سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,690
    التقييم: 215

    الحروف المقطعة في القرءان


    الحروف المقطعة في
    القرءان


    من اجل حضارة اسلامية معاصرة



    من الاختناقات الفكرية المشهورة في مدرسة التفسير تلك التي في دائرة الحروف المقطعة في بدايات بعض السور القرءانية حيث اعلنت المدرسة العقائدية عجزها المطلق في تفسير تلك الحروف حتى شاع بين اروقة العقيدة ان (علمها عند الله)

    وردت بعض الروايات قالت ان تلك الحروف المقطعة كانت لغرض تخفيف ضوضاء المسلمين اثناء نزول الوحي حيث كانت تلك الحروف تستفز فضولهم فينصتون اثناء نزول الاية عسى ان يسمعوا شيئا عنها ..!! تلك الرواية لا يقبلها العقل لانها ستجعل جزءا من القرءان لجيل الرسالة فقط وليس للناس كافة والازمان كافة ..

    المفسرون اعتمدوا كثيرا على الرواية ففقدوا فاعليتهم العقلانية في مواجهة القرءان لان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لم يفسر تلك الحروف كما ان اعتمادهم على اللغة العربية افلس قدراتهم لان الحروف المقطعة لم تكن من سنن العرب الكلامية ...

    ومن خلال راسخة من رواسخ الباحث القرءاني المستقل ان ماضي القرءان كامن في متنه الشريف القائم بيننا في عملية جريئة لاحتضان استقلالية الفكر بعيدا عن الرواية المشوبة بالريب في تكوينتها وطبيعتها فان سر صمت الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عن تفسير تلك الحروف يمتلك قيمومة معاصرة ندركها عند تثوير القرءان ..

    ( الم ) ( ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ) (البقرة:1 ـ 2)

    الاثارة القرءانية الملزمة للباحث في منهجية القراءة المستقلة في تساؤل لماذا (ذلك الكتاب) وما كانت (هذا الكتاب) ... !!

    الفرق العربي في اللسان العربي المبين يضع فارقة كبيرة بين لفظي (ذلك .. و .. هذا) والكتاب عند نزوله كان حتما وفي بداهة عقل موصوف بـ (هذا الكتاب) فاين يكون القصد في واصفة تصف بـ (ذلك الكتاب) واين هو ... ؟؟

    من هذه الرجرجة الفكرية تقوم الزامية عقل في معرفة حقيقة الكتاب بموجب المقاصد الشريفة ولا يحق للباحث المستقل ان يعمل برأيه او ظنونه او برواية يعثر عليها في بطن التاريخ وبالتالي فان شحذ همة العقل من واجب الباحث القرءاني وبما ان الامر الالهي في معرفة بيان القرءان قد ورد حصرا في القرءان بموجب النص التالي :

    (لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ * إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرءانَهُ * فَإِذَا قَرءاْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرءانَهُ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) (القيامة:16 ـ 19)

    وبذلك الالتزام العقلاني نتبع قرءانه لنرى بيانه الموعود بوعد الهي قدسي ونرى كينونة الكتاب في اطول آية من ايات القرءان والتي تضع للفظ الكتاب مقاصد واضحة البيان

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيراً أَوْ كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلا تَرْتَابُوا إِلا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةَ تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (البقرة:282)

    هذا هو الكتاب (قبض ماسكة محتوى) وهو من (علم الحرف القرءاني) نطرحها لضرورة المقام دون تفاصيل ونقوم بتجربة النتاج مع مضامين قرءانية لنتيقن من دقة النتاج وصلاحيته في التطبيق كمرحلة وسط لحين قيام العلم التفصيلي في مقاصد الحروف القرءانية .. وعندما يقرن النتاج مع مقاصدنا ستكون الواصفة في القابضة التي تحتوي ماسكة هو (وعاء الضرورة الثابتة) وقد شملها النص الشريف في بيان واضح لقيام ذلك الوعاء الضروري الثابت في مثل حكيم (اذا تداينتم) .. فهو (قابض بيان) يقبض ماسكة محتوى الدين (دليل قيام القرض وأجله) ... عندما يقبض المدين الدين وعندما يسترجع الدائن دينه فهي (قبض واقباض) فيه ضرورة القرض (فاكتبوه) وثبات الدين في ضرورة استرجاع ذلك القرض لصاحبه وتوثيق بيان الكتاب من عقل غير سفيه (اذا كان عليه الحق سفيها فليملل وليه) ويرتبط فيه الاجل المسمى كواحدة من الضرورات الثابتة فيه وتدخل الفطرة الالهية التي فطر الناس عليها في مضمون تلك الضرورة ( ولا يأب كاتب ان يكتب كما علمه الله فليكتب) ..

    من ضرورات ثوابت الكتاب كما جاء القانون الالهي المسطور تحت مثل الدين ان يكون عنصر (الاجل المسى) واحدا من ثبات ضرورات الكتاب .. وبالتالي ومن هذه المعالجة الموجزة جدا يكون الكتاب هو وعاء الضرورات الثابتة

    أي ضرورة قائمة فينا ومهما كان شكلها (إن صادق عليها القرءان) .. فهي ثابتة .. فيكون الكتاب هو ضرورة قائمة في زمنها (اجل مسمى) وان يكون الكاتب (القائم بتثبيت الضرورة) يكتب أي (يثبت الضرورة) بما علمه الله (ولا تسأموا ان تكتبوه صغيرا او كبيرا) وعليكم ان تشهدوا شهداء على ثبات الضرورة كما اشهدكم الان عليه في هذه السطور ليكون ثابتة على الناس الذين ينتهجون تلك الضرورة عند ثباتها ..!!

    من تلك الرجرجة المتصفة بصفة الايجاز الاجباري يكون القرءان هو القانون ... ويكون الكتاب هو فاعلية القرءان في زمنه حيث تختلف الضرورات الثابتة من زمن الى زمن حسب احوال الناس وانشطتهم ..

    الكتاب والقرءان والذكر


    اذا رسخت هذه الاثارة وتفعلت في العقل فيكون (الم) ستكون فعالة في (ذلك الكتاب) وليس في (هذا الكتاب) الذي كان قائما بين المسلمين ورسول الله فيهم ... فهو لم يفسره لهم لان فاعلية (الم) سوف لن تنفعهم بل ستضرهم ضررا شديدا لان القرءان للعلم مذخور في زمن طويل من عمر نزوله ... أي ان (الم) كانت خارج الضرورات الثابتة في زمن النزول .. فهي في (ذلك الكتاب) وفي الكتاب عنصر مهم هو (اجل مسمى) وفي الاجل المسى نشاط انساني هو الذي يقيم الضرورة ويكون فيه وجود الضرورة للآية منفصلة ذات بيان في (الم) .. اذن نحن اقمنا الماضي في معالجة صمت الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عن تفسير الحروف المقطعة في حاضر نعيشه بفكر مستقل ..!! ولنا في ذلك اجازة قرءانية جازمة حازمة في ان القرءان للذين يعقلون .. وامثال القرءان لا يعقلها الا العالمون ... ففي نصوصه تدبر وتبصرة وذكرى تقوم في العقل

    البحث في تطبيقات الكتاب كلفظ كثر استخدامه في المقاصد الالهية في القرءان وتقدر المواقع التي ذكر فيها الكتاب قرابة 250 مرة وذلك يحتاج الى وسعة علمية ومرابط بحث واسعة وان ما نسطره من اثارات هي انما لتثوير العقل ومن يحتاج الى المزيد فعقله معه وليثور في القرءان لفظ الكتاب سيجد انا املينا الحق من مكامن الحق في قرءان يتلى حق تلاوته .

    (ا ل م) اية منفصلة مستقلة ومن موصوفات الايات القرءانية انها ايات بينات وانها بلسان عربي مبين وصفة ذلك اللسان مبين وهنا نحتاج الى علم الحرف في النطق (لسان) من قناة ضيقة لنستوفي النتاج دون التفاصيل لان التفاصيل تحتاج الى همة عالم متخصص يتربع على مساحة علم قرءاني اوسع بكثير من مساحة صفحات منشورة ولكن اثارة العقل في القرءان بين الناس منهج تذكيري مستن من سنة رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام حين ابلغ الناس بالنتيجة ولم يمارس مهمة الاقناع بل مهمة التذكير والتبليغ وترك الناس يثورون عقولهم في القرءان فاصاب من اصاب الذكرى على قدر ما رجاه المثور في القرءان من علم يرضي طموحه العلمي ..

    (أ ل م) هي في نتاج علم الحرف القرءاني ( كينونة نقل مشغل) .. ذلك يعني ان هذه الاية تحمل بيان ان (هنلك كينونة خلق تمتلك مشغل ناقل) وهي في اثارات سابقة روجنا لها بانها تقوم بتشغيل الذاكرة ... تعيد الانسان الى فطرة الله ... فقيام الضرورات الثابتة في زمننا او في أي زمن ستكون (ذلك الكتاب) ويبقى اللفظ قائم (ذلك الكتاب) ففي كل زمن تقوم ضرورة تثبت في زمنها المسى ولا يشترط انها ستكون قائمة فيكون نشاط الانسان على طول عمره في برنامج الخلق في وعاء ضرورات متتالية تتصف بصفة (ذلك الكتاب) حيث تتغير الحاجات عبر الاجيال الا ان صفاتها تبقى ثابته وحين تقوم الحاجة تقوم الضرورة لها وهي متجددة عبر اجيال حملة القرءان ثابتة الصفة الا انها مختلفة الوصف وعلى سبيل المثال كان وصف (طالب العلم) يعني (علم الدين) الا ان وصف (طالب العلم) في زمننا لا يشترط ان يكون في العلم الديني بل في مختلف العلوم ....

    الصفة تمتلك كينونة ءاية (الم) يعني انها تمتلك كينونة نقل مشغل وهي الذاكرة ... والمشغل هو (سبب الذاكرة) فالذاكرة لا تقوم الا عندما يقوم سبب والسبب هو الذي يقوم بتشغيل العقل لتقوم الذاكرة وذلك بيان فطري معروف لكل عقل فالذاكرة لا تستحضر الا لسبب .. وذلك الكتاب قائم مع ذلك السبب وبين ايدينا تجربة قائمة تم ادراجها تحت عنوان (الملائكة في التكوين) حيث قلنا


    تلك السطور ما هي الا ايجاز موجز في حروف القرءان المقطعة المهملة في مقاصدها المتروكة علومها الا ان المسلمين يبذلون جهودا جبارة في القرءان ولكن التاريخ يمتص تلك الجهود ويضع مسلمي اليوم في قيود الفكر السابق مما ضيع عليهم فرصة مقارعة الظالمين في قمة من قمم ممارسة الظلم المعاصر الا وهو العلم ..!! علم مادي واسع وله تطبيقات معاصرة لا تحمل هوية اسلامية في حرمتها او حليتها مثل الادوية الكيميائية والحقن الطبية وكثير من الممارسات التي تحتاج الى تعيير قرءاني

    الحروف المقطعة تلزم العقل وتجبره على تقطيع الكلمة لان الله قد قطعها في قرءانه وعلينا ان نتبع قرءانه في هذه الحاكمية لنمسك بيانه عندما تدبرنا نصوص القرءان في سورة القيامة وعلى الباحث ان يقطع الكلمة ليصل الى مقاصد الحروف كما علمنا الله النطق ونستخلص مقاصد الحرف من عقولنا حتى لو وضعنا العقل بين المطرقة والسندان ...


    يجب ان تقوم مدرسة حديثة مستقلة على حاشية بحوث العلم القرءاني ليختص بها رجال يبحثون عن مقاصد الحروف في اعماق العقل ليصلوا الى فطرت الله التي فطر الناس عليها ليكون الاستقلال الفكري في اوج صفة الاستقلال وللتخلص من كل الاراء والافكار التي علقت بالمعارف المكتسبة من الماضي وغلفت الحقيقة بغلاف الاراء البشرية وضيعت مضامين البيان فخسرنا بسببها اكبر دستور للعلم فيه اكبر بطاقة للنصر تعيد الينا ذواتنا الضائعة وسط التقليد الاعمى لعلم حضاري كافر لا يرتبط بالضرورات الثابتة بل يرتبط بجيوب المستثمرين للعلم وكارتلات اقتصادية تستخدم البشر كما يستخدم الاوربيون منصب (الكاو بوي) في تسيير القطع الحيوانية ..!!

    الله يجبرنا على تقطيع اللفظ (العجل) ونحن بالعجل متمسكون وكأنه الاصل في اللفظ بل الاصل هو الحرف لانه لبنة بناء المقاصد

    انها تثويرات للتذكير فلم تكن الثائرة من بنات افكار خصتها عقولنا بل كان القرءان مذكرا لنا ونحن نذكر به في سنة نبوية شريفة سطرها القرءان


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    السلام عليكم
    الشيخ الفاضل :
    الحاج
    اثابكم الله وحفظكم
    ويجزاك
    الخير ويجعل الرضا راحتكم والبركة تحفكم والسكينة تخشاكم ..

    اذا رسخت هذه الاثارة وتفعلت في العقل فيكون (الم) ستكون فعالة في (ذلك الكتاب) وليس في (هذا الكتاب) الذي كان قائما بين المسلمين ورسول الله فيهم ... فهو لم يفسره لهم لان فاعلية (الم) سوف لن تنفعهم بل ستضرهم ضررا شديدا لان القرءان للعلم مذخور في زمن طويل من عمر نزوله ... أي ان (الم) كانت خارج الضرورات الثابتة في زمن النزول .. فهي في (ذلك الكتاب) وفي الكتاب عنصر مهم هو (اجل مسمى) وفي الاجل المسى نشاط انساني هو الذي يقيم الضرورة ويكون فيه وجود الضرورة للآية منفصلة ذات بيان في (الم) .. اذن نحن اقمنا الماضي في معالجة صمت الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عن تفسير الحروف المقطعة في حاضر نعيشه بفكر مستقل ..!! ولنا في ذلك اجازة قرءانية جازمة حازمة في ان القرءان للذين يعقلون .. وامثال القرءان لا يعقلها الا العالمون ... ففي نصوصه تدبر وتبصرة وذكرى تقوم في العقل
    سؤال : هل هذة ( الحروف ) هي إشارة إلى إعجاز القرآن للعرب .. لأنهم افصح الناس ][ ؟ ][ والإتيان بمثله ][ ؟ ][

    السلام عليكم ~


  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    ( أ ل م ) ..(كينونة نقل مشغل )

    مشغل ( الذاكرة ) و( وعاء الضرورات الثابتة)


    مقدمة :

    ( أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ) الاية 60 - سورة يس

    عودة الى هذه التذكرة القرءانية العظيمة ،وهي عودة للتفكر في عالم ( علم الحرف القرءاني ) الذي هو مفتاح ( وعاء نظم التكوين ) لكل الخلق ، الناطقة - اصلا - وجميعها باللسان العربي لـسان ( القرءان ) .

    وهدفنا من هذه المحاولة التفكرية المتواضعة تسليط الضوء على كتاب ( وعاء الضرورات الثابتة ) المرتبطة بهذا الزمان ،وذلك من خلال قراءة للحروف المقطعة ( أ ل م ) داخل السور القرءانية الخاصة بها .

    نامل ان يتخذ الاخوة الافاضل وقتا كافيا لقراءة التذكرة الاساسية- اعلاه - المرشدة من طرف فضيلة الحاج الخالدي ، لانها هي اساس ما نود اثارته من دراسة .


    مقتبس :

    ( (أ ل م) هي في نتاج علم الحرف القرءاني ( كينونة نقل مشغل) .. ذلك يعني ان هذه الاية تحمل بيان ان (هنلك كينونة خلق تمتلك مشغل ناقل) وهي في اثارات سابقة روجنا لها بانها تقوم بتشغيل الذاكرة ... تعيد الانسان الى فطرة الخلق .)

    كما نرى وان عدنا للاية المشار اليها - اعلاه - من سورة يس ، فهي تشير الى ذلك الارتباط القوي للحروف المقطعة ( أ ل م ) و تنشيط ( الذاكرة )

    ألم اعهد اليك يا بني ءادم الا تعبد الشيطان : فهناك ( كينونة خلق تمتلك مشغل ناقل ) وهي الذاكرة التي اودعها الله في عقل بني ءادم لمعرفة كل ما يرتبط بالافعال ( الشيطانية ) الخارجة عن ( الصرط المستقيم ) لنظم الخلق .

    فالشيطان كما جاء تعريفه - حقا - من خلال البحوث المتنورة بالذكر القرءاني لهذا المعهد المبارك .. هي ( الخروج عن سنن الخلق ) .. فالشيطان والشيطنة هي كذلك. !!

    مجلس البحث عن الشيطان :
    http://www.islamicforumarab.com/vb/f105/

    ورحمة الله بالجنس البشري ( بني ءادم ) الحامل لامانة السموات والارض ، فان الحق تعالى لم يترك هذا الجنس دون سلاح عقلي لمحاربة ( حزب الشيطان ) بل اودع فيه عهد ذاكرة ( عقلية ) مثينة ( علم ءادم الاسماء كلها ) التي يستطيع بها اعمار الارض بالخير على منهج قويم ( الصرط المستقيم ) .. لكنه خان الامانة واتبع خطوات الشيطان .

    تلك كانت مقدمة ... لفتح الباب امام ( أ ل م ) ووعاء الضرورات الثابتة لهذا الزمان ....

    ويتبع.. باذن الله ...

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    ( أ ل م ) ..(كينونة نقل مشغل )

    مشغل ( الذاكرة ) و( وعاء الضرورات الثابتة)

    - تتمة -

    بالعودة الى التصنيف الخاص لحضور ( أ ل م ) ببداية بعض السور القرءانية ، وهي بمعدل 7 سور قرءانية ، نستخلص بعض الاثارات الهامة :

    التقسيم الاول : يضم 5 سور

    سورة البقرة :
    الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ

    سورة ءل عمران
    الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ )

    سورة لقمان
    الم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (2) هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ )

    سورة السجدة
    الم (1) تَنْزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3)


    الملاحظة الهامة التي يمكن. استخلاصها من هذا الجزء الاول ، ان جل الحضور لـ ( أ ل م ) ارتبط كما في سورة البقرة بتشغيل ( الذاكرة ) مع الكتاب ، فهو هدى للمتقين ، وهو تنزيل ( الكتاب ) الذي ريب فيه ، وهي ( الذاكرة ) المرتبطة بالتوحيد ( لا اله الا هو الحي القيوم ) وفيها تنشيط للذاكرة مع ( الثوراة والانجيل ) وفيها اعمار ، وتشغيل ( الذاكرة ) كذلكة مع كتاب ( رب العالمين) وفيها . سجود . ومطلب خامس بتشغيل مع ( الاحكام المنزلة ) في الكتاب ، وذلك بالارتباط بنظم ( لقمان ) في التكوين .

    ما ذكرنا اعلاه ، في هذا التقسيم الاول ، هو عناوين فقط للاشارة الى ذلك الارتباط بين مشغل الذاكرة ( أ ل م ) و( الكتاب ) واسماء ( السور ) المرتبطة بها .

    اما التفصيل في البيانات فيحتاج الى قراءة تامة وكاملة للسور المذكورة لاستخلاص وجمع فرقانها المرتبط بما يسعى الانسان الوصول اليه .


    التقسيم الثاني :

    سورة العنكبوت :
    الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ

    سورة الروم

    الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3)

    هذا التقسيم الثاني ، هو الذي يمثل من وجهة نظرنا : ( وعاء الضرورات الثابتة ) لهذا الزمان ، والتي يطلب منا ( تشغيل ذاكرة ) مثينة فيها .

    - فالاول : ارتبط بفتنة يتعرض لها( المؤمنين ) في هذا الزمان !! تحت سورة خاصة سميت بسورة ( العنكبوت ) .

    فما هي الفتنة التي يتعرض لها ( المؤمن ) في زماننا هذا !!

    اذا عرفنا ان ( الايمان ) بالله ، هو ( التامين ) بنظم الله السليمة من ماكل طاهر ، وهواء نقي ، ومشرب انقى ، ومسكن بيئي صحي ، وملبس طاهر !! .. فان جل هذه ( الوعاءات الضرورية ) لحاجات الانسان في ما كتبه الله طبيعيا في خلقه تصدعت ولم تعد موجودة بشكلها النقي الطاهر السليم !! ... انها فتنة ايمان ببيئة متصدعة في كل مربط ووصلة مع نظم الخلق وما اعظمها من فتنة !!

    ونامل من الاخوة العروج الى التذكرة القرءانية - ادناه- للوقوف على حجم التصدع الحاصل بنظم الخلق ..و حجم فتنة ( المؤمنين ) الباحثين عن الاسلم والسلام والامان .

    اشروط قيمومة الحماية الالهية للمؤمنين


    فضلا ... يتبع ... مع ( أ ل م) و ( الروم ) ..

    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 01-29-2020 الساعة 01:53 PM

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 228
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    السلام عليكم ورحمة ءلله وبركاته ءخوتي الكرام وعلى الرأس فضيلة الحاج الموقر عبود الخالدي ،

    ما رأي فضيلتكم فيمن يقول أن الحروف النورانية المقطعة مرتبطة بجميع سور القرآن الكريم مثلا ( أ ل م ) مجموع السور =24س /( ح م ) مجموع السور =24س / ( ك ه ي ع ص ) مجموع السور =4س / ( ن) مجموع السور =2س وهما ( محمد و القلم) وهكذا وللعلم هو مؤلف كتاب ( أسرع الحاسبين).

    سلام عليكم أجمعين

  6. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    ( أ ل م ) تشغيل ذاكرة القرءان

    مع اهل ( الروم ) .. وتقنياتهم المتوفقة للرماية عن بعد



    تتمة (المشاركات : 3-4)

    ان كانت فتنة المؤمنين مع تصدع نظم الخلق فتنة عظيمة ، فهي تصاحبت مع فتنة اعظم .. فتنة ( الروم ) بزيهم الحداثي !!

    فمن هم ( روم ) اهل هذا الزمان !! واي لباس حداثي يلبسونه ، وماهو سلاحهم الحضاري المتفوق !؟ الذي حقق لهم ( الغلّبة ) ...!!

    وماهي الدعوة الموجهة الينا لتنشيط الذاكرة مع القرءان ، لمواجهة هذا الخطر ، وباي علم قرءاني يتم ذلك ؟

    التذكرة القرءانية - ادناه - فصلت وابانت بيانا عظيما في هذا الشان ، ولايسعنا الا اعادة طرحها هنا ، والتذكير بها كاملة لاستوفاء جل مضمونها العلمي المتفوق .




    مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ

    من اجل حضارة اسلامية معاصرة



    (غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ) (الروم:3)

    قال اجدادنا العرب ان لفظ (الروم) هو لفظ غير عربي استنادا الى اسم الرومان الذي كان مشهورا في التاريخ ... لكن القرءان يؤكد انه بلسان عربي مبين

    (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) (الشعراء:195)

    وعندما يقرأ الباحث في القرءان

    (يَقُولُونَ ءامَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا)(ءال عمران: من الآية7)

    يقف الباحث عند هذا النص الشريف ... يرفض الباحث ان يكون لفظ (روم) من غير الله ومن تسمية بشرية في قوم اسمهم (الرومان) سماهم بشر .. ذلك الرفض وان كان تعبديا الا انه مفتاح علم قرءاني نبحث فيه عن برنامج الخليقة المسطور في القرءان على شكل قانون له فاعلية في كل زمن يمر بالانسان في هذه الارض ..

    اللسان العربي المبين سيكون دليلنا في الذكرى والله سبحانه قد حفظ الذكر ولا بد ان تقوم الذكرى والقرءان (مذكر) لنرى الفطرة في عقولنا لان الفطرة خلق الهي صافي مودع في عقل المخلوق البشري

    (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:30)

    الفطرة .. خلق ... ولا تبديل لها .. فهي لا تتبدل بتبدل الاقوام والحضارات والثقافات .. فهي بموجب النص (لاتبديل لخلق الله) وهي مسماة في النص الشريف (فطرت الله التي فطر الناس عليها) ...

    البناء العربي : رمى .. يرمي .. رم .. ريم .. رميم .. رماة .. رامون .. يروم .. روم .. إرم .. إرمي .. رميت .. رمية .. رماية .. رمي .. رامي .. مرمى .. مرام .. مريم ..

    رم ... في علم القرءان تعني (مشغل وسيله) ... وهي في مقاصدنا عند الرماية تشغيل لوسيلة السهم او النبال او الاطلاقة او قذيفة المدفع ... فهي سهم متوقف عن الحركة عندما يمتلك مشغل (رامي) ينطلق السهم فيصيب الهدف فيكون (الرامي) هو الذي (يروم) اصابة الهدف ...

    الذي يروم اصابة الهدف (رامي) فهو انما يربط وسيلته بالهدف ... الوسيلة بين يديه .. لكن الهدف عن بعد فيكون (روم) فالواو حرف رابط (من عربية بسيطة) وهو الذي يمنح العلاقة (رابطا) بين الرامي وهدفه فيكون البناء العربي (رم .. روم) حيث يظهر بيان اللسان العربي لانه (مبين)

    روم هو الذي يتحكم بالهدف عن بعد لانه يمتلك (رابط) بين الوسيلة والهدف لانه (روم) فالوصول الى الهدف بالرمية نحوه يحتاج الى مشغل وهو قوس او بندقية او مدفع او طائرة او صاروخ او اذاعة مسموعة او محطة تلفزيون ... فكل تلك هي (وسائل) تمتلك (مشغل) تربط الرامي بمرماه
    فيكون (الروم) هم القادرون على التحكم عن بعد ... فهم روم باللسان العربي المبين (فطرة) + عقل + قرءان ...

    غلبت الروم ... المتحكمون بالهدف فهي (غـَلبت) وليس (غـُلبت) في لوي اللسان العربي لان لوي اللسان وحركته ليس من القرءان بنص صريح

    (لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ) (القيامة:16)

    (وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران:78)

    نحن نحرك السنتنا في مقاصدنا اما القرءان فلا .. وبنص قرءاني ملزم للباحث في العلم القرءاني

    المتحكمون بمراميهم عن بعد (الروم) لهم غلبة .. في (أدنى الارض) و (الارض) هي وعاء (الرضا) فان كان الرامي (المتحكم) يمتلك (ايجابا) في ما يتحكم به عن بعد فان (ساحة الهدف) لا تمتلك (قبولا)

    ... نرى ذلك في الفضائيات (فهي ايجاب) في ما تبثقه الفضائيات من برامج ... لا يمتلك (قبول) تام عند كل المشاهدين لان الفضائية تطلق برامجها في ادنى الارض (الايجاب) فقط دون ان يرتبط الايجاب والقبول ليكون رضا (أرض) بل يبقى المتحكم بالرماية عن بعد في (أدنى الارض) فأدنى الارض تعني قيام الايجاب مع فقدان القبول ... ذلك لا بد ان يستقر في العقل لان العقل يصاحب الباحث وهو يقرأ القرءان حيث اصبحت العلوم تؤكد ان الارض كروية فاين يكون ادنى الارض ..!! فهو في العقل في ادنى وعاء الرضا (ايجاب فقط) عند المتحكمين عن بعد (روم) ... يتضح المثل كثيرا في مشغل المدفع ومشغل الصاروخ الذي يلقي حممه من بعد فهو في (أدنى الرضا) يقينا فلا احد في ساحة الهدف يقرن قبوله بذلك الايجاب الذي يطلقه (الروم) ..!!


    انهم الفجار اصحاب التفجيرات ... انهم اعداء الانسان ... الذين تحضروا بحضارة قتل الانسان للانسان .. فالله قاتلهم بوعد صريح يفرح به المؤمنون ..!!

    غلبهم الاول سيكون علميا يتحول الى وسيلة ترتبط بمشغل (مدافع .. قاذفات ... راجمات .. صواريخ .. متفجرات تتفجر عن بعد ... فضائيات اباحية ... فضائيات اعلام كاذب ... قادة ميدان يسوقون الناس الى خدمة خطط الفئة الباغية ... التحكم عن بعد (رماة) يربطون وسيلتهم بمشغل بين ايديهم (روم) ... من بعد غلبهم ..!! سيغلبون ... ستتم غلبتهم ... بوعد الهي مسطور في القرءان (في بضع سنين لله الامر) ولو بحثنا (لله الأمر) سنجده في وعد الهي عظيم مربوط بالقرءان

    (وَلَوْ أَنَّ قُرءاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ ءامَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) (الرعد:31)

    ذلك هو وعد الله في وعاء (لله الامر جميعا) والله لا يخلف الميعاد ونحن نقرأ برنامج الخليقة في قرءان وليس في رواية راوي ...

    (الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:6)

    يومئذ يفرح المؤمنون ... بنصر الله ... والله لا يخلف الميعاد .. ولكن لو ان قرءانا سيرت به الجبال او قطعت به الارض .. او كلم به الموتى ... ولكن اين هو القرءان ... في فضائيات يتغنون به ... يعبدون الفاظه ... اما معانيها ... وكأنها ليست لهم (ولكن اكثر الناس لا يعلمون) ...

    لماذا ايها المؤمنون .. لا تعلمون ...

    وهل يمكن ان يعلم الناس حقيقة ما يجري ... هل الله خلق الخلق وترك الامر بيد احقر صفة يتصف بها الانسان في عصر العلم (تقنيات قتل الانسان عن بعد روم ) وهو القائل (بل لله الامر جميعا) ... ارى المتباكين على العراق ... على فلسطين .. على الاسلام .. ويتصورون .. ويتسائلون .. اين نصر الله .. اليس هذا نصر مسطور .. في يوم يفرح به المؤمنون ... ام ان القرءان كان للمنتصرين في معركة أجنادين وبلاد الشام وفرحوا بنصرهم فقط ..!! ... واليوم لنا البكاء وتمجيد تلك الايام كتراث فقط ..!! انها في ( ولكن اكثر الناس لا يعلمون) ... وما بال المؤمنين لا يعلمون وبين ايديهم قرءان بلسان عربي .. صفته مبين .. اياته بينات .. بلسان مبين ... ولكنهم لا يعلمون وينوحون ويلطمون .. والقرءان دستورهم ما فرط فيه ربك من شيء ابدا .. والى حين ... وعد الله .. يوم يأتي بعض ايات ربك لا ينفع نفس ايمانها

    (هَلْ يَنْظُرُونَ إِلا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ ءامَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ) (الأنعام:158)

    انتظروا ... على مضض .. والقرءان القائل .. انا منتظرون .. على علم .. !! منتظرون ... !! على نواح ولطم على الخدود منتظرون .. ؟؟ فايهما يريد المسلمون ..؟؟

    انها ذكرى ... لمن شاء ذكر ... من قرءان قد هجر ..


    الحاج عبود الخالدي

    .....................

    المصدر :مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ


    - انتهى -

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدراضي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة ءلله وبركاته ءخوتي الكرام وعلى الرأس فضيلة الحاج الموقر عبود الخالدي ،

    ما رأي فضيلتكم فيمن يقول أن الحروف النورانية المقطعة مرتبطة بجميع سور القرآن الكريم مثلا ( أ ل م ) مجموع السور =24س /( ح م ) مجموع السور =24س / ( ك ه ي ع ص ) مجموع السور =4س / ( ن) مجموع السور =2س وهما ( محمد و القلم) وهكذا وللعلم هو مؤلف كتاب ( أسرع الحاسبين).

    سلام عليكم أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي المحترم ،

    لم نفهم سؤالك بشكل جيد ، فالحروف المقطعة كما هو معلوم توجد في بداية بعض السور القرءانية دون غيرها .

    اما داخل السور ، فالحروف المقطعة لها مركزية تكوين في كل السور القرءانية .

    السلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 228
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    سلام عليكم أجمعين
    ءختي الباحثة وديعة عمراني حفظها ءلله تعالى
    شكرا لك فعلى عدم فهمكم لتساؤلنا إلا أنه قد حوى أكبر إجابة شافية لي وللعلم فكتاب ( أسرع الحاسبين) تجدينه على موقع الأرقام على جوجل .

    سلام عليكم أجمعين

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,690
    التقييم: 215

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدراضي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة ءلله وبركاته ءخوتي الكرام وعلى الرأس فضيلة الحاج الموقر عبود الخالدي ،

    ما رأي فضيلتكم فيمن يقول أن الحروف النورانية المقطعة مرتبطة بجميع سور القرآن الكريم مثلا ( أ ل م ) مجموع السور =24س /( ح م ) مجموع السور =24س / ( ك ه ي ع ص ) مجموع السور =4س / ( ن) مجموع السور =2س وهما ( محمد و القلم) وهكذا وللعلم هو مؤلف كتاب ( أسرع الحاسبين).

    سلام عليكم أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سميت الحروف المقطعة في القرءان بالحروف (النورانيه) عند بعض المؤلفين والناشطين في الاعجاز القرءاني ولكن احدا منهم لم يحدد ما هي النورانيه واين يمكن ان نراها وقد حاول الباحثين في الاعجاز الرقمي القرءاني المعاصر وضع لمسات اعجازيه الا ان الاعجازية (المعجزة) ان ظهرت لا تساوي اكثر من (فخر) نفتخر به هو ان القرءان حمل اسرارا كبيرة يعجز عنها الانسان ولكن مثل تلك المعجزات لا تنفع حملة القرءان ليتقوا (يتقووا) او يحسنوا اعمالهم او يكتشفوا الحرام الباطن او يبحثوا عن الحلال الامين الضائع

    الحروف المقطعة تعتبر مركزية في فطرة النطق والقرءان ونرجو الاطلاع على المشاركة رقم (3) من الموضوع التالي :

    الحروف المقطعة في ( القرءان ) ومركزيتها في ( نشأة النطق )


    الحروف المقطعة في القرءان عددها 14 منها من ورد ذكره مرة واحدة مثل الحرف (ع) ومنها من تكرر ذكره مرتين وبعضها ثلاث وتلك الفارقة تقيم تذكرة سوف نفصلها في موضوع منفصل بمشيئة الله لبيان ان التكرار يعني ان هنلك مركزية متغيرة النسبة لتلك الحروف في فطرة النطق وفي النص القرءاني ايضا

    الاعجاز الرقمي في حروف القرءان لا يمنحنا علما منهجيا قابل للتفعيل والاستثمار ولكن الحراك الرقمي له وظيفه وعلينا ان ندرك وظيفة الرقم لان الرقم المجرد من الصفة يبقى مجهولا فلو قلنا الرقم (7) مثلا فهو يبقى مدرك رقمي ولكنه لا ينفع الا اذا التحقت به صفة ذلك الرقم مثل (7 تفاحات) او (سبع سماوات) او التحقت به صفة مثل الجمع والطرح والقسمة او الضرب او كان ضمن معادلة يراد منها التساوي بين الطرفين وذلك شأن الحرف الواحد ايضا مثل (حـ) فهو لا يقيم البيان الا بعد التصاقه بصفه او بحرف ءاخر مثل (حق) فيشكل لفظا له بيان في فطرة النطق

    السلام عليكم

  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,487
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الحروف المقطعة في القرءان


    بسم الله الرحمان الرحيم

    نعم ان للحروف المقطعة مركزية في النطق كما جاء في بيانكم الكريم المشار اليه

    المشاركة رقم (3) من الموضوع التالي :

    الحروف المقطعة في ( القرءان ) ومركزيتها في ( نشأة النطق )

    ولكن الاثارة العقلية التي تطرح نفسها وبشكل واضح :

    1- لما سور بعينها حملت تلك الحروف المقطعة دون غيرها ؟
    2- والسؤال الثاني ما السر اصلا في ان تحمل حروف معينة بحد ذاتها مركزية في فطرة النطق ؟ فهل هي فطرة تكوين في الخلق اجمالا لان كل الخلق خلق ناطق !!

    فالحجر يعلم ان اسمه ووظيفته الحجر ، ومثله الجبل ، والبحر ، والسماء والشجر .

    فهل يستطيع الانسان يوما ما تكليم هذه المخلوقات والجمادات من حيث اسمها الوظيفي في التكوين اي نطقها .

    ..وهي تساؤلات مفتوحة للتفكر ...



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إثارة في الحروف المقطعة في القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-26-2020, 02:26 PM
  2. تساؤل عن : البناء اللفطي لبعض الحروف القرءانية ( هاء .. خاء ، تاء .. الخ )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-01-2013, 04:06 AM
  3. كيف احفظ القرءان ؟!. اني كثيرة النسيان لروابط الحروف ( الواو ) و ( الفاء ) بالآيات ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-04-2012, 07:36 PM
  4. فطرة ربط الحروف في العقل الناطق
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة الأعجمية والقرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-21-2011, 08:08 PM
  5. نافذة على الحروف المقطعة في القرءان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-18-2011, 06:32 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146