سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
Like Tree1Likes

الموضوع: من هو السامري ؟

  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    من هو السامري ؟


    من هو السامري ؟!
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة الحاج عبود الخالدي ,,حياكم الله ،ولكم كل الاجر الكبير على ما تنشرونه من علم ( رباني ) عظيم ، في وقت الحاجة اليه .

    وصل للمعهد عدة مداخلات عن موضوع ( السامري ) ؟ تتخلص للنظر في الآية الكريمة (قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً) [طـه:97].


    وبان السامري هو نفسه الدجال .... وهو حي بيننا حتى قبل ( النبي ) موسى عليه السلام الى الان ...

    فما قولكم في هذا الامر ... نامل بيانا كريما منكم ...؟

    مع التقدير الخالص لشخصكم الكريم

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: من هو السامري ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السامري لفظ قرءاني في مثل قرءاني فهو (صفة) لـ (موصوف) فان كان الموصوف هو رجل في تاريخ نبي الله موسى فالقرءان (مذكر) يذكرنا بالصفة دائما اما الموصوف فهو يتغير ويتلون بالوان المجتمعات البشرية في يومها التي تعيشه ... الدرهم صفة لموصوف كان في الزمن الماضي موصوف الدرهم يختلف عن موصوفه اليوم فدراهم اليوم من ورق حكومي ودراهم الامس كانت من معدن يحمل قيمته معه ...

    السامري لفظ من جذر (سمر) وهو في البناء اللفظي العربي الفطري (سمر .. يسمر .. سامر ... سامري .. سمار .. مسمار ... اسمر .. سمير ... و .. و .. ) ولفظ (سمر) له وظيفة في مقاصد الناس هو في الحديث الليلي فالمتسامرون هم متحدثي الليل وتلك الصفة تعني ان (الحديث) في الليل يختلف عن الحديث في النهار من حيث موضوعية النشاط فالناس يتحدثون نهارا بانشطتهم (حديث مع عمل) اما في الليل فلا يوجد عمل فيكون الحديث حديث سمر (حديث بلا عمل)

    السامري وصفه القرءان انه اخذ قبضة من اثر الرسول فنبذها ... اثر الرسول هو (حديثه) و (سنته) وهنلك من قبض قبضة من ذلك الاثر (حديث الرسول) و (سنته) فنبذها

    {قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي }طه96

    بصرت بما لم يبصروا به هو دليل ان ما يقول به السامري من قبضته لاثر الرسول لا يمتلك شهود شاهدوا ذلك الاثر (ابصرت بما لم يبصروا به) وتم نبذ تلك القبضة والنبذ هو (ترك الشيء لمرابطه التكوينية) ومنه (النبيذ) حيث يترك عصير الفاكهة لمرابطه التخميرية فيكون نبيذا ومنه الشخص المنبوذ وهو الشخص المتروك من قبل قومه لمرابط السوء التي هو فيها وتلك معالجات في لسان عربي مبين يدركه كل حامل عقل ناطق فحين يقول فلان (نبذت العباءة) فلا يعني انه اتلف عبائته او باعها بل يعني انه تركها لمرابطها في خزانة الملابس ولم يلبسها ... السامري حدث الناس (حديثا بلا عمل) جاء به منسوبا الى الرسول (قبض قبضة من اثر الرسول) وهو اثر لا شهود عليه (ابصرت بما لم يبصروا به) وتمت عملية دحرجة الحديث في مرابط الناس فتداوله الناس وهو فعل مقدوح (وكذلك سولت لي نفسي) فهو تسول النفس كما (يستجدي المتسول) بين الناس فجرى الحديث بين الناس كما يجري المتسول اينما سارت خطاه

    وهنا نتوقف بحذر شديد لان سطورنا قد وصلت الى خط احمر لا يمكن تجاوزه لان (الموصوف) في زماننا يمتلك مقعدا مهما في الحديث بلا عمل وهو قبضة من اثر الرسول في تسول مقصود منبوذ من برامجية الرسالة السماوية لانه لا يتصل بها من بعيد او قريب

    تمت معالجة التساؤل باجازة قرءانية باستخدام الوسائل التالية :

    تدبر النص القرءاني ... افلا يتدبرون القرءان

    استحضار اللسان العربي المبين .. بلسان عربي مبين

    التبصرة العقلية في النص ... افلا يبصرون

    عقل المثل القرءاني (افلا يعقلون)

    التفكر بالمثل القرءاني ... لعلهم يتفكرون

    نامل ان تكون تلك التذكرة كافية لتغطية طموح متواضع من حاجة المتسائل

    سلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: من هو السامري ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله بكل خير ...فضيلة الحاج عبود الخالدي
    ولكن ووفقاً لهذا التاويل المبارك لهذه ( الآية القرءانية ) ,,, ما معنى ان يقول النبي موسى عليه السلام للسامري (فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ ) ,, ما معنى ان تكون لتلك ( الصفة ) لا مساس في الحياة ؟ اضافة الى باقي ما ذكرت الاية الكريمة من دلائل (
    وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَنْ تُخْلَفَهُ) ...وكيف ان يقوم موسى عليه السلام بتعنيف اخاه ( هارون ) ويعاقب قومه على اتباعهم عبادة السامري ...وفي حين لا يعنف السامري صاحب ( الخطيئة الكبرى ) ؟؟
    ألا يكون السامري كصفة هو الدجال لانه استعمل ( الدجل ) لادعاء الصلاح وادعاء الربوبية ؟؟
    وماذا عن ( الشخصية المادية ) للسامري ؟... هل هو شخصية حية بيننا وفق ماجاء من بيان الآية الكريمة ...
    جزاكم الله خيرا ..سلام عليكم


  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: من هو السامري ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله بكل خير ...فضيلة الحاج عبود الخالدي
    ولكن ووفقاً لهذا التاويل المبارك لهذه ( الآية القرءانية ) ,,, ما معنى ان يقول النبي موسى عليه السلام للسامري (فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ ) ,, ما معنى ان تكون لتلك ( الصفة ) لا مساس في الحياة ؟ اضافة الى باقي ما ذكرت الاية الكريمة من دلائل (
    وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَنْ تُخْلَفَهُ) ...وكيف ان يقوم موسى عليه السلام بتعنيف اخاه ( هارون ) ويعاقب قومه على اتباعهم عبادة السامري ...وفي حين لا يعنف السامري صاحب ( الخطيئة الكبرى ) ؟؟
    ألا يكون السامري كصفة هو الدجال لانه استعمل ( الدجل ) لادعاء الصلاح وادعاء الربوبية ؟؟
    وماذا عن ( الشخصية المادية ) للسامري ؟... هل هو شخصية حية بيننا وفق ماجاء من بيان الآية الكريمة ...
    جزاكم الله خيرا ..سلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ربط السامري بصفة الدجال ربط غير موفق ذلك لان السامري جاء في مثل قرءاني (علمي) وهو مثل يخص (الخيال العقائدي) اينما حل ذلك الخيال ودليله النص (ابصرت بما لم يبصروا به) وهي صفة الخيال في العقل البشري فكل متخيل بخيال عقلي انما يكون مبصرا بما لم يبصر به غيره اما الدجال فهو ليس من مثل قرءاني بل تركزت صفة الدجال في الروايات المنقوله

    الخيال العقائدي محنة عقائدية مزمنة

    الأعور الدجال .. عرض حال وتذكرة قرءان

    ذكرنا في جوابيتنا السابقة اننا نتحرك على خط احمر وذلك لا يعني اننا نخشى القول بل ذلك يعني ان الوصول الى اعماق ذلك المثل سوف يسبب طعنا كبيرا في كثير من المستقرات العقائدية التي يتعامل معها مروجي الخطاب الديني والحكمة تقتضي ان من يريد تقويض المستقرات عليه ان يوفر بديلها فلو اراد احدنا ان يهدم منزله فعليه ان يوفر منزلا بديلا لعياله قبل ان يهدم منزله المستقر فيه ويوم يستطيع الناس قبول مستقرات بديله في خطابهم الديني يرفع الحرج عن محاولتنا لتهشيم كل مستقر خيالي لا يرتبط بالدين الا من حيث الخيال

    لعل اشارتنا التذكيرية في الجوابية السابقة كانت واضحة في ان صفة (السامري) لها موصوف في (الترويج للخطاب الديني) فكثير من الخطاب الديني لا يمتلك صفة تفعيلية في يوميات حامل العقيدة ولا يسعنا ذكر كل الامثلة لانها تمتلك مساحة واسعة في ذلك الخطاب فعلى سبيل المثال التوضيحي سمعت من يقول ان الله اتى محمدا فقال له ايه يامحمد فقال محمد سعديك ربي ..!! مثل تلك الخيالات هي احاديث سمر (حديث بلا عمل) فهي صفتها انها احاديث لا تمتلك التفعيل (لا مساس في الحياة) فهي لا تمس اي فاعلية حياتية ولن تمسها وذلك وعد الهي .. ولاجل وسعة (غير طموحة) في البيان سنحاول تحويل الموضوع الى صفة (علمية) خارج موصوفات الخيال الديني كلما امكن ذلك كما في السطور التالية

    الفكر العقائدي يحمل من الحشو الخيالي اكثر من الكثير سواء كان في العقائد اليهودية او النصرانية او الاسلامية اما العقائد غير الكتابية فهي ممتلئة لحد التخمة بالخيال العقائدي المتولد من (ابصرت بما لم يبصروا به) ومثلها حين يطلع الباحث على (الروئى) العقائدية ان الله قد اناب (فلان) في ادارة الخلق او ان الله تزوج ام الامبراطور فانجب الامبراطور منها او ان الله اودع سره في بقرة او ان الله ترك النار اثرا له لتعبد من قبل الناس او ان الله تزوج من امرأة لها حزمة من الايدي وكثيرة كثيرة هي الصفة الموصوفة في (وابصرت بما لم يبصروا به) وهو الخيال المحض الذي لا يمتلك اي (مساس) في عموميات نظم الخلق وهي (الحياة) التي نحيا فيها فيكون الوصف الحكيم

    {قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً }طه97

    إله السامري هو (محرك الخيال فيه) وهو وصف (علمي) لحارة من حارات العقل البشري الذي يمتلك ما يطلق عليه (احلام اليقظة) والتي يبصر فيها المتخيل ما لم يبصر به غيره ومثل ذلك الخيال لا يمس الحياة تطبيقيا او تنفيذيا وحين يكون في الخيال العقلي (قبض قبضة من اثر الرسول) يكون الخيال عندها خيالا عقائديا وهو في الحياة لا مساس له ايضا (لا يتفعل) ذلك لان السامري (صفة) لموصوف (حديث بلا عمل) والخيال العقلي يمتلك نفس الصفة وهو الحديث الخالي من العمل

    من يتمسك بالخيال العقلي (الذي ظلت عليه عاكفا) لنحرقنه ... الحريق يحمل صفة تفتيت الشيء المحروق فالخيالات العقلية تتعرض الى التحلل وتلك هي صفتها التي نعرفها ... بعد التحلل نتيجة صفة (الحرق) تاتي فاعلية اخرى وهي (ثم لننسفنه في اليم نسفا) عملية النسف نعرفها بصفتها التهشيمية فالعبوة الناسفة مثلا تقوم بتهشيم الشيء المنسوف ومنها منسف الرز الذي يتم تهشيم كومة الرز فيه فهو (منسف الرز) فكومة الرز في المنسف هي التي تتعرض للنسف وتلك من عربية فطرية بسيطة .. النسف يتم في اليم اي التهشيم يتم في اليم ولفظ يم هو من بناء لفظي عربي (يم .. يوم ) فاليم هو (مشغل حيز) واليوم هو (مشغل حيز رابط) فعندما يكون (اليوم الزمني) يكون مشغل الحيز (مرتبطا) بدوران الارض حول نفسها ... النسف في اليم هو (تهشيم الخيال العقلي في ـ مشغل الحيز) حيث حامل الخيال العقلي دائما يتهشم خياله في (مشغل حيز عمله) فعلى سبيل المثال التوضيحي قد يحلم احد الاشخاص البسطاء حلم يقظه بانه هو المدير العام ويعيش مع حلمه الخيالي (حديث بلا عمل) الا انه حين يباشر عمله البسيط في اليوم التالي فان ما تخيله من كونه المدير سوف يتهشم اثناء تشغيل حيزه اليومي هو كأن يكون هو عامل خدمة في الادارة رغم انه تخيل انه المدير الا ان خيالاته (محرك الخيال) تفتت (احترق) ومن ثم تهشم (نسف) في حراكه التشغيلي بصفته عامل خدمة للمدير وليس هو المدير ..!!

    نؤكد ان جوابنا نأى عن تطبيقات المثل القرءاني على الخيال العقائدي بسبب الحرج الكبير في معالجة ذلك الخيال وهو متصف اليوم بصفة (الحرق) و (النسف) وصفته الكبرى انه لا يمس فاعليات حياتية قائمة فهو خيال محض في زمن تطبيقات علمية عجز فيه الخيال العقائدي القائم على التفاعل مع يوميات معاصرة وفي حديث منقول (منشور) من احد الملحدين في الستينات من القرن الماضي وهو شيخ معمم ويدرس في مؤسسه دينية مشهورة وسمع (حديثا) ان من يحلق ذقنه فان الملائكة تعذبه عذابا شديدا فقام وحلق لحيته بالشيفرة وانتظر مجيء الملائكة فلم تأتي (لك في الحياة ان تقول لا مساس) لان مجيء الملائكة لتعذب من حلق لحيته هو (خيال عقائدي) حاكه السامري من قبضة من اثر الرسول (الرسول عليه افضل الصلاة والسلام كان يكرم لحيته) واوصى باكرام اللحى اما مجيء الملائكة للعقاب فذلك هو قول سمر (صفة السامري) فهو قول لا يمتلك مساس مع نظم حياتية ثبتها الله سبحانه فالملائكة لا تأتي لمن حلق لحيته

    الجانب العلمي من المثل القرءاني يخص (علوم العقل) وهي علوم خفية على العلم الحديث ومعارف الناس والناس يتعاملون مع القرءان بصفته اقصوصة لحياة الانبياء واقوامهم الا ان الامثال القرءانية هي مرابط علمية محض الا ان القرءان مهجور ونقرأ

    {وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ }العنكبوت43

    يعقلها ... تعني ممارسة العقل في مضرب الامثال القرءانية وهذ لم يحصل مع القرءان بل بقيت امثال القرءان للعبرة فقط ولم يتفعل عقل حملة القرءان فيها لاحتلاب اخطر العلوم واكبرها حاجة الا وهي (علوم العقل) التي خرست ازائها علوم المادة

    سلام عليك

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: من هو السامري ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي
    جزاكم الله خيرا على ما اغنيتم من بيان ,, وطبعا هو بيان مفهوم لدينا لاننا على نهج( رسالتك الفكرية ) ونعلم يقينا بما يحتويه المثل القرءاني الخاص ( بالسامري ) مع ( موسى ) وهو العقل ( السامر ..اللهو ) الذي يقابل العقل الموسوي ...فموسى ( كمثل قرءاني ) هو وعاء المساس العقلي ...والسامري ( لا مساس لصفته العقلية ) فهو عقل ( ناقص خيالي ) ...
    ما أردت اضافته في تعقيبي السابق هو دراسة والقاء الضوء على الشخصية ( المادية ) للقصة القرءانية ..نعلم ان موسى هو نبي والتقى ( السامري ) وهو شخصية مادية بشرية ...فكيف ان موسى لم يعنف ( السامري ) وقال له اذهب ( لا مساس ) ..فهذا يعني ان السماري من ( المنظرين )ومن ثم قال بعض العلماء انه هو نفسه الدجال ؟
    طبعا نحن نطرح الراي للنقاش ...فلا بينة لنا فيه .

    سلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: من هو السامري ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..فضيلة الحاج عبود الخالدي
    جزاكم الله خيرا على ما اغنيتم من بيان ,, وطبعا هو بيان مفهوم لدينا لاننا على نهج( رسالتك الفكرية ) ونعلم يقينا بما يحتويه المثل القرءاني الخاص ( بالسامري ) مع ( موسى ) وهو العقل ( السامر ..اللهو ) الذي يقابل العقل الموسوي ...فموسى ( كمثل قرءاني ) هو وعاء المساس العقلي ...والسامري ( لا مساس لصفته العقلية ) فهو عقل ( ناقص خيالي ) ...
    ما أردت اضافته في تعقيبي السابق هو دراسة والقاء الضوء على الشخصية ( المادية ) للقصة القرءانية ..نعلم ان موسى هو نبي والتقى ( السامري ) وهو شخصية مادية بشرية ...فكيف ان موسى لم يعنف ( السامري ) وقال له اذهب ( لا مساس ) ..فهذا يعني ان السماري من ( المنظرين )ومن ثم قال بعض العلماء انه هو نفسه الدجال ؟
    طبعا نحن نطرح الراي للنقاش ...فلا بينة لنا فيه .

    سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الوصف المادي لصفة السامري جاء ذكرها في القرءان

    {فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ }طه88

    عجلا جسدا ... له خوار ... اما القائل (هذا الهكم وإله موسى) فهو قول غير منسوب للسامري بل لغيره (فقالوا هذا)

    العجل في علم الحرف القرءاني هو (ناقل نتاج لـ فاعلية احتواء) ومنها عجلة السيارة او العربة حيث يكون ذلك القرص الدائري(العجلة) يتصف بصفة (ناقل) ينقل (نتاج فاعلية احتواء) وهو (عزم التدوير) الذي تمتلكه السيارة بمحركها او العربة بعزم خيولها

    العجل لفظ ينطبق بمقاصد حروفه على (اللفظ) فاللفظ هو عباره عن (ناقل) ينقل (محتوى المقاصد) من عقل لعقل لذلك قلنا ان معنى العربية يعني ان الكلام العربي (عربة تحمل المقاصد * اللسان محركها * اللفظ عجلتها * العقل وقودها وقائدها)

    معنى العربية

    فالسامري (اخرج عجلا جسدا) فهو ليس لفظ فقط (عجل) بل يتصف بصفة (عجل جسد) ... لفظ جسد يعني في علم الحرف (منقلب سريان فاعلية احتواء غالبه) ومثله الجسد البشري وغيره من المخلوقات فهو (كتلة لحم ودم وعظم) تمتلك فاعلية احتواء (ماء وهواء ومأكل) ينقلب سريانه في نشاط الجسد ومثله جسد كل المخلوقات فالجسد هو (فعل احتوائي) ينقلب سريانه الى حركة وحرارة وايض خلوي ... اللفظ الذي اخرجه السامري كان (عجلا جسدا) فكان جسده اي (منقلب سريانه) في الناس فجعلوه حيويا وله حراك فكري بين الناس

    الناس قالوا في ذلك (العجل الجسد) وهو عبارة عن الفاظ روائية ينقلب مسارها الى حراك بين الناس ان (تلك الخيالات العقلية) هي التي تحرك (العقل) (مساس العقل) اي (إله موسى) وتحرك ايضا عقول الناس (إله عقول الناس) ... فنسي ... يعني في علم الحرف (حيازة فاعليه تبادلية غالبة التبادل) اي ان (العجل الجسد) وهو (الخيال العقلي) انقلب مساره بين الناس بصفته (محرك عقلاني) بشكل (حازه الناس بصفته التبادلية بينهم) فتلك الروايات حازت قبولهم فاحتظنوا مضامينها

    سنعبر الخط الاحمر هنا ...

    رحلة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام (المزعومة) الى السماء حملتها اجيال المسلمين بصفتها (عجلا جسدا) تبادله الناس فيما بينهم بصفته (حراك عقلي) وما هو الا (خيال عقلي) لا وجود له في القرءان وفي سنة رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام بل (لا ضرورة لمثل تلك الرحلة) ولا يستطيع حامل عقل ان يعقل ضرورة (معراج الرسول) فهو (عجل جسد) قال به السامري ... القرءان قال (اسرى بعبده) وحدد المسار (من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى) ولكن لا احد يعرف ضرورة (معراجه) سبع سماوات وكأنها بناية من سبع طوابق

    من يستطيع ان يثبت ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام رحل الى السماء في (معراج) ستكون له جائزة (جد ثمينه) من هذا المعهد شرط ان يقوم الاثبات في القرءان وليس من غيره

    من يستطيع ان يثبت (عقلا) اي ضرورة يمكن ان تقوم من خلال رحلة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام للسماوات السبع فانه سيحصل على جائزة كبرى من هذا المعهد

    هل الله بعاجز ان يعلم رسوله العلم وهو في قريته ..!!

    ذلك هو (الاثر المادي) للسامري ... عجلا جسدا له خوار ... خوار من لفظ (خر) وهو في علم الحرف يعني (وسيلة سارية الفعل) وهو (منقلب السريان) من جسد الرواية التي وضعها السامري فهي سارية بين الناس والقرءان يوضح صفتها

    {وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ }الأعراف148

    الم يروا ان رحلة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام لا تقيم مادة عقائدية لها منفعة او ضرورة (سنة غير نافعه) ابدا ابدا فماذا تنفعنا رحلته المزعومة ..؟؟ ولا تستطيع روايات المعراج ان ترد على تساؤلنا (لا تكلمنا) ولا تمتلك تلك القصة المزعومة اي (هدي) الى (اي سبيل) فهي (عجلا جسدا له خوار) ساري بين الناس ولا تهديهم (سبيلا اتخذوه هم) وكانوا ظالمين

    سلام عليكم

  7. #7
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: من هو السامري ؟


    السلام عليكم
    سبحان الله الذي جمع المكارم في صفاته ..
    و جل عن
    الشبيه و المثيل و النديد و الشريك و الكفؤ من مخلوقاته ..
    .........
    عندما تكون (
    عصا موسى ) مع ( الدجال الأعور )
    هل سوف تعمل خاصية التحول إلى( حية تسعى ) ][ ؟ ][
    ام ان هذة الخاصية امر ( تشغيلها ) فقط لـ(
    موسى عليه السلام ) ..
    إذا نقول : والعلم عند الله
    ان عرفنا الطريقة التي كان (
    موسى عليه السلام ) يطلب الناس لعبادة الله ~ ولماذا كان يطلبهم ؟ وماذا كانت عبادتهم من قبل ؟
    والطريقة التي كان (
    السامري ) يطلب ناس لعبادة ( عجلأ جسدا ) ولماذا كان يطلبهم ؟ وماذا كانت عبادتهم من قبل ؟
    وهل هذة العبادة تشرب في قلوبهم ؟
    في قوله تعالى
    {قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ ۚ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُم بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} ﴿٩٣﴾ سورة البقرة
    وماهو الفرق بين تقلب قلوب المسلمين عند ( الكعبة ) ومابين اشربوا في قلوبهم العجل
    ؟
    وهل أثار
    الملائكة لها خاصية ( عمل الجسد ) ؟
    في هذا الوقت سوف نعرف من هو
    ( السامري ) .. تلقائيا ومن القرآن الكريم
    لأن
    ( السامري ) لديه مرض .. إذا أحد لامسه .. ازداد هو وجعاً ~
    لأن المرض .. ( نقص في كمال الصحة ) ~
    وهل هذا المرض هو المتسبب في ( عين الأعور

    .................
    ولعل هذا السؤال اوجد نفسه
    :
    إذا كان هذا الشئ هو من
    الله عز وجل ~ ليختبر الناس .. وهو عالم الغيب ~
    فلماذا نلوم (
    السامري ) وهو أخذ قبضة من ( ملك ) ؟
    ولو افترضنا ان -
    السامري - ما أخذ هذة القبضة .. اين كان مصير هذة القبضة ؟ وهل يوجد علاقة مابين ( القبضة و تابوت موسى عليه السلام ) ؟

    ..........
    كل من خط بالقلم حرفا فالله علمه، و كل من رسم باليراع لفظا فالله ألهمه، و كل من سطر بكفيه سطرا فالله فهمه ..
    فهو الذي علم كل كاتب أن يكتب بالة القلم الصامت كلاما يقرأ~

    انتظر .. بحثكم ~
    السلام عليكم



  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: من هو السامري ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    سبحان الله الذي جمع المكارم في صفاته ..
    و جل عن
    الشبيه و المثيل و النديد و الشريك و الكفؤ من مخلوقاته ..
    .........
    عندما تكون (
    عصا موسى ) مع ( الدجال الأعور )
    هل سوف تعمل خاصية التحول إلى( حية تسعى ) ][ ؟ ][
    ام ان هذة الخاصية امر ( تشغيلها ) فقط لـ(
    موسى عليه السلام ) ..
    إذا نقول : والعلم عند الله
    ان عرفنا الطريقة التي كان (
    موسى عليه السلام ) يطلب الناس لعبادة الله ~ ولماذا كان يطلبهم ؟ وماذا كانت عبادتهم من قبل ؟
    والطريقة التي كان (
    السامري ) يطلب ناس لعبادة ( عجلأ جسدا ) ولماذا كان يطلبهم ؟ وماذا كانت عبادتهم من قبل ؟
    وهل هذة العبادة تشرب في قلوبهم ؟
    في قوله تعالى
    {قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ ۚ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُم بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} ﴿٩٣﴾ سورة البقرة
    وماهو الفرق بين تقلب قلوب المسلمين عند ( الكعبة ) ومابين اشربوا في قلوبهم العجل
    ؟
    وهل أثار
    الملائكة لها خاصية ( عمل الجسد ) ؟
    في هذا الوقت سوف نعرف من هو
    ( السامري ) .. تلقائيا ومن القرآن الكريم
    لأن
    ( السامري ) لديه مرض .. إذا أحد لامسه .. ازداد هو وجعاً ~
    لأن المرض .. ( نقص في كمال الصحة ) ~
    وهل هذا المرض هو المتسبب في ( عين الأعور

    .................
    ولعل هذا السؤال اوجد نفسه
    :
    إذا كان هذا الشئ هو من
    الله عز وجل ~ ليختبر الناس .. وهو عالم الغيب ~
    فلماذا نلوم (
    السامري ) وهو أخذ قبضة من ( ملك ) ؟
    ولو افترضنا ان -
    السامري - ما أخذ هذة القبضة .. اين كان مصير هذة القبضة ؟ وهل يوجد علاقة مابين ( القبضة و تابوت موسى عليه السلام ) ؟

    ..........
    كل من خط بالقلم حرفا فالله علمه، و كل من رسم باليراع لفظا فالله ألهمه، و كل من سطر بكفيه سطرا فالله فهمه ..
    فهو الذي علم كل كاتب أن يكتب بالة القلم الصامت كلاما يقرأ~

    انتظر .. بحثكم ~
    السلام عليكم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من المؤكد ان للمحاولة شرف كبير حين تكون في جنب الله ولله سبحانه فالتفكر في خلق الله هي خير العبادات وللمتفكرين في سبيل الله الله يهديهم الى سبله

    الله سبحانه جعل القرءان (حاوية امثال) والمثل يحمل (الصفة) اما الموصوف فيكون في كل زمن فالقرءان قائم مع الاحياء على مر تاريخه من يوم نزوله لغاية انطفاء البرنامج البشري على الارض

    موسى هي صفة لها موصوف كان في الزمن القديم (نبي الله موسى)
    السامري صفة كان لها موصوف في زمن بني اسرائيل من قوم موسى

    الموصوفين في ذلك الزمن يصعب الوصول اليهم لمعرفة الصفة فيهم بل على الباحث ان يمسك عقلا بالصفة ويبحث عن موصوفها في زمنه فيقوم القرءان في عقل حامله

    السامري مريض بمرض عقلي وليس مرض جسدي بل هو الذي اخرج او يخرج لهم جسدا مريضا فالمرض العقلي (الخيال العقلي) هو الصفة التي يمكن ان يحملها موصوف في زمننا كما فصلنا في مثل (معراج الرسول الى السموات السبع) فمن يمس ذلك الخيال فانه يصاب بنفس المرض


    ويبقى للحوار بقية

    السلام عليكم

  9. #9
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: من هو السامري ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،نرفع من هذا البيان القرءاني في وقت الحاجة اليه .

    لآن الكثير من الناس تتساءل عن معنى ( السامري ) ؟ اي ما معنى المثل ( السامري ) في القرءان كمثل من أمثال ( علوم الله المثلى )


    فشكرا للاخوة المتحاورين .. لآننا استفدنا للغاية من هذا الحوار المبارك

    السلام عليكم

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 477
    تاريخ التسجيل : Mar 2014
    المشاركات: 7
    التقييم: 10
    الدولة : المغرب

    رد: من هو السامري ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى انبياء الله اجمعين
    سيدي الكريم كان لي صديق يحكي لي انه مريض بالخيال العقلي مند المرحلة الابتدائية وكان دائم السؤال حول ان كانت احلامه اليقضة ستؤثر في حياته المستقبلية مع العلم على حد قوله انه ما يزال يعيش احلام اليقضة وهو في اواخر العشرينيات ويقول كيف اجبر نفسي على الحد من تلك التخيلات التي بدات تصيبني بالضعف النفساني سيدي الكريم عسى ان يكون ردكم قاسي حتى نستفيد ويستفيد منه هدا الصديق الدي يطالع منشوراتكم ليعيش حياته مع الله بالقرءان وليس بالروايات ولا الاحاديت التي لا تسمن ولا تغني من جوع المعرفة ونسال الله ان يطيل في عمركم ويزيد من علمكم وجازاكم الله عنا احسن جزاء

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

من هو السماري
SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146