عندما أمر الله تعالى موسى عليه السلام بالذهاب الى فرعون
ليبلغه رسالة ربه رأى موسى عليه السلام صعوبة الأمر
فطلب من الله سبحانه أن يشرح له صدره ويسهل امره
ويجعل له أخاه هارون ناصرا ومعينا يقويه ويشد أزره
في تبليغ الرسالة الى فرعون وأصحابه
فيخبره الله سبحانه :
قد أعطيتك ما سألتني من شرح صدرك وتيسير أمرك
وحل عقدة لسانك وجعل أخيك هارون وزيرا لك
ثم ذكره الله تعالى بما تفضل عليه من نعم كثيرة
وقد عد من تلك النعم ثماني وهي :
1- حين اوحى لأمه أن تضعه في التابوت وتقذفه في النهر .
{إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّكَ مَا يُوحَى }طه38
َنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ }طه39
2- جعلت اناس يحبونك وقد احبك فرعون
( يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي )طه 39
3- ان تتربى برعايتي .
( وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي }طه39
4- أن تأتي أختك وتهديك الى امك ويأخذ ثديها.
(إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ
فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا)طه 40

5- نجيناك من العفاب حين قتلت القبطي بلا ذنب.
(وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ )طه 40
6-خلصناك من أمور كثيرة وقعت فيها.
(وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً )طه 40
7 - لبثت في مدين سنين قاسيت في أثنائها المحن ثم أهتديت الى شعيب فأجرت نفسك لرعي غنمه.
( فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى )طه40
8- اختيارك من قبلي لتكون نبيا.
{وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي }طه 41