سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    حدود الكون .. لن تكون .. !!


    حدود الكون .. لن تكون .. !!


    من اجل حضارة اسلامية معاصرة





    اعلن في خريف القرن الماضي ان حافة الكون تبعد 12 مليون سنة ضوئية ولم نسمع بدحض علمي لتلك المعلومة التقنية التي ترقى على الفكر النظري (النظريات)

    كثيرة هي الاقاويل في مراصد الكون واقل ما قيل فيها هو اننا نرى تاريخ الاجرام ولن نرى حاضرها وعندما نرصدها اليوم انما نرصد الاشعة المنبعثة منها فما وصلنا اليوم من اشعتها كان قد صدر من ملايين السنين فهي قد تكون انفجرت او غادرت موقعها .

    مثل تلك النتاجات وان اسموها اهل العلم علما الا انها في قنوات العقل لا يمكن قبولها اكثر من وصف المتاهة العلمية ..

    من القرءان نقرأ :

    (لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) (يّـس:40)

    النص الشريف يرنو في العقل بصفته مفصل من مفاصل التكوين وهو ينطبق على شمس قال بها العلم وهي ملايين الشموس وينطبق على كل قمر قال به العلم في اجرام سماوية قريبة اوبعيدة !!

    نقرأ الالكترون عندما يدور حول نواة الذرة .. ذلك من قانون مفصل في اي نواة للذرة فهي ارض وجاذبية الارض شمسها والالكترون يخضع لنواته لانه قمرها !!

    اطلاق النص في (وكل في فلك يسبحون) ولم يستثن فان المادة كلها اينما تكون خاضعة لذلك المفصل المقروء في خارطة الخالق !!

    علماء الفيزياء الفلكية يعلمون ويدركون ان ما من شيء في الكون يتحرك بشكل مستقيم وان الكون احدب في أي مقطع من مقاطع الرصد اليه ..

    في تلك ازمة فيزياء قبل ان تكون ازمة فكرية .. فوتونات الضوء التي نراها لجرم ما هي الا جسيمات خاضعة للحركة الاهليجية (المحدبة) وتمتلك مدارا اكيدا والا لن تكون منفلتة لذاتها .. هل وصلتنا في جزء من المقطع الاهليجي ام انها دارت حول مركزها ملايين المرات حتى وصلت الينا !!

    اقرب جرم لكوكبنا يبعد مسافة عشرة الاف سنة ضوئية كما يقولون .. فمن يضمن ان تلك الفوتونات الضوئية قد وردت منه على شكل جزء احدب من مدار اهليجي !!

    مثلها مثل النيازك التي تدور في الفضاء في مدارات لا حصر لها وهي بسرعة بطيئة قياسا بسرعة الضوء وفي دورة من دوراتها تدخل المجال المغنطي الارضي فتنجذب للارض ..

    تلك الرؤيا لم تكن وفق تصور فيزيائي بل وفق انضباط عقلاني مرتبط بقرءان الله يصف ان كل شيء في فلك يسبح !!

    هذا اليقين الفكري من قراءة خارطة الخالق يحسم مسألة حدود الكون في تصور علمي ..

    اننا لا يمكن ان نرى الاشياء في مكانها .. بل نراها في مدارها ... سرعة الضوء ستكون الفيصل في الحكم على صحة هذا المعتقد فكم مرة يدور الفوتون حول مركز (يسبح) حتى يصل الى مراصدنا ؟؟!!

    تلك هي حسابات غير مكتملة في علم معاصر ولم تدخل في الحساب لان التصورات العلمية تؤكد ان الضوء يأتينا احدب المسار

    عندما افتى علماء الفيزياء الفلكية بان المجرات تدور حول النقاط السوداء فهل يمكن ان نستثني الفوتونات الضوئية خارج ذلك النظام ..؟؟

    اذا تصورنا ان الفوتون في مساره الى مراصد ارضية قد مر بحركة (حلزونية ... !!) كونية قبل وصوله لمراصدنا فان حسابات السنين الضوئية كمسافات تكون واهمة ويعود العلماء الى اول المربعات الفيزيائية في الفلك !!

    يوم يركعون للقرءان ... يقرأون خارطة الكون ...

    عندما تكون المادة هي وعاء الرصد الكوني يكون الخطأ قد وقع في نقطة بدئ المسار في حيود غير مرئي تظهر نتائجه في متاهة علم كما هو قائم الان

    عندما يتم التعرف على حقيقة التكوين .. تكون المادة التي نراها هي جزء من حقيقة التكوين وليس الممثل الوحيد للخلق .. يمكن عندها قراءة خارطة الكون بشكل دقيق

    وعندها يعرف الانسان حدود الكون !!

    عندما يعترف العلم ان المادة عاقلة ... عليه ان يعرف العقل ليعرف حقيقة المادة بكامل تكوينتها ومن ثم يبحث عن حدودها ..!!

    والعقل لايعرف الا من خلال قرءان الله ..!! وفي ذلك .. قيام لخاتمة الرسالات .. وفي ذلك .. الله اكبر ...



    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ان الله تعالى قام بابداع الكون من العدم بخلقه
    بعد ان لم يكن
    في قوله تعالى
    {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ }يس82
    وان الله قدر فيه مجاري الشمس والقمر والنجوم والكواكب ثم قدر ذلك كله الفلك
    وفي قوله تعالى
    {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }يس 40

    الشمس سلطان النهار والقمر سلطان الليل
    لا ينبغي للشمس أن تكون مع ضوء القمر في الليل
    (وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ)
    ولا يذهب الليل حتى يدركه النهار
    (وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )

    وكذلك أطلاق النص
    (وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )
    لم يستثن فأن المادة أينما تكون خاضعة
    لذلك المفصل المقروء في خارطة الخالق.

    والعقل لا يعرف الا من خلال قرءان الله
    {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ }الحج18
    أن محدودية الأفكار عند الناس لم تكن لتتسع
    امام البركان الهائل من العلوم الموجودة في القرءان الكريم
    لذلك لم يقدموا الا بعض ما يتحمله الآخرون
    نتيجة البعد الذهني عن درك القضايا العلمية
    ومحدودية الامكانات لتوسيع دائرة التأسيس
    والتطبيق العلمي لعلوم الله المثلى
    شكرا لكم .....سلام عليكم .

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رد: حدود الكون .. لن تكون .. !! الحاج عبود الخالدي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ان الله تعالى قام بابداع الكون من العدم بخلقه
    بعد ان لم يكن
    في قوله تعالى
    {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ }يس82
    وان الله قدر فيه مجاري الشمس والقمر والنجوم والكواكب ثم قدر ذلك كله الفلك
    وفي قوله تعالى
    {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }يس 40

    الشمس سلطان النهار والقمر سلطان الليل
    لا ينبغي للشمس أن تكون مع ضوء القمر في الليل
    (وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ)
    ولا يذهب الليل حتى يدركه النهار
    (وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )

    وكذلك أطلاق النص
    (وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )
    لم يستثن فأن المادة أينما تكون خاضعة
    لذلك المفصل المقروء في خارطة الخالق.

    والعقل لا يعرف الا من خلال قرءان الله
    {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ }الحج18
    أن محدودية الأفكار عند الناس لم تكن لتتسع
    امام البركان الهائل من العلوم الموجودة في القرءان الكريم
    لذلك لم يقدموا الا بعض ما يتحمله الآخرون
    نتيجة البعد الذهني عن درك القضايا العلمية
    ومحدودية الامكانات لتوسيع دائرة التأسيس
    والتطبيق العلمي لعلوم الله المثلى
    شكرا لكم .....سلام عليكم .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله اخي السيد الجليل وشكرا لما ورد في مشاركتكم اللطيفة فنورد منها ما مقتبسه

    أن محدودية الأفكار عند الناس لم تكن لتتسع
    امام البركان الهائل من العلوم الموجودة في القرءان الكريم
    لذلك لم يقدموا الا بعض ما يتحمله الآخرون
    نتيجة البعد الذهني عن درك القضايا العلمية
    ومحدودية الامكانات لتوسيع دائرة التأسيس
    والتطبيق العلمي لعلوم الله المثلى

    من المؤكد ان القرءان هو (كنز العلوم) لان الله صرف فيه من كل مثل وبالتالي فان اي (حاجة) علمية يحتاجها الانسان لتكون في تطبيقاته الفكرية او المادية فان القرءان لا بد ان يتصدى لها وبشكل تفصيلي مبين ذلك لان ءايات الذكر الحكيم (بينات مفصلات)

    اكثر العلماء متاهة هم علماء الفيزياء الفلكية ولعل نظرية انشتاين في البعد الرابع للمادة قد اضفت على فيزياء الفلك متاهة مضافة وجعلت من علماء الفيزياء اقل حظا من زملائهم في الكيمياء او في البايولوجيا ذلك لان اول مدرك مادي يدركه الانسان بعقله هو السماء وما فيها من اجرام فالانسان لا يفكر بما تحت قدميه من رمال وما يراه من شجر ودواب بل يرنو الى السماء ليتفكر فيها وتلك الفطرة يعلنها القرءان في مثل ابراهيم عليه السلام وفي مثل المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وغيرها كثير من امثال القرءان الشريفة

    {فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ }الصافات88

    {فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ }الصافات89

    {
    قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ }البقرة144

    من تلك الامثال الشريفة وغيرها في القرءان يتضح ان (الطموح العلمي) له سقف يخضع لارداة الهية مباشرة ولا يستطيع الانسان ان يجيب على كل التساؤلات التي يطرحها عقله عندما لا تكون تلك التساؤلات بمثابة حاجة يحتاجها في تطبيقات تسجل ضرورة من ضروريات يومياته

    العلماء يريدون (الكفر) بالله وبنظمه ويتصورون ان الفيزياء (إله) يمكن ان يستجيب لهم الا ان تجارب العلماء (وما اكثرها) اثبتت ان الانسان مقيد بنظام كوني يخضع لادارة إلهية حازمة وحاسمة ولعل تجربة سويسرا الضخمة جدا (الانفجار العظيم) قد حققت بفشلها الذريع رؤى غاية في الاهمية مفادها قائم في ذكر قرءاني

    {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي
    وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85

    ولو عرفنا معنى لفظ العلم لادركنا القصد الالهي الشريف فالعلم لا يعني (معرفة الشيء) بل العلم يعني في المقاصد الشريفة (مشغل العلة) او (مشغل السبب والمسبب) والله يقول ان الانسان (لم يؤتى) من تلك الصفة (مشغل العلة) الا القليل ومن تلك الناصية القرءانية العظمى فان حدود الكون لن تكون في حيازة علماء الفيزياء الفلكية وغيرهم من علماء الارض ذلك لان (مشغل علة الكون) هي شأن الهي محض ولا يستطيع الانسان بعقله ان يعبر سقف ارادة الله

    لو وضعنا مرءاتين متقابلتين ازاء بعضهما فسوف نرى ان صورة الجسم بينهما سوف تتكرر الى (ما لا نهاية من الصور) رغم ان الجسم الواقع بين المرءاتين هو (واحد) وذلك هو الكون فهو (مرءاة تقابلها مرءاة) وبينهما الخلق (المصور) وهو سيكون (لا متناهي)

    لو عرفنا كينونة الزمن .... لعرفنا المرءاة الاولى والثانية التي نرى فيها العالم المصور موصوف بصفة اللامتناهي الا ان عقم العقل الانساني يتحصل حين يهجر العقل البشري كتالوك الخالق (القرءان) فان التيه سيكون حليفه

    حملت سطورنا خصوصية علمية موجزة تحتاج الى متخصصين يحتشدون حول القرءان مجاهدين في سبيل الله لاعلاء كلمته العلمية (مشغل العلة) لاخراس العلم الكافر الذي ينصب العداء لله الا ان حملة القرءان لا يواجهون الذكرى القرءانية وجها لوجه بل يدفنون عقولهم في رمال التاريخ الذي كان خاليا من المادة العلمية فابائنا قد فسروا الماء بعد الجهد بالماء ..!! اما اليوم فهو يوم العلم والمسلمون يحملون سفر القرءان وعقولهم تنأى عن علومه فلا حول ولا قوة الا بالله العظيم

    سلام عليكم

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,446
    التقييم: 10

    رد: حدود الكون .. لن تكون .. !! الحاج عبود الخالدي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عالمنا الجليل الحاج عبود

    زادكم الله من علمه وفضله ..واحاطك العزيز القدير بعظيم رحمته

    نحتاج العودة للوقوف مليّا امام هذه الاثارة القرءانية

    فهي لها غناء معرفي كبير ... فدمتم سالمين

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: حدود الكون .. لن تكون .. !!



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي السيد الجليل الحاج عبود الخالدي ، الجدل حول الكون وحدوده جدل لا نظنه سينتهي ، فهو جدل قديم جديد ، بنبض حيّ ، لآنه مجال يستهوي عقول الفيزيائيين والكونيين ، فالبحث فيه وفي متاهاته يجلب لهم متعة لامتناهية ، فلنلتمس لهم العذر ، فللفضول الانساني - احيانا - ايجابيات عدة .

    ولي مثله ..فاني بدوري أتسائل : لما حدود الكون لن تكون ؟


    فالسموات سبع ، والرضا بينهم سبع ، كما طالعنا عنكم في ذلك الملف المثير ( العقل والسموات السبع ) ، والطور الشريف ( حكومة الله ) في سمائها السابعة ، اذن لما لا نرى ان الكون بالفعل يبتدئ من نقطة ليعود اليها ، كما يدور الالكترون حول نواته .

    أم حدود الكون لن تكون لان الجنة أبوابها مُفتّحة ، أي لا حدود لتلك الآبواب ، والنار أبوابها مفصدة .

    السلام عليكم ورحمة الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بلازما الكون المرئي
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-22-2018, 06:56 PM
  2. اننا نستهلك ثمرات الكون ونحن اول ثماره
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-2012, 05:22 AM
  3. صدق أو لا تصدق.....مكعب أكبر من الكون.. أين هو......؟
    بواسطة محمد حسن كامل في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-26-2012, 05:48 PM
  4. القانون الرباني في الكون
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الايات المفصلات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-17-2011, 08:05 AM
  5. طبيعة بلا حدود ...
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-16-2011, 12:43 PM

Visitors found this page by searching for:

حدود ااكونحدود الكون
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137