سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    جدل الاطباق الطائرة


    جدل الأطباق الطائرة

    دراسة موجزة مستقلة

    تقلبت ظاهرة الاجسام الطائرة المجهولة الهوية في جدل معلوماتي اختص بين :

    1-مصدق يعترف بوجودها ويؤمن بمجهولية مصدرها
    2-مكذب يعتبرها هوس في المشاهده
    3-متاسئل لا رأي له
    4-مدسوس مبرمج يشوه حقيقتها لتقترب من الخرافة يتحدث عن هبوط مخلوقات كونية
    5-مدسوس مبرمج يعتبرها سلاح خفي
    6 – مدسوس مبرمج يضعها في دعاية مخابراتية

    * ثلاثة اصناف من الرصد تمتلك عقلا مستقلا
    * ثلاثة اصناف من الرصد تمتلك عقلا مبرمجا

    ما يطوف في الاعلام وما يتبناه الناس في مستقراتهم الفكرية لا يخلو من تلك المؤثرات الستة التي تمتلك صفتين رئيسيتين واحدة طبيعية عفوية والثانية مبرمجة مدسوسة .
    العقل المستقل هو العقل القادر على تحصين عقله من المؤثرات المدسوسة ويستطيع الباحث عن الحقيقة ان يبرمج عقله قبل ان يبرمجه المدسوسين .. ومن اجل مساعدته نضع نقاط الفرز التالية

    1-من يعتبرها غزو فضائي :
    قرابة قرن من الزمن والغزو لم يظهر بصورة مرئية ولا تتوفر أي بيانات عن غزو قد حصل في بقعة نائية مثل كوانتيناموا مثلا فهل الغزاة هم عفاريت من الجن لا تراهم الاعين !!
    لم يستطع الاعلام المبرمج ان يثبت للجماهير حقيقة ذلك الغزو المزعوم فلا وجود للغزاة ولا وجود لوسيلتهم في الغزو ولم تظهر اهداف لغزو مزعوم .
    حكايات ملفقة وصور لمخلوقات منسوخة من افلام الخيال العلمي يقصها مأجورين مبرمجين .. الزمن الطويل هشم تلك الاضحوكة التي استغفلوا بها عقول بعض الناس

    2-مدسوس مبرمج يعتبرها سلاح خفي
    المروجين لتلك الاكذوبة كانوا يتهمون بها الاتحاد السوفياتي ذو النظام الشيوعي المغلق اعلاميا وبما ان اعلامه مغلق فقام المبرمجين بترويج زعمهم ان تلك الاطباق هي سلاح شرقي .. تحلل الاتحاد السوفياتي وانفتاح منظومته الاعلامية يعني سقوط تلك الزائفة ايضا

    3-من يعتبرها دعاية مخابراتية
    وهم الاقل تأثيرا بالجمهور لانهم ما امتلكوا تعليلا منطقيا يدعم زعمهم في تبني المخابرات مثل تلك الاكاذيب ومع ذلك فان اكثر من جيل من المخابرات مضى ولم يظهر اعتراف لعنصر مخابراتي في واجهة اعلامية ولو حصل مثل ذلك لكان قنبلة صحفية لها صوت كبير

    يمكن وضع تصورات متواضعة للاسباب التي دفعت المبرمج ليدس تلك الاكاذيب بين جماهير الناس ويحاول تشويه الحقيقة .. يستطيع أي متابع لهذه السطور ان يضع التصورات في ميزان فكري عسى ان يدرك الحقيقة او يقرب منها رشدا

    1-الاطباق الطائرة سببت حرجا للسياسيين في كل مكان .. (مثلا) .. وعد الرئيس الامريكي السابق جيمي كارتر الشعب الامريكي بالكشف عن الاسرار الخاصة بالاطباق الطائرة في حملته الانتخابية وعندما فاز واصبح رئيسا لاذ بالصمت مما دفع بعض الناشطين الامريكيين لانشاء جمعيات مدنية تطالب الرئاسة الامريكية باغناء الفضول المشروع للجماهير في معرفة حقيقة الاطباق الطائرة

    2-الاطباق الطائرة سببت حرجا علميا كبير لمؤسسات العلم التي التزمت الصمت ازاء تلك الظاهرة

    3-الاطباق الطائرة سببت حرجا كبيرا للقيادات العسكرية امام شعوبها فقد سجلت حوادث تحطم طائرات عسكرية او اختفائها وتكون القيادات عاجزة عن تقديم تفسيرات لجماهيرها

    تلك التصورات البسيطة والمتواضعة ما كانت ولا تكون تصورات صحفي ليكتب مقلا في صحيفة يومية بل هي نتاج لمتابعات باحث مستقل على مدى ربع قرن من الزمن .. ولغرض تثبيتها فهي تخضع للحوار لراغبي الحوار فيها وما حولها .
    الاصناف الثلاث الذين يستقلون بعقولهم ولا تخضع لبرنامج المدسوسين يقوم الاحترام الفكري لعقلانية اثنين منهم ونعالج ثالثهم في هذه المحاولة الفكرية

    اللذين نحترم قرارهم هم 1 ـ المكذبين بتلك الظاهرة ويعتبرونها هوس مشاهدات 2 ـ ذوي الرأي المتعادل وليكن الامر خارج اهتماماتهم الفكرية

    النوع الثالث والمهم هم : المصدقين لتلك الظاهرة مع مجهولية مصدرها .

    اولئك هم حشد كبير ومنهم كثرة كثيرة من العلماء والطيارين ويمتلكون الان جمعيات في امريكا وبريطانيا يحشدون الناس من اجل الضغط على الحكومات لبيان حقائق تلك الظاهرة
    المصدقون لتلك الظاهرة ليس العلماء فقط بل كثير من الناس شاهدها بام عينه واذهلته صفاتها الخارقة التي لا تصدق
    يضاف اليهم حشود لا حصر لها شاهدت الاطباق الطائرة نقلا على صور فوتوغرافيه وافلام فيدويه ومثل اولئك عددهم يتزايد بشكل هائل بسبب التصوير الفيديوي في الهاتف الخلوي اضافة الى تطورات تقنية للكاميرات الفيدوية المحمولة ورخص ثمنها وحيازتها من قبل ذوي الدخل المحدود .

    المهمة البحثية العميقة تتعلق بصفة المشغلين للاطباق الطائرة ..!! من هم الحائزين لها ..!! انه لغز دولي عالمي جماهيري واسع النطاق وهو يتزايد رغم قيام بريطانيا وفرنسا برفع الحضر المعلوماتي عن ملفات الاطباق الطائرة الا ان الريبة صاحبت النتائج فقد ظهرت التقارير السرية التي تدعم الاصناف الثلاث المبرمجة فقط مما ادى الى احتجاج من اناس شاهدوا الاطباق الطائرة وسجلوا افاداتهم بشكل رسمي وفي محاضر رسميه وظهرت التقارير مخالفة لها وكان اكثر تلك الاحتجاجات صادرة من طيار بريطاني شاهد طبقا طائرا قرب قاعدته الجوية بالقرب من لندن في ثمانينات القرن الماضي وكان ذلك الطيار قد اقترب من الطبق الطائر ولمسه بيده ..

    ربما تكون الاطباق الطائرة لا تهم الكثير من الناس ولكن الاقتراب من حقيقتها يظهر ان تلك الاطباق لها علاقة بمستقبل الناس جميعا .. فهي وان كانت لغز دولي !! فان منظومة حرب النجوم هي لغز دولي ايضا وعندما يتحد العنوان .. يتحد الموضوع ...
    احتراما لوقت متابعي الكريم ولغرض حصر وسعة البيان لمحبيه فقط يستطيع محبي هذا الطرح توسيع المعلومه من خلال الرابط التالي

    http://www.holyquransca.org/books/tahadeiat/book1.pdf

    نامل ان تكون معالجتنا الفكرية مستوفية لعناصر قبولها



    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,545
    التقييم: 215

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم

    ندرج ادناه رسالة وردت الينا من احد الاخوة المتابعين للاطباق الطائرة ضمن موقع متخصص في الاطباق الطائرة

    نص رسالة السيد كمال غزال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    شكراً لرسالتك الغالية وجهودك البحثية في مجال الأطباق الطائرة .
    إلا أنني لاحظت ما يلي:

    ملاحظات على المرفق
    1- المرفق يطرح موقفاً فلسفياً من الظاهرة أكثر من أن يكون بحثاً يقرن ما جاء في القرآن الكريم و
    ما بين العدد الهائل من المشاهدات والتقارير عن تلك الظاهرة. وفرضيات التفسير العلمي

    2- الأطباق الطائرة ليست حكراً على الغرب وإنما شوهدت في مواقع كثيرة من العالم ولذلك لا يمكن اعتبارها ظاهرة غربية ولكن كثرة وجودها في الولايات المتحدة ناتج عن توفر وسائل الإعلام بكثرة وتأثير الأفلام ولا يمكن أن ننكر أن الحضارة الآن بأقصى درجتها موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومن الطبيعي أن مكان الحضارة والتقدم العلمي يثير فضول تلك الكائنات المتقدمة علمياُ على حضارتنا. ذلك أن وجدت فعلاً مخلوقات ذكية من خارج الأرض. فلا دليل حتى الآن.

    3- المرفق متأثر بنظرية المؤامرة المعروفة وأن هناك شيئاً يحاك في الخفاء دائماً لهدف صراع الحضارات ولكن البحث العلمي الفقهي يجب أن يكون بعيداً عن ذلك فلا دليل على مؤامرة ولكن المرفق يعتبر محاولة لتفسير محاولات يظن أنها تحاك في الخفاء دون الإتيان ببراهين واضحة

    4- المرفق لا يعطي إشارة عن وجود أو عدم وجود المخلوقات من جنس مختلف عن الجن، الملائكة أو البشر

    المرفق غامض بعض الشيئ ، أتمنى منك أن تعيد صياغته ليكون أكثر موضوعية وارتباطاً بأرض المواقع وكثرة قراءاتك للمشاهدات والتقارير العلمية يساعد على فهم أفضل للظاهرة وأن تتجنب الطرح الفكري والفلسفي وتركز على الشواهد من القرآن الكريم وتأولها بما يتناسب مع المشاهدات

    أسئلة
    لدي بعض الأسئلة لأطرحها عليك:
    1- هل يمكنك أن تأتي بدليل على وجود مخلوقات في القرآن الكريم لا تنتمي إلى فئة الجن أو البشر أو الملائكة ولها ذكاء مشابه لذكاء الإنسان أو متفوقة عليه ؟
    2- هناك فرضية لمشاهدات الأطباق الطائرة تقول أنه من الممكن أن يحدث تداخل مع كون مماثل لنا ولكن من بعد آخر مواز ولذلك لن نستطيع أن نأتي بأي دليل مادي محسوس عنها وستبقى مشاهدات بصرية أو إشعاعية من نوع ما أو هي تداخل مع زمن متقدم عن زماننا والأطباق الطائرة هي تجلي غريب لمستقبلنا نحن البشر
    حيث يتداخل زمانان . في مكان واحد
    3- بعض الناس اعتبر المخلوقات الفضائية ومركباتها من عالم الجن، فما رأيك ؟ وهل الجن يحتاج لمركبات سريعة ؟ لأننا نعلم أن الجن يطير بسرعة البرق أو أدنى من ذلك فلم يحتاج إلى مركبات ؟

    4- هل تميل إلى الإيمان بوجود مخلوقات من خارج الأرض ؟
    5- أن كنت لا تؤمن بوجود الأطباق الطائرة فما هو تفسيرك لها ؟ هل تعتبرها برامج عسكرية سرية تجريها بعض الدول سراً ؟
    6- هل تميل للإعتقاد بأن الأرض مجوفة وتحوي مخلوقات وشمس تتوسطها ؟
    7- الكثير من مشاهدات الأطباق الطائرة انطلقت من أعماق البحر ، ولكأن لهم قواعد بحرية وتدعى تلك الاجسام بـ
    USO
    فما هو رأيك .
    8- هل يمكن اعتبار أن يأجوج ومأجوج بدأوا فعلاً بالتحضير لغزو الأرض ؟ وأن مركباتهم تنطلق من أعماق البحر في أماكن نائية في المحيطات ؟ هل يمكن أنهم خرقوا الأرض فعلاً وبدأوا يظهرون في سمائنا بمركباتهم اليوفو
    UFO

    فكرة تبادل روابط
    يسرني أنني أضفت رابطاً إلى موقعك تحت باب مواقع صديقة على صفحتي الرئيسية وأتمنى إضافة رابط معاكس من طرفكم.



    مواضيع أنصحك بقراءتها
    - أقوى تسجيل فيديو عن ظاهرة الأطباق الطائرة
    http://www.paranormalarabia.com/2008...g-post_25.html

    - هل تخفي المحيطات قواعد لمخلوقات غريبة ؟
    http://www.paranormalarabia.com/2009...-post_988.html


    - حقيقة أصوات المعذبين في باطن الأرض
    http://www.paranormalarabia.com/2008...g-post_26.html

    - يأجوج ومأجوج : أين يعيشون ؟
    http://www.paranormalarabia.com/2008...post_7999.html

    - نظرية الأرض المجوفة
    http://www.paranormalarabia.com/2008...post_3337.html

    تحياتي


    نص رسالتنا الجوابية

    سلام عليك اخي الفاضل كمال غزال ورحمة الله وبركاته

    سررت كثيرا برسالتك واعلن لكم عن تقديري لمضامينها وان لم تتوائم مع ما نراه وتلك صفة ايجابية تصاحب الباحثين عن الحقيقة عندما يرون شيئا ويسمعون شيئا وتلك هي منهجية حكيمة في مسك الحقيقة .

    بدءا يتوجب علي ان اوضح منهجنا في البحث فنحن نقرأ القرءان بفكر مستقل ونتعامل معه باعتباره كتالوج الخلق فيه كل شيء ... قرائتي تتم بمعزل عن أي مدرسة فقهية او اكاديمية بما فيها تاريخ لغة العرب ..

    لذلك قد تظهر لاول وهله ان مراصدنا تتصف بسمات فلسفية الا انها وليدة قراءة خارطة الخالق (القرءان)

    رحلتي بدأت مع الاطباق الطائرة منذ عام 1979 وبشكل عنيد

    الصفة المستحلبة من خارطة الخالق (القرءان) انصبت في رقابة امرين

    الاول : العقل

    الثاني : الزمن

    ومن خلال تلك الرؤيا كانت بين يدينا مفاهيم قرءانية غير مطروحة الا من خلال فترة قصيرة في موقعنا المتواضع (جمعية علوم القرءان)
    وفي المعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة

    المهم في موضوع الاطباق الطائرة والذي كان يمثل عصارة رقابتنا لما كتب عنها والمشاهدات المنشورة عنها كان في ان :

    (الاطباق الطائرة تعمل خارج نظم الفيزياء المعروفة علميا)

    القرءان يحتوي في علومه على ذلك العنوان .. في نومة اهل الكهف .. في طيور ابراهيم .. بقرة بني اسرائيل .. طير عيسى .. عصا موسى .. حادثة الفيل .. حادثة لوط .. وكم كبير مترامي من المفاصل القرءانية تشير الى صفات هي خارج نظم الفيزياء او البايوفيزياء المعروفة علميا

    اكثر تلك الاشارات القرءانية التصاقا بصفة الاطباق الطائرة هي مثل عرش بلقيس ونقله من اليمن الى بيت المقدس قبل ارتداد الطرف ..

    وصف القرءان كل ذوي القدرات التي تستطيع الخروج من نظم الفيزياء والبايوفيزياء صفات انبياء او علماء ربانيون ووصف الشخص الذي نقل عرش بلقيس بصفة (قال الذي عنده علم من الكتاب)

    فيما يخص طاولتنا البحثية فهي تتصف بصفة :

    ما يقوم من القرءان يعلو فوق أي علم ..!!

    لذلك فان التفسيرات العلمية غير الموفقة لا تمتلك ناصية مستقرة على طاولة بحثنا .. ليس لاسباب تعسف فكري بل لاسباب موضوعية يمكن ادراكها من خلال مشروعنا الفكري (الوتر) الذي يحاول ترسيخ حاجة القرءان في زمن العلم المعاصر ذلك لان العلوم المادية كشفت الكثير من نظم الخلق الا ان الممارسات التطبيقية لتلك العلوم تحتاج الى تعيير قرءاني ذلك لان القرءان هو كاتولوج المستخدم الذي ارسله الله للبشرية (لينذر من كان حيا) . تعيير التطبيقات العلمية المعاصرة قرءانيا يعني تحقيق (الامن) في تلك التطبيقات وتحقيق السلامة التبادلية بين الانسان والحضارة القائمة

    الاسئلة المطروحة في رسالتكم :

    مركبات الجن

    هنلك كاتب حجازي قال فيها مركبات الملائكة

    مخلوقي الجن والملائكة هي مخلوقات لا تزال مجهولة في الفكر الانساني وهي مخلوقات لا يمكن ان تكون في حيازة علمية ما لم يكون القرءان خارطة الخالق بين يدي الباحث عنها والقرءان لا يمسه الا المطهرون ..!!

    نكون خارج المنطق عند الصاق الاطباق الطائرة بمجاهيل ووضع تفسير رصين في ربط مجهول بمجهول سواء كان الربط بالجن او بالملائكة او بمخلوقات كونية ..!!

    ربط مجهول بمجهول (لا يساوي) ثابت

    ربط مجهول بثابت ( يساوي ثابت)

    تلك هي بداهة عقل محض ... اما مرابطنا فهي

    عمل الاطباق الطائرة خارج عن قوانين الفيزياء والبايوفيزياء (يساوي) ثابت من خلال المشاهدات اللامحدودة

    القرءان هو الرابط

    من عنده علم من الكتاب قادر على العمل خارج قوانين الفيزياء والبايوفيزياء

    فاذا كان الباحث مؤمن بالقرءان فيقوم عنده ربط علمي

    ثابت مرتبط بثابت ...

    هذا لن يكون نتاجا عقيما لا ينتج علم ... بل ينتج كثيرا من النتاجات العلمية عندما يرسخ البند المعرفي لديه

    واذا اردنا معرفة كيفية العمل خارج قوانين الفيزياء فان المرابط العلمية ستكون قرءانية وتحتاج الى ايمان راسخ بالقرءان ومنهج قراءة قرءاني مستقل عن الفكر العقائدي القائم .. كما يحتاج الى الطهر العقلي ...

    نظرية المؤامرة :

    نظرية المؤامرة كانت تحتاج الى اثبات في منتصف القرن الماضي حتى نهاية القرن ... بعد عام 2000 اصبحت نظرية المؤامرة تعلن عن نفسها بشكل لا يحتاج الى اثبات ... تلك في ساحة سياسية

    اما في طاولتنا القرءانية فان نظرية المؤامرة تتعامل مع الخروج العمد على سنن الله ومنظومة الخلق بالشكل الذي نراه ونلمسه في الحضارة المعاصرة ونرى نصا قرءانيا مهما

    (وَلَوْ أَنَّ قُرْءاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) (الرعد:31)

    تلك هي احجية قرءانية في برنامج الهي مسطور في كتالوج الخالق ..!!

    لا تحتاج الى مفسرين ولا تحتاج الى معاجم اللغة العربية ..

    العولمة التي يراد اعلانها سوف تكون اعلانا نهائيا لنظرية المؤامرة في واقع تنفيذي مباشر ولن تكون محملة على محمل الظنون ..

    ربط الاطباق الطائرة بالوعد الالهي من خلال ذلك الرجل المحمدي الذي سيملأ الارض عدلا بعد ان ملئت جورا ... هنلك يكون نتاج رابط يربط مشغلي الاطباق الطائرة (عندهم علم من الكتاب) وبين ابادة الظلم

    المسلمون يتصورون ان ابادة الظلم بموجب الوعد الالهي سيكون من خلال جماهير المسلمين ... الا ان الحقيقة التي روج لها القرءان (خارطة الخلق) تشير الى غير ذلك .. تشير الى قوة تعمل خارج قوانين الفيزياء كما عملت في قوم لوط .. في قوم ابرهة .. في عرش بلقيس ... وسوف تكون في الوعد الالهي المرتقب وتكون الراصدة الاكثر تألقا في الفكر (الاطباق الطائرة) !!

    هذه الحقائق معروفة لدى منظومة الامن القومي لقائد العولمة !!! لذلك اقام منظومة حرب النجوم وهو يسعى لاستدراج الاطباق الطائرة الى مواقع منتخبة من الارض وضع فيها حشد تقني هائل على امل اصطياد احدها ..!! واستخدم الوسائل التالية في عملية الاستفزاز :

    • سجن غوانتيناموا لتعذيب المسلمين (المؤمنين ...!!!)
    • ساحة في كوبنهابن تجري فيها احتفالية حرق القرءان
    • مصنع في ايطاليا يضع اسم النبي على منتجات الاحذية
    • صحيفة دانماركية تضع صور مهينة للرسول في صفحاتها
    • دار نشر تنشر اهانات للرسول

    كل تلك ومثلها ايضا انما هي عملية استفزاز يستفز بها (من عندهم علم الكتاب) للظهور في ساحة مختارة تتركز فيها اجهزة تقنية لم تعرف حقيقتها وهي لا تخلو من حقول مغنطية صناعية جبارة .. مثلها كان في تجربة الانفجار الكوني في سويسرا وهم يعلمون ان الاطباق الطائرة تحضر تجاربهم كلها تقريبا وكان ذلك الموقع الغريب في اختياره والغريب في حجمه والغريب في حقله المغنطي الفائق ما هو الا دعوة مبطنة لاستدعاء طبق طائر يحضر التجربة !!

    قال اول مدير لبرنامج حرب النجوم بعد سنين طويلة من تقاعده وهو من مؤسسيه في تصريح عبر برنامج وثائقي منشور ان (حرب النجوم هي ترجمة لسياسة علم اللاهوت للبيت الابيض الامريكي)

    كل تلك المرابط اخي الفاضل تظهر على طاولة البحث حقائق لا يمكن مسكها ماديا بل يمكن مسكها عقلا ... تلك هي صفة ايمانية في منهجية قرءان وهي ان تكون مراصد الحقيقة دون مسك ماديتها واولها هو الامساك بحقيقة الخالق دون ان يكون له اثر مادي

    هذا المنهج مستحلب من القرءان ايضا فعندما تستعصي الحقيقة المادية يصار الى مسك صفات الحقيقة وليس الحقيقة ذاتها وتلك كانت سنة ابراهيم عليه السلام عندما قال للنجم هذا ربي وقالها للقمر ومن ثم الشمس وادرك ان مسك الحقيقة من خلال صفات الله وليس لله اثر مادي فقال وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض

    ذلك في حياتنا اليومية ايضا : السارق عدو مجتمعي غير معروف بالاسم والطول والعنوان ولكن الناس يسعون الى مسك صفات السارق ويبقى السارق مجهولا والتعامل مع تلك الصفات .. سارق حديقة المنزل يتم معالجته برفع ما هو ثمين من حديقة المنزل .. سارق السيارات يوضع له جهاز انذار الكتروني .. سارق المنزل نقوم بتقوية الابواب والشبابيك لمنعه من السرقة .. السارق المسلح نعد له سلاحا نقتله قبل ان يقتلنا ...

    تلك هي ماسكات الصفة في السارق وليس ماسكات مادية للسارق نفسه نمسك بها السارق وهو عدونا !!!

    مثلها الاطباق الطائرة نمسكها من خلال صفتها ان تعذر علينا معرفة حقيقتها التكوينية .. صفاتها الميدانية ... صفاتها القرءانية .. يقوم العقل من عجزه فتكون الحقيقة بين ايدينا

    سلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم ورحمة الله

    ملف :
    التنظير العقائدي لظاهرة الاطباق الطائرة

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي السيد الجليل الحاج عبود الخالدي ، جزاكم الله كل خير .وممتنين لك على هذا التحليل المنطقي لموضوع ( الآطباق الطائرة ) من بيان قرءاني لا يغفل عنه عاقل والحمد لله تعالى .
    السلام عليكم ورحمة الله

  5. #5
    Banned
    رقم العضوية : 445
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات: 16
    التقييم: 10

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ) الحج 73


  6. #6
    Banned
    رقم العضوية : 445
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات: 16
    التقييم: 10

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    قال تعالى ( "الحمد لله فاطر السماوات والأرض, جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى و ثلاث و رباع, يزيد في الخلق ما يشاء, إن الله على كل شيء قدير" (فاطر, الآية 1).

    انهم خلقوا قبل البشر
    انهم مخلوقون من نور
    انهم يكونون معنا لكن لا نراهم
    انهم قادرون على التمثل والتشبه
    ان لهم قدرات خارقه
    انهم في طاعه دائمه لله
    انهم مقربون و مكرمون من الله
    جعل الله منهم الرسل
    لهم القدره على الصعود والهبوط بين السماء والارض
    ان لهم اجنحه
    لهم وظائف مختلفه في السماء وفي الارض
    اشكالهم رهيبه

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 319
    التقييم: 110

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد محمد مشاهدة المشاركة
    قال تعالى ( "الحمد لله فاطر السماوات والأرض, جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى و ثلاث و رباع, يزيد في الخلق ما يشاء, إن الله على كل شيء قدير" (فاطر, الآية 1).

    انهم خلقوا قبل البشر
    انهم مخلوقون من نور
    انهم يكونون معنا لكن لا نراهم
    انهم قادرون على التمثل والتشبه
    ان لهم قدرات خارقه
    انهم في طاعه دائمه لله
    انهم مقربون و مكرمون من الله
    جعل الله منهم الرسل
    لهم القدره على الصعود والهبوط بين السماء والارض
    ان لهم اجنحه
    لهم وظائف مختلفه في السماء وفي الارض
    اشكالهم رهيبه
    السلام عليكم ورحمة الله

    اخي احمد

    تفسير مجهول بمجهول مثله لا يساوي شيء مهم يمكن ان يكون مرتكزا فكريا فاذا كانت الاطباق الطائرة (مجهول) فالملائكة (مجهول ايضا) وننقل اليكم ادناه مقتبس من قول الحاج الخالدي

    نكون خارج المنطق عند الصاق الاطباق الطائرة بمجاهيل ووضع تفسير رصين في ربط مجهول بمجهول سواء كان الربط بالجن او بالملائكة او بمخلوقات كونية ..!!

    ربط مجهول بمجهول (لا يساوي) ثابت

    ربط مجهول بثابت ( يساوي ثابت)

    تلك هي بداهة عقل محض ...


  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,466
    التقييم: 10

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كثيرة هي الآخبار التي تنشر عن ظهورللآطباق طائرة ، وحيث أن الكثير منها لا يمكن الوثوق به ، او يكون مجرد اشاعة كاذبة ورائها اهداف معينة ، فاننا ننآى عن نشر مثل تلك الشرائط أو الاخبار حرصا على وقار المعلومة والبيان .

    لكن ما لفت انتباهي مؤخرا ما نشر عن ظهور لطبق طائر كان كجسم مادي شديد الوضوح ، فشدة وضوح ذلك الجسم دفعني الان لنشر هذه المعلومة ، هذا الطبق الطائر ظهر في سماء تكساس 15 من هذا الشهر ، جسم مادي شديد الوضوح لا تظهر منه أي أضواء ما غير عادية ، وأدناه صورة هذا المركب وشريط فيديو خاص بالخبر ، والمعلقون حائرون بين التصديق بجدية هذه الآلة الفضائية وبين آخرين يعتبرونها تضليل صوري أو خبري فقط " اشاعة "






  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 103
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد ،

    فضيلة مولانا العالم الرباني الحاج عبود الخالدي ,

    أشهر حادثة هي حادثة روزويل عام 1947 وحادثة الصبي والفتاة ذوي البشرة الخضراء الكاملة فهلا افضت لنا في هذا بتذكرة .

    شكرا لك موصولا بالحب ولكل عمالقة الصرح السليماني سلام عليكم ورحمة ربي وبركاته.

  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,399
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: جدل الاطباق الطائرة


    السلام عليكم ورحمة الله

    الاخ الفاضل وليد رضى ،

    حادثة روزويل تضليل اعلامي ،وتدخل ضمن خطة تشويه حقيقة ( الاطباق الطائرة ) على انها مخلوقات فضاءية عدوانية هدفها غزو الارض ( الغزو الفضائي ) !! لا يمكن الامساك بطبق طائر ، الا اذا اراد هذا الطبق الطائر التواصل والظهور !! ... فهي من منظومة ( المهدي المنتظر ) او منظومة الاصلاح المهدوية .

    بالنسبة لذلك النوع من البشر ذوي البشرة الخضراء ان حق وجودهم ، فهم ضمن سلالات البشر على اختلاف الوانهم والسنتهم .

    ونحيلك على بعض الملفات الهامة المكملة لرغبتكم في الوصول الى بعض الحقاءق ، ونقتبس من ضمنها ما يلي ؛

    حقيقة وجدنا ان تساؤلات السيد الحلبي الفكرية تؤكد رغبته الجادة في البحث عن الحقيقة لغرض الامساك بها من خلال مستدلات عقلية وكان يسعدنا ان يكون للسيد الكاتب ارضية قرءانية يتحرك بموجبها في حراكه العقلي فكل ما روج في تلك الصفحات لا يمتلك (ثابت) ليكون منطلقا للتعيير ومن فطرة العقل ان من يبحث عن الحقيقة لا بد انه يمتلك (ثابت) ينطلق منه ويعود اليه ليقوم بتعيير مستدلات الحقيقة ومثل تلك الفطرة وردت في القرءان في مثل ابراهيم عليه السلام الذي انطلق من (ثابت) ان لا بد ان يكون هنلك (خالق) وهو يرى (المخلوق) فاصبح حراكه الفكري مبنيا على ثابت فكري يستقر في العقل (الفطري) عنوة ولا يمكن الحيود عنه ... لو كان السيد الكاتب يمتلك (ثابتا) فكريا لتوائمت عقولنا مع عقله لان الثوابت العقلية تخترق العقول رغم ارادة العاقل ... جاء في الكتاب ان هنلك اتفاق جرى بين المخلوقات الفضائية والحكومة الامريكية وان تلك المخلوقات خرقت الاتفاق لانها اختطفت عشرات الالف من البشر وان اكثر من 200000 طفل يخطفون في امريكا سنويا ..!! قرابة ربع مليون طفل يخطفون من امريكا سنويا ذلك يعني ان امريكا تعيش كارثة مجتمعية ونحن لا نعلم ونراهم يرقصون ويجعلون للرقص ملكا عليهم اسمه (ملك البوب) ... مثل تلك البيانات جعلت اسطر الباحث واهنة وان ما يشار الى اتفاق بين تلك المخلوقات الفضائية والحكومة الامريكية ما هو الا خيال لا يمكن ربطه باي ثابت يمكن ان ينتقل من عقل لعقل حتى وان كان الثابت هو ثابت عقائدي .

    نحن مسلمون ودستورنا القرءان وفي القرءان يقول خالقنا

    {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرءانِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً }الإسراء89

    فاذا كان هنلك مخلوقات مثلنا او تشبهنا عقلا في الكون الرحيب او مخلوقات امتلكت عقلا يفوق عقلنا وصلاحيات تفوق صلاحياتنا ولها (رابط من نوع ما) سيكون او كان معنا سابقا لكان ولا بد ان يقوم لمثلها (مثل قرءاني) لان النص الشريف يؤكد ان القرءان فيه تصريف لكل مثل وبالتالي فان تلك المخلوقات لا بد ان يكون لها (اشارة تذكيرية) في القرءان والا يكون في القرءان (منقصة) بيان في شأن المخلوقات الفضائية (ذات الامر الخطير جدا) والتي تمارس منهجا خطيرا كما يقولون وهو منهج (تخريبي) ولا يمتلك منهج اصلاحي كما هم الملائكة في مثل لوط او كما في مثل طالوت المصطفى من الله وله (بسطة في العقل والجسم) ولا يمكن قبول فكر يقول ان اولئك المخلوقات قد خلقهم اله غير الله الذي انزل القرءان ... يضاف اليها السيناريوهات المضطربة التي وصفتهم انهم يعانون من مشكلة بيولوجية رغم تقناياتهم الفائقة فذلك يعني انهم في خراب تقني وليس في نجاحات مرعبة ...!! وبالتالي فان الوصف الذي جاء في طرح الحلبي كان مضطربا للغاية بسبب عدم استطاعته تقديم (ثابت مركزي) يربط المستدلات ببعضها

    الطروحات تلك تعاملت مع المستدلات على لسان مشاهير الناس الا ان الطروحات تصف الاتفاق الحكومي الامريكي ببضعة عشرات من القواعد تحت الارض ولاعداد كبيرة من العاملين فيها وكأن مشغلي ذلك الحشد هم ذوي الاسماء المشهورة حصرا وهم يحملون الحقيقة لوحدهم ونسي كاتب الطرح ان مثل تلك الحشود تحتاج الى حشود كبيرة من الناس لتامين المأكل والمشرب وتصريف المياه وغسيل الملابس ونقل الامتعة والمتطلبات وتأمين الاتصالات ومثل ذلك الحشد سيعرف افراده الكثير من الحقائق الا ان الطرح افترض انهم جميعا اما (اغبياء بشكل مطلق) او ان (السنتهم قطعت استخباراتيا) مع الصحافة وكأنهم لا يتصلون بمجتمعاتهم لينقلون اليهم فتات الحقيقة وحين تتجمع تظهر الحقيقة كما ان موضوع الاطباق الطائرة وحسب ما رواه كاتب الطرح وهي حق ان عدة اجيال من الباحثين مارسوا تلك المهمة ولا يمكن ان يرحل اجيال بعدها اجيال وتبقى الحقيقة ضائعة كما يصفها كاتب الطرح

    ثوابت قرءانية تؤكد لنا مثل فرعون وكيده وبوفرة كبيرة في القرءان وجميعها تنطبق على الاممية المتفرعنة بفروعها في الاوطان ورغم ان الكاتب كان يدرك تلك الحقيقة الا انه ما كان ليمتلك قدرة نقل تلك المدركة الى عقل القاريء اما لو كان القاريء (غير باحث عن الحقيقة) بل (متفرج عليها) فانه سيتلقف بيانات الطرح بصفتها بيانات مضافه الى قاموسه الفكري وهي لا تسمن ولا تغني

    الطرح الذي يربط سلالات قديمة وقدرتها الفائقة وانها لا تزال ترسم الطريق الى العودة للتحكم بالارض من خلال الاتفاق مع الحكومات يتناقض بشكل صريح مع نص قرءاني دستوري

    {سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً }الأحزاب62

    وذلك يعني ان سنن الخلق لا تمتلك صفة (التطور) او ما نسميه بـ (الموديلات) القديمة والجديدة فما خلقه الله سابقا هو (مطابق) لما يخلقه الله حديثا والتغيير يقع في (ممارسات المخلوق) وليس في (سنن الخلق) ... جعل التاريخ مصدرا للحقيقة يعارض نصوص القرءان ايضا

    {قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }العنكبوت20

    سطورنا تحركت مع (ثابت قرءاني) في (تفكر) يمارس عملية تعيير (بعض) البيانات التي طرحها الكاتب في (لغز المخلوقات الفضائية)

    املنا كبير ان يكون الثابت القرءاني دليلنا (يذكرنا) بامهات نظم الخلق التي نسعى الى ربطها بيومياتنا وعقولنا من اجل ان نكون من الموقنين فمن اقترب من اليقين نال من العلم درجة سامية تسمو على علوم الاعلمين.

    مصادر :

    لموضوع: بيادق...وبشر ..!!

    الموضوع: التنظير العقائدي لظاهرة الاطباق الطائرة

    الموضوع: انتبهو ا ...!! حقيقة ( المخلوقات الفضائية ) !!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التنظير العقائدي لظاهرة الاطباق الطائرة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار تعيير العلوم المادية (الميزان)
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-05-2015, 09:52 PM
  2. منقول للافادة : الضفادع الطائرة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض النوادر الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-18-2013, 04:58 PM
  3. جسم غريب يسقط في احدى مقاطعات ( روسيا ) : ملف الآطباق الطائرة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-27-2012, 07:08 PM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt1885

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146