اللّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ
مات (عثمان بن مظغون)
وهو من أوائل السابقين المهاجرين
عند رجل من الأنصار كان قد أستضافته فذهب اليه
رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام
وعندما دخل عليه سمع زوجة المضيف تقول
( شهادتي عليك أبا السائب لقد اكرمك الله )
فرد النبي عليه افضل الصلاة والسلام
قائلا
( وما يدريك أن الله أكرمه ؟ !
أما هو فقد جاءه اليقين .. وأني لأرجو له الرحمة
والله اني رسول الله وما أدري ما يفعل بي ؟ !! )
فقالت
والذي بعثك بالحق لا أزكي بعده أحد ابدا
لذا قال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
( ان كان أحدكم ولابد مادحا أخاه فليقل :
أحسبه كذا ، وأحسبه كذا ، ولا أزكى على الله أحدا)
وربنا سبحانه يقول :
{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلِ اللّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً }النساء49
وقال عن أهل الكتاب - منكرا عليهم مقولتهم
{وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ }المائدة18