لا اله الا الله حصني
في يوم من الأيام سمع أهل ( نيسابور )
بقدوم رجل من آل بيت النبوة

وهو :
علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق
بن محمد الباقر بن علي زين العابدين
بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

فأجتمع أهل العلم وفضلاء الناس لأستقباله .
فمر عليهم على بغلته الشهباء في قبة قد أرخيت ستائرها .
فأستوقفوه وقالوا له :
يابن الأكرمين ، نستحلفك بالله ان تكشف الستر
حتى نتطلع الى وجهك وأن تحدثنا حديثا عن آبائك
فكشف (علي الرضا) الستر فتطلعوا الى وجهه المنير وقال :

حدثني أبي موسى الكاظم عن أبيه جعفر الصادق
عن أبيه محمد الباقر عن ابيه علي زين العابدين
عن أبيه الحسين بن علي عن ابيه
علي بن أبي طالب عن رسول الله
عليه أفضل الصلاة والسلام
عن جبريل الأمين عن رب العزة أنه قال:
(لا اله الا الله حصني ، من قالها دخل حصني ، ومن دخل حصني أمن عذابي )
واحوال من قال ( لا اله الا الله)مخلصا من قلبه هي :
أن لا يخاف في الله لومة لائم
لا يبتغي الرزق الا من عند الله
لا يتكل ولا يعتصم الا بالله
لا يفوض أمره الا الى الله