السلام عليكم

اخي المحترم ،

بيانات ذات صلة بتساؤلك الكريم

كثير من المصاحف نسخت فيها سورة الفاتحة (مالك يوم الدين) واخرى نسختها (ملك يوم الدين) اما في (ونادوا يا مالك) فهو حكما ان يكون بالف ممدودة لان (مالك) هو صاحب جهنم وهو من الملائكة فـ ابليس من الملائكة واصحاب النار ملائكة { وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً } والملائكة مخلوقات فعالة وتظهر الالف الممدودة في رسم الحرف فيها وفي صفاتها سواء كانت نار من لهب او نار من مفرقة الصفات لان النار (وسيلة تستبدل الفاعلية) فالماء عند تسخينه تستبدل فاعلية الماء والنار في الحطب هي وسيلة تستبدل البرد بالحر ومن هو في النار انما في (وسيلة) تكوينية استبدلت افعاله او صفاته فمن كان في صحة معافى فان (نار المرض) تجعله مريضا غير معافى

البيان الثاني....

مالك ... لفظ قرءاني من جذر (ملك) وهو في البناء الفطري (ملك .. يملك .. ملك .. مالك .. ملائكة .. املاك .. ملكية .. مملوك .. مليك .. و .. و .. و ... )

سياق النص الشريف هو الذي يحدد من هو (مالك) فهو (مالك صفة العذاب) التي احتواتها نار جهنم في الايات الشريفة المساقة في المشاركة وهم في العذاب (مبلسون) ولفظ مبلسون من تخريجات جذر (بلس .. يبلس .. مبلس .. أبلس .. إبلس .. إبليس ... و ... ) مبلسون من عربة ابليس العربية وهو لسان عربي مبين فهم في (نار جهنم) (في العذاب مبلسون) ومالك (رقبة) عذابهم هو ابليس (الملك)

{ وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ } (سورة الأَعراف 11)

فابليس من الملائكة (مكائن الله) خصص لعقاب الخارجين عن صراط الله المستقيم فهو (ملك) مالك ناصية الخارجين عن صراط الله المستقيم

{ قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ } (سورة الأَعراف 16)

بما اغويتني تعني (بما جعلت مني غاية) وهو عقاب المخالفين فهو لا سلطان عليه لعباد الله الصالحين (السائرين على صراط الله المستقيم)

{ قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (40) قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ (41) إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (42) وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ } (سورة الحجر 39 - 43)

فابليس هو (مالك رقبة العذاب) في (المرض) فالمرض هو عذاب أتى من (غاية غوت) المريض في مأكل او مشرب او ملبس او مسكن قامت خارج سنن الخلق وكان ابليس له قاعدا على الصراط في نظام تكويني خلقه الله وهو نظام ارتدادي

{ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ } (سورة التين 4 - 5)

وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ .. نص يربط بين ءايات سورة الحجر و ءايات سورة الزخرف إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ وفي العذاب (مبلسون) تربط الايات في سورة الزخرف في لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ فلفظ مبلسون من تخريجات للفظ ابليس وهو مالك رقبة العذاب ومن شدته ينادون بالخلاص (ليقضي علينا) بل يبقون في العذاب على قدر مخالفتهم !! وكثيرا ما نسمع احدهم وهو في شدة المرض يقول (يا ليتني اموت لاتخلص من ما انا فيه) وهو ما يطابق (يا مالك ليقض علينا ربك)


المصادر....

ونادوا يامالك فليقض علينا ربك

http://www.islamicforumarab.com/vb/t3545/


الموضوع: (مالك) في القرءان


http://www.islamicforumarab.com/vb/t3555/