سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,738
    التقييم: 215

    أبي قطع يد السارق


    أبي قطع يد السارق

    من اجل أدب عقائدي معاصر
    ننصح بمراجعة ادراج
    سارقة تحت مجهر فكري


    محاولة في القصة القصيرة سنين عمري تقترب من قبولي المدرسي .. قلت ... أبي هل في المدرسة نتعلم ما هي الدنيا ... قال ... لا ... صاحبني تعرفها ... صاحبته وصاحبني ... يسعى حثيثا الى دارنا الجديد الذي بدأ ببنائه في حي مدينتنا ... كنت أرى مواد البناء مبعثرة وسياج دارنا لم يكتمل ... حارس البناء رجلا عجوزا .. ودودا معي ... يداعبني بطفولة الشيوخ ... أنهى أبي كشوفات ما يبتنيه ... قبيل خروجه وقف امام مصفوفات أكياس الاسمنت وكأنه يعدها ... الحارس العجوز يلاطفني ويختلس لأبي نظرات لم افهمها ... خرجنا ... سألت ابي ... أبتاه .. هل كنت تعد أكياس الاسمنت ... ؟؟ قال كنت احاول ... قلت له ولماذا تعدها ..؟؟ قال لأقطع يد السارق ..!! قلت هل ستقطعها بالسكين ..؟ قال كلا ... بل سأحمي اموالي ... فتقطع يد السارق ... لم افهمها الا عندما فهمت الدنيا .. سمعت وانا كبير ان السارق تقطع يده بالسيف ... عجبت ... اولا يفهمون الدنيا وهم كبار ..!! فسألت أبي فقال بل انهم يفهمون الدنيا ولا يفهمون الدين يا ولدي ... !!

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    رد: أبي قطع يد السارق


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا ينتهي بر الوالدين بوافتهما
    بل يستمر حتى بعد مماتهما
    فقد جاء رجل من الأنصار الى
    رسول الله
    عليه أفضل الصلاة والسلام
    فقال :
    يا رسول الله هل بقي علي من بر والدي
    بعد موتهما شيء أبرهما به ؟
    قال :
    ( نعم .. الصلاة عليهما ، والأستغفار لهما
    وانفاذ عهدهما من بعدهما
    واكرام صديقهما ، وصلة الرحم التي لا رحم لك
    الا قبلهما ... فهذا الذي بقي عليك )
    ومن بركة الأثر الطيب لحسن تربية آباءنا لنا
    تواصل العلاقة معهم بعد رحيلهم الى بارءهم
    لما تركوه من أثر طيب وحكمة وموعضة حسنه
    في نفوسنا
    وذكراهم عالقة في أذهاننا ما حينا
    لذلك نحن اليوم عندما نتحدث في أي أمر يهمنا
    تقفز في ذاكرتنا آراءهم ومعالجاتهم للأمر على حياتهم .
    والحديث الشريف يؤكد ذلك
    ( احفظ ود أبيك لا تقطعه فيطفىء الله نورك)
    وها أنت تحفظ ود أبيك وهو في عالم النشأة الأخرى
    فحفظ الله تعالى نورك وأنت في عالم النشأة الأولى
    وجعلك الله تعالى من الذين
    ( نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }التحريم 8
    طبتم اليوم ببر آباءكم
    وغدا تبركم أبناؤكم .
    سلام عليكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146