أن نظرية نشوء الكواكب السيارة ونصها
( ان الكواكب السيارة التسع ، أصلها من الشمس
حيث انفصلت عنها كقطع ملتهبه قبل ملايين السنين.)
والعلماء يتفقون على العموم في أصل النظرية
ويختلفون في سبب انفصال القطع عن الشمس
ويلاحظون عدة ظواهر أدركوها بوسائل الحس والتجربة
وهي أن حركة الأرض حول الشمس نفسها
كل منها من غرب لشرق وان دوران الأرض حول نفسها
متوافق مع دوران الشمس حول نفسها
أي من غرب لشرق وان الأرض تدور حول الشمس
في مدار يوازي خط استواء الشمس
بحيث تكون الشمس كقطب والأرض نقطة واقعة على الرحى
وأن نفس العناصر التي تتألف منها الأرض موجودة في الشمس تقريبا
وان هناك توافقا بين نسب العناصر من ناحية الكم بين الشمس والأرض فالهيروجين مثلا هو العنصر السائد فيهما معا
وان هناك انسجاما بين سرعة دوران الأرض حول الشمس
وحول نفسها وبين دوران الشمس حول نفسها
وان هناك انسجاما بين عمري الأرض والشمس
حسب تقدير العلم وعمر كل منهما
وان باطن الأرض ساخن وهذا يثبت ان الأرض في بداية نشوئها
كانت حارة جدا هذه بعض الظواهر التي لاحظها العلماء
في الخطوة الأولى بوسائل الحس والتجربة .
فعندما نربط فرضية انفصال الأرض عن هذه الشمس
على اساس ان نفس العناصر التي تتألف منها الأرض
موجودة في الشمس تقريبا وبين ضآلة احتمال
أن تتواجد كل تلك الظواهر في الأرض
بدون أن تكون منفصلة عن هذه الشمس
بدليل ان الأرض تدور حول الشمس في مدار يوازي خط
استواء الشمس بحيث تكون الشمس كقطب
والأرض نقطة واقعة على الرحى
ويعني الربط بين هاتين الظاهرتين كان الترجيح لفكرة
(ان نفس العناصر التي تتألف منها الأرض موجودة في الشمس)
وهي الأكبر ترجيحا
وعلى هذا الأساس نستدل على نظرية انفصال الأرض عن الشمس
وبهذا المنهج حصل العلماء على قناعة كاملة بذلك .