سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تساؤل عن الخميرة والترابط العقلاني » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > معنى الآية الكريمة (( وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ) (الرحمان :46) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الإسلام الهجين وأقدام المؤمنين » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الريب يغزو كل شيء » آخر مشاركة: الناسك الماسك > غسيل الكلى » آخر مشاركة: سهل المروان > شعب باكمله يريد ان يكون في عمل وظيفي حكومي !! » آخر مشاركة: أمة الله > صحوة المسلمين لا تقوم الا حين ينسلخ المسلمون من مذاهبهم ويصهروا فكرهم في قرءانهم » آخر مشاركة: الاشراف العام > في الاسلام لا توجد ( مهنة دينية ) ولا يوجد كهنوت ديني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > عورات ثلاث » آخر مشاركة: الاشراف العام > البينه » آخر مشاركة: الناسك الماسك > علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون ! » آخر مشاركة: حسين الجابر > الطول الموجي( للحرف ) : قراءة في علم ( النطق ) واللسان العربي المبين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الطير » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الامراض والوعكات التي كانت تصيب الرسول عليه الصلاة والسلام » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الغرب بحاجة الى الاسلام اكثر من المسلمين انفسهم! » آخر مشاركة: يوسف الفارس > السماء لم تعد زرقاء » آخر مشاركة: الاشراف العام > ماذا يرشون علينا يومياً عبر العالم؟؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > كيف نذكر أن (جعلوا بينه وبين الجنة نسبا ) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > (وانزلنا الحديد ) الاية : هل الحديد لم يكن موجود في الارض في الاصل ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التساؤل الكبير

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115

    التساؤل الكبير


    التساؤل الكبير
    من اجل رفعة البيان في الخطاب الديني


    يكثر الخطاب الديني قولا وتكليفا عند رسم خارطة الدين وبيان حزمة التكاليف الدينية بترسيخ يوميات الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ويوميات صحابته وأئمة المسلمين على مر اجيالهم واقوالهم وادق ادق تصرفاتهم لتحويلها الى دستورية دينية ملزمة ..

    التساؤل الكبير :

    اذا كانت خارطة التكاليف العقائدية تقع حصرا في يوميات الرسول وصحابته فلماذا لم يرسل رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام رسالة مكتوبة الينا ولاجيال المسلمين من بعده ..!!؟؟ ولماذا لم يفعل الصحابة مثل ذلك فيكتبوا لنا رسالة مكتوبة تحدد مسار التكاليف ..؟؟ انعقل انهم عرفوها وقاموا بتعويمها بين الناس دون توثيق مكتوب ..!!

    اذا كانوا لا يعرفون الكتابة فكيف كتبوا القرءان ..!!؟؟ ولماذا وثقوه دون غيره من الممارسات ..!!؟؟

    اذا كانت يومياتهم تمثل دستورا تكليفيا فكيف فاتت عليهم وسيلة تثبيت تلك الدستورية الملزمة حكما في رسائل مكتوبة ..!!؟؟

    يقول التاريخ ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام رفض كتابة احاديثه خوفا من اختلاط الحديث بالقرءان ..!! الا ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لا يمكن ان يناقض القرءان فكيف قال ذلك والقرءان فيه

    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9

    فاذا كان القرءان (ذي الذكر) المنزل من قبل الله محفوظ بامر الهي فكيف يخشى الرسول على الذكر ان يختلط به حديث نبوي ..!!

    ينقل التاريخ ان ابا بكر وعمر بن الخطاب منعوا نقل الحديث بين الناس وكانوا يعاقبون كل من يتحدث بحديث عن رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ولنفس السبب (خشية اختلاط الحديث بالقرءان) ... كيف يمكن قبول تلك الصفة وهم يقرأون القرءان ويعلمون ان الذكر محفوظ بامر الهي ولا يستطيع بشر ان يتلاعب فيه وما من متلاعب فيه الا وانكشفت لعبته وهنلك روايات في التاريخ اكدت نفاذية الوعد الالهي بدقة متناهية فقد حاول اليهود تحريف القرءان ولا تزال بعض الجهود تحاول تحريف النص القرءاني الا انها كانت ممارسات تزييف مكشوفة سرعان ما يكشفها العقل البشري الحامل للقرءان وذلك لمصداقية النص الدستوري في حفظ الذكر بالامر الالهي

    يقول المتقولون ان من يتمسك بالقرءان وحده انما يريد اسقاط السنة النبوية الشريفة وذلك شأن خطير ينحى اليه الفكر الحامل للقرءان ذلك لان ما يسطره القرءان من السنن النبوية الشريفة هو اكثر بكثير من السنن النبوية التي وردت روائيا بل هي السنن الاخطر تطبيقا والاكثر وسعة لانها تشمل سنن الرسل والانبياء قبل الرسالة المحمدية لانه مصدقا لها الا انها سنن مهجورة لانها تخالف ما اعتاد عليه الناس من سنن نبوية منقولة روائيا وعلى سبيل المثال لاغراض الامساك بالهدف الفكري نقرأ في القرءان سنن نبوية لا يتعامل معها اهل الدين :

    {لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ }الغاشية22

    {نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ }ق45

    {قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ }الأنعام104

    {إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ }الزمر41

    بمصيطر

    بجبار

    بحفيظ

    بوكيل

    صفات منفية في السنة النبوية الا ان المسلمين وضعوها فيمن يستخلف في المنهج الرسالي فاصبح الخليفة او الامام او الفقيه المفتي مالكا لتلك الصفات في الصيطرة والجبر في الفتيا الدينية وكانه حفيظا على الناس ووكيلا لله والسبب يكمن في ان السنة النبوية تعني عند المسلمين هي يوميات الرسول عليه افضل الصلاة والسلام دون ان يكون لخارطة الخلق دستورية في تلك السنة فاضطرب الاسلام وفق منهجية مذهبية امتلكت سلطانا على جمهورها كما امتلكت ناصية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر اكراها بما لا يتطابق مع دستورية السنن النبوية المسطورة في القرءان

    السنن التي مارسها رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام والتي تفعلت في يومياته والتي اراد ان يوصلها الى الاجيال من بعده مكتوبة بكتاب تذكيري محفوظ تقع في نوعين من الرسائل الموثوقة

    النوع الاول : كتابة القرءان :

    وهو ما نزل عليه من قرءان فامر بكتابته وجعله في وعاء مكتوب نافذ (مصحف) ووصلنا مكتوبا وكان للوحي كتاب يكتبون بامره حرفا حرفا وكان عليه افضل الصلاة والسلام يتدخل في رسم القرءان حرفيا كما في الحروف المقطعة وفي الفاظ عديدة مثل لفظ (مصيطر) وهو في لسان العرب (مسيطر) وليس (مصيطر) وكما في لفظ (الحيوة .. الزكوة .. الصلوة .. السموة .. ) حيث لسان العرب ينطقها ( الحياة .. الزكاة ... الصلاة .. السموات) ... ذلك قرءان وان نزل من الله وحيا على محمد عليه افضل الصلاة والسلام الا انه كتب بامر محمدي ووصل الينا على شكل رسالة مكتوبة دقيقة في كتابتها لان الله حافظا للذكر ...

    النوع الثاني : الافعال المنسكية وهي تتصف بثبات مطلق على مر العصور سواء كانت في منسك الوضوء او الصلاة او الذبح او مناسك الحج فهي (افعال) ثابتة تنتقل عبر الاجيال على شكل (رسالة فعلية) كتبها الفعل عند الممارسة (وعاء تنفيذي) اي (كتاب) مثلها مثل عمل النساج الذي نسج اول ثوب لبسه الانسان من فعل ممارسة تطبيقية عند تحويل الالياف الى خيوط ومن ثم حبك الخيوط طولا وعرضا فهي (افعال كتبت) في التاريخ ونقلت الى يومنا المعاصر (فعلا منقولا) فالكتاب هو وعاء تنفيذي تطبيقي مبني على الممارسات ونقرأ

    {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ ءايَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ }البقرة151

    {لقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ ءايَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ }ءال عمران164

    من سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام سنن الانبياء ذلك لان سنة الانبياء هي جزء من نظم التكوين فلن يكون الانبياء (بدعا من الرسل) بل كانوا متطابقين مع سنن الخلق وحين جاء في القرءان ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام مصدقا لما بين يديه من التوراة والانجيل وانه امتداد لرسالات الانبياء فان سنن الانبياء المذكورة في القرءان جميعها هي بالتبعية سنة محمدية لانه خاتم النبيين وهو الذي احيا ذكرى الانبياء والرسل السابقين فيكون القرءان حاملا لسنن المصطفى عليه افضل الصلاة بما اوحي له من سنن الانبياء السابقين

    {والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ }البقرة4

    ونحن لا نعلم بتفاصيل ما انزل من قبل الرسالة المحمدية الا ان تفاصيلها كانت محمولة في السنة المحمدية الشريفة والمسطورة في القرءان بوفرة بالغة حتى في استخدام الميزان كما جاء في مثل شعيب وحتى في المرض كما جاء في مثل ايوب وفي كل شيء حتى في اداب الكلام حين يقول لقمان لابنه (واغضض من صوتك) فهي سنة رسالية تفعلت عند المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وتتفعل في حملة الرسالة المحمدية الشريفة الا ان مصدريتها قرءان فهي سنة ممتدة لانها من ناموس الهي الحكم وفيها ما فيها من مغانم لحملة العقيدة الا ان المسلمين تمسكوا بالسنة الروائية ولم يقرأوا فيها (واغضض من صوتك) فتعالت اصواتهم بمكبرات الصوت الحديثة مخالفين بذلك سنة رسالية يقينية ولعل العلم الحديث كشف سوء مكبرات الصوت بعد ان غرقوا بسوئها وكان من المفروض ان يكون المسلمون هم القادرين على تعييرها بموجب السنن الرسالية المسطورة في القرءان فالسنة المحمدية هي امتداد لسنة لقمان القائل واغضض من صوتك ... ونقرأ

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة183

    وهو ان كان صياما احيا سنته المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام الا انه حكم نافذ في البشرية على جيل الرسالة واجيال ما قبله وما بعده وهو حكم منسكي رسالي مسطور في قرءان الله قبل ان يكون في يوميات مسلم عاش في زمن نزول الوحي ونقرأ

    {يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النساء26

    وهنا نص قرءاني مبين يبين لنا وحدة السنن الالهية وهي بلاغ محمدي شريف سواء كان في زمنه متفعل بفعله او كان مذخورا في قرءان كريم يكرم من يحمله بحاجاته من البيان ونقرأ

    {لَّـكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُوْلَـئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً }النساء162

    الايمان بما انزل على المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وعلى من قبله انما هو امر ملزم وبالتالي فان سنن الرسل والانبياء التي وردت في القرءان جميعا هي سنة محمدية الا انها مهجورة عند حملة القرءان ذلك لان المسلمين تمسكوا بيوميات الرسول المنقولة روائيا وهجروا دستورية القرءان الذي لم يفرط فيه الله من مثل واكبر الادلة العقلانية في بيانها هو ما نقرأ من القرءان

    {وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }البقرة130

    واين هي سنة ابراهيم ..؟؟ هل من رواية تدلنا عليها ..؟؟ انها في قرءان الله فقد ورد لفظ ابراهيم في القرءان اكثر من 70 مره ومع كل ذكرى ابراهيمية في القرءان حزمة من السنن وما هي الا سنن محمدية لان محمد مصدقا لما بين يديه من سنن وسنن الله لا تتبدل ولا تتحول

    {وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً }النساء125

    ومن احسن دينا ...!! وفيها محاسن دين الا ان المسلمين اتخذوا محاسن الدين حين يتقمصون يوميات الماضي بشكل عجيب فترى احدهم على منبر خطابي وكـأنه وكيل الله في الارض يهاجم هذا ويعيب على ذاك الا وهو يرتدي ما كان يرتديه المسلمون من ملبس في يومهم الا انه يلبس ساعة يد من ماركة مشهورة مصنوعة في سويسرا ..!!

    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }الأنعام161

    اين هي سنة ابراهيم (ملته) ..!! هل سنجدها في رواية راوي او في كتاب مؤرخ تاريخي فكيف يطلب الله منا تطبيق سنة ابراهيم وهو ليس برسول الينا بل رسولنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ..؟؟ انه السؤال الكبير الذي يكبر كلما امعن الباحث في حقيقة التطبيقات الاسلامية المعاصرة التي تطالب باحياء التراث ليموت الحاضر تحت اقدام حضارة تتلاعب بكل سنة طبيعية فطرها الله في مخلوقاته فاصبحت منظومة المتحضرين بسننها المبتدعة شريكا مع سنن الله التي فطرها في الخلق فكان المسلمون في الشرك الاعظم حين اشركوا المنظومة الحضارية المعاصرة مع نظم الله فكانوا مشركين ..!!

    {ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }النحل123

    المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام اتبع ملة ابراهيم بامر الهي الا اننا لم نرى في تراث الدين اين تطبيقات تلك الملة وكيف تكون تطبيقات ملة ابراهيم ويكبر التساؤل ويكبر وقبل ان يقوم النداء نسمع القرءان

    {وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي ءاذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْءانِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً }الإسراء46

    لا يقبل مسلم اليوم ان يذكر ربنا في القرءان وحده بل اذا ذكر الرب في القرءان وحده ولو على ما تدبروه في الرواية نفورا من ذكرى القرءان

    وتلك تذكرة لمن يريد ان تنفعه الذكرى

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115

    تعقيب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هنلك فئة من الناس يقيمون فكرا معاصرا يطلقون على انفسهم اسم (القرءانيون) ... طروحاتنا لا تتوائم مع طروحاتهم ولا تصادق عليها فهم انما يدعون الى ترك سنة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام والاعتماد على القرءان في اقامة الدين ..!!

    طروحاتنا انما تطالب بتعيير السنة النبوية الشريفة بالقرءان وتدعوا الى توسيعها بتفعيل سنن الانبياء والرسل قبل الرسالة المحمدية الشريفة

    مطالبنا الفكرية تدعو الى هجر الرواية ومواجهة القرءان لان الله صرف فيه من كل مثل فهل يعقل حامل العقل ان الله صرف في القرءان مثل الرسل والانبياء ولم يصرف فيه مثل المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ..؟؟!!

    {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرءانِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً }الإسراء89


    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,563
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن نبوة الرسول الأعظم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    والرسالة التي أعلنها على العالم بأسم السماء
    من شبه الجزيرة العربية التي كانت من أشد
    اجزاء الأرض تخلفا في ذلك الحين .
    من الناحية الحضارية والفكرية والأجتماعية والسياسية والأقتصادية
    حيث فوضى الشرك والوثنية .
    {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }الجمعة2

    وهو عليه أفضل الصلاة والسلام لم يتلق اي تعليم منظم أو غير منظم .
    {وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ }العنكبوت48
    وهذا النص القرءاني دليل واضح على مستوى ثقافة الرسول قبل البعثة .
    {قُل لَّوْ شَاء اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }يونس16
    ان الرسالة التي أطلع بها النبي على العالم متمثلة في القرءان الكريم جاءت بنمط فريد من الثقافة الالهية .

    عن الله سبحانه وتعالى وصفاته وعلمه وقدرته ودور الأنبياء في هداية البشرية .
    وسنن الله تعالى مع أنبيائه والصراع المستمر بين الحق والباطل

    والعدل والظلم
    ويعلن أن الناس سواسية كأسنان المشط .

    (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ )الحجرات 13
    وقد تحدى علماء أهل الكتاب اليهود والنصارى
    النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
    وطالبوه بالحديث عن تاريخ تراثهم الديني
    وجاء القرءان بما طلبوا دون أن تكون هناك أي وسيلة اعتيادية لتفسير أطلاع النبي على تلك التفاصيل.
    {وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ }القصص44
    {وَلَكِنَّا أَنشَأْنَا قُرُوناً فَتَطَاوَلَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ وَمَا كُنتَ ثَاوِياً فِي أَهْلِ مَدْيَنَ تَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَلَكِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ }القصص45

    {وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص46
    وقد أحس العرب الذين حدثهم النبي بالقرءان بأنه لا يشبه أطلاقا ما ألفوه من أساليب البيان وما نشأوا عليه واتقنوه من طرائق التعبير حتى قال قائلهم حين أستمع الى القرءان :

    ( والله لقد سمعت كلاما ، ما هو من كلام الانس، ولا من كلام الجن ، وأن له لحلاوة وان عليه لطلاوة ، وان أعلاه لمثمر ، وان أسفله لمغدق ، وانه ليعلو وما يعلى ، وانه ليحطم ما تحته.)

    ان هذه الرسالة ظلت سليمة ضمن النص القرءاني دون أن تتعرض لأي تحريف
    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9
    وان نبوة نبينا هي النبوة الخاتمة وهي المستمرة وامتدادها مع العصور .

    وبهذا كانت هي الرسالة المهيمنة القادرة على الأستمرار
    مع الزمن وكل ما يحمل من عوامل التطور والتجديد .

    (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً )المائدة48
    شكرا لأثارتكم الكريمة .... سلام عليكم.

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,110
    التقييم: 115

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن نبوة الرسول الأعظم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    والرسالة التي أعلنها على العالم بأسم السماء
    من شبه الجزيرة العربية التي كانت من أشد
    اجزاء الأرض تخلفا في ذلك الحين .
    من الناحية الحضارية والفكرية والأجتماعية والسياسية والأقتصادية
    حيث فوضى الشرك والوثنية .
    {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }الجمعة2

    وهو عليه أفضل الصلاة والسلام لم يتلق اي تعليم منظم أو غير منظم .
    {وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ }العنكبوت48
    وهذا النص القرءاني دليل واضح على مستوى ثقافة الرسول قبل البعثة .
    {قُل لَّوْ شَاء اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }يونس16
    ان الرسالة التي أطلع بها النبي على العالم متمثلة في القرءان الكريم جاءت بنمط فريد من الثقافة الالهية .

    عن الله سبحانه وتعالى وصفاته وعلمه وقدرته ودور الأنبياء في هداية البشرية .
    وسنن الله تعالى مع أنبيائه والصراع المستمر بين الحق والباطل

    والعدل والظلم
    ويعلن أن الناس سواسية كأسنان المشط .

    (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ )الحجرات 13
    وقد تحدى علماء أهل الكتاب اليهود والنصارى
    النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
    وطالبوه بالحديث عن تاريخ تراثهم الديني
    وجاء القرءان بما طلبوا دون أن تكون هناك أي وسيلة اعتيادية لتفسير أطلاع النبي على تلك التفاصيل.
    {وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ }القصص44
    {وَلَكِنَّا أَنشَأْنَا قُرُوناً فَتَطَاوَلَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ وَمَا كُنتَ ثَاوِياً فِي أَهْلِ مَدْيَنَ تَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَلَكِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ }القصص45

    {وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص46
    وقد أحس العرب الذين حدثهم النبي بالقرءان بأنه لا يشبه أطلاقا ما ألفوه من أساليب البيان وما نشأوا عليه واتقنوه من طرائق التعبير حتى قال قائلهم حين أستمع الى القرءان :

    ( والله لقد سمعت كلاما ، ما هو من كلام الانس، ولا من كلام الجن ، وأن له لحلاوة وان عليه لطلاوة ، وان أعلاه لمثمر ، وان أسفله لمغدق ، وانه ليعلو وما يعلى ، وانه ليحطم ما تحته.)

    ان هذه الرسالة ظلت سليمة ضمن النص القرءاني دون أن تتعرض لأي تحريف
    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9
    وان نبوة نبينا هي النبوة الخاتمة وهي المستمرة وامتدادها مع العصور .

    وبهذا كانت هي الرسالة المهيمنة القادرة على الأستمرار
    مع الزمن وكل ما يحمل من عوامل التطور والتجديد .

    (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً )المائدة48
    شكرا لأثارتكم الكريمة .... سلام عليكم.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي السيد الجليل قاسم حمادي

    يكفي عزا في الدنيا والاخرة ان يصف الله محمدا عليه افضل الصلاة والسلام بانه على (خلق عظيم) فتلك عظمة بشهادة الهية وتر لم توصف لغير نبينا عليه افضل الصلاة والسلام وانه ذو صفة وتر اخرى فهو خاتم النبيين وهو الذي يصلي عليه الله وملائكته والمؤمنين كلما دارت الارض في يومها وفي سنين الفلك ...

    لفظ محمد لم يسبقه اليه احد فلم يردنا في التاريخ ان شخصا من جيله او من اجيال العرب السابقة كان يحمل اسم (محمد)

    اسم محمد يعني (مشغل الحمد) وهي من عربية بسيطة فلفظ (مفعل) يعني مشغل الفعل ولفظ مفكر يعني مشغل الفكر فهو عليه افضل الصلاة والسلام يحمل صفة كبرى يدل عليها اسمه الشريف فأسمه سنة رسالية لا يعرفها حملة القرءان ..!!

    لفظ حمد في علم الحرف القرءاني يعني ( منقلب سريان فائق التشغيل) فعندما نقول (الحمد لله) فذلك يعني ان (منقلب سريان فائق التشغيل) هو لله فلا شيء يعمل ولا فعل يفعل الا ويكون منقلب مساره الى الله لان الله (بيده ملكوت كل شيء) فكيف بـ (محمد) عليه افضل الصلاة والسلام يكون (المشغل) لذلك المنقلب الفائق التشغيل ... من تلك الصفة وجب الصلاة عليه في كل صلاة ومن لا يصلي عليه في صلاته فصلاته باطلة (لاينقلب مسارها) لانه هو مشغل المنقلب الفائق التشغيل فهو (واصلة الصلاة) وتلك سنة لا يعرفها حملة القرءان ..!! لانهم بماضي الدين منغمسون ..!! وفي حاضر الدين لا يعلمون ..!!

    تلك الصفات ما كان لجيل المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ان يعرفها الا الثلة المقربة ذلك لان ذلك الجيل وما لحق به من اجيال لم يكونوا قد فككوا طلاسم الخلق كما هم اهل العلم اليوم الذين يرون باعينهم ادق دقائق الكون في ميزونات الذرة واكبر كبريات الكون في المجرات ولا بد للعلم العقائدي ان يعلو على تلك العلوم ويمسك بزمامها من خلال قيام ثلة من المؤمنين بكشف حقائق التكوين العقائدي لان تلك الحقائق هي التي تسير الكون (ما خلقت الجن والانس الا ليعبدون) فعلى العقل الحامل للقرءان ان يعي تلك الحقائق من اصغر صغائرها الى اكبر مفاصلها ليكون العلم المادي مطية لعلوم العقيدة وليس بما هو ضديده كما يجري اليوم حين يستخدم مكبر الصوت الكهربائي لرفع الاذان للصلاة بل لا بد للتقنيات ان تبدأ من رحم العقيدة لا ان تكون العقيدة محكومة بها فان انقطع التيار الكهربائي او تعطل مكبر الصوت يعجز مؤذن الجامع من ايصال الاذان لمسامع المؤمنين

    عندما نصلي يكون وجوبا الصلاة على محمد ..!! اليس ذلك يعني ان محمدا عليه افضل الصلاة والسلام فينا ..؟؟ الا يعقل العقل ان محمدا يعمل عمل (الموصل) الذي يوصل الصلاة الى مرابطها وان لم نصلي على محمد فلا (تصل الصلاة) فهي باطلة ..!! اننا نرسل اولادنا الى المدارس الحديثة ليتعرفوا على مرابط العناصر وقواعد ربطها في الكيمياء والفيزياء كما ندعوا اولادنا لمعرفة قواعد اللغة ومرابطها الا اننا نغفل غفلة كبرى عن مرابط صلاتنا المنسكية وفيها محمد لاننا نبحث عن محمد عليه افضل الصلاة والسلام في ماضيه اما في حاضرنا فهو ليس اكثر من وجدان (حب) نكنه للمصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وهذا لا يغني الحقيقة ولا يقيم المعادلة المعاصرة التي تبحث عن مكنونات الحقيقة بادق تفاصيلها فنحن من جهة الدنيا وحاجاتنا فيها نبحث ونبحث وفي سبيل الله نركل الحاضر ليحيا الماضي ..!!

    لو كنا من الساعين الى كشف العيوب لحدثتكم كثيرا عن احاديث منقولة روائيا تسيء الى العقيدة ولا تقيمها ولكن كشف الحقائق لا يعني كشف العيوب فمن يكشف عيوب قومه كمن يرمي حجرا الى السماء فيسقط على راسه ومهمتنا هي ان تتوقف موجة (كشف عيوب الاخر) بل يجب ان يتوحد الاسلام بقيام (الذكر) لان الله ارسل الينا ذكرا واحدا موحدا الا اننا نذكر التاريخ (المختلف) ولا نذكر الذكر المحفوظ بالامر الالهي

    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,563
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مباركة هي دعواتكم بتفعيل سنن الأنبياء والرسل
    سيدي الحاج الفاضل

    وكذلك أصراركم على ضرورة هجر الرواية
    ومواجهة القرءان لأن الله صرف فيه كل شئء
    وقيام موازين تعيير السنة النبوية المطهرة
    بالقرءان وتشذيب النص الذي يتقاطع مع النص القرءاني
    وعلينا أن نعقل السنة النبوية المطهرة

    عقل دراية لا عقل رواية
    وهذا ليس بيسير فعندما خاطب الخالق سبحانه وتعالى
    النبي الأكرم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    وهو يبعثه لهداية البشر وتبليغ الاسلام .
    {إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً }المزمل5
    تصور تلك المهمة التي تثقل كاهل الأنبياء !
    فما بالنا نحن امام مثل هذه المهمة ؟

    في حين يدرك موسى عليه السلام
    أهمية المهمة الملقاة على عاتقه
    ولا يكتفي بموقع النبوة بل يطلب من ربه
    {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي }طه25

    أي أعطني من سعة الصدر والقدرة على التحمل بما فيه الكفاية
    {وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي }طه26
    طالبا من ربه العون على اداء الرسالة فيقول
    {وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي }طه27
    أي القدرة على البيان والقول الحسن من أجل ماذا ؟

    من أجل :
    {يَفْقَهُوا قَوْلِي }طه28 .
    بورك سعيك ومسددة هي خطاك
    من أجل وعي قرءاني لثقافة الدين
    لأستيعاب كل مستجدات الحياة
    وتحصين الانسان المسلم
    من الوقوع في شراك اعداء الاسلام .
    سلام عليكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التحدي الكبير من قرءان مجيد ..
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-27-2017, 06:41 AM
  2. انه الكثير ..من من (اللغو.. ) !! في بيوت ( المؤمنين ) ؟!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2012, 06:55 PM
  3. التجربة هي العلم الكبير
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2012, 09:01 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137