( شياطين إنس وشياطين جن ). ووصف الله الشياطين بأنها ((تنزل)) وهو وصف مشابه لوصف الملائكة من حيث المعنى ويختلف من حيث الفعل مؤكدا.
    ووصف الله الشيطان بأنه يقيض لمن يعش عن ذكر الرحمان.. والمقايضة كما نعرفها هو إستبدال شيء بشيء.. وجاء الوصف القرءاني في مقايضة تحصلليجعل الله لذلك الإنسان شيطانا قرينا.

    سلام عليكم،

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    السلام عليكم

    ساتناول البحث من جهة اختصاصي اللغوية في فقه الجذور

    الشيطان هل هو من ( ش ط ن ) أم من ( ش ي ط )

    الشطن هو البعد وهنا يلتقي مع مادة ( ب ل س ) وما فيها من يأس شديد ، بل أرفع منازل اليأس

    أما الـ ( ش ي ط ) فهو المبالغة والاحتراق المادي ومنه شاط الطعام اذا بالغنا في طبخه والايقاد تحته فاحترق ...

    ويقال ان اسمه قبل المعصية " عزازيل " وانه كان طاووس الملائكة ،،،
    والمسميات مرآة النظرة اليه ! كما أزعم !

    لو قلنا لتلاميذ صضغار : ارسموا لنا الشيطان ،،،،فانهم سيبالغون في بيان كل صور البشاعة والحقارة والكراهة في صورته ،،

    فهل هذا مرده ما غـُرس عقائديا في النفوس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قال تعالى في وصف شجرة الزقوم بأن طلعها كرؤوس الشياطين !!!!

    أليس هذا من ذاك ؟؟؟

    تساؤلات لعلها تبين أو تزيد الامر تعقيدا ..

    ويبقى الفضل للسابق ، فشكرا لكم والله يرعاكم مولاي ............

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    Wink



    السلام عليك ورحمة الله وبركاته

    احسنتم اخي الفاضل الدكتور محمد الحريري على ما افضتم في اصل جذر الشيطان من لفظ (شاط .. يشيط .. شيطان ..) .. لم اجد في تاريخ العربية ما يؤكد ان لفظ (شيطان) كان في لسان العرب قبل نزول القرءان فهل لكم اخي الدكتور محمد الحريري ان تنورونا بتلك المعلومة وهل ان لفظ شيطان جيء به قرءانيا ام انه من لسان العرب قبل الاسلام
    الصفات المقدوحة للشيطان وردت في القرءان بشكل واسع الا ان هنلك نصا قرءانيا جاء في واصفة ممدوحة للشيطان
    (وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ) (الانبياء:82)
    موطيء المدح لاولئك الشياطين ان الله حافظا لهم ...!!
    نسأل الله ان لا يكون القرءان (معقدا) على عقول تثور لفهمه
    (مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرءانَ لِتَشْقَى) (طـه:2)
    شاط ... يشيط .. شيطان مثله (زاد ... يزيد ... زيدان) ومثلها (هام .. يهيم .. هيمان)
    وزنها في ميزان الصرف (شاذ) وميزان الصرف هو محاولة بشرية من فطرة عقل وفي فطرة العقل (عموميات) و (خصوصيات) ومن تلك الخصوصيات الفطرية العميقة ضاع اسم ابراهيم على العرب في فطرتهم فقالوا فيه انه لفظ (عبري) من (ابراهام) ...
    حضور الفطرة العربية عند قرءاة القرءان تبني لنا سورا فيما اخطأ به الاجداد وخطأ الاجداد واضح في اختلافهم

    سلام عليكم



  9. #9
    Banned
    رقم العضوية : 559
    تاريخ التسجيل : Jul 2015
    المشاركات: 17
    التقييم: 10

    رد: الشيطان .. من يكون ..؟؟ أظافة وبيان من وجه بعدي آخر


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    من متدول أهل السفن في البحر كلمة (شطن وتشطين )وهي حالة تستعمل في حالة الاهويه في مواسم الرياح ،ويقصد بها باعد بين مراسي السفينة واجمع الحبال في نقطة تكون حالة الحبال في قعر البحر في خط مستقيم هذه حالة (التشطين في مصطلح أهل البحر.
    وفي متداول أهل البادية في الجزيرة (لشطان )ويقصد به الحبل الذي يشد بيت الشعر ويسمى عند بعظهم (أشطان البيت ).

    وفي بادية العرب في مصر تعريف لبعض الاماكن تحت مسمى (الشطون )ويعنون به المكان البعيد ويقصدون أسم لوادي أسمه (الشطون )وكذالك يطلقون نفس المسمى على البئر العميقة مسمى (عين ماء شديدة العمق في التعريف )(بالشطون).
    والمسميات كلها دالة على (أحوال )لعدة تعريفات مستعملة في اللسان لدى الجميع .


    وكل هذه المسميات مشتقة من المسمى التعريفي (ألإلهي) في قوله سبحانه ((أن الشيطان لكم عدوا)ومن مسمياته للدلالة اذاكان الخطاب يقصد به الشيطان (البعيد أوالمبعد .
    .والسؤال هنا :ـ
    1ـ من أي بعد أثرعلى آدم وآدم في الجنة وهوخارجها؟؟.
    2ـ ماهي وسيلة أيصال الوسوسة ؟.
    3ـ ومن أين خاطبهم ونصحهم ؟ .
    4ـ وماهي المدة الزمنية التي مرة على آدم حتى نسي أمرالله وهوفي الجنة؟.
    5ـ وماذا كان يلبس حتى أختفى ذالك اللباس لمجرد الاكل ؟
    6ـ ومن المعلوم في الخطاب (شاركهم في الاموال والاولاد )فهل لآدم أولاد يوم كان في الجنة؟؟؟.
    7ـ أن كان لآدم أولاد في الجنة ،،هل هم كثيف في الجسمانية ؟ أم لطيفي الجسمانية؟.
    8ـ وان كانوا في الحالتين ،،مابعدهم عن آدم ؟أن كانوا لطيف أم كثيف ؟
    9ـ وهل أنزلوا مع آدم في كثافة أم لطافة؟.
    10ـ وهل لآدم البشري وحواء في الجنة أبعاد جسمانية برزخية؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
    11ـ ولما قيل لهم (أهبطوا ) الهبوط هنا مكاني؟ أم مقامي ؟أم الاثنين معا؟؟؟؟.
    12ـ وهل أبليس (الشيطاني) ممن أهبط معهم ؟
    الاسئلة لاتنتهي هنا ولكن وضعتها لقصد ووهو متعلق في موضوع القرناء وتوابعهم مع البشر في الاحوال الى غيرها ويأتي محله البياني حين الاتفاق على البحث وترتيب أولياته من القرآن الكريم من العمق وقرائن النفي اولاثبات في جديد بيان .
    وللموضوع بقية .
    وعلى من يملك فيها بيان من القرآن أو أثارة من علم في ماتقدم من الامم فليشارك لأثراء المادة المسؤلة.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 545
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    العمل : تحقيق التراث الاسلامى

    رد: الشيطان .. من يكون ..؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله
    على قدر علمى فان الجنة لها قوانين ليست كقوانين الارض وخاصة فى موضوع الاجساد ...
    الذى اعلمه ان من كان من اصحاب الجنة فسيكون اصله خفيف وظله كثيف ....يعنى نحن الان على كوكب الارض الاصل لدينا هو الجسد المادى وهو كثيف وظل الجسد خفيف ولا نحتاجه فى شىء ... فكذلك فى الجنة يكون الاصل هو كالظل فى الارض ويكون الظل فى الجنة كالاصل فى الارض لذلك قلت انه فى الجنة يكون الاصل خفيف والظل كثيف ... وعندما اكل ادم من الشجرة المحرمة اصبح الاصل عنده كثيف والظل هو الخفيف لذلك بدا له ما لم يكن يراه فى نفسه من قبل ولم يصلح لان يكون من ساكنى الجنة ... اما بالنسبة للهبوط فقد كان هبوط مكاني وايضا هبوط مقامى ...حتى ولو كانت الجنة فى الارض كما ذهب الى هذا الراى بعض العلماء فهو هبوط فى كلتا الحالتين.
    واتمنى ان توضح لنا عن القرناء والتوابع وما الفرق بينهما ودمتم فى امان الله
    والسلام عليكم ورحمة الله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نزغ من الشيطان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-08-2017, 06:07 PM
  2. حزب الشيطان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-19-2013, 09:32 PM
  3. الشيطان والانسان والنسيان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-26-2012, 10:02 PM
  4. مكبرات الصوت في خطوات الشيطان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة زخرف الأرض
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-13-2012, 03:53 PM
  5. أن الشيطان لكم عدو فأتخذوه عدوا
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-31-2011, 09:54 AM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt145

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137