ذكر الموت دائما يكون من العلاجات المفيدة لحب الدنيا
كل واحد منا يعتقد
{كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ }الرحمن26
لكن القضية دائما وابدا لا يجسدها بالنسبة الى نفسه
من العلاجات المفيدة أن يجسدها بالنسبة الى نفسه
دائما يتصور بأنه يمكن أن يموت بين لحظة واخرى
كل واحد منا يوجد لديه أصدقاء ماتوا
اخوان انتقلوا من هذه الدار الى الدار الأخرى
أبي لم يعيش في الحياة أكثر مما عشت حتى الآن
أخي لم يعش في الحياة أكثر مما عشت حتى الآن
أنا الآن استوفيت هذا العمر
من المعقول جدا أن أموت في السن التي مات فيها أبي
من المعقول جدا أن أموت في السن التي مات فيها أخي
كل واحد منا لابد وأن يكون له قدوة من هذا القبيل
لابد وأن احبابا له قد رحلوا
أعزة له قد انتقلوا لم يبق من طموحاتهم شيء
ان كانوا قد عملوا للآخرة
فقد رحلوا الى مليك مقتدر
الى مقعد صدق عند مليك مقتدر
واذا كانوا قد عملوا للدنيا فقد انتهى كل شيء بالنسبة اليهم
هذه عبر يجب ان نستحضرها دائما
تكسر فينا شره الحياة
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يطهر قلوبنا
وينقي أرواحنا ويجعل الله أكثر همنا
ويملأها حبا له وخشية منه
وتصديقا به وعملا بكتابه.