من يبحث معي عن ثواب
جزيل


السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته
في مركزية بحث قرءاني في فهم النجاسات في الاسلام ظهر عندي الاثر المايكروبي للنجاسات .

رقابتي القرءانية للامراض خصوصا العصرية تدفعني الى ان تلك الامراض هي نتاج لخروج من سنن الخلق :

(وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ) (صّ:41)

في مرض السكري المحيطي ظهر من تقارير مترجمة ان خلايا الجسد تمتنع عن امتصاص السكر الاحادي في الدم من خلال جدارها مما يسبب ارتفاع السكر الاحادي في الدم .

ذلك الامتناع هو وصف عقلاني يقع في عمق بحوثنا القرءانية وهو يختص في وعاء الرضا (ايجاب وقبول) بين الدم والخلية .. يعطى المريض بالسكر عقاقير تزيد من رخوة جدار الخلية ليتم نفاذ السكري الى وعائها .

رابطة النجاسة كخروج على سنة الخلق لذلك المرض فتحت عندي مسربا بحثيا قابلا للغلق او قابلا للانتاج العلمي .

المس الشيطاني متحصل من استخدام مادة مايكروبية تسمى (منفحة الجبن) تستخدم حديثا لصناعة الاجبان وهي تقع تحت عنوان النجاسات !!

لدي مرابط فهم ترشح ان تكون تلك المنفحة سببا في اضطراب وعاء الرضا بين الدم والخلية مما يتسبب بذلك المساس الشيطاني بنصب وعذاب !!

صناعة الجبن قديما كان باستخدام بنكرياس العجل الحديث الولادة .. تجفف وتسحن وتستخدم كمجبنة .. وفي بداية القرن العشرين تم استخدام مجبنة المعدة الثانية لوليد الخراف ويتم الحصول عليها من خلال ذلك المخلوق الحديث الولادة .. النظم الحديثة تمنع ذبح حديثي الولادة من الانعام .. اتجه صناع الجبن للمنفحة المايكروبية المستحضرة صناعيا من مصادر غير مؤكده !!

ذلك الخروج على سنة الخلق في النجاسات مرصد قائم الان على طاولتي البحثية .

ابحث عن من يمتلك قدرة بايولوجية للقيام بتجارب مختبرية على نوع من الخمائر المرشحة لمراقبة استهلاك السكر الاحادي في وعاء خمائري قياسي ومراقبة تاثير المنفحة المايكروبية على نسبة استهلاك السكر في الوعاء الخمائري

يمكن ان يكون الثواب ثوابان .. ثواب رباني .. واجور تجارب وتكاليف مادية تدفع من قبلنا ..

وضعت هذا الموضوع للبحث عن متطوع بايلوجي له خبرات في المراقبة الخمائرية او انه يمتلك علما تطبيقيا فيها ليكون لي عونا في ما انا فيه

عند حصول ذلك المطلوب سنحدد برنامج التجربة والكيفية المطلوبة في حيازة النتائج .. والساعي فيه كفاعله عند ربك ثوابا جزيلا

الحاج عبود الخالدي