سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الحج في لسان عربي مبين » آخر مشاركة: الاشراف العام > مدين وماءها ...... في ذكرى النجاة » آخر مشاركة: الاشراف العام > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك » آخر مشاركة: أمة الله > الظنون بالقرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > قراءة في ءاية : (يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما موضوعية ( الآمن ) الذي خصّه الله في ( الحرم المكي ) : هل هو ( امن تكويني ) ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لماذا نقاتل الارهاب بديلاً عن العالم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > Magnetic Hijab او الدبابيس المغناطيسية للحجاب وصحة النساء ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > تساؤل : عن علاج بعض حالات " العقم " عند الرجال من ( بيان قرءاني) » آخر مشاركة: أمة الله > جنازة موسى وهرون » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الكتاب والقرءان والذكر » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > العمرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الى متى ؟؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > هل يجوز استخدام الهواتف النقالة أو العادية في الاحرام ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الخير من خيار الامم ... والشر من شرار الامم » آخر مشاركة: أمة الله > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السسلام > حديث عن أسباب النزول :( أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ ..) » آخر مشاركة: اسعد مبارك >
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: العيد في العلم

  1. #11
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 176
    التقييم: 210

    رد: العيد في العلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إخوتي الكرام، اهنئكم بعيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم باليمن والأمان والخير والبركات.
    وإذا كان عيد الفطر عودة لسنة الخلق في المعاش فكيف يكون عيد الأضحى كذلك لغير الحاج حيث أن الحاج يشهد منافع له في عرفة ومنى ومزدلفة وفي الطواف والسعي، وهل فيض الحج يعود على من لم يحج كما هو إحرام الرجل بالنسبة لمحارمه؟وما هو دور الأضحية في عيد الأضحى؟

    شخص ينتظر الصباح حتى يأخذ جرعة الكيماوي للسرطان.
    وآخر ينتظر الصباح حتى يغسل كليته.
    وآخر يصبح تحت قصف الطائرات والدبابات.
    وشخص يصبح لا يجد لقمة طعام.
    قال صلى الله عليه وسلم: من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا.
    وقال سبحانه: وقليل من عبادي الشكور.
    تقبل الله طاعاتكم جميعا وجعلني وإياكم من عباده الشاكرين.
    السلام عليكم

  2. #12
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: العيد في العلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسعد الله ايامكم وكتب الله لكم حج مبرور باذنه وتوفيق منه

    العيد لفظ من جذر (عد) كما قلنا وهو في البناء اللفظي (عد .. عيد .. عاد .. عود .. عدة .. و ..و ..و ) فـ عيد الاضحى له حيازة عيد من عائدات منسك الحج فهو عيد الحجاج ان كان حجهم مبرورا

    عيد الاضحى عند المسلمين خارج منسك الحج سواء كانوا في اقاليمهم او في مكة وما حولها لا يمتلكون رابط لـ (العائدات التكوينية) فهم يحتفلون بعيد الاضحى كممارسة مجتمعية لا تتصل بـ حاجة الحج

    ذلك لا يمنع من االاحتفاء بمناسبة عيد الحجاج ففي العيد بصفته الاسلامية منافع كثيرة واهمها في عيد الاضحى هو كثرة الاضاحي في المدن الاسلامية ففي (الفداء) بالذبح فوائد لـ الذابح والطاعم الا انها غير متصلة بعلة الحج .. كما يكثر في العيد عقود الزواج والمصالحات بين المختلفين فيكون لـ العيد حضورا متألقا في نفوس الناس (الزعل) ليتصالحوا على ما فات وهي فائدة جميلة كما ان هنلك كثير من الانفاق في العيد ليصيب شيئا منه العوائل الفقيرة والايتام فهي اذن (ذكرى محفزة) تحفز الناس على فعل الخير

    الارتباط بعلة الحج تؤتى بعد وصول الحاج الى اهله فـ جسد الحاج يحمل طيفا تكوينا صالحا قد اصلح ما فسد في جسده فهو ينفع من حوله تكوينيا لذلك جاء في بعض مستحبات الاعمال هو (معانقة الحاج) بعد وصوله وجاء ايضا (التمسح بالصعيد العالق في ملابسه ومتاعه)

    مرابط علة الحج في اقاليم المسلمين موضوع كبير وساخن ذلك لان المسلمين جميعا يتصلون بـ (القبلة) وفيها رابط يومي دائم الا ان العلل التي يرتبط بها المسلمون مع علة الحج لا تمتلك صفة (عائدات الحاج) في عيد الاضحى بل ترتبط بمكنونات ما كتبه الله في كتاب الكعبة التي جعلها الله البيت الحرام ... تلك مجرد شذرات تذكيرية عسى ربنا ان يفتح علينا كامل الذكرى في بيته الحرام

    السلام عليكم

  3. #13
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,167
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    العيد في العلم
    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    الى كل صائم في رمضان هدية الهية (أجر العمل الصالح) وهو أجر طاعة الله فهل لنا ان نعرف ثواب الدنيا .. ؟؟ ويبق ثواب الاخرة في غيب الله ... ونرقب ثواب الدنيا في دنيا نحن فيها ... اللهم اتمم نعمتك في العيد على كل من صام رمضان قربة اليك .. اللهم أسعد لهم عيدهم ..

    لفظ عيد في لسان عربي مبين من لفظ (عد .. عاد .. عيد ... عود .. عدد .. عداد ... عديد .. يعد .. وعد .. و .. و .. (وكثير لفظي تحمله عربة العربية في بناء عربي فطره الله في عقل الانسان الناطق الذي انطقه الله ومنحه فطرة نطق الحرف الذي يدل على قصد الناطق . ن والقلم وما يسطرون ...

    عاد ... تعني في مقاصدنا (انقلاب سريان نتاج فاعليته) فاذا كان شخص في البصرة وذهب الى بغداد لشأن من شؤونه فاللسان العربي لا يقول (عاد الى بغداد) لانه لم ينتج مقاصده في بغداد بعد وعندما يكمل نتاج مقاصده في بغداد يعود الى البصرة فينطق العقل بلسان فطري (عاد الى البصرة) فيكون لفظ (عاد) دليلا قصد الناطق على (انقلاب سريان نتاج فاعليته) .

    عاد ... عيد ... الياء تدل في مقاصد النطق على فاعلية حيز نجدها في ... كتب ... يكتب ... فالياء تفعل حيز الكتابة (فعل الكتابة) او يقول القاصد (كتابي) للدلالة على تفعيل حيازته للكتاب فهو ملكه (فعال في حيازته) ... اذا فهمت الياء بدلالتها على فاعلية الحيز فهي (شيء) فعال في حيز فيكون

    (عيد) في الفهم ان النتاج في الحيز منقلب المسار ... الفاعلية التي تفعلت في الحيز ينقلب مسارها في (عيد) ... وهي نفسها في لسان فطري عربي مبين عندما اقول (أعيد الدنانير الى مكانها) أي اني اقلب سريان حيازتها الى ما كانت عليه ... فما الذي يحدث في الصيام ليكون له (عيد)

    في الصيام تنقلب فاعلية غرائز انسانية من حيز نهاري الى حيز ليلي ... المأكل والمشرب في غريزة الانسان التي تقع في النهار فهو (معاش) في سنة تكوين

    (وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً) (النبأ:11)

    ولكن الصيام يحولها الى فاعلية حيازة ليلية

    (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)(البقرة: من الآية18)

    هذا الانقلاب يسجل عودة في الـ (عيد) فيكون الاكل والشرب في النهار (عودة لسنة الخلق في المعاش) فيكون عيدا للصائمين (عودة لسنة التكوين)... فهل تحت ذلك البناء التكويني (كتب عليكم الصيام) ثواب دنيوي يمكن ان يمسك به المؤمنون .. ؟؟؟ لا بد ان يكون القرءان هاديا لمراشد الحق لانه يهدي للتي هي اقوم

    (قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَءايَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) (المائدة:114)

    ذلك هو عيد ... نتاج منقلب السريان في حيز ... وهو (مأكل) فهو (مائدة) من السماء ينالها الصائم في تكوينة الافطار في عيد الفطر فماذا يحدث يوم يقلب الصائم مأكله في النهار بدلا من الليل يعود في عيد ..؟؟

    سوف تعود مرابط تكوينة الجسد لتبني نظمها التكوينية التي فطرها الله فيه فتمحو من جسد المؤمن أي اضطراب او مس شيطاني حل في جسده خلال احد عشر شهرا سبقت رمضان ... انها مشفى جسدي كينوني في الخلق به يـ (عيد) الصائم منظومة رابطة الجسد بالمأكل والمشرب وهو لا يدري ان نظما تكوينية فعالة سوف تؤتي نتاجها (ءاية) في جسده ... على ان لا يكون المرض عقوبة ذنب الهي ففي تلك النقطة لا بد من وسيلة شفاء اخرى وهي معروفة في النظم الاسلامية وتقع في البحث عن الذنوب لتسقيطها بالتوبة والمغفرة فتكون المعادلة

    توبة ومغفرة + صيام رمضاني = سلامة الجسد من عوارض الدنيا

    فمن اتمم الله له نعمته في العيد فقد كتب له في رمضان مغفرة من ذنب وقبول طاعة صيام فتكون النتيجة خير من مستشفيات الارض كلها ..!! وخير من كل دواء ..!! ولا يحق للفايروسات ان تخترق جسده .. لانه محصن بسنن تكوينية متماسكة لا يستطيع الفايروس اختراقها ..!!

    وان لم يصدقني احد فليسأل المتقين ويفحص اجسادهم ..!!

    اللهم انزل علينا في عيدنا مائدة من السماء ... ستكون مأكولات في افطار نهار العيد وكأنها أدوية كونية قد صنعها الله في كتاب الصيام ليحصل المؤمن على عملية اعادة بناء (عيد) تكويني مع كل حاوية زمن تكوينية (سنة) وفيها رمضان في (أولنا) عند الصيام و (ءاخرنا) عند الافطار في برنامج خلق يغني الانسان عن التطبيب لان ذلك (ءاية منك) فهي حيز فعال من الله وما يكون للانسان ان يدركها لان الله قد احاط بكل شيء علما وان العلم الحق يؤتى حصرا من الله اما العلم البشري فهو مرشح للضلال ... والقرءان يهدي للتي هي اقوم ... تلك للذكرى ... عسى ان تنفع الذكرى ... في علم من قرءان ...

    الحاج عبود الخالدي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعيد هذه التذكرة القرءانية الرفيعة للواجهة ، لرفعة بيانها العلمي ، وعلو علومها القرءانية.

    وعائدات عيد طيبة على الجميع ....بكل الصحة والعافية

    السلام عليكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يا ايها العيد لا تنسى منازلنا
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-03-2013, 01:59 PM
  2. الاختلاف في العيد .. حوار مفتوح
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-2013, 06:34 PM
  3. العيد والريبوت السياسي
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-25-2012, 04:02 PM
  4. يوم العيد
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-19-2012, 08:53 PM
  5. العيد بين القرءان والتطبيق
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-15-2012, 04:30 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137