سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    الحيازة عند الآدميين


    الحيازة عند الآدميين
    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    الآدمي في رحم امه في جنة ..
    لا يظمأ فيها .. ولا يضحى .. (وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى) (طـه:119)
    له ما يريد وما يشتهي .. (وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ) (المرسلات:42)
    على مقعد لا يصدع عنه ولا ينزف ... (لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلا يُنْزِفُونَ) (الواقعة:19)
    يبصر نور الحياة وليدا
    في جنة ايضا ..
    كل شيء يعدونه له اعدادا ... (وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً) (الانسان:14)
    يشربونه الماء الصافي .... ( فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ ءاسِنٍ )(محمد: من الآية15)
    يشربونه حليب طازج ... ( وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ)(محمد: من الآية15)
    يلبسونه ثياب ناعمة سندسية (يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ) (الدخان:53)
    يحلونه بالذهب فهو عزيز ... (يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ)(الكهف: من الآية31)
    يخدمه كثيرون... (يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ) (الواقعة:17)
    يغسلونه باباريق وكؤوس عطر .... (بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ) (الواقعة:18)
    وبعد اسابيع .. يبدأ ذلك الآدمي يبحث عن شيء يدخله جوفه !!!
    ما ان يكتشف فمه .. يعرف انه يملك مخزنا للحيازة !!
    يأخذ كل شيء ليدفعه في حيازته ... فمه ... جوفه ...!!
    اصبر ايها الآدمي الصغير فانت في جنة دنيا حقيقية فلا تستعجل !!
    ولكنه كان من عجل عجول !! (وَكَانَ الأِنْسَانُ عَجُولاً)(الاسراء: من الآية11)
    ايها الآدمي فيك ملايين الصفات تتركها وتتمسك بعجالتك !!
    اصبر فانت في جنة فلا تأكل من تلك الشجرة اللعينة !!
    تلك اخرجت اباك من الجنة !! فانت ايضا مثله في جنة ..!! فاصبر !!
    كلا انها الحيازة ... (فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا ءادَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى) (طـه:120)
    لا بد ان يخرج من سنة الخلق التي خلقها له ... يحوز كل شيء .. (ملك لا يبلى) ..
    بل احذر فهو يبلى !!
    الدنيا كلها في خدمتك .. انهار وارض وشجر وفواكه ولحم طير خلقها ربك ايها الآدمي لخدمتك ..
    لا تعجل عليها لتحوزها وتعتبرها ملكا لك !!! سوف تخرج اذن من جنة ربك !!
    الدنيا كلها خلقت لخدمتك ... فلماذا تستعجل فتكون في خدمتها !!
    الا ساء ما عجلت عليه ايها الآدمي فاضحكت عليك الناس وشيخهم (فرويد) حين قال انت في مرحلة (فموية) تريد كل شيء في فمك فكنت مسخرة فموية عند فرويد ... لا بل انها الشجرة الملعونة ... انها تفاحة ءادم ... فاكل منها .. فطرده ربه من الجنة ...
    كن خادما لدنياك ايها العجول .. فلن تليق الدنيا في خدمتك ...
    لانك خرجت من سنن الخلق .. فصرت في دنيا دنية !!
    فقد ازلفت الجنة للمتقين وليس انت ايها الفنان في حيازتك
    المتقون ... تركوها ... لا يريدون حيازة شيئا منها ... هي اتتهم .. ازلفت لهم .. في دنياهم .. فكيف سيكونون يوم لا مال ولا بنون ..!!
    لو كل ءادمي بقي في جنته التي خلقها الله له ولم يأكل من تلك الشجرة الملعونة (الحيازة) لاصبح كل انسان مخدوم من دنياه ... تمنحه كل مايريد ويشتهي دون صراع ..
    كل شيء سوف يكون اكثر من حاجات الخلق لان الله قد احكم سنته في ان يرزق الخلق جميعا بلا استثناء واحد منهم حتى لو كان حشرة !!!
    فكيف عندما يكون ءادمي !!
    كثيرون يقولون .. لو لم يأكل ءادم تلك التفاحة لكان البشر في جنة ...؟ ولكن قرءاننا يقول
    كل ءادمي منكم اكل التفاحة (شجرة ءادم) في عجالته .. الا المتقون !!
    (خُلِقَ الأِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ ءايَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ) (الانبياء:37)
    خلقكم ربكم من عجل رحمة منه لتكون لكم حياة هادئة هانئة ولكن
    عجلتم في امركم !!
    ولم تعجلوا في امر ربكم
    فاكلتم من شجرة الملك الذي لا يفنى
    فخربتم حسن الخلق الى سوء الصنيع !!
    فويل لك ايها الآدمي الخارج من الجنة لتتهم اباك !!
    وطوبى لكم ايها المتقون .. وسلام على المهتدين


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 56
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: الحيازة عند الآدميين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وطيب وصلواته

    فضيلة عالمنا الرباني الحاج عبود الخالدي انار ربي بصيرته وجعله من المستغفرين المتقين .

    بيان جميل وراءع جدا .

    سيدي الرباني ، الادمي في بطن رحم ءمه حيث < الحرم الامين والآمن > يأكل بنظام الخلافة وحين يخرج من الحرم الأمين يستعجل كما تفضلت سيادتك فهلا تفضلت ببيان حول <الحيامن الاخرى - الحيوان المنوي > ذاك المخلوق الراكب لمركبته الطائرة والتي تتسابق في دخول كرة الرضا والحياة < البويضة الانثوية > فهم بالملايين
    فما مصير كل هؤلاء ؟
    هل لهم نصيب من دخول الجنة او النار ؟
    هل هم الولدان المخلدون ؟

    لما فزت انت ولم فزت انا ولم فازت باحثتنا القديرة ولم كل من ظهروا على ارض الدنيا كانت لهم فرصة الحياة ؟هل كل من لم يفز بهذه الفرصة هم نسخة منا ؟

    اتوقع منك بيانا مبينا بمعلومات مبسطة من كرمك علينا .

    سلام عليك سيدي وعلى كل الحواريين .
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 07-07-2019 الساعة 04:39 PM

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,356
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الحيازة عند الآدميين



    السلام عليكم وورحمة الله وبركاته الأخ الفاضل وليد نجم

    تساؤلك الكريم ... بيانه تحت هذه السطور :


    كنت اتسائل لماذا ملايين البيوض من السمك والحشرات والطيور تذهب هدرا الا بعضا منها يستوظف بوظيفته التكوينية ، ولماذا مليارات الحيامن تهدر ولا يستوظف منها الا القليل !...وعندما قرأت مثل طالوت في القرءان وتدبرته وجدت ان (قلة من قلة من قلة من قله) هم الذين قاتلوا مع طالوت ، فعرفت سنة الخلق { وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ } (سورة فصلت 35) ..


    ( الحاج عبود الخالدي )



    فهي خلايا مثل كل الخلايا لها بداية حياة ... ونهاية موت .


    السلام عليكم






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137