لقد أعطى القرءان الكريم مفهوم مواكبة الايمان للعلم
{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ
لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }
فصلت 53
ان العقيدة بالله تعالى تتمشى مع العلم على خط واحد
وان اكتشاف الاسباب والقوانين في هذا الكون
يعزز هذه العقيدة بأنه يكشف
عن عظيم حكمة الصانع وتدبيره
{قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ
وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ }
يونس101
{قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ
ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
العنكبوت20
{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }الحج46
{أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ }
الغاشية17
ولم يكتف القرءان بالحث على دراسة الكون
وما فيه من اسرار بل ربط ذلك بالايمان بالله
واعلن أن العلم هو خير دليل للايمان بالله تعالى
وأن الايمان يتأكد كلما أكتشف الانسان وتقدم
في ميادين العلم
لأنه يطلع على عظيم آيات الله تعالى
وحكيم صنعه وتدبيره .