سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

القرءان من الازل الى السرمد » آخر مشاركة: احمد محمود > علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون ! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > المهدي المنتظر ليس قائدا( فردا ) بل ( منظومة )بعدة وعدد دون مساهمة زكوية من المسلمين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قدرة ( الخيل والبغال والحمير ) : على ( إختراق خطوط المغنطيس الارضي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > اذا كان لكل شيء خالق فمن خلق الله ؟! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أفضل أيام الأسبوع لـ( الاتصال بنظم الله ) : من ظهيرة ( الجمعة ) الى ظهيرة ( السبت) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قراءة في ( اللازمن ) عند ( يوم الفصل ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ .. كيف ..؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اركان المنابر

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,338
    التقييم: 215

    اركان المنابر


    اركان المنابر
    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    المنبر وسيلة اعلامية عقائدية مرتبطة بسنة نبوية مؤكدة فقد استخدم المنبر عليه افضل الصلاة والسلام في وسيلة التبليغ الرسالي وكانت وسيلة ناجحة تمركزت في نشر الفكر العقائدي اضافة الى ترسيخ المنظومة العقائدية في العادات والعبادات ..

    لا يزال المنبر يمتلك فاعليته الاعلامية في الاعلام العقائدي رغم تنوع وسائل الاعلام وانتشارها خصوصا الفضائيات المرئية والشبكة الدولية للاتصال المرئي والمسموع والمصور ويبقى المنبر الاسلامي وسيلة فعالة ولكن ... !!

    بعد الحكم الاسلامي الراشد ظهر حيود خطير في المنبر الاعلامي واصبحت اركان المنبر مرتهنة برهان السلطان مع جمهوره وتحول الى وسيلة اعلامية رسمية وهو لا يزال وليد في عمر الحضارة (أفأن مات او قتل انقلبتم على اعقابكم)

    رغم كل ذلك كان الوعد الالهي في حفظ الذكر من تيارات الهوى يسجل حضورا في المنبر الاسلامي ولا يزال فان هويته الالزامية الاسلامية جعلت منه منبرا اعلاميا عقائديا رغم انوف الاباطرة والملوك بما يوحي الى تدخل الهي واضح في اركان ذلك المنبر ولا يزال .

    في تأمل عقلاني يتقلب مع فضائيات مرئية لا حصر لها ومع منابر اسلامية متعددة ومختلفة باللحن والذوق الكلامي تظهر بشكل واضح الارادة الالهية في الزامية الحجة على عباده من خلال ذلك المنبر المتصل بمؤسسه المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام فوجدت ولا بد ان يجد غيري ان كل مستخدمي المنبر الاسلامي مهما تفننوا في الترويج لاهدافهم واهداف اسيادهم وخنزرة طباعهم الا ان الاعلام العقائدي يتفعل في التبليغ الرسالي وكأن ايادي اولئك الدعاة في (تباب) والبرنامج الالهي يشغل السنتهم وعقولهم لصالح منظومة التبليغ الرسالي وهم لا يفقهون حقيقة الدور الذي يتصدون له فهم ان كانوا اجراء عند السلاطين وصنّاع الفتنة ولكنهم نسوا ان المنبر العقائدي هو صنيع رسالي محمدي من الله ويبقى ذو اثر في نفوس الناس وله سماعون يسمعون البلاغ فمن اهتدى اهتدى ومن لم يهتدِ فقد حقت حقت عليه الكلمة وكانت الحجة البالغة لله سبحانه .

    (قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ) (الأنعام:149)

    تلك الحجة (منبر الاسلام) يبقى وسيلة اعلام محمدية رغم انوف كل من اشترى اركان ذلك المنبر وكل من سعى الى تشويه تلك الاركان لان نور الله لا يطفأ ومن تلاعب باركان المنبر الاسلامي انما تلاعب بمصيره ولن يضر الله شيئا فالله بالغ امره ولو كره الكافرون .

    (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (الصف:8)

    اثارتنا لم تكن من اجل المنبر الاسلامي بل كانت لبيان قوانين الله النافذة فاللذين قبضوا قبضة من اثر الرسول (منبر التبليغ الرسالي) ونصبوا انفسهم في منصب (السامري) ليتحدثوا باللفظ دون القصد انما عبدوا الالفاظ في ميزان عدالة الله ونرى في هذه الاثارة مرابط خطيرة ومهمة مع اثارات سابقة ثورت على صفحات منشورة تظهر في اثر من اثار الرسول في قبضة سمّار يسمرون على المنبر المحمدي ويحدثون الناس ولكن الله لم يكن فقيرا لما يقولون بل ينفذ امره بحجة بالغة ففي ثنايا قولهم ما يجبرون على القول بامر الهي فيكون تبليغا رساليا وهم لا يعلمون انما هم اداة بيد الخالق يتم بهم الحجة على خلقه ولا ثواب لهم ..

    (وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (يوسف:21)

    ذلك هو الله يدبر الامر كما يشاء وليس كما يشاء المخلوقون ..!!

    من افلت من تلك الموصوفة السيئة انما جلس في مقام كان فيه رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام وله ان يغترف من الثواب الجزيل اكثر من ما يدفعه أي سلطان او منظر للسوء في مذهبية او تطبيل لوطن او تفعيل لفتنة ارضاءاً لاسياد الفتن ...

    مقام منبري مرتبط برباط رسالي مؤكد .. فمن طهر في مجلسه فهو في مقام النبوة .. ومن تجاسر في مجلسه فان اركان ذلك المنبر لن تكون في حيازة سلطان او صانع الفتن بل ستكون حتما بيد الله لانه بيده ملكوت كل شيء ..

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً) (النساء:135)

    الله خبير بهم فمن صلح منهم فهو محفوظ من ربه كما يحفظ الذكر لان المنبر وسيلة الذكر المحمدية ولكن اكثرهم لا يعلمون الحقيقة فيخافون لومة لائم خصوصا ان كانت من سلطان ظالم ولكن جليس المنبر المفعل للمنهاج الرسالي محفوظ بحفظ الذكر فلا يخاف جليسه الا من الله فللمنبر اركان تتصل بمنظومة النبوة ومنهج التبليغ الرسالي القائم (حفظ الذكر) فلن ينال الظالم منه شيئا وامر الله تام فيه مهما بلغ الظالمون فطنة وذكاءا فالله اكبر .

    العابثون في وسيلة الاعلام العقائدي المنبر المحمدي انما يلعبون مع مصائرهم كما يلعب المعتوه بنار كاوية لان قداسة المنبر مرتبطة بقداسة التبليغ القدسي وهو قائم ولن ينطفيء ما دام الانسان على ظهر الدنيا .

    العابثون بلا علم هم اشد خطرا واكثر عقابا لان القيامة بالقسط فيها شهادة لله فمن اكتملت شرائط شهادته كان لها ومن خفت عقلانيته فانما قد لبس ثوبا ليس له وباء بغضبة الله ولن يشفع له شفيع في ما شهد .. في المنبر شهادة لله ولن تكون شهادة لمنظر مذهبي او متطرف فتنة او مروج لسلطنة ... بل القيامة المنبرية شهداء لله حصرا بدون شريك لرأي او فقيه او مذهبية وان اشرك مع الله اله اخر في منبر رسالي فان غضبة الله بالمرصاد للمشركين به . وتلك منضبطة في انضباط قرءاني في اية فعالة لها رقم 135 في سورة النساء ولن تشطب ولا تشطب مهما بلغ الكلام المنبري منطقا فهو هواء .

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 412
    التقييم: 10

    رد: اركان المنابر



    بسم الله

    مقتبس :

    اثارتنا لم تكن من اجل المنبر الاسلامي بل كانت لبيان قوانين الله النافذة فاللذين قبضوا قبضة من اثر الرسول (منبر التبليغ الرسالي) ونصبوا انفسهم في منصب (السامري) ليتحدثوا باللفظ دون القصد انما عبدوا الالفاظ في ميزان عدالة الله ونرى في هذه الاثارة مرابط خطيرة ومهمة مع اثارات سابقة ثورت على صفحات منشورة تظهر في اثر من اثار الرسول في قبضة سمّار يسمرون على المنبر المحمدي ويحدثون الناس ولكن الله لم يكن فقيرا لما يقولون بل ينفذ امره بحجة بالغة ففي ثنايا قولهم ما يجبرون على القول بامر الهي فيكون تبليغا رساليا وهم لا يعلمون انما هم اداة بيد الخالق يتم بهم الحجة على خلقه ولا ثواب لهم ..

    في المنبر شهادة لله ولن تكون شهادة لمنظر مذهبي او متطرف فتنة او مروج لسلطنة

    جزاكم الله خيرا على ما بينتم للناس من ذكرى حق ... عسى الذكرى تنفع المؤمنين

    السلام عليكم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤل : هل القتال (المسلح ) لرد العدوان .. فرض (عين ) وركن من اركان الاسلام ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد التقني المسلح
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-2017, 04:10 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137