سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ذكرى الْاْسراء والمعراج » آخر مشاركة: الاشراف العام > العقل يسبق المادة في التكوين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الفطرة والعقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > أصحاب الحجر » آخر مشاركة: ابا القاسم > العقل في الأرض والسماوات السبع » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > اصحاب الفطرة السليمة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قراءة قرءانية في موضوع ( موسى ) و العبد الصالح وخرم السفينة » آخر مشاركة: ابا القاسم > حديث .. عن حرب نووية !! » آخر مشاركة: أمة الله > تصريح رسمي : الاطباق الطائرة اوقفت منصات الصواريخ ومنعت وقوع حرب نووية » آخر مشاركة: أمة الله > مذكرة حرب من أكاديمية الحرباء » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > لماذا لا ينهي الله الشر ويبقي الخير » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > إكسير العقل ج 2 » آخر مشاركة: الاشراف العام > سورة الشعراء : و استشعار " المثل القرءاني " في رسالة قصص الانبياء والرسل » آخر مشاركة: ابا القاسم > التأليه الحكومي » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل تأتِ الشمس من المغرب ... إبرهم والطغوت الذي كفر ... رؤية جديدة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قراءة في ءاية " (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) الضحى : 11 » آخر مشاركة: علاء > تعزية بوفاة المرحوم والد الاستاذ سوران رسول » آخر مشاركة: قاسم حمادي حبيب > هجر القرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > إدارة الشارع المسلم » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,569
    التقييم: 10

    الثقافة ومشكلات الحضارة المعاصرة


    يتسم العصر الذي نعيش فيه بسمات
    لم يعرفها في العصور التي مرت به أو مر بها
    طوال تاريخه على الأرض
    ذلك أن التيارات الثقافية والسياسية
    وعمليات التحول
    الأجتماعي والتغيرات التي تعتري العالم
    من حولنا قد جعلت الانسان في موقف
    لا يحسد عليه انه لا يستطيع ان يلاحق
    كل هذا الذي يحدث من حوله في الخارج
    وهو في الوقت نفسه لم يستطيع التوصل
    الى الاسلوب الذي يفهم به نفسه والآخرين
    الذين يعيشون معه في نفس المجتمع
    وفي اطار نفس الحضارة
    ومن ثم اصبح من الصعوبة أن يقرر
    أين يقف تماما من كل ذلك؟
    أن الانسان لكي يقرر أي موقف يقف فيه
    بالنسبة لحضارة عصره أو ثقافته
    فان عليه ان يكون على علم كامل
    أو معرفة على الأقل بكل ما يحيط به
    وأن يعي نفسه خاصة في عصرنا الحديث
    حيث تتداعى الحواجز بين المجتمعات
    وتنهار الفواصل التي كانت تعوق حرية الحركة
    والفكر وحيث يحاول كثير من المجتمعات
    أن يحقق وجوده بطريقة أو باخرى في الفكر
    أو الفن أو التكنلوجيا أو .... الخ
    ان خبرة السنين الأخيرة من عمر الانسانية
    تلك السنين التي بدأ فيها ان ما لم يكن
    يستطيع الخيال ان يبلغه وقد اصبح أمرا ممكنا
    وواقعيا وتركته حائرا من جانب آخر
    ولذا كان من الطبيعي ان يرغب الناس
    في العثور على مخرج
    من تلك الحالة التي وجدوا أنفسهم
    يعانون بسببها الكثير من الخوف وعدم الأطمئنان
    وأن يشعروا بالحاجة الى قوانين جديدة
    والى نظم جديدة وأن يتجهوا
    بكل ما يستطيعون من جهد
    وما يتوافر لهم من قدرة للبحث عن معرفة جديدة
    أو دعوة مستحدثة توفر لهم الاستمرار
    في مواجهة الحياة والعصر الذي يعيشون في اطاره.
    أن أزمة عصرنا الحاضر
    من الناحية العقلية هي أزمة
    أساسها عدم فهمنا لهذه الحضارة المعاصرة

    ذلك أن الحضارة شكل معقد وراق
    من أشكال الثقافة
    ومن ثم فالانسان هو الكائن الوحيد
    الذي نزعم أن له حضارة
    وان اخطر ما نلاحظه في تتبعنا
    لمشكلات الحضارة المعاصرة
    هو احساس الانسان بفقده قيمته
    وشكه في الاسس التي قام عليها العلم الحديث
    وجيل اليوم الذي يحس بالمرارة الشديدة
    واليأس المدمر وعمق المأسات الانسانية
    مما جعله يفقد ثقته بكل الأنظمة
    وبكل ما أستقرت عليه البشرية
    خلال رحلتها الطويلة
    عبر الزمن حتى عصرنا الحاضر.

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,569
    التقييم: 10

    رد: الثقافة ومشكلات الحضارة المعاصرة





    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان ازمة عصرنا الحاضر من الناحية العقلية أساسها عدم فهمنا للحضارة المعاصرة
    ومما لا شك فيه أن المعرفة
    المطلوبة هنا لا تتأتى بدون اطلاع واسع على الفكر الانساني الحديث وبدون مواكبة لتطورات العصر التي توفر
    بدورها حسا وبعدا معرفيا مضافا بالواقع الخارجي والظروف المختلفة المحيطة به حتى يأتي المثقف الملتزم بقضايا
    أمته متحدثا بلغة العصر ومعبرا بصراحة عن المعاصرة بجوهرها وممتلكا القدرة على انتاج خطاب ثقافي متميز ووعيا
    عميقا بمشكلات المجتمع ضمن رؤية كلية تتحرك بمشروع بديل يحافظ على خصوصيات وذاتيات الامة المعرفية
    ولا سيما في المجال المتعلق بالدين ودوره في تنظيم حياة الانسان والمجتمع ورؤيته المختلفة عن الرؤية المعرفية
    لثقافة العلمنة والعولمة الغربية .
    طبتم .. سلام عليكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثقافة الفردية !!؟؟
    بواسطة سوران رسول في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-27-2015, 10:14 PM
  2. الثقافة الفردية !!؟؟
    بواسطة سوران رسول في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2012, 02:29 PM
  3. الثقافة اللغوية
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-25-2012, 12:01 PM
  4. الثقافة والشخصية
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-01-2012, 01:50 PM
  5. التأويل في الثقافة العربية الاسلامية
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة التأويل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-29-2011, 10:20 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137