سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن الاحرام للحج عند السفر بالطائرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    هل يمكن ان تقوم ثقافة اسلامية معاصرة


    هل يمكن أن تقوم ثقافة اسلامية معاصرة

    من أجل يوم إسلامي مستقل ثقافيا

    المثقفون العرب امتلكوا ناصيتهم الثقافية بموجب هوية ثقافية مزجت كثير من الممتزجات التي لا تصلح كثير منها للمزج .
    كثير من المثقفين ركبوا ناصية تبني الفكر الثقافي من مجتمعات بشرية اخرى
    كثير منهم امتلكوا ناصية الهوية الوطنية العربية ونزعة العلياء العربية
    كثير منهم ركبوا مراكب الثقافة الاسلامية المبحرة في التاريخ بمعزل عن الحاضر
    واخرون اعتدلوا بين تلك المراشد الثلاث واقاموا جامعية فكرية ثقافية
    الاعتدال الثقافي وان حقق نجاحا مرموقا الا انه فقد الهوية الثقافية التي تتصف بصفة الانتاج الثقافي الذي يمكن توأمته مع بيئة المثقف وكثيرا ما تعرض المثقفون المعتدلون الى الاختناق الفكري في مفصل بيئي فرضه المجتمع بضرورة قولبة المجتمع في هوية عربية او اسلامية لا يمتلك فيها المثقف سيفا حاسما في تغييرها .
    اكثر تلك الاختناقات الفكرية شمولية هي (حرية المرأة) حيث ضاقت السبل الفكرية بين يدي المثقفين المعتدلين الذين يمتلكون سلة فكرية من ثقافات مختلفة ويحاولون الحصول على عصير فكري متجانس حلو المذاق .
    الاختناق الفكري في حرية المرأة اتخذ اشكالا متعددة وصلت الى حد الصراع الفكري بين التطرف الاسلامي والتطرف العربي (الغيرة الذكورية) من جهة وطبقة المثقفين المعتدلين الذين فقدوا هويتهم الانتمائية وهم يدافعون عن حرية المرأة كفكر يضم سلة من الافكار الاقتصادية والسياسية واحيانا علمية وبيئية اجتماعية وتشدق الفكر الثقافي المنوع بشعارات مرئية مثل (المرأة نصف المجتمع) وان حجرها المنزلي ضياع لنصف جهد الامة .. !!
    عندما يتم التعامل مع بنود اقتصادية (المرأة نصف المجتمع) فقد المثقفون المتطرفون اسلاميون كانوا او عربا قدرة المناورة وسجلت الثقافة ذات الهوية الاسلامية او العربية اختناقا مماثلا للاختناق البيئي الذي عانى منه المثقفون المعتدلون بحزمة من الثقافات الفكرية !!!
    ذلك المثل ينطبق على كل محاور النقاش الفكري الذي خاضه المثقفون على مر زمن ربيع الحضارة المعاصرة وعندما يسجل التطرف الثقافي نصرا محددا انما يخسر موقعا ثقافيا في جانب اخر كما في الثقافة السياسية التي انتصر فيها الفكر الديمقراطي ماحقا وساحقا للفكر العقائدي والنزعة العلوية العربية فاصبح صوت المتسكع يساوي صوت العالم والمثقف في صندوق الاقتراع ..!!
    مائة عام وبحر الثقافة العربية والاسلامية هائج غير مستقر والنجاحات التي حققها الفكر الثقافي الجامع في الهيكلية السياسية هو الذي منهح المثقفين الجامعين للفكر الثقافي فرصا للنجاح فكان النجاح الثقافي نجاحا مفروضا بمنهجية الحكم ولم تكن القناعات ذات قاعدة جماهيرية بل ثقافات ملكت شخوصها دون مصادقة جماهيرية واضحة .
    تلك الاثارة لا تسجل على قاموس الارهاصات الصحفية او الفكرية بل هي محاولة لتشخيص داء ثقافي منشور على صفحات مقروئة لغرض تحفيز الفكر من اجل ثقافة تمتلك مقومات معاصرة ولها مرابط مع الهوية العربية والاسلامية في آن واحد .
    لو اخذنا الشعر الحر بصفته وليد ثقافة معاصرة تمتلك هوية عربية معاصرة ولكنه منهج كلامي قديم قدم القرءان بسجعته المعروفة وبسبب الاصرار على ولادة ثقافة معاصرة تحرر مريدوا الشعر الحر من هويتهم الاسلامية ليقيموا هوية معاصرة متجاوزين حدودهم الشخصية بسبب تأثرهم بالفكر المستورد ومناداتهم للتحرر من الماضي وبناء حاضر مسمى باسمهم !!!
    اذا كان للشعر الحر تحليللا عقلانيا فانه سجعة كلام استخدمت في قرءان الله نسجها حملة فكر شيوعي او فكر قومي او فكر متحرر ونسبوه لانفسهم وصفق لهم جمهور المثقفين في مسخ هوية عريقة لها جذور اصيلة لا يمكن ان تفنى !!!
    الامثلة التي تعالج موضوعية الثقافة العربية والاسلامية المعاصرة كثيرة لا حصر لها وان شملت هذه السطور بعض الامثلة فجعبة القول فيها ما يزيد ويزيد ..
    عصرنة الثقافة العربية او الاسلامية لا يعني مسخ الهوية وبناء نوادي روتري جديدة اكثر بيئية بل يعني التمسك بالهوية العربية والهوية الاسلامية وبناء طود ثقافي له مركز قرءاني له حضور علمي وثقافي وادبي لان القرءان موصوف انه لم يفرط فيه من شيء ابدا ...
    المسلمون يمرون الان في إزمة خانقة تخص يومياتهم ومستقبلهم بصفتهم مسلمين فقد انقطع حبل الود المزعوم بين رواد الحضارة المعاصرة والمنظومة الاسلامية بعد احداث ايلول المفبركة في امريكا وبالتالي فان اعلان العدوان على المسلمين اصبح واضحا حين رفع عنه الغطاء باحداث مفتعله مما يجعل جيل المعاصرين امام مسئولية تاريخية توجب عليهم الحراك الفكري وصولا الى الحراك التطبيقي من أجل وقف العدوان بوسيلة تقوية الجسد الاسلامي ومثل ذلك النشاط لا يقوم الا حين تقوم ثقافة اسلامية مستقلة عن أي نوع من الثقافات الهجين ويستوجب الاعتماد على متطلبات قائمة في جيل الأزمة نفسها وعدم الالتفات الى ثقافة التاريخ الاسلامي وذلك لعدم فاعلية الحلول في يومنا المختلف جوهريا عن الأمس ومن تلك الراشدة الفكرية يستوجب ان تولد ثقافة اسلامية معاصرة في احظان معاصرة جدا وذلك لان جيل الاباء في زمن النهضة الحضارية شرب رحيق حضاري مسموم وبنى ثقافة اسلامية هجين تنفث اليوم سمومها في برامجية تم اعدادها منذ زمن طويل لاجهاض الاسلام من خلال اجهاض المسلمين انفسهم وهو ما يجري في ساحة معاصرة الان وبالتالي فان قيام استراتيجية ثقافية معاصرة لن تكون من خلال نشيد اسلامي او منسك اسلامي يتفعل كما في بناء الجوامع المزخرفة او في هالة الرموز الاسلامية بل يستوجب ان تتبنى ثقافة مسلمي اليوم طرقا غير تقليدية في العنفوان الثقافي تجعل من المسلم قادرا على حماية نفسه من هجوم حضاري مستعر .

    البيان القرءاني يؤكد ان الاسلام منصور بطبيعته التكوينية ويستطيع حملة القرءان ان يتمسكوا بقرءانهم موضوعيا فلن تنفع ثقافة تقديس القرءان بل يستوجب ان تقوم ثقافة فهم القرءان والبحث فيه عن حلول آنية تنفع في تفعيل الحلول بديلا عن ثقافة كشف المساويء او ثقافة النفور من الدوحة العقائدية بصفتها دوحة عاجزة عن تقديم مضامين فعالة في الحل .... قيام ثقافة اسلامية معاصرة لن يكون قرارا جماعيا بقدر ما يمتلك صفة فردية ذلك لان المنظومة الاسلامية تمنح النصر لمنتسبيها سواء كانوا جماعة او فرادى فالمسلم المؤمن منصور بدينه حتى لو كان في عاصمة الكافرين وحيدا... بين القرار الفردي والقرار الاممي تقوم الكيفية في خلق ثقافة اسلامية تمتلك حراك جماهيري لا يمكن ان يخضع لسيطرة سلطان او منهجية عدوان خفي تجهض أي محاولة اسلامية من اجل الخلاص ...


    لا خير في أمة تضل طريق الخلاص وهي تحمل القرءان


    (إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً) المزمل:19

    الحاج عبود الخالدي
    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 10-23-2010 الساعة 11:49 PM

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    حضرة الأخ الغالي فضيلة الحاج الخالدي المحترم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحمد الله أولا وأخيرا ونشكركم جزيلا على كل كلمة تفضلتم به .. حقيقة نقول.. وحبا لله خالصا.. بأنكم عبرتم وبكل وضوح عن مايجول داخل وجداننا الجريح لما عانينا ونعاني من تخلف شديد فكريا وعلميا وسلوكيا بسبب تمسكنا وبصورة غير عقلانية بأرث الأجداد من تأريخ وتراث لايغني عن حاضرنا شيئا.. ولانستطيع أن نجاري الأمم الأخرى به.. وضياعنا وبمحض ارادات الغير من خلال تهميش فاعلية عقولنا المستقلة لعصى القيادة التي كانت بيدنا كـ(أمة) تقدمت على باقي الأمم وأقتدت بها حضارات عبر الأزمان بما نحمل من رسالة الله جل وعلا ذكره .. (القرءان).. رسالة الخالق ودستوره الأزلي الى خلقه أجمع في العالمين.. !!

    نعم ياسيدي الكريم فكما تفضلتم بذكره هنا..

    وذلك لان جيل الاباء في زمن النهضة الحضارية شرب رحيق حضاري مسموم وبنى ثقافة اسلامية هجين تنفث اليوم سمومها في برامجية تم اعدادها منذ زمن طويل لاجهاض الاسلام من خلال اجهاض المسلمين انفسهم

    فهو سبب ضياع اجيالنا المعاصرة ..فكرا .. وعلما .. وسلوكا.. وحضارة ..وتخبط مراكبهم بين أمواج البحور المتعددة.. وتيههم لسبيل عودتهم الى مرافئهم الآمنة..!! وبالتالي تعرضهم لقرصنة القراصنة التي لاترحم ركابها في سبيل استلائها على خيرات ما تحمل مراكبهم..لصالحهم..؟؟؟

    وكما تفضلتم به ايضا ..فلن تنفع ثقافة تقديس القرءان بل يستوجب ان تقوم ثقافة فهم القرءان والبحث فيه عن حلول آنية تنفع في تفعيل الحلول

    فأن الحل الفاعل (وبرأينا المتواضع أيضا ) لايكون الا من خلال توحيد الفهم للبشر المبشر.. لكلمات الله في قرءانه الكريم.. حق فهمه..!! بعيدا عن التأويل الفكري والتفسير السردي التأريخي لكتاب الله المجيد الذي (لاريب فيه)..!!

    نتمنى من الله وحبا لوجهه الكريم أن نكون قد وفقنا بما ذكرنا مخلصين له النية في الخير لجميع الخلق على ارض الله رب العالمين

    نرجوا ان تتقبلوا منا خالص المودة والشكر والتقدير والأحترام لشخصكم الكريم من خلال كريم مايسطر قلمكم الرفيع جدا من خلاصة فكركم الطاهر

    سلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أحسنت اخي الفاضل سوران وبارك ربي في منهجك الباحث عن يوم الخلاص من رق مزدوج وقعت فيه امتنا الاسلامية فهي بين قيود حضارية قاسية وقيود تاريخية قاسية فاصبحت الامة الاسلامية في ذيل الركب الحضاري البشري رغم انها تحمل رسالة الله

    ثقافة فهم القرءان سوف لن يكون حلم كما كان حلم الاولين ذلك لان منظومة الخلق اصبحت اليوم كتابا مقروءا بالعلم المادي الا ان الماديين لا يعرفون الله حتى يكون لمنظومة الخلق فيهم رابط توحيدي مما جعل العلم ليس (مسخرا) لخدمة البشرية بشكل مطلق فهو نسبي المنفعة بل اصبح يحمل مع المنفعة مخاطر كثيرة والامة الاسلامية مرشحة الان اكثر من اي وقت مضى لتقود ثقافة التصحيح وتتقدم الركب الحضاري ذلك لانها تحمل رسالة الله الى البشرية

    سلمت لنا قلما متقدا بنور كلمات الله

    سلام عليك

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    بسم الله وعلى بركة الله

    اللهم اجعل هذا الصرح منارة للتائهين عن نور الأسلام وهداية القرآن...وبورك فيك أخي على هذا الجهد وكتب لك أجرا على كل حرف يكتب فيه

    لم ينزل القرآن على محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل السلام للتبرك والتقديس بل ليعمل به...ومن عمل به فقد سلك سواء السبيل

    اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ومنهج حياتنا


    سلام عليك

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة
    بسم الله وعلى بركة الله

    اللهم اجعل هذا الصرح منارة للتائهين عن نور الأسلام وهداية القرآن...وبورك فيك أخي على هذا الجهد وكتب لك أجرا على كل حرف يكتب فيه

    لم ينزل القرآن على محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل السلام للتبرك والتقديس بل ليعمل به...ومن عمل به فقد سلك سواء السبيل

    اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ومنهج حياتنا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة


    سلام عليك
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي الحاج قيس وشكرا لكم حضوركم المبكر في مؤسسة فكرية تسهمون في تأ سيسها بنور ايماني ودراية عمر هو كنز فكري سيكون له اثر كبير في مسار هذه المؤسسة الفتية ... قست قلوب قومنا يا اخي الفاضل فقد طال الامد وتفرق الاسلام شيعا وكل وشيعة لها ملكوت خاص والقرءان قدس الاقداس الا انهم مختلفين في فهمه ... عسى ربنا يهدينا وقومنا الى ما يحب ويرضى انه حفي بعباده ...

    سلام عليك

  6. #6
    الباحث العلمى سيد جمعة
    Guest


    يسعدنى الآنضمام إلى ذلك المحفل العلمى ويسعدنى أكثر كونى فردا من العائلة العلمية
    الباحث العلمى
    سيد جمعة

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث العلمى سيد جمعة مشاهدة المشاركة

    يسعدنى الآنضمام إلى ذلك المحفل العلمى ويسعدنى أكثر كونى فردا من العائلة العلمية
    الباحث العلمى
    سيد جمعة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك ربي اخي الحاج سيد جمعه ... مبارك حضوركم هنا اخي الفاضل ونحن سعداء جدا بانضمامكم معنا من أجل يوم اسلامي أفضل باذن الله

    سلام عليك

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 29
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله
    سؤالي الى الحاج الموقر كاتب الموضوع
    ما المقصود بالمثقف ومن هو المثقف الاسلامي وماهو الحد الفاصب بين المثقف وغير المثقف
    مع التقدير للحاج الموقر

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 29
    التقييم: 10

    السلام عليكم
    تصحيحا لمساهمتي السابقة في سؤالي ماهو الحد الفاصل وليس الفاصب بين المثقف وغير المثقف
    مع التقدير

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 29
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله
    حول سؤالي السابق من هو المثقف الاسلامي كان لوالدي تعليق او اجابة على هذا السؤال يسعدني ان انشرها في هذا المنتدى المبارك
    ان والدي يقول ان الثقافة او ان المثقف الاسلامي هو المستهلك الطبيعي للفنون والاداب الاسلامية اي ان تكون اداب الاسلام وشاحا يتشح به وان يكون خلقه اصيلا ويسير منه كمسار الدم في العروق عندها يكون مثقفا اسلاميا حقيقيا كذلك فان الثقافة لا تعني اقامة الفرائض وجمع المعلومات بل يتوجب سبر غور التعاليم اذ ان اي مفصلة تعني بحرا وافرا من العلوم كذلك فان المثقف الاسلامي الحقيقي من يطبق ويفكر لا ان يطبق بدون تفكر
    مع تحياتنا للحاج الموقر




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤلات اسلامية
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-23-2019, 05:37 AM
  2. هل يمكن ان يكون الفكر المطروح في المعهد الاسلامي مادة اكاديمية اسلامية ..؟؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-23-2017, 04:01 PM
  3. اليأس في الأمل (من اجل حضارة اسلامية معاصرة )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-02-2014, 10:11 PM
  4. فلسفة الدين - فى ظل فلسفة اسلامية معاصرة - الباحث / طارق فايز العجاوى
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-18-2012, 07:47 PM
  5. من تقوم عنده التذكرة .. وجب عليه التذكير بها
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 11:40 AM

Visitors found this page by searching for:

www.islamicforumarab.com t2
SEO Blog

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137