سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,553
    التقييم: 215

    الاسلام و صراع الحضارات


    الاسلام وصراع الحضارات



    اصبح من الواضح جدا ان متطلبات نهوض الحضارة الاسلامية مصابة بالضمور والهزال فقد انقضى اكثر من جيل من المسلمين يحلم بعودة الحضارة الاسلامية لسبقها في أي ميدان يكون فيه الحالم .
    حاولت اجيال الأمة الاسلامية منذ ربيع النهضة العلمية المعاصرة ان تحافظ على الحضارة الاسلامية في استعادة مجدها وعظيم سبقها الا ان تلك المحاولات تحولت الى جهد يقترب من ارشفة التراث دون الوصول الى فاعلية تفعيل التراث وبات من المؤسف والمحزن ان يرى الغيارى على حضارتهم ان الوهن الحضاري قد انقلب الى وهن في الوسيلة بين يدي المسلمين انفسهم .
    كثير من الدعاة وكثير من الناشطين تصدوا الى تفعيل الحضارة الاسلامية فتصدى دعاة الكلمة الى ضرورة تنشيط الحضارة الاسلامية واخرون نشطوا في انشطة حضارية معاصرة بانشاء جمعيات واحزاب ومسارب فكرية تنظيمية واخرون حملوا السلاح من اجل حضارة اسلامية معاصرة..
    كل تلك الجهود تشترك في قاسم مشترك الا وهو افتقاد المنهج (الوسيله) في النهوض الحضاري فاصبحت وسيلة النهوض كل حسب طبيعة النقطة التي انطلق منها للنهوض الحضاري

    • المسلحون انطلقوا من نقطة سلطوية الدين على الارض (دار السلم ودار الحرب) فاصبحت الوسيلة هي السلاح وقد ساهم في غليان هذا المبدأ هو الاحتلال المباشر للارض الاسلامية في فلسطين واستعرت بين صفوف المسلمين الغيارى على دينهم منهجية (ما يؤخذ بالقوة يسترد بالقوة) وتعالت صيحات حضارية في (عروبة المباديء واسلاميتها) كما نحت مؤسسات اخرى الى (اسلامية المباديء وعروبتها) ولم تثبت تلك الوسيلة قدرتها على الحسم او حتى قدرتها على وقف الهجوم الحضاري المعاكس .

    • السياسيون نشطوا في امتلاك رقعة سياسية سرت فيها كلمة حضارية عربية او سرت فيها كلمة اسلامية وهم الاقل خطرا على الحضارة المعاصرة رغم طموحات اهل السياسة باحياء تراث الامة الاسلامي او العربي الاسلامي ... لكن الذي حدث ان تأقلمت تلك الكيانات السياسية بحدود دولة حديثة وفشلت جهود انتشارها وانتشار مساحتها وفشلت الوحدة العربية كما فشلت الألفة الاسلامية ذات الطابع الدولي المعاصر وتم القبول بادنى صيغ التقارب والتآلف من خلال مؤتمرات يطغى عليها الجانب الدبلوماسي مع ضياع تام لموضوعية التطور الحضاري المنشود تحت عناوين تلك الكيانات

    • العقائديون وهم الاقل صراعا والاكثر وداعة في الصراع الحضاري ولا يمكن اتهامهم بصفة المتفرج بل يمكن وصفهم بصفة الاكثر وداعة ازاء التطور الحضاري الذي كبح جماح الحضارة الاسلامية .. بذل الكثير من رجال العقيدة جهدا في زراعة الكلمة الا ان الكلمات التي زرعت هي ذات صفات تعبدية تتعلق بعلاقة الانسان بربه او علاقة المجتمع الاسلامي بالخالق في تطبيقات الحضارة المعاصرة .. نحى رعيل اخر من العقائديين منحى الهجوم على الحضارة المعاصرة من خلال نقاط ضعف في الحضارة المعاصرة كمحاربة الفكر الشيوعي او محاربة العلمانية القديمة (دولة اللادين) او العلمانية المستحدثة (دولة كل الاديان) وتلك المحاولات الهجومية لن تعيد الحضارة الاسلامية الى سابق عهدها او تضع للحضارة الاسلامية صدارة مع الحضارة القائمة

    المسارب الثلاث التي اوجزت اعلاه هي صرة فكرية لا تعني بالضرورة كمالها او صلاحيتها لتكون مرتكزا فكريا ولكنها وصف موجز متواضع لفيض فكري مرصود في صراع حضاري واضح كان ضحيته الحضارة الاسلامية كما ان تلك الصرة الفكرية لم تعالج اسباب هوان الحضارة الاسلامية ..

    الوهن والضمور في طموحات النهوض اصبحت تمتلك الوان فسفورية تجبر الناظرين على رؤيتها فالامس القريب افغانستان والامس الاقرب العراق واليوم غزه ... اللون الفسفوري الاكثر لمعانا والذي يضع للطمحوات وصفا صعبا في الوهن والضمور ان ردود الفعل من كل الحالمين بعودة الحضارة الاسلامية كانت في الكثير من البكاء والنواح والاسى والحسرات دون ان تظهر في الافق بارقة امل جديدة .

    عندما تريد سطور معدودة ان تسطر الوصف الحضاري والصراع الحضاري فان سطر الحلول لا يمكن ان تحدها سطور مقال مكتوب في صحيفة يومية سرعان ما تتحول الى قمامه ..!!

    الحلول لا تحتاج الى كاتب يكتب .. ولكنها تحتاج الى وعي امة كامل ... ذلك الوعي ان حصل فرادى فصوت الفرد لا يسمعه الجميع فكل واحد من عناصر الامة يدندن بلحنه الخاص في مذهبه ووطنيته وحزبه .. لا يوجد مكبر صوت يخترق كل الاذان ... اذن فليسمع من يسمع رغم قلة السامعين ... انه العلم ... ما اضعف حضارتنا هو العلم ... به وهنت حضارة واخرجت من حلبة التسابق ... بالعلم تعود ... واي علم ...؟ بعلومهم ..؟؟ كلا ... لان علومهم في حيازتهم وقد احكموا حيازتها ... ما نحوزه من علومهم ... هو مستهلك عندهم .. انهم يمتلكون من العلوم فوق ما نعلم ... فصراع حضارتنا لا يتطاول مع حضارتهم بعلومهم ... العلم الذي يمكن ان يكون مفتاحا للحل هو علم بمواصفة عظيمة

    انه علم لا يعرفونه ... هو فوق علومهم ... هو في حيازتنا .. نحن عنه غافلون ... انه علم قرءان الله ... بقية الله في الارض ... انه قلب حضارة الاسلام ... بل انه بؤرة حضارة الاسلام ... بعلوم القرءان نعيد حضارة الاسلام الى رفعتها ... نحقق الاحلام ... في جيلنا .. في جيل اولادنا ... انه الحلم الخطير .. خطورته في صدور اللذين امنوا ... لو ان قرءانا سيرت به الجبال او قطعت به الارض او كلم به الموتى (الرعد) ... بلا سلاح .. بلا احزاب ... بلا تنظيم ... علم قرءاني ... مودع في ( ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعد رسول الله ابدا) .. انه بلا ريب ... كتاب احكمت اياته ...

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 440
    التقييم: 10

    رد: الاسلام و صراع الحضارات


    بسم الله

    [ انه علم لا يعرفونه ... هو فوق علومهم ... هو في حيازتنا .. نحن عنه غافلون ... انه علم قرءان الله ... بقية الله في الارض ... انه قلب حضارة الاسلام ... بل انه بؤرة حضارة الاسلام ... بعلوم القرءان نعيد حضارة الاسلام الى رفعتها ... نحقق الاحلام ... في جيلنا .. في جيل اولادنا ... انه الحلم الخطير .. خطورته في صدور اللذين امنوا ... لو ان قرءانا سيرت به الجبال او قطعت به الارض او كلم به الموتى (الرعد) ... بلا سلاح .. بلا احزاب ... بلا تنظيم ... علم قرءاني ... مودع في ( ما ان تمسكتم به لن تظلوا بعد رسول الله ابدا) .. انه بلا ريب ... كتاب احكمت اياته ]

    صدقتم ، ولكن للاسف فالحملة الممنهجة التي خططت ضد الاسلام وبلاد المسلمين ، كان من بين اهدافها زعزعة الاستقرار ونشر الفوضى والفتن في هذه الدول لكي لا تقوم اي قائمة للعلم القرءاني فيهم .

    يبقى الامل مفتوحا ، اذا جمع المسلمون شتات امرهم وتحررت العقول ونبذوا الخلافات ما بينهم .

    السلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,401
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الاسلام و صراع الحضارات



    بسم الله الرحمان الرحيم

    انه علم لا يعرفونه ... هو فوق علومهم ... هو في حيازتنا .. نحن عنه غافلون ... انه علم قرءان الله ... بقية الله في الارض ... انه قلب حضارة الاسلام ... بل انه بؤرة حضارة الاسلام ... بعلوم القرءان نعيد حضارة الاسلام الى رفعتها ... نحقق الاحلام ... في جيلنا .. في جيل اولادنا ... انه الحلم الخطير .. خطورته في صدور اللذين امنوا ... لو ان قرءانا سيرت به الجبال او قطعت به الارض او كلم به الموتى (الرعد) ... بلا سلاح .. بلا احزاب ... بلا تنظيم ... علم قرءاني ... مودع في ( ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعد رسول الله ابدا) .. انه بلا ريب ... كتاب احكمت اياته ...


    بأدناه ملف حواري ( قرءاني ) غني ببياناته وحججه العلمية على علو علوم القرءاني في جانبها العلمي والتطبيقي :


    علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون !





معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاسلام السياسي .. الى اين ؟
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-16-2017, 06:38 AM
  2. ذوبان الحضارة في الاسلام أم ذوبان الاسلام في الحضارة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض النظم المعاصرة للدين الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2013, 01:49 PM
  3. الموظف الاداري في نظر الاسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض النظم المعاصرة للدين الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-09-2012, 10:31 AM
  4. مكانة المرأة في الاسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض نظم تكليف الإناث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-13-2012, 08:20 AM
  5. التربية في الاسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-01-2012, 10:21 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146