سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 362
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات: 7
    التقييم: 10

    حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!




    حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!


    لأول مرة في العالم

    ننفرد بهذا الإكتشاف

    حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!

    عنوان مستفز حقاً.......لا تتعجل واقرأ الموضوع للنهاية.....لتصل إلى الحقيقة......!!!

    ضيفنا وبطلنا (( حمار )) ذات أربعة أرجل , وأذنان كبيرتان , وذيل قصير , ورأس كبير , له أربعة حوافر , مسالم صابر
    قوي العضلات , يتحمل المشقات , والذل والإهانات
    له نهيق , يصل إلى 3 كيلومترات .

    والسؤال المطروح ماعلاقة (( حمارنا )) بالعبقريتين أينشتاين ودكتور أحمد زويل وكلاهما قد حصلا على جائزة نوبل...؟

    حصل أينشتاين على جائزة نوبل في عام 1921 في الفيزياء عن موضوع (( المفعول الكهرضوئي)) فضلاً عن إكتشافه الخطير في نظريتي النسبية العامة والخاصة وسرعة الضوء , ولد أينشتاين في 14 مارس 1879وتوفي وأحرق جثمانه في نيو جيرسي 18 أبريل 1955
    والعالم المصري الكبير دكتور أحمد زويل الحاصل على نوبل في الكيمياء عن إكتشافه للفيمتوثانية في 1999 ولد في مدينة دمنهور 26 فبراير 1946 ويلقب بكبير علماء العرب
    إذن حمارنا يقف بين قمتين في العلم أحدهما يهودي والأخر مسلم مصري .
    وكلاهما قد منحهما الله عبقرية لم تكرر

    وحمارنا أيضاً كرّمه الله بكرامة لم ولن تُكرر.....!!!

    وقبيل الدخول في شرعية وجود ضيفنا العزيز (( الحمار )) بين ألبرت أينشتاين , والدكتور أحمد زويل سوف نلقي الضوء على العبقرية العلمية لكلا منهما , ومن ثم نقدم مفاجأة (( حمارنا )) ونطالب له بجائزة نوبل لسبقه في تجربة علمية فريدة سبق بها أينشتاين وزويل في نظريتي النسبية العامة والخاصة وسرعة الضوء , وإكتشاف الفيمتوثانية , وبالتالي يكون (( حمارنا )) بلا فخر أول (( حمار)) في العالم يحصل على جائزة نوبل رغم عدم حاجته لها ولكن هي رد إعتبار لبني جنسه من الحمير.

    أينشتاين ونظرية النسبية الخاصة

    ظهرت نظرية النسبية الخاصة على أيدي أينشتاين عام 1905 كبديل عن نظرية نيوتن في الزمان والمكان لتحل مشاكل قديمة فيما يتعلق بالموجات الكهرطيسية والضوء , ومن اهم فرضيات تلك النظرية :
    ثبات سرعة الضوء في جميع الإتجاهات في الفراغ .
    أما أهم نتائج تلك النظرية هي : نسبية الزمن ونسبية القياس , ونسبية المعرفة , والوصول إلى سرعة الضوء وهي طبقا للمعايير الدولية هي 299,972,458 كم في الثانية أي حوالي 300 الف كم في الثانية

    العالم المصري الجليل الدكتور أحمد زويل
    من
    الفيمتوثانية إلى اليوكتوثانية
    زمن الفيمتو ثانية معروف كقياس زمنى , وقد تمكن الكتور زويل من اختراع كاميرا لأول مرة
    بأستخدام الليزر لها القدرة على رصد جزيئات المادة التى تتحرك بسرعة الفيمتو ثانية
    **
    الفيمتو ثانية = 1000000000000000
    من الثانية
    واحد امامة 15 صفر من الثانية
    **
    وتوجد سرعات اخرى للفيمتو
    الاوتو ثانية = 1000000000000000000
    من الثانية
    واحد امامة 18 صفر من الثانية
    **
    الزيتو ثانية = 1000000000000000000000
    من الثانية
    واحد امامة 21 صفر من الثانية
    **
    اليوكتو ثانية = 10000000000000000000000000
    من الثانية
    واحد امامة 24 صفر من الثانية
    والنسبة بين الفيمتوثانية والثانية كالنسبة بين الثانية و32 مليون سنة
    ببساطة الفيمتوثانية هي تكبيرلوحدة الزمن (( الثانية )) لتصوير حركة الجزيئات من بدايتها إلى التحامها بعضها البعض , ويتم تصوير ذلك بكاميرا دقيقة الصنع بسرعة نسبتها جزء من مليون مليار من الثانية , الأمر الذي مكن للبشرية من رؤية التفاعلات الكيميائية , وتعديل بعض الجينات لتفادي الإصابة ببعض الآمراض , كما استخدمت الفيمتوثانية في مجالات عديدة في الطب , والهندسة الوراثية.

    بطل قصتنا الحمار

    تبدأ القصة

    تنفس الفجر في دعة ووداعة , وراحت حزمة واهية من خيوط النور خلسة تزيح عباءة الليل الداكنة السوداء , وأطلقت الديوك صياحها ....وخرج الرجل من داره , بعد أن ودّع زوجه وعياله , وأخذ حماره يشق به طرقات تلك القرية , الضيقة المتعرجة , كان يحث الخطى , ويسابق الزمن كي لا يراه أحد في رحلته وراحلته.....ذلك الرجل هو نبي الله عزير.
    المشهور أن عزيراً من أنبياء بني إسرائيل وأنه كان فيما بين داود وسليمان وبين زكريا ويحيى، وأنه لما لم يبق في بني إسرائيل من يحفظ التوراة ألهمه الله حفظها فسردها على بني إسرائيل
    أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِـي هَـَذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

    ذكر الطبرانى و السيوطى و ابن كثير أن هذه الآية المقصود بها عزير

    و فى تفسيرها أن عزيرا كان عبدا صالحا حكيما، خرج ذات يوم إلى ضيعة له يتعاهدها، فلما انصرف انتهى إلى خربة حين قامت الظهيرة أصابه الحر، فدخل الخربة وهو على حمار له،
    فنزل عن حماره ومعه سلة فيها تين وسلة فيها عنب، فنزل في ظل تلك الخربة، وأخرج قصعة معه، فاعتصر من العنب الذي كان معه في القصعة، ثم أخرج خبزا يابسا معه فألقاه في تلك القصعة في العصير ليبتل ليأكله، ثم استلقى على قفاه وأسند رجليه إلى الحائط، فنظر سقف تلك البيوت ورأى منها ما فيها وهي قائمة على عرشها وقد باد أهلها، ورأى عظاما بالية
    فقال: {أنى يحيي هذه الله بعد موتها!}
    سؤال وحوار داخلي بينه وبين نفسه , وإسقاط يثير التعجب من قدرة الله.

    فلم يشك أن الله يحييها ولكن قالها تعجبا. فبعث الله ملك الموت فقبض روحه، فأماته الله مائة عام، فلما أتت عليه مائة عام وكان فيما بين ذلك في بني إسرائيل أمور وأحداث، فبعث الله إلى عزير ملكا فخلق قلبه ليعقل به، وعينيه لينظر بهما فيعقل كيف يحيي الله الموتى، ثم ركب خلقه وهو ينظر، ثم كسا عظامه اللحم والشعر والجلد، ثم نفخ فيه الروح كل ذلك يرى ويعقل، فاستوى جالسا
    فقال له الملك: كم لبثت؟
    قال: لبثت يوما وذلك أنه كان نام في صدر النهار عند الظهيرة، وبُعث في آخر النهار والشمس لم تغب. فقال: أو بعض يوم، ولم يتم لي يوم.
    فقال له الملك: بل لبثت مائة عام، فانظر إلى طعامك وشرابك، يعني الطعام الخبز اليابس، وشرابه العصير الذي كان اعتصر في القصعة، فإذا هما على حالهما لم يتغير العصير والخبز اليابس، فذلك قوله {لم يتسنه} يعني لم يتغير، وكذلك التين والعنب غض لم يتغير عن حاله، فكأنه أنكر في قلبه.
    فقال له الملك: أنكرت ما قلت لك انظر إلى حمارك. فنظر فإذا حماره قد بليت عظامه وصارت نخرة،
    فنادى الملك عظام الحمار فأجابت وأقبلت من كل ناحية حتى ركبه الملك وعزير ينظر إليه، ثم ألبسها العروق والعصب، ثم كساها اللحم، ثم أنبت عليها الجلد والشعر، ثم نفخ فيه الملك، فقام الحمار رافعا رأسه وأذنيه إلى السماء ناهقا،
    فذلك قوله {وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما}

    يعني انظر إلى عظام حمارك كيف يركب بعضها بعضا في أوصالها، حتى إذا صارت عظاما مصورا حمارا بلا لحم، ثم انظر كيف نكسوها لحما {فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير} من احياء الموتى وغيره.

    قال فركب حماره حتى أتى محلته فأنكره الناس، وأنكر الناس، وأنكر منازله، فانطلق على وهم منه حتى أتى منزله، فإذا هو بعجوز عمياء مقعدة قد أتى عليها مائة وعشرون سنة كانت أمة لهم، فخرج عنهم عزير وهي بنت عشرين سنة كانت عرفته وعقلته فقال لها عزير: يا هذه أهذا منزل عزير؟ قالت: نعم، وبكت وقالت: ما رأيت أحدا من كذا وكذا سنة يذكر عزيرا وقد نسيه الناس.
    قال: فإني أنا عزير.
    قالت: سبحان الله! فإن عزيرا قد فقدناه منذ مائة سنة فلم نسمع له بذكر.
    قال: فإني أنا عزير، كان الله أماتني مائة سنة ثم بعثني.
    قالت: فإن عزيرا كان رجلا مستجاب الدعوة، يدعو للمريض ولصاحب البلاء بالعافية والشفاء فادع الله أن يرد علي بصري حتى أراك، فإن كنت عزيرا عرفتك. فدعا ربه ومسح يده على عينيهما؟؟ فصحتا، وأخذ بيدها فقال: قومي بإذن الله، فأطلق الله رجلها فقامت صحيحة كأنما نشطت من عقال، فنظرت فقالت: أشهد أنك عزير.

    {وَقَالَتْ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ}
    و جاء عزير الى بنى اسرائيل
    فقالت بنو إسرائيل: فإنه لم يكن فينا أحد حفظ التوراة وقد حرق بختنصر التوراة ولم يبق منها شيء إلا ما حفظت الرجال فاكتبها لنا.
    فكتب عزير لبني إسرائيل التوراة من حفظه،
    فقال بني إسرائيل: لم يستطع موسى أن يأتينا بالتوراة إلا في كتاب وأن عزيراً قد جاءنا بها من غير كتاب. فقالت طوائف منهم عزير ابن الله.

    أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِـي هَـَذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ
    وتفسير الأية (( 259 )) من سورة البقرة في أيسر التفاسير
    (259) - واذْكُرْ يَا مُحَمَّدُ مَثَلاً مِنَ الأمْثَالِ البَالِغَةِ الغَرَابَةِ، وَهُوَ مَثَلُ الرَّجُلِ الذِي مَرَّ عَلَى قَرْيةٍ خَالِيَةٍ مِنْ سُكَّانِهَا (وَقِيلَ هِيَ بَيْتُ المَقْدِسِ بَعْدَ أنْ خَرَّبَها بَخْتَنَصَّرُ) وَقَدْ خَرِبَتْ وَسَقَطَتْ سُقُوفُها عَلَى عَرْصَاتِها، فأخَذ يَتَفَكَّرُ فِيمَا آلَ إليهِ حَالُها، وَقَدْ كَانَتْ عَامِرَةً فِيمَا سَلَفَ مِنَ الأَزْمَانِ، وَسَأَلَ نَفْسَهُ كَيْفَ (أَنَّى) يَسْتَطِيعُ اللهُ أنْ يُحْيِيَ هَذِهِ القَرْيَةَ، وَيُعِيدَها إلى مَا كَانَتْ عَلَيهِ مِنْ عُمْرانٍ وَسُكَّانٍ. فَأَمَاتَهُ اللهُ تَعَالَى مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ، وَقَدْ عَمَرَتِ المَدِينَةُ، وَتَكَامَلَ سَاكِنُوهَا

    زمن الفيمتوثانية في الطعام والشراب

    فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ

    وَسَألَهُ اللهُ تَعَالَى كَمْ لَبِثْتَ؟ قَالَ: يَوْمَاً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ. قَالَ اللهُ تَعَالَى: بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامِ. فَانْظُرْ إلى مَا كَانَ مَعكَ مِنْ طَعَامٍ وَشَرابٍ وَفَاكِهَةٍ لَمْ يَتَعَطَّلْ مِنْهُ شَيءٌ وَلَمْ يَفْسُدْ.
    من المعروف أن الطعام والشراب يخضعان على مر الوقت لتغيرات كيميائية تبدأ بتغيير الطعم واللون مروراً بالتعفن والجفاف وثم يتناثر بين ذرات الرياح , ويستحيل أن نعثرعلى طعام وشراب من مئة عام في حالة صالحة.....!!!
    لقد جمّد الله الزمن المار على طعام وشراب عزير وبالتالي لم يحدث أي تغيير , هنا استخدم الله قدرته التي فاقت الفيمتوثانية والكيتو ثانية , لقد تعطلت حركة التفاعلات الكيميائية تماماً مدة مئة عام ليصيركما كان وقت أن جهّزه عزير حينما كسر كسرة من الخبز في عصير العنب , وربط حمارة في جذع الشجرة , وأغمض عيناه برهة لينتظر أن يفقد الخبز قسوته , وراح يتسأل عن إحياء التي القرية الخاوية على عروشها.
    مات عزير مئة عام , ومات حماره بجواره حينما أراد ان يفك قيده لم يستطع لذلك سبيلا ...!!!
    من العجيب في القصة ان الطعام والشراب تجمد زمنهما وبالتالي لم يتأثرا....أما عزير أماته الله وحماره مئة عام....وهنا تأتي نسبية الزمن للطعام تختلف عن زمن موت عزير وحماره وهي من معجزة الحق تبارك وتعالى قبل أن يكتشفها أينشتاين في نظرية النسبية أو الدكتور زويل في الفيمتوثانية و الكيتوثانية .

    سرعة الضوء والفيمتوثانية

    وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً
    عاش عزير تجربة فريدة كان بطلها (( الحمار)) تلك التجربة وهي العودة للحياة , وكانت أشبه بشريط سينمائي للعودة للماضي ولكن بسرعة العليم القدير التي فاقت سرعة كل شئ حتي سرعة الضوء .
    وَانْظُرْ إلى حِمَارِكَ الذِي نَخِرَتْ عِظَامُهُ، وَتَقَطَّعَتْ أَوْصَالُهُ، كَيْفَ يُحيِيهِ اللهُ، وَأَنْتَ تَنْظُرُ إليهِ، وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً عَلَى قُدْرَتِنا عَلَى بَعْثِ العِبَادِ يَوْمَ المَعَادِ، وَنُزِيلَ بِذَلِكََ تَعَجُّبَكَ، وَنُرِيَكَ آيَاتِنا فِي نَفْسِكَ وَطَعَامِكَ وَشَرَابِكَ. وَانْظُرْ إلى عِظَامِ الحِمَارِ كَيْفَ نَرْفَعُها (نُنْشِزُها) فَيَرْكَبُ بَعْضُها فَوْقَ بَعْضٍ، ثُمَّ نَكْسُو العِظَامَ لَحْماً. وَالقَادِرُ عَلَى أنْ يَكْسُوَ هَذِهِ العِظَامَ لَحْماً، وَيَمُدَّهَا بِالحَيَاةِ، وَيَجْعَلَها أَصْلاً لِجِسْمٍ حَيٍّ، قَادِرٌ عَلَى أنْ يُحيِيَ هَذِهِ القَرْيَةَ.
    لقد رأي عزير كيف تكونت العظام وكيف كُسيت لحما وكيف مُدت الشرايين والأوردة , ورُكبت العضلات , ونبت الشعر, ونفخ الله الروح فيه فقام يرتع ويلعب , وراح يبحث عن طعام وشراب بعد رحلة موت طويلة .
    لقد رأي عزير تجربة أسرع من سرعة الضوء في اتحاد الجزيئات وتكوين المركبات , وعاش زمن أسرع من الفيمتوثانية والكيتوثانية في عودة الحمار إلى الحياة .

    عزيزي القارئ

    أرفع القبعة لهذا الحمار الذي عاش تجربة نظرية النسبية وسرعة الضوء قبل أينشتاين , وكذلك أسرع زمن الفيمتوثانية وهي
    جزء من 1000000000000000
    جزء من الثانية
    واحد وأمامه 15 صفر
    أو الكيتو ثانية
    وهي جزء من
    10000000000000000000000000
    جزء من الثانية
    واحد وأمامه 24 صفر
    وبعد تلك الرحلة العلمية مع حمارنا المعجزة أليس من الإنصاف أن نطالب منح جائزة نوبل لهذا الحمار وتخليد أسمه في الموسوعات العالمية.....وكيف لا....؟ وقد خلّده القرآن.....!!!
    وتنتهي القصة ويسدل الستار بقول عزير
    {فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير}
    عدت من هذه الرحلة مرددا هذه الآية
    أن الله على كل شئ قدير

    محمد حسن كامل

    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

    حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!

    العالم المصري العبقري الدكتور أحمد زويل


    http://upload.wikimedia.org/wikipedi...f/f0/Zowel.jpg


    عبقرية النسبية العالم البرت أنيشتاين


    http://upload.wikimedia.org/wikipedi..._portrait2.jpg


    حمارنا العزيز


    http://3.bp.blogspot.com/-cGN9ITEYjD...00/donkeyf.jpg

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    رد: حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله بركاته
    حياك الله حضرة الأستاذ (محمد حسن كامل ) المحترم ومرحبا بتواجد حضوركم الكريم بيننا ضمن اعضاء المعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة.. من خلال ماقرأنا من جميل مايسطر قلمكم الرفيع .. نرجوا من الله ونتمنى لحضوركم الكريم طيب المقام بين أخوة وأخوات لكم من اصحاب الفكر المستقل من الباحثين والباحثات في اليقين من علوم الدين بما أوصى الرحمن في كتابه الحكيم (القرءان) رحمة للعالمين..

    مرحبا بحضوركم الكريم ثانية

    وتقبلوا اسمى معاني التقدير والإحترام


    سلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    رد: حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسرنا ان نرى مشاركتم الاولى اخي السيد الفاضل ونشكركم جزيل الشكر على ما تفردتم به من بيان قرءاني يتعامل مع عنصر الزمن تعاملا علميا يحاكي علوم العصر فعنصر (الزمن) في العلم الحديث لا يزال حافة علمية حادة تلسع كل عالم يقترب منها بما فيها العباقرة من الذين شملتهم تكفيرية (نوبل) الذي انجب للبشرية اكتشاف التحلل السريع للمادة (ألانفجار) فكانت جائزته تكفير لما انجب من ممارسة تحولت الى ممارسة قاتلة تقتل الانسان

    الحمار معزز مكرم عند أحبة الله خصوصا عند حملة القرءان .. ندعوكم لجائزتنا الموسومة لذلك المخلوق في الرابط ادناه لنرى كيف يكون الحمار عزيزا في نظم الخلق

    وزينة الحمير ويخلق ما لا تعلمون

    بين ايدينا الان تجارب مستمرة على الحمار وقد سجل ذلك المخلوق قراءات كبيرة في معالجة الفايروسات ولا تزال التجارب مستمرة منذ قرابة 18 شهر ونأمل ان تكون جائزة البشرية كلها مقدمة لذلك المخلوق الذي اسهم في تجربة كونية كبرى في مثل العزير عليه السلام فهو مخلوق (وزان) يمتلك (وزينة) له تركيبة مهمة مع الخلق ... يوم يثبت للملأ ان الحمار يقوم بـ (وزن) خلل معاصر فان البشرية كلها سوف تكرم ذلك المخلوق لتعيده الى شوارع وازقة هذا العصر التي نبذته فخسر اهلها خسرانا مبينا

    نكرر اعلان سرورنا بانتمائكم الى عصرية المعهد الاسلامي من اجل يوم افضل للمسلمين

    سلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 362
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات: 7
    التقييم: 10

    رد: حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله بركاته
    حياك الله حضرة الأستاذ (محمد حسن كامل ) المحترم ومرحبا بتواجد حضوركم الكريم بيننا ضمن اعضاء المعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة.. من خلال ماقرأنا من جميل مايسطر قلمكم الرفيع .. نرجوا من الله ونتمنى لحضوركم الكريم طيب المقام بين أخوة وأخوات لكم من اصحاب الفكر المستقل من الباحثين والباحثات في اليقين من علوم الدين بما أوصى الرحمن في كتابه الحكيم (القرءان) رحمة للعالمين..

    مرحبا بحضوركم الكريم ثانية

    وتقبلوا اسمى معاني التقدير والإحترام


    سلام عليكم


    الزميل العزيز

    (( سوران رسول ))

    من دواعي سروري تواجدي بينكم و انا لست غريباً عن الدار وأهلها ......فكم كانت بيننا محاورات ولقاءات ومناقشات فكرية في مواقع متعددة , وتواجدي هنا معكم لإيصال صلة رحم

    فكرية وُلدت في رحم الإبداع , وخشيت أن تنفق في كف الزمن.....!!!

    فائق مودتي وتقديري سيدي

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 362
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات: 7
    التقييم: 10

    رد: حمار يسبق أينشتاين وزويل في كشف سرعة الضوء والفيمتوثانية....!!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسرنا ان نرى مشاركتم الاولى اخي السيد الفاضل ونشكركم جزيل الشكر على ما تفردتم به من بيان قرءاني يتعامل مع عنصر الزمن تعاملا علميا يحاكي علوم العصر فعنصر (الزمن) في العلم الحديث لا يزال حافة علمية حادة تلسع كل عالم يقترب منها بما فيها العباقرة من الذين شملتهم تكفيرية (نوبل) الذي انجب للبشرية اكتشاف التحلل السريع للمادة (ألانفجار) فكانت جائزته تكفير لما انجب من ممارسة تحولت الى ممارسة قاتلة تقتل الانسان

    الحمار معزز مكرم عند أحبة الله خصوصا عند حملة القرءان .. ندعوكم لجائزتنا الموسومة لذلك المخلوق في الرابط ادناه لنرى كيف يكون الحمار عزيزا في نظم الخلق

    وزينة الحمير ويخلق ما لا تعلمون

    بين ايدينا الان تجارب مستمرة على الحمار وقد سجل ذلك المخلوق قراءات كبيرة في معالجة الفايروسات ولا تزال التجارب مستمرة منذ قرابة 18 شهر ونأمل ان تكون جائزة البشرية كلها مقدمة لذلك المخلوق الذي اسهم في تجربة كونية كبرى في مثل العزير عليه السلام فهو مخلوق (وزان) يمتلك (وزينة) له تركيبة مهمة مع الخلق ... يوم يثبت للملأ ان الحمار يقوم بـ (وزن) خلل معاصر فان البشرية كلها سوف تكرم ذلك المخلوق لتعيده الى شوارع وازقة هذا العصر التي نبذته فخسر اهلها خسرانا مبينا

    نكرر اعلان سرورنا بانتمائكم الى عصرية المعهد الاسلامي من اجل يوم افضل للمسلمين

    سلام عليكم

    أخي المفضال الكريم

    (( الحاج عبود الخالدي ))

    أشكرك على حفاوة الإستقبال في بلاطكم العريق , والحمد لله الذي جمعنا ثانية لتواصل الحوار بيننا

    بعد إنقطاع من الزمن .

    والزمن نسبي كما ذكرت في مقالتي المستفزة سلفاً , وعلم الزمن مازال أرض بكر لم تدنس بتلوث

    بشري , وكل ما ذُكر في هذا العلم مجرد إرهاصات بشرية لا ترتقي إلى مقام الحقيقة العلمية .

    والقرآن سبّاق في هذا المجال وذاك المقال , ولاسيما نسبية الزمن والمثال الواضح في المقالة يؤكد

    ذلك بين طعام وشراب لم يتسنه , وعظام حمار قد بُليت برداء الزمن بموت وتحللل لتصبح عظام

    نخرة.....إن العلم الحديث ونظريات النسبية العامة والخاصة ومجاهر العلماء العملاقة وجبروت

    العلم , يقفون جميعاً بجلال وإكبار لهذه المعجزة التي تعدت علوم الفيزياء والكيمياء وسبقت سرعة

    الضوء , لتعلن للعالم ميلاد علم جديد وهو علم نسبية الزمن في ظلال القرآن الكريم.........!!!

    تحية لحمارنا الذي سوف نشارك في جائزته جميعاً .

    فائق مودتي وتقديري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأدب يسبق العلم
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة ولاية العلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-11-2012, 12:52 PM
  2. حوارية :تسلط الضوء على سوء ( مياه الشرب ) وطرق معالجتها
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار تعيير العلوم المادية (الميزان)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-23-2011, 05:13 PM
  3. جسيمات اسرع من الضوء
    بواسطة ابو سيف الخالدي في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-27-2011, 05:48 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146