سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    اثارات في الصلاة الوسطى


    اثارات في الصلاة الوسطى



    مناقشة موضوعية الصلاة الوسطى لا يعني ضرورة الخوض في الرأي المختلف في الفكر العقائدي واضافة مختلف الى بقية المختلفات بل يستوجب ترسيخ العهد الذي تم قطعه على النفس مع الله ان يكون البحث في دائرة الفكر المستقل ولن تكون فاعلية اعمال فكر (تفكر) على هشيم المختلف بين اراء الفكر العقائدي فالمتفكرين من السابقين في امر الله كانوا حائزين ليومهم ونحن ليومنا حائزون ولا يمكن ان نتبادل الحيازة فيما بيننا فهم حملوا القرءان في يومهم ونحن نحمل القرءان في يومنا ولا يمكن ان يكون لقرءان يومنا حضور في يومهم وبالعكس .

    اثارات في الصلاة الوسطى :


    علنا ندرك ان لفظ (صلاة) جاء رسمه في القرءان (صلوة) مع ظهور حرف الالف المنقطع فوق حرف الواو وتقرأ (صلاة) ورسم الحرف القرءاني ملزم في وسيلة الباحث القرءاني مثل (مصيطر) ولفظ (بكة) لان الرسم جاء بما يخالف لسان العرب ومدى فاعلية ذلك الالزام في اللسان العربي المبين ومنه علم الحرف القرءاني ومن ثبات رسم الحرف في المتن القرءاني لفظ (صلوة) فهو المعتمد لدى الباحث المستقل ولا محيص ... اذا كانت (صلاة) فهي تعني (حاوية فاعلية الصلة) واذا كانت (صلوة) فهي تعني (حاوية رابط الصلة) وبينهما فرق جوهري في مكعبات البحث حيث (حاوية الربط) تختلف عن (حاوية التفعيل) اختلافا جوهريا ..


    (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَت وَالصَّلوةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) (البقرة:238)


    اما في الطبع الحديث للقرءان فهي تكتب


    (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) (البقرة:238)


    لحسم هذه النقطة فان معرفة كينونة الصلاة ستكون حاضرة على طاولة البحث ذلك لان (الصلة) بين الخالق والمخلوق قائمة اساسا بموجب سنة الخلق فهل يمكن ان نتصور ان (لا صلة) بين صانع الماكنة والماكنة ..؟؟ ذلك مستحيل اذن فالصلة تحتاج يقينا الى (رابط) وهي في لفظ (صلوة) وليس الى تفعيل (صلاة) لانها موجودة وفعالة والله لم يقطع صلته بالعبد ليقوم العبد بتفعيلها ..!! حتى وان كان العبد فاسقا فالله لا يقطع صلته بمن خلق وهو يدير خلقه كاملا حتى وان كان العبد كافرا فاسقا لان بيده ملكوت كل شيء فالصلة مع الله من قبل العبد لا تحتاج الى تفعيل بل تحتاج الى (رابط)


    من هذه الرجرجة المستقلة فان رصد الصلوة تعني رصد الرابط ولا تعني رصد الفاعلية ... وفي هذه المحطة من مسطح التفكر بايات الله سنبحث عن الرابط الذي يربط الانسان بربه لنعرف اين يكون الوسط في تلك الرابطة


    1 ـ في الصلاة المنسكية يكون الرابط مع الشمس (كتابا موقوتا)


    (أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرءانَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرءانَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً) (الاسراء:78)


    عندما يكون لحركة الشمس بالنسبة لنا من خلال دوران الارض رابط مع الصلاة فان وسط تلك الحركة لن يكون الهدف في (الصلاة الوسطى) ذلك لان رابط الشمس قائم ما دامت الشمس قائمة (اقم الصلاة لدلوك الشمس الى غسق الليل) وهي تبدأ (من الخيط الابيض الى الخيط الاسود) فما دامت الشمس حتى الغسق ما دام الرابط الصلواتي موجود فوسطه لا يعني شيء لانه قائم بقيامة بقية مساحة الرابط الا ان الصفة الوسطية تظهر في (كم) الرابط فهنلك صلاة بركعتين (الكم الاصغر للرابط) وهنلك صلاة باربع ركعات ( الكم الاكبر للرابط) وهنالك صلاة بثلاث ركعات (الكم الاوسط للرابط)


    2 ـ صلاة الذكر


    (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي) (طـه:14)


    الذكرى تقوم في رحمين ... في رحم المادة .. وفي رحم العقل


    الذكرى العقلانية ... عندما يتفكر العبد في الله في الخلق والتفكر في ايات الله اجمالا وجاء ذكرها في القرءان


    (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) (آل عمران:191)


    يذكرون الله (تساوي) واقم الصلاة لذكري ... فهي رابط يقام مع الله


    وقد افرز الخطاب القرءاني بين الصلاتين بوضوح (صلاة المنسك ... وصلاة الذكر) في النص التالي


    (فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) (النساء:103)


    النص واضح جدا ان هنلك صلاتان (الاولى مادية منسكية) والثانية (ذكرى) وهي في (يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات ...) فالصلاة المادية ليس فيها تفكر بل فيها حركات واقوال وافعال منسكية ثبتها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ووردتنا فعلا متواترا لا قولا منقولا ..!ولن تكون على جنب المصلي (وعلى جنوبهم)


    اذا قضيتم الصلاة .... يتم ذكر الله حتى وان كنتم على جنوبكم فان حصلت الطمأنينة تقوم قيامة الصلاة وان كان الفرد قائما او قاعدا مستلقيا على جنبه وهي (عبادة صلاة العقل)


    الصلاة المنسكية وانفرادها في واجبات المسلم هي التي جعلت المسلم (ريبوت صلاة) وفهمت الذكرى وكأنها ليس من الصلاة الا انها رابط يفوق رابطة الصلاة المنسكية بكثير كثير وهي (صلاة العقل) التي يرتبط فيها العبد بخالقه وهي التي تنهى عن الفحشاء والمنكر وهي التي تجعل من الصلاة المنسكية منضبطة في تكوينتها ..!! فمن لا يمتلك صلاة العقل لن تكون صلاته المنسكية الا رئاء للناس ..!! او ان تكون (عادة اتبعها ...!) ... الصلاة الوسطى (رابط) يتوسط بين الفاعلية العقلية والفاعلية المادية ...


    عندما يشتري العبد منزلا ( فعل مادي) يسبقه (فاعلية عقلانية)


    سكن العيال (فعل مادي) يسبقه (فاعلية عقلانية)


    فتكون الصلاة الوسطى هي التي تتوسط بين الفاعلية العقلانية والفاعلية المادية فيكون (اشتري منزل ـ مما افاء الله علي من مال ) فاشتريته (قربة لله) لسكن عيالي ..!! ... عندما يتوسط فاعلية عملية الشراء وفاعلية العقل شيء عقلي في غير ذكر الله انما يحصل الشطط الفكري وكثير ممن يشترون منازل وهم يتصورونها شطارة شاطر وليس مما افاء الله عليه او يتصور شراء المنزل نكران ذات منه وتضحية للعيال او ..او .. لانهم لا يحافظون على (الصلاة الوسطى) .... وعندما يكون شراء المنزل لغرض سكنى العيال فان فاعلية (سكنى العيال العقلية) وفاعلية سكنى العيال (المادية) يجب ان تتوسطها رابطة مع الله (القربى الى الله) ولن تكون للمباهاة او للمنـّة على العيال .. او لتحسين مقاييس العيش لهم فان كان بين الفعلين (العقلي والمادي) ذكرى لله فهي (صلاة وسطى) وعلينا ان نحافظ عليها ... (ربي اني اسكنت ذريتي فيما تفضلت علي من نعم وبما استحفظتني على عيالي وانت القائل نحن نرزقكم واياهم ـ صلاة وسطى)


    المسلمون يحافظون على الصلاة المنسكية عموما ولكن الضياع حصل في (الصلاة الوسطى) التي تتوسط بين رحم المادة ورحم العقل


    في رحم العقل الخالق هو (الله)

    في رحم المادة الخالق هو (ربي)


    (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) (الاحقاف:13)


    الاستقامة هي (الصلاة الوسطى) بين مفهومي (الله والرب)


    عندما يقوى الرابط في (الصلوة الوسطى) تتسع قناة الاتصال بين الخالق والمخلوق الا ان (الصلاة الوسطى) كمسمى لـ (مكعب واضح الابعاد) اختفى في الفكر العقائدي


    عسى ان يكون للفكر الابراهيمي (المستقل) والبريء من كل فكر ماسكة تمسك بحقيقة الصلاة الوسطى للحفاظ عليها (وحافظوا ...)


    الطمأنينة (واذا اطمأننتم فاقيموا الصلاة) تحصل عندما يطمأن العبد ان (الفعل المادي) لا يخالف امر الله فلا يمكن ان يخرج الانسان من بيته بطرا ويقول قربة لله فالصلاة لن تقوم ولا يمكن ان يدفع الانسان مالا لشخص يلعب القمار ويقول قربة لله ... ولا يمكن ان يشتري الانسان منزلا لعياله ليسكنهم فيه وعياله لا يتمتعون بالحد الادنى من الايمان ويقول قربة لله ... الصلاة الوسطى تحتاج الى طمأنينة عقل تسبقها ان الفعل المادي كان في رضا الله اولا ومن ثم تقام الصلاة الوسطى


    بعد ان اطمأن بالي ان هذا الادراج يرضي الله فان قيامة (رابط الصلة الوسطي) الذي يتوسط هذا الفعل وعقلانيته ان يكون (قربة لله) وما اسأل عليه اجرا الا القربى لله سبحانه وهي الصلاة الوسطى وفيها وجوب الحفاظ عليها


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 17
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 8
    التقييم: 10

    بلغ عدد تفسيرات العلماء لمعنى الصلاة الوسطى حوالي 32 تفسيراً منهم من قال انها صلاة العصر ومنهم من قال الجمعة ومنهم من قال أنها صلاة كانت مفروضة سابقاً.
    وهناك مدرستين في التفسير:
    مدرسة أهل الفقهاء
    ومدرسة أهل الحديث
    فالفقهاء قالوا أنها صلاة الفجر مستندين إلى حديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها
    وأهل الحديث يقولون إنها صلاة العصر مستندين إلى قول النبيفي غزوة بني قريظة "شغلونا عن صلاتنا الوسطى"

    إنما يوجد رأي آخر يقول إن الصحابة لم يسألوا عن هذه الآية فاعتبروا أن كل صلاة هي صلاة وسطى فهؤلاء سمعوا وفهموا وطبّقوا بدون اعتراض ولا جدل.
    وبعض العلماء يقولون أنه بما أن عدد الصلوات في اليوم خمسة والله تعالى يقلّب الليل والنهار أي أنه لا توجد نقطة ابتداء أو انتهاء كالدائرة فتكون صلاة الفجر هي الوسطى بين العشاء والظهر (أي الليل والنهار) والظهر وسطى بين طرفي النهار (الصبح والعصر) والعصر وسطى بين وقتي الليل
    والمغرب وسطى بين طرفي الليل
    والعشاء وسطى هذا من حيث الترتيب وبعض الناس قالوا وسطى من حيث الوصف فهي تفيد الأفضلية والخيرية
    والفضيلة هي وسط بين رذيلتين فالشجاعة فضيلة بين التهور والجُبن والكرم فضيلة بين الاسراف والبخل والتدين وسط بين الافراط والتفريط ولهذا قال تعالى (وكذلك جعلناكم أمة وسطا) فالوسطية تركز للفضيلة فالصلاة الوسطى هي الصلاة الفاضلة.
    وفريق آخر من العلماء قال هي صلاة أخفاها الله تعالى لفضيلة خاصة تتحرك بين الصلوات ، حرص الله تعالى على إخفائها حتى يتحرك الناس ويحافظوا على الصلوات كلها كما أخفى تعالى إسمه الأعظم حتى لا يترك الناس باقي أسمائه الحسنى، وكما أخفى ليلة القدر حتى يجتهد الناس في كل ليالي رمضان وكما أخفى ساعة الاستجابة في يوم الجمعة حتى يتحرك الناس بالعبادة والدعاء طوال اليوم.
    فأخفى الله تعالى هذه الصلاة لأنها تنتقل وتتعدد بين الأوقات فقد تكون الصبح اليوم والعصر في الغد وهكذا حتى ينتظم الانسان في صلاته كلها فيكون من السعداء والعتقاء من النار يوم القيامة.
    فريق آخر قال أن الآية فيها جمع وإفراد فهي تدل على الفروض (الصلاة) والنوافل (الصلوات



    وسلام الله عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة شاكر السلمان ; 11-10-2010 الساعة 10:12 AM

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي الشاكر وسلمت يمينك في ما افضت من بيان

    تكاثر الاراء دليل ضياع الحقيقة ..!! وما أحوجنا للحقيقة في زمن صعب جعل فيه الظالمون (الحقيقة) عنوانا للهيمنة والبطش بالناس من خلال (حقائق العلم) ... نحن اليوم بحاجة الى كشف الغطاء عن حقائق المنظومة الاسلامية بمنهجية معاصرة وليدة حاجاتنا القاسية من اسلامنا لان المنظومة الاسلامية اليوم تتعرض لهجوم (مختلف) عن الامس حيث يتم استهداف روح المنظومة في صلب تكوينتها وهو هجوم مختلف عن منهجية اعداء الاسلام حتى الامس القريب

    سلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى
    اخي الحاج الخالدي
    اخي الاستاذ شاكر
    بارك الله بكمــــــــــــــــــــــا ، وفي ميزانيكما ان شاء الله ,,
    الوسط في اللغة لا ياتي دائما بالمعنى الحسابي الرياضي ،
    ليس الوسط دائما بالنسبة لقطعة مستقيمة طولها 10 وحدات قياسية هو 5
    قد يكون الوسط غير ذلك وهو يشير الى الافضل دائما وما فيه الخيرية
    ومن هنا قالوا : " خير الامور الوسط " ولا يعنون المسايرة والتوسط الحسابي
    بل الوسط هو الافضل والخير والاحسن ، بعيدا عن الافراط والتفريط ...
    وكلنا يعرف ان القرآن حـمّــال أوجه ...
    شكرا للبحث القيم حقا والله الموفق ...

  5. #5
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم ورغم إننا نفتقد عميدا غاليا ألا وهو العم الغالي شاكر السلمان.. الذي نأمل من الله تعالى بأن يكون في صحة وعافية طيبة بإذنه.
    والشكر الوفير للوالد الغالي والدكتور محمد فتحي الحريري والباحثة الفاضلة وديعة عمراني لما أثاروا في فهم الصلوت الوسطى..
    ولي مداخلة راجيا تقبلها ومناقشتها فمن خلال تدبري المستقل لـءاية الصلوت الوسطى .. يظهر لي مفهوم إنها تلك الصلاة التي ترتبط بين مقام إبراهيم (المصلى) وصلاة النساء من خلال قوام الرجل. فالرجل وسيط في صلاة محارمه. ومدى كان قوام الرجل حسنا كلما كانت تلك الصلوت ذات رابط بالمقام بشكله الحسن.

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم جميعا.

    سلام عليكم،



  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد فتحي الحريري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى
    اخي الحاج الخالدي
    اخي الاستاذ شاكر
    بارك الله بكمــــــــــــــــــــــا ، وفي ميزانيكما ان شاء الله ,,
    الوسط في اللغة لا ياتي دائما بالمعنى الحسابي الرياضي ،
    ليس الوسط دائما بالنسبة لقطعة مستقيمة طولها 10 وحدات قياسية هو 5
    قد يكون الوسط غير ذلك وهو يشير الى الافضل دائما وما فيه الخيرية
    ومن هنا قالوا : " خير الامور الوسط " ولا يعنون المسايرة والتوسط الحسابي
    بل الوسط هو الافضل والخير والاحسن ، بعيدا عن الافراط والتفريط ...
    وكلنا يعرف ان القرآن حـمّــال أوجه ...
    شكرا للبحث القيم حقا والله الموفق ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحسنتم اخي فضيلة الدكتور محمد الحريري فالوسطية لاتقع حصرا في فاعلية حسابية حيث يكون للفظ وسط استخدامات في غير الموصوفات المحسوبة مثل ما نقول (وسائط النقل) فهي ادوات للنقل او نقول (واسطة الثورة) او نقول (بواسطة العلم نتحضر) فهي دلائل قولية لا تفيد الوسطية الرقمية او الوسطية الفيزيائية او غيرها
    وسط هي (نفاذية رابط فعال) فالوساطة بين عدوين انما لقيام رابط ينهي العداوة بينهما وواسطة النقل انما هي رابط فعال يربط بين موقعي النقل ...
    من ذلك الترشيد نرى وقد يرى الافاضل الذين يتابعون معنا ان الصلاة الوسطى هي الرابط النافذ الذي يربط بين نشاط الانسان ومنظومة الخلق ويجب ان يكون (نافذا فعالا) فلا تقام الصلاة الوسطى مثلا حين يقول شارب الخمر (بسم الله) عندما يشرب الخمر ليكون الخمر حلالا بل لا بد من الصلاة الوسطى ان تكون نافذة بفاعلية مع نظم الخلق فيمتنع الشارب عن شرب الخمرة ...

    شكرا كبير لاثارتكم اخي الجليل

    سلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10



    ان نظرنا الى تسلسل أوقات الصلوات الخمسه...فأولها هو المغرب وأوسطها الفجر...فالليل يتبع النهار التالي ..نقول ليلة الخميس أي الليله التي يليها يوم الخميس...والقنوت في صلاة الفجر...وهي أصعب الأوقات على المصلي

    سلام عليكم

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة

    ان نظرنا الى تسلسل أوقات الصلوات الخمسه...فأولها هو المغرب وأوسطها الفجر...فالليل يتبع النهار التالي ..نقول ليلة الخميس أي الليله التي يليها يوم الخميس...والقنوت في صلاة الفجر...وهي أصعب الأوقات على المصلي

    سلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اخي ابو محمد

    هنلك من يقول ان الصلاة مع الشمس والقول هو من نصوص قرءانية
    (أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرءانَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرءانَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً) (الاسراء:78)

    (وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (هود:114)

    ولو اخذنا مواقيت الصلاة التي نصليها سنجد دلالة الشمس فيها
    صلاة الفجر مع الخيط الابيض في السماء
    صلاة الظهر حين يكون للشمس اقصر ظل
    صلاة العصر حين يكون ظل الشمس ضعفيه
    صلاة المغرب حين تغرب الشمس
    صلاة العشاء عند اختفاء حمرة الشمس المغربية
    فكل صلاة من هذه الصلوات يمكن ان تكون (وسطا) بين ما قبلها وما بعدها
    وهنلك من يقول ان الصلوات من ذوات
    2 ركعه
    3 ركعه
    4 ركعه
    فيكون اوسطها الصلاة بثلاث ركعات
    وهكذا سيكون للصلاة الوسطى اراء متعددة
    مراصدنا عندما تكون انشطة الانسان جميعها (بواسطة نظم الخلق) فتقوم الصلة (بواسطة) حق مع نظم الله وليس غيرها
    عسى ان يهدينا ربنا سبل الرشاد في بيان قرءانه المبين
    سلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10




    يحكى أن رجلا له أرض زراعيه وأولاد كسالى لايعملون...قبل موته أخبرهم أن في أرضه كنز مدفون ولم يحدد لهم المكان...بعد وفاته شمروا عن سواعدهم وراحوا يحفرون بالأرض وفي كل شبر فيها فلم يجدوا للكنز أثرا...حرثوا الأرض من غير أن يدركوا مايفعلون...وكان موسم الزرع عندهم جيدا لأن الأرض حرثت وحصلوا على حاصل أحسن من الكنز....

    عدم تحديد الصلاة الوسطى يجعلنا نهتم بكل الصلوات

    سلام عليك

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 204
    التقييم: 10

    رد: اثارات في الصلاة الوسطى


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    لي رأي بسيط في هذا الموضوع عسى أن يفيد أخوتي الكرام

    (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَت وَالصَّلوةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) (البقرة:238)
    ... هل كان عبثا تموقع هذه الآية الكريمة في هذا الموقع 238 في السورة ذات الموقع 2 سميت بسورة البقرة و البقرة كما أشرت إليها في طروحات سابقة هي وسيلة تشغيل الساعة و بتعبير أوسع هي وسيلة تشغيل ساعة أخرى بعد إيقاف ساعتها هي (اذبحوا بقرة ... اضربوه ببعضها) أو إيقاف ساعتها لتشغيل ساعة أخرى ( سالب سالب = موجب ) و بالتالي فكل الآيات الواردة فيها ستنحى نفس المنحى
    الصلوة الوسطى وردت في الآية بين رابطتين (و ، و) الواو الأولى تربطها مع { حافظوا على الصلوت } و الواو الثانية ترببطها مع { و قوموا لله قانتين } ... من البقرة و الآية نقول أن الصلاة الوسطى تقوم مقام ذابح البقرة فهي تقوم بإيقاف فاعلية الصلوت لتفعيل القنوت لله ... نعطي مثالا جهاز هاتف نقال يعمل ببطارية يتم شحنها بالكهرباء ... الكهرباء هي { حافظوا على الصلوت } ... بطارية الهاتف { الصلاة الوسطى } ... الهاتف النقال { قوموا لله قانتين }
    الصلوة الوسطى في الآية بما أنها كتبت بالواو و هي تتوسط فعلين { حافظوا } و { قوموا } فهي تربط بين بينهما أي هي عبارة عن وسيلة ربط نتاج الصلوة لتفعيل القيام بالقنوت

    سنسأل سؤال يمكن أن يبدوا محيرا بعض الشيء لماذا يختار الماسونيون تاريخ 11/9 لتنفيذ مخططاتهم الكبرى فمثلا :
    11/9/1990الرئيس الأمريكي بوش الأب بداية تفعيل النظام العالمي الجديد في خطابه للكونغرس عن حرب الخليج الأولى .
    11/9/2001فجر الرئيس الأمريكي بوش الإبن برجي التجارة في نيويورك لإعلان الحرب على الإسلام الذي صنعوه و سوقوه ( الإرهاب ).
    11/9/2012الرئيس الأمريكي أوباما سفيره في ليبيا ليعزوا ذلك لقلة الحماية الأمنية و المعلومات الاستخبارتية و بالتالي احتلال ليبيا احتلالا ناعما عن طريق عملاء cia ...
    فهم قائمون على الحرب و في حرب دائمة فعندما يريدون حربا مدمرة عن طريق إنزال القوات على الأرض كما فعلوا في العراق و أفغانستان يأتون بنظام جمهوري و العكس عندما يحاربون حروبا ناعمة يستخدمون عملاء الاستخبارات في ضل نظام ديمقراطي .
    قلنا أنهم يختارون تاريخ معينا لإعلان مراحلهم الكبرى و 119... العدد 119عدد نابع من معتقداتهم لنرى هل في القرآن وجود لهذا الرقم أو العدد 119 و الذي يساوي 7×17
    الصلاة المفروظة تقام في اليوم بتعداد 17 ركعة إجمالا يقرأ فيها القرآن و تحديدا سورة مفروضة عدد أياتها 7 آيات أي تقرأ 7 آيات في 17 ركعة ... 7×17=119 .
    السورة المفروظة في الصلاة ( الفاتحة ) مكونة من 139 حرفا إجمالا منه 119 (7×17) حرفا نورانيا ( رئيسيا ) 20 ثانويا ...119×20=2380...؟
    الآية
    (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَت وَالصَّلوةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) (البقرة:238) كما نلاحظ ترتيبها 238
    سورة البقرة ترتيبها 2 ... 2/238=119=7×17 ....238×2=476...؟
    في القرآن الكريم 4 سور فقط إذا جمع ترتيبها مع عدد آياتها يكون المجموع 119 (7×17)
    - يونس ترتيبها 10 آياتها 109 ...10+109=119.
    - يس ( قلب القرءان ) ترتيبها 36 آياتها 83...36+83=119.
    -المطففين ( الذين يقلبون الموازين ) ترتيبها 83 آياتها 36 ...83+36=119
    -الفجر ( الصلاة الوسطى ) ترتيبها 30 آياتها 89 ...30+89=119
    119×4=476....6+7+4=17..
    في القرآن سورتين فقط التزمتا بإبراز العدد 17 و هما سورة الإسراء ذات الترتيب 17 و سورة الطارق ذات الآيات 17
    عدد السور التي بين الإسراء و الطارق هي 68 سورة ... 17×4 من بين هذه السور تتموقع سورة الشعراء ذات الترتيب 26 بأنها أكبر سورة من حيث عدد الآيات و الكلمات 227 آية كما نلاحظ أن سورة الجمعة ذات الترتيب مقلوب الشعراء 62 هي أصغر سورة من حيث عدد الآيات و الكلمات 11 آية .....26+62=88....... 227+11=238
    (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَت وَالصَّلوةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) (البقرة:238)

    الوسطى تعني الوسطى من جميع الأوجه فهي الركعة الثانية من قرآن الفجر التي سن فيها دعاء القنوت و هي الواسطة بين (3 مغرب+4عشاء+1 فجر=8) و ( 4 ضهر+4عصر=8) تأخذ من غسق الليل لدلوك الشمس و الله أعلم



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حي على الصلاة ..!!
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-12-2019, 05:29 AM
  2. اثارات في الجمرات
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث وحوار في منسك الحج
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-29-2012, 02:35 PM
  3. الصلاة لوقتها
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-28-2012, 08:28 PM
  4. ما هو حكم الصلاة على التربة عند بعض المسلمين ؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-22-2012, 10:35 PM
  5. الصلاة من القرآن
    بواسطة أسامة ألراوي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-10-2012, 03:48 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146