ولننظر لأنواع الرزق المختلفة نجد
ان الله تعالى هو خالقها

فبداية خلق الله تعالى الماء
ثم جعله أساس كل شيء حي

{أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ * أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ }الواقعة63-
كل ما في الكون من موجودات
خلقها الله تعالى
فالله تعالى هو الرازق الأوحد

وقد رزقنا العقل وهو نعمة يغفل عنها الكثيرون لذلك نجد القول المأثور :

( عقل المرء محسوب عليه من رزقه )
فلننظر هل شكرنا الله تعالى كل هذه النعم ؟ !
فالشكر ليس فقط بقول (( الحمد لله ))
وأنما الشكر يككل بالعمل
فقد قال الله تعالى
(اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً ) سبأ 13

ومن الناس من اذا أعطاه الله تعالى
وزاده نعمة أزداد بخلا
بدعوى أنه قد شقى في جمع هذا المال
فهل سأل نفسه وتفكر :
كم من أناس تعبوا وشقوا
ولم يصلوا الى ما وصل اليه ؟ !
ولكنه غفل عن ذلك لأن الناس
ترزق وتغفل عن الرزاق وتحجبهم النعمة عن المنعم
فلو نظرنا لكل نعمة وأمعنا النظر لوجدنا
خلفها يد الفضل من الله تعالى
(وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ )الحديد21