سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 14 من 14
  1. #11
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    رد: عداء الناس لـ جبريل وميكال والفساد الحضاري


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل المروان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن نمارس الاستخارة بالقران ونطمئن لها وحين علم بذلك احد المتدينين استحضر الاية التالية

    الذين جعلوا القران عضين , فوربك لنسألهم اجمعين ـ الاية 91 و 92 من سورة الحجر

    فقال لا يجوز استخدام القرءان للاستخارة استنادا لنص الاية تلك الا اننا لم نقتنع بما قال فهل لكم جزاكم الله خيرا ان توضحوا لنا مغزى تلك الاية وهل لها علاقة بالاستخارة بالقران

    الاستخارة بالقرءان لانه يهدي للتي هي اقوم فكيف يمنعها الله على عباده ؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاستخارة بالقرءان لا تخضع لنص الاية 91 و92 من سورة الحجر فلفظ (عضين) لا يعني الاستخارة ... لفظ عضين من جذر (عض) فيقول (اخذت عضة من الخبز) وهو (خروج حيازة نتاج فاعليه) وهي القطعة المقتطعة من الخبز فيكون لفظ (عضين) في علم الحرف القرءاني (استبدال فاعلية نتاج لحيازة الخارج من الحيازه) وهو يحصل عندما تستبدل صفة القرءان من صفته (ذي ذكر) الى صفة اخرى وهي تحويل جزء منه او كله الى ما يطلق عليه بـ (التعويذة) او الطلسم وهو (جعل القرءان عضين) فالقرءان (يهدي) من خلال فعل (التذكير) في العقل وان تحويل نصوصه الشريفة الى (حرز) او (حافظ) او (بركة) او (تعويذة) او (طلسم) او (اداة شفاء) او لاي اداة اخرى من خلال (عضة) منه تكون (عضين) في جيب هذا او تحت مخدة زيد او تعويذة من الشر والحسد معلقة في صدر طفل او ءاية منقوشة على ميدالية ذهبية في عنق رجل او بنت فهي تصرفات تعني انها عملية (استبدال) لوظيفة القرءان ... القرءان من اسمه (صفته الغالبة) يجب ان (يقرأ) وعند قراءته تتحقق وظيفته سواء بالحفظ من السوء لانه سيذكر القاريء بماسكة تحميه من السوء والعدوان (يهدي للتي هي اقوم) او الاستشفاء بالرقيا وهي فاعلية (هدي) يدركها البناء الجسدي عبر مستويات العقل التي يحملها الانسان فتقوم (هداية مادية) في جسد المستشفي بالقرءان ومثلها الاستخارة اما تحويله الى مستقطعات مادية (قطع مادية) فهو يعني استبدال وظيفة القرءان الكونية بوظيفة اخرى مبتدعة لا سلطان لها فيما ابتدعت فيه ..!!

    السلام عليكم

  2. #12
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: عداء الناس لـ جبريل وميكال والفساد الحضاري


    اعداء ميكال هم العابثين بالحقول
    المغنطية


    ميكال .. ذلك الملك
    (المشغل للماسكة المنقولة) فلو عرفت صفاته لعرفت كينونة الجاذبية وعرفت حقيقة التكوين ..!! ولكن العلماء في غفلتهم وقرءان الله ما فرط فيه ربي من شيء ... فعندما يكون العقل في القرءان ويكون اللسان العربي المبين وسيلة الباحث .. تقوم مسببات الذكرى فيتذكر الباحث ان ميكال من المكيال ... في لسان عربي (مبين) ...


    المكيال ...
    هو ذلك النشاط الذي نقوم فيه بالكيل فنكيل ما يمكن كيله منقولا من ثابتة المكيال ... انتقال ماسكة حجم او ماسكة وزن او كليهما من ثابت مكيال الى الاشياء التي نريدها والمتداولة بين ايدينا (وحدة وزن) هو ثابت الكيل .. هو ماسكة ...وهو وزن ويعني في في مقاصدنا العلمية المعاصرة (جاذبية) في وحدة الوزن الثابتة حيث ينتقل ثابت الوزن الى كمية من القمح فيكون موزونا بالطن او الى قطعة من الذهب لتكون كذا غرام ... مثلها وحدة الحجم اذا كان المكيال صاع (حجم) فهو في الاصل وزن تم تحديد حجمه ... ذلك هو ميكال المفقود في الحقل المغناطيسي كوحدة ثابتة لانها غير معروفة التكوين وهي تنتقل الى الاشياء وتمنحها مستقرها وكيلها التي هي فيه (قوانين الجاذبية) ... لم يستطع العلم ان يضع للمغناطيسية ثابت ثابت فاستخدمت الثوابت البديلة وهي تتمتع بثابت نسبي غير مطلق وتتم قراءة الحقول المغنطية من خلال تأثيرها في التيار الكهربي ولم يستطع العلم ان يضع ثابت لها كما في الوزن بسبب مجهولية الفعل الملائكي (ميكال) ورغم ان العلماء لاحظوا انتظام نيوتروني في المغناطيس الا انهم لا يعرفون كيف تكون مؤثرات ذلك الانتظام النيوتروني فهم لا كيل لهم ولا يعرفون مشغل القوى الجاذبة فاصبحت الحقول المغنطية الصناعية عشوائية (عدوا لميكال) لان الحقول المغنطية في زماننا تسبب تدهورا خطيرا في الجانب الثاني من الخلق اللامادي العقلاني فاصبحت الفايروسات نتيجة لذلك العداء بين ميكال واعداء ميكال في نص خطاب قرءاني يفلق العقل الى نصفين (مادي ولا مادي)

    (مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِلَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ) (البقرة:98)


    اعداء ميكال هم العابثين بالحقول المغنطية ونتيجة ذلك العداء جائت الفايروسات لان (الله عدو للكافرين) ذلك لان الوصول الى علوم ميكال يجب ان يتم وفق النص الشريف وبموجب ترتيب ملزم .

    السلام عليكم


  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 103
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: عداء الناس لـ جبريل وميكال والفساد الحضاري



    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد ،

    فضيلة مولانا العالم الرباني الحاج عبود الخالدي سلام ربي وبركاته عليك وعلى كل الحواريين ءنصار حبل ءلله تعالى وءدام عمركم الشريف .

    هل صفة جبريل متعلقة بصفة ميكال كما هو واضح من علم مايسمى ءليوم علم الجبر؟؟؟؟

    وءذا كان ميكال هو الوزن الثابت فبخسه ظلم للناس وتطفيف وله عذاب مسلسل فما معنى/ ءوفو ءلكيل فهل هو بمعنى ءلزيادة ءم ماذا ؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته

  4. #14
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,399
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: عداء الناس لـ جبريل وميكال والفساد الحضاري


    الاخ الفاضل وليد رضى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ( ءوفو ) ءلكيل : لفظ ( ءوف ) من جذر ( وف ) ، ومنه لفظ ( توفي ) الانفس ، وهي من ( الوفاء ) .

    فالتوفي ( مثلا ): : هو من لفظ (الوفاء) فمن (يوف) دينه يعني (موت الدين) ويقال له في فطرة ناطقة (اطفاء الدين).

    (وف) : في علم الحرف القرءاني (تبادلية فاعلية رابط) فوفاء الدين هو فعل تبادلي مع فعل القرض فحين يقوم القرض يتبادل الفعل مع (رابط) الوفاء فيكون (وف الدين) .

    الانفس لها فاعليات تبادلية لا تعد ولا تحصى في حياة كل انسان فالله هو الذي يقوم بتبادلية (روابطها) فهو الله المهيمن على كل (رابط) يربط نشاط الخلق اجمالا (يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور) وما من رطب ولا يابس ولا ورقة تسقط ولا حبة في البر والبحر الا في (كتاب مبين) وهو (وعاء نفاذية نظم الخلق) وصفتها (مبينة) فالله سبحانه يدير خلقه بمجمل روابط الخلق ولا يستثن.

    ءوفو الكيل : هو من نفس المعنى ، اي الوفاء لنظم ( ميكال ) ولا نكون اعداء له ، اي نسخره هذا النظام الملائكي بوفاء وتوفية دون التلاعب بنظم الخلق .

    علم الجبر : او algèbre هو شعبة من علم رياضيات ، وجاء من ضمنه تعريفه :

    الجبر هو مفهوم أوسع وأشمل من الحساب . فهو لا يتعامل مع الارقام فحسب، بل يصوغ التعاملات مع الرموز والمتغيرات والفئات كذلك. ويصوغ الجبر البدهيات والعلاقات التي بواسطتها يمكن تمثيل أي ظاهرة في الكون. ولذا يعتبر من الأساسيات المنظمة لطرق البرهان.

    فاذا كانت هذه البديهيات والعلاقات التي يصوغها علم ( الجبر ) من علم ( الكتاب ) اي من دستورية القرءان العلمية ، فهو علم في الطريق الصحيح مع نظام ( جبريل ) و( ميكال ) القرءاني .

    اما اذا كان العكس .. فالعلماء يتجهون نحو عالم مسدود المعالم العلمية !! ..والى المزيد والمزيد من التيه الحضاري والتدهور البيئي .

    وبهذا المعهد المبارك ... خريطة علم قرءانية لتصويب الطريق :

    فـ
    علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون !

    السلام عليكم




صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما معنى الفساد في ( البر) ؟ والفساد في ( البحر ) ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-03-2017, 05:59 AM
  2. نظم اللاسلام تحتل الاسلام ... المشروبات الغازية والفساد الحضاري
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الفساد في الحضارة الإسلامية المعاصرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-15-2013, 03:20 PM
  3. أعجز الناس وابخل الناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-05-2013, 10:31 PM
  4. دراسة ( العرب والتطور الحضارى ) - الواقع والازمة بقلم الكاتب // طارق فايز العجاوى
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-26-2011, 08:41 AM
  5. إله التكاثر الحضاري المعاصر والانسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة زخرف الأرض
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-27-2010, 04:38 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146