اشترى رجل مملوكا وكان ذلك المملوك من أهل الدين والصلاح
فقال له يا مملوك ماذا تريد تأكل ؟
فقال :
ما تطعمني

فقال له ما الذي تريد تلبس؟
فقال :
ما تلبسني

فقال أين تريد تقعد من داري؟
فقال :
موضع ما تقعدني
فقال له ما الذي تحب أم تعمل من الأشغال ؟
فقال :
ما تأمرني
فبكى الرجل
فقال: طوبى لي لو كنت مع ربي تعالى
كما أنت معي

فقال المملوك:
يا سيدي وهل للعبد مع سيده ارادة أو اختيار

فقال له : أنت حر لوجه الله تعالى
وأريد أن تقعد عندي حتى أخدمك بنفسي ومالي
كل من عرف الله تعالى لا يبقى له ارادة ولا اختيار.