لا تحاولوا البحث عن السموات والآرض في مختلف الاجرام والمجرات والاكوان والنجوم ؟
ببساطة لن تجدونها ؟؟



بسم الله الرحمان الرحيم



يقول الحق تعالى (أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا ) ( نوح :15ـ 16)


كثيرة هي الاسئلة التي طرحت عن معنى ؟!( ان يوجد قمر في جل السموات السبع ؟؟وشمس في جل السموات السبع ؟؟ الاول ينير والثانية تضيء ؟!!)
كم من المجرات امامنا ؟؟ كم قمر فيها وكم شمس ؟؟ .. كم من النجوم حولنا ..؟؟!!وكم عدد الشموس وكم عدد الاقمار ؟

وتزداد الآسئلة متاهة وحيرة ؟؟
هل القمر بين السماوات أو تحت السماء الدنيا؟ وإذا كان بينهما، فكيف يتأتى الصعود على وجه القمر مع الدليل؟

هل القمر في السماء الدنيا أم بين السماء والأرض؟؟


اذن كيف يستقيم الامر وكيف تستقيم هذه المفاهيم ..ولدينا قرءان ينطق بالحق ؟!...
اذن فلنستمع الى بيان القرءان ...في حقائق مذهلة تدعو العقل لآخذ بناصية العلم والايمان
يجب ان نعرف اول ان الخلق مقسوم الى قسمين ..( العالمين) ..عالم مادي + لا مادي (عقلاني)

يرجى رؤية على الرابط ( لاستكمال دائرة المعلومة )

http://www.islamicforumarab.com/vb/t802.html



اذن كيف يمكننا فهم تنظيمية ( السموات السبع ) بناءا على هذه الحقيقة ..ولنقرأ اذن ونستمع الى موجز من ذلك في مبحث قرءاني عظيم لفضيلة ( الحاج عبود الخالدي )

مقتبس :

((
العقل كينونة في الخلق مبنية من لبنة واحدة لها سبع مستويات .. كل مستوى يمتلك نظم تخصصية ورد بيانها في القرءان تحت لفظ سماوات سبع ... ندرج ادناه المستويات السبعة ونعالج كل مستوى في مبحث موجز مستقل:

المستوى الاول : سماء المادة .. عقلانية المادة ... بعناصرها التكوينية اينما تكون في الكون اللامحدود ...

المستوى الثاني : عقلانية الخلية ... وهو العقل الذي يتحكم بالخلية الواحدة اينما تكون في الخلق

المستوى الثالث : عقلانية العضو في الكائن الحي وهو مستوى عقلي له ضوابطه ونظمه تبرز فيه عقلانية العضو ويتحكم بما تحته من عقلانية خلوية وعقلانية مادية
المستوى الرابع : عقلانية الكائن الحي وهو مستوى عقلاني يمتلك نظم السيطرة على كامل جسد المخلوق

المستوى الخامس : عقلانية الروح المتجسدة وهي عقلانية خاصة بمخلوقي الانس والجن (معشر الجن والانس) وهي عقلانية ناطقة تمثل الفارقة الرئيسية بين الانسان والحيوان

المستوى السادس : عقلانية الروح المطلقة .. وهي عقلانية مقضي عليها بالموت ولا تحضر زمن الفلك ولها وشائج اتصال بالمستوى الخامس ومنها وفيها ضوابط تذهل حاضرة الانسان .

المستوى السابع : وهي عقلانية (الطور) الشريف وهي حكومة الله سبحانه وفيها ملائكته وفيها قوانين سلطوية تتسلط على المستويات الست التي ترتبط بها برباط ذو شعبتين (يسار ويمين)

تلك العقلانية تمسك بالمستوى الاول (عقلانية المادة) من جهة اليمين (يميننا) وتمسك بالمستوى السادس من جهة اليسار (يسارنا) في دائرة مغلقة يكون فيها المستوى السابع (الطور) الشريف ممسكا بالخلق كله

نمسك بتلك الصفات مسكا عقلانيا بمراشد قرءانية ونبثق القول بحذر شديد لانها طرقات فكر اولية غريبة على نظم المعرفة .)) انتهى الاقتباس .


اذا ترسخت هذه الجواهر القرءانية بين يديكم .. تستطيعون ان تدركوا بمنتهى اللياقة الفكرية والعلمية ... ما معنى وجود ( قمر ينير ) و ( شمس تضيء ) في صفة تلك السموات السبع ؟؟ هي صفة تكوينية ثابتة في تلك ( السموات ) لا عمل لخلية ولا لعضو ولا لمادة دون وظيفة ءاية ( الشمس والقمر ) ..

.........
المراجع ( لسلسة معنى السموات السبع ) بتفصيلها
سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى

معرض الايات المفصلات


شكرا لاستماعكم

الباحثة وديعة عمراني