الجدل هدفه أن يظهر المجادل بمظهر العالم
وصاحب الحجة والبيان
والجدال قد يكون بحق وقد يكون بالباطل او بغير علم :
فأما ان كان بالحق وجب أن يكون الحسنى لقوله تعالى :
( وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً )
البقرة83
{وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ }
العنكبوت 46
{ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ }
النحل 125
اما ان كان الجدال عن غير علم أو جدلا بالباطل
فذلك ليس هدفه اظهار الحق
وانما هدفه التفاخر والانتصار على الخصم
والدافع لذلك هو الكبر المهلك لصاحبه
والله تبارك وتعالى يقول :
{الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ
أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا
كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }
غافر35
{إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ
أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ
فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }
غافر56
وخير علاج لهذا المرض
أن يسكت الانسان اذا ما اشتهى الكلام
وألا يتكلم الا اذا اشتهى السكوت
فانه عندئذ لن يتكلم الا بالحق
ولا يتعرض لفضول الكلام
وان أراد تصحيح فكر أو رأي لأحد
فليكن ذلك سرا فقد قيل :
النصيحة في العلن فضيحة .