سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

جنازة موسى وهرون » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الكتاب والقرءان والذكر » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > العمرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!! » آخر مشاركة: الاشراف العام > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > Magnetic Hijab او الدبابيس المغناطيسية للحجاب وصحة النساء ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > الى متى ؟؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > لماذا نقاتل الارهاب بديلاً عن العالم » آخر مشاركة: ميثاق محسن > هل يجوز استخدام الهواتف النقالة أو العادية في الاحرام ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الخير من خيار الامم ... والشر من شرار الامم » آخر مشاركة: أمة الله > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السسلام > حديث عن أسباب النزول :( أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ ..) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > البينه » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤلات عربية خليجيه » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الهاتف النقال يفسد ( طواف الافاضة ) ويصدع السجود (الحرام) فيحرم المرء من زوجه !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > حديث عن ( المهدي ) المنتظر !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ما معنى الاية الكريمة (( (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ )) ؟! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > لَنْ نُؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْءانِ ! كيف يكون القرءان محلا للايمان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حضور الألف في لفظ (سَمَوَاتٍ طِبَاقًا) فقط » آخر مشاركة: حامد صالح > رب ضارة نافعة !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: العيد في العلم

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,177
    التقييم: 115

    العيد في العلم


    العيد في العلم
    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    الى كل صائم في رمضان هدية الهية (أجر العمل الصالح) وهو أجر طاعة الله فهل لنا ان نعرف ثواب الدنيا .. ؟؟ ويبق ثواب الاخرة في غيب الله ... ونرقب ثواب الدنيا في دنيا نحن فيها ... اللهم اتمم نعمتك في العيد على كل من صام رمضان قربة اليك .. اللهم أسعد لهم عيدهم ..

    لفظ عيد في لسان عربي مبين من لفظ (عد .. عاد .. عيد ... عود .. عدد .. عداد ... عديد .. يعد .. وعد .. و .. و .. (وكثير لفظي تحمله عربة العربية في بناء عربي فطره الله في عقل الانسان الناطق الذي انطقه الله ومنحه فطرة نطق الحرف الذي يدل على قصد الناطق . ن والقلم وما يسطرون ...

    عاد ... تعني في مقاصدنا (انقلاب سريان نتاج فاعليته) فاذا كان شخص في البصرة وذهب الى بغداد لشأن من شؤونه فاللسان العربي لا يقول (عاد الى بغداد) لانه لم ينتج مقاصده في بغداد بعد وعندما يكمل نتاج مقاصده في بغداد يعود الى البصرة فينطق العقل بلسان فطري (عاد الى البصرة) فيكون لفظ (عاد) دليلا قصد الناطق على (انقلاب سريان نتاج فاعليته) .

    عاد ... عيد ... الياء تدل في مقاصد النطق على فاعلية حيز نجدها في ... كتب ... يكتب ... فالياء تفعل حيز الكتابة (فعل الكتابة) او يقول القاصد (كتابي) للدلالة على تفعيل حيازته للكتاب فهو ملكه (فعال في حيازته) ... اذا فهمت الياء بدلالتها على فاعلية الحيز فهي (شيء) فعال في حيز فيكون

    (عيد) في الفهم ان النتاج في الحيز منقلب المسار ... الفاعلية التي تفعلت في الحيز ينقلب مسارها في (عيد) ... وهي نفسها في لسان فطري عربي مبين عندما اقول (أعيد الدنانير الى مكانها) أي اني اقلب سريان حيازتها الى ما كانت عليه ... فما الذي يحدث في الصيام ليكون له (عيد)

    في الصيام تنقلب فاعلية غرائز انسانية من حيز نهاري الى حيز ليلي ... المأكل والمشرب في غريزة الانسان التي تقع في النهار فهو (معاش) في سنة تكوين

    (وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً) (النبأ:11)

    ولكن الصيام يحولها الى فاعلية حيازة ليلية

    (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ)(البقرة: من الآية18)

    هذا الانقلاب يسجل عودة في الـ (عيد) فيكون الاكل والشرب في النهار (عودة لسنة الخلق في المعاش) فيكون عيدا للصائمين (عودة لسنة التكوين)... فهل تحت ذلك البناء التكويني (كتب عليكم الصيام) ثواب دنيوي يمكن ان يمسك به المؤمنون .. ؟؟؟ لا بد ان يكون القرءان هاديا لمراشد الحق لانه يهدي للتي هي اقوم

    (قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَءايَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) (المائدة:114)

    ذلك هو عيد ... نتاج منقلب السريان في حيز ... وهو (مأكل) فهو (مائدة) من السماء ينالها الصائم في تكوينة الافطار في عيد الفطر فماذا يحدث يوم يقلب الصائم مأكله في النهار بدلا من الليل يعود في عيد ..؟؟

    سوف تعود مرابط تكوينة الجسد لتبني نظمها التكوينية التي فطرها الله فيه فتمحو من جسد المؤمن أي اضطراب او مس شيطاني حل في جسده خلال احد عشر شهرا سبقت رمضان ... انها مشفى جسدي كينوني في الخلق به يـ (عيد) الصائم منظومة رابطة الجسد بالمأكل والمشرب وهو لا يدري ان نظما تكوينية فعالة سوف تؤتي نتاجها (ءاية) في جسده ... على ان لا يكون المرض عقوبة ذنب الهي ففي تلك النقطة لا بد من وسيلة شفاء اخرى وهي معروفة في النظم الاسلامية وتقع في البحث عن الذنوب لتسقيطها بالتوبة والمغفرة فتكون المعادلة

    توبة ومغفرة + صيام رمضاني = سلامة الجسد من عوارض الدنيا

    فمن اتمم الله له نعمته في العيد فقد كتب له في رمضان مغفرة من ذنب وقبول طاعة صيام فتكون النتيجة خير من مستشفيات الارض كلها ..!! وخير من كل دواء ..!! ولا يحق للفايروسات ان تخترق جسده .. لانه محصن بسنن تكوينية متماسكة لا يستطيع الفايروس اختراقها ..!!

    وان لم يصدقني احد فليسأل المتقين ويفحص اجسادهم ..!!

    اللهم انزل علينا في عيدنا مائدة من السماء ... ستكون مأكولات في افطار نهار العيد وكأنها أدوية كونية قد صنعها الله في كتاب الصيام ليحصل المؤمن على عملية اعادة بناء (عيد) تكويني مع كل حاوية زمن تكوينية (سنة) وفيها رمضان في (أولنا) عند الصيام و (ءاخرنا) عند الافطار في برنامج خلق يغني الانسان عن التطبيب لان ذلك (ءاية منك) فهي حيز فعال من الله وما يكون للانسان ان يدركها لان الله قد احاط بكل شيء علما وان العلم الحق يؤتى حصرا من الله اما العلم البشري فهو مرشح للضلال ... والقرءان يهدي للتي هي اقوم ... تلك للذكرى ... عسى ان تنفع الذكرى ... في علم من قرءان ...

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد جاءنا القرءان الكريم جامعا للفوائد كلها
    ففيه وعظ يحيي القلوب ويرقق الطباع
    ويشفي أمراض الصدور
    ويطهر النفوس من الاحقاد والفساد
    ويهدي الى الخير والألفة والتناصح
    فهو موعظة حسنه
    وشفاء للصدور وهدى لمن تبعه
    ورحمة لمن آمن به
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ }
    يونس57
    فبما تفضل به الله تعالى علينا
    من ارسال محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
    وهدايتنا الى دين الاسلام الحنيف
    يكون عيد في علم
    {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }يونس58
    والفرح الحقيقي والراحة النفسية
    ولا يكون الفرح والعيد بما نجمع
    من حطام الدنيا وزخارفها البراقة
    ومتاعها القليل الزائل.
    شكرا لكم .. سلام عليكم .

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,177
    التقييم: 115

    رد: العيد في العلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك نهنيء كل من يمر هنا من الصائمين بعيد مبارك يعيد عليه ما كتبه الله في الصيام من اجر وثواب في الدنيا والاخرة ... ننصح بمراجعة منشورنا

    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى

    رمضان في عربة العربية ونظم التكوين

    الصائمون يأكلون الميتة وهم لا يشعرون


    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 402
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم


    تحية واحترام

    العيد اصبح (مناسبة) ترتبط بوشائج دينية ضعيفة وواهية في كثير من مفاصل العيد وامة الاسلام تقترب كثيرا من ممارسات اعياد الميلاد الاوربية حيث تظهر مظاهر مناهضة للدين اثناء العيد اما ما جاء في رسالة الحاج الخالدي تمنح العقل فرصة التمسك بالعيد بصفته مردود الهي يجزي الصائم ثوابه ويجعل صبره على ما يراه في العيد من خروقات مساويا لصبره على الصيام فليكن مردود العيد على المؤمن الصائم مضاعفا من رب يضاعف الثواب لمن يضاعف الصبر

    احترامي

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,177
    التقييم: 115

    رد: العيد في العلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بمناسبة عيد الاضحى المبارك نهنيء الحجاج وذويهم وامة المسلمين بما يفيض العيد من عائدات ربانية عليهم فالعيد هو انقلاب سريان نتاج فاعليات كانت في حيازة العابد

    في مكة المكرمة بعد ان يقضي الحجيج مناسك عرفة ومزدلفة ورمي جمرة العقبة الكبرى وينحر وينهي احرام الحج فيكون في (عيد) وهي فاعليات يجريها الحاج يوم العاشر من ذي الحج والقرءان يذكرنا بتلك الصفة التي ينقلب سريانها في العيد

    {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ }الحج28

    {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ }الحج29

    يشهدوا منافع لهم تكون عائدات العيد لهم فهم في (منظومة حج) وهي تعني (منظومة حاجة) لابدانهم يقومون بتأهيلها وتنظيم بنائها التكويني فهي (حاجة في حج) وذلك من لسان عربي مبين وننصح بالمرور على
    شعر الرأس والشعور الانساني في نظم الخلق

    فللعيد عائدات من فعل فعله المؤمن (مناسك) في الصوم او الحج وهما عيدان يعودان بالخير على مفعلي المنسك الا ان الناس يحتفلون بالعيد وكثير منهم لم يقيموا المنسك بل يسجلون فرحة تقليدية كان لها حضور في المجتمعات الاسلامية منذ القدم وهي ممارسات وسرور لها اثر في نفوس الناس وتكثر فيها المصالحات المجتمعية وتسوية كثير من العلائق المحتقنة كما يكون العيد ميقاتا لكثير من مناسبات عقد القران او الزواج ويتراحم الناس بينهم من اجل العيد فيكون لتلك الممارسات عائدات ايضا يمن الله بها على عباده

    نسأل الله ان يكون العيد لاهله فللعيد (مؤهلات) من يقيمها يحصل على كثير من العائدات وان لم يحج او لا يصوم لسبب شرعي ذلك لان الله يقول

    {فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ }الأنبياء94

    اسعد الله ايامكم بكل خير

    سلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحد الاعياد التي يحتفل بها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها هو عيد الفطر المبارك
    وهو غرة شهر شوال المكرم أصل كلمة عيد .. العيد هو كل يوم فيه جمع وأصل كلمة عيد من عاد - يعود
    وقال أبن الأعرابي :
    سمي العيد عيدا لأنه يعود كل سنة بفرح مجدد
    وعيد الفطر سمي بهذا الأسم لأن المسلمين يفطرون به بعد صيام شهر رمضان المبارك
    {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }يونس58
    نسأل الله ان يكون العيد لاهله فللعيد (مؤهلات)
    من يقيمها يحصل على كثير من العائدات
    وان لم يحج او لا يصوم لسبب شرعي ذلك لان الله يقول
    {فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ }الأنبياء94
    عيدا مباركا وفوزا مفعما بمرضاة الله جل وعلا .. طبتم سلام عليكم .


  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,177
    التقييم: 115

    رد: العيد في العلم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    العيد هو كل يوم فيه جمع وأصل كلمة عيد من عاد - يعود
    وقال أبن الأعرابي :
    سمي العيد عيدا لأنه يعود كل سنة بفرح مجدد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل

    الكلام الذي نقلته عن ابن العربي ان (
    سمي العيد عيدا لانه يعود كل سنه بفرح مجدد) هل هو كلام يتصف باي صفة علمية (علة الشيء) !!؟ بل هو رأي مركب ركب مركب التاريخ ويركب امتنا اليوم ؟؟!! ولا نبذل جهدا لاثبات عدم علمية ذلك الكلام فـ حسب الكلام المنقول عن ابن العربي او ابن الاعرابي ان (العيد يعود كل سنة) فـ كل يوم من ايام السنة القمرية او ايام السنة الشمسية (يعود) كما هو موقعه في الدورة السنوية القمرية او الشمية وعودة اي يوم تكون حكما غير موصوف بصفة ثابتة في الناس سواء كان الناس في فرح ومسرة او في غم وهم وهل يضمن ابن العربي ان احدنا او احد اعزائنا سوف لن يموت ليلة العيد وحين (يعود العيد) نكون فرحين بشكل (متجدد) ونحن في جنازة عزيز او في مجلس عزاء له!!! او ان تحصل كارثة يوم العيد !!! فاين نضع التعريف المنقول عن ابن العربي ...؟ !! .. نحن انما نشهد مصداقية حكمة نص قرءاني فينا

    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ ءابَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ ءابَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ } (سورة المائدة 104)

    الاباء لم تكن لهم فرصة ان يعلمون علل الاشياء كما هي اليوم ... لم يكن بين ايديهم مشغل علة الصيام (علم الصيام) فهم لا يعرفون (علة الصيام) ذلك لان الحمض النووي للمخلوق البشري لم يكن معروفا ولم يكن لهم وعاء علمي لعلة اكثر الاشياء فهم كانوا خاضعين لفطرتهم ومفكريهم اتكأوا على الفلسفة الاغريقية في فهم كثير من علل الاشياء وذلك باعتراف الكثير منهم كما انهم لا يعرفون ان الاطعمة في النهار تختلف عنها في الليل من خلال عملية التنفس وما كان لهم ان يعرفوها وهم لا يعرفون ان الليل مختلف فيزيائيا عن النهار وما كان لهم ان يعرفوا ذلك الا من خلال ضوء النهار وظلمة الليل فقط وجاء زمن العلم فاصبح كلام الاباء في الدين يشبه (الدينار البيزنطي او الدينار اليوسفي) الذي كان متداولا في زمنهم فهو اليوم ليس بـ (دينار) بل هو (وزن ذهبي) (غير صافي) ليس اكثر ويخضع لسعر الذهب اليوم على انه خردة ذهب وليس عملة متداولة فصفة الدينار فيه مفقودة ومثله كلام ابن العربي وغيره فهو يصلح ان يكون في حاوية تراث (متحف) مجرد من التفعيل فلو عثرنا على جرة ماء فخارية في ارض بابل او في قصر بغدادي فنتعز بتلك الجرة الفخارية باعتبارها اثر السابقين الا اننا سوف لن نستخدمها كـ جرة ماء ابدا !!!!

    هذا المتصفح خصص لـ (العيد في العلم) ويؤسفنا انكم تحشرون فيه كلام منقول لا يحمل حتى المنطق حين يفترض ان العيد (فرح مجدد) بل للعيد عائدات معلولة (علم) وعلينا ان ندركها قبل ان نكون ءاثمين حين ارسلنا اولادنا ليتعلموا (علوم الهندسة والطب والكيمياء وغيرها) ونبقى نجتر علوم الدين من ماضي كان فيه (العلم) يعني المعرفة بالشيء وليس لـ (تشغيل علة الشيء) فهم عرفوا الاشياء بمعارفهم اما معارف اليوم فهي في كثير من مفاصلها قد كشفت الغطاء عن حقائق تكوينية مثل الجاذبية والحمض النووي وغيرها فالعلماء لم يصنعوا الجاذبية بل اكتشفوا اثرها فعرفوا علة الاثر من خلال المؤثر (الجاذبية) وعلى مثل ذلك المنحى سرت معارف اليوم

    وبما اننا كررنا لجنابكم الكريم عدم الاعتماد على الرواية في بحوث المعهد والالتزام بـ (ديباجة العهد للمعهد الاسلامي) وحذرنا جنابكم على صفحات المعهد وبرسائل خاصة متكررة لكم ولكن يبدو انكم لا تستجيبون لنداءاتنا مما يدلل انكم لم تقرأوا شيئا في المعهد او لا توقروه بعهده وتحاولون ان تضيفوا اليه ما هو خارج عن منهج المعهد حسب ديباجة العهد التي توجت هذا الجهد لذلك قررنا شطب عضويتكم من المعهد معلنين أسفنا للاخوة المتابعين ولجنابكم الكريم على هذا الاجراء حفاظا على العهد الذي عاهدنا به انفسنا ان تكون مادة الطرح في المعهد نابعة من يومنا ومرتبطة بحاجة من حاجاتنا الماسة بنا وليس من أمس سحيق

    { قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَءاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنْتُمْ لَهَا كَارِهُونَ } (سورة هود 28)

    اخي الجليل لكم في قلبنا مقام جليل وان استمراركم معنا في المعهد قد يؤثر على ذلك المقام

    السلام عليكم

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,164
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم


    السلام عليكم ورحمة الله

    مشاركة تفاعلية من أعضاء صفحة المعهد على الفيس بوك


    رد صحيح و في المقام. .. لقد آن الأوان لترك مزبلة التاريخ للتاريخ ... فالإستشهاد بكلام ناس سكارى من الزمن الماضي لا معنى له .. فالكثير من الناس المحسوبين على الثقافة و العلم .. تجدهم يستشهدون بابن الاعرابي و ابن فلان و آينشتاين و نيوتن و وو. تابعين لهم عابدين لشخصهم كأنهم آلهة ... و إذا ذكرت لهم القرآن أو أثر الصحابة كعمر و ابي بكر ... يقولون لك لا تخلط الدين بالعلم .... هؤلاء وجب و محوهم لأنهم فيروسات الشيطان لتدمير الكيان و الوجود الإسلامي ...

    ما لا يفهمه المسلمين اليوم هو علل الأشياء ... علة الشئ كمقياس و مقصد للحكم عليه و هو أساس التعامل بهذا الدين. .. و ليس التشبيه و النقل الببغائي الذي حبسنا في عصورنا غابرة ليست لنا و لا نحن منهم. و هذه سنة الله في خلقه التجديد و التغيير المستمرين في إطار قوانين الله الثابتة.

    سلام

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 402
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم



    تحية واحترام

    تقبل الله صيام الصائمين واعاد الله للصائمين عائدات صيامهم في عائدات الهية في ما كتبه الله لهم من كتاب الصيام

    كثير من الناس ومنهم انا كنت اتصور ان الصيام هو ان يجلد الانسان ذاته ليرضي الله فقالوا (الاجر على قدر المشقة) ولكن عندمات قامت لنا صحوة في هذا المعهد عرفنا ان العيد هو عائدات تعود للصائم نتيجة صومه فالله لا يعذب عباده الطائعين بالجوع والعطش لانه كتب على نفسه الرحمة فجوع الصيام وعطشه رحمة بالصائمين وجاء في الصوم من الرسول عليه الصلاة والسلام (صوموا تصحوا) وتبقى في الصدر غصة فقد لاحظت ان غير قليل من الصائمين حاملين للمرض فهل لمثل هذه الغصة جواب في هذا المعهد الكريم

    عيد مبارك

    احترامي

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,164
    التقييم: 10

    رد: العيد في العلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عيد فطر سعيد ، وعائدات عيد مباركة تعود على الناس بكل الصحة و الهناء .

    تساؤلك مهم اخي الفاضل امين الهادي ، فكما حمل هذا المبحث من بيان قرءاني والذي علمنا من خلاله دلالة الاية ( مائدة من السماء) التي دعى بها عيسى عليه السلام ، وفيها عيد لنا بعائدات خير تكويني تتجلى عند عودة الناس للافطار يوم العيد ، نسال كذلك عن المرضى وعن النفساء او النساء اللواتي يضطرن الافطار لرخصهن التكوينية عند الحيض ، فمتى تتجلى عائدات العيد الصحية عندهم ، هل بعد ان يقضوا ما فاتهم من الصيام عند ايام أخر ، وهل يصلح تعجيل ذلك القضاء للاستفادة سريعا من هذه المنظومة الصحية التكوينية .

    وتقبل الله الطاعات من الجميع .



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يا ايها العيد لا تنسى منازلنا
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-03-2013, 01:59 PM
  2. الاختلاف في العيد .. حوار مفتوح
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-2013, 06:34 PM
  3. العيد والريبوت السياسي
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-25-2012, 04:02 PM
  4. يوم العيد
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-19-2012, 08:53 PM
  5. العيد بين القرءان والتطبيق
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-15-2012, 04:30 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137