سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

شعب باكمله يريد ان يكون في عمل وظيفي حكومي !! » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > ايدلوجية العلم المعاصر » آخر مشاركة: ادواي المصطفى > إمـــارة العــقــــل » آخر مشاركة: الناسك الماسك > حين يعجز ( عبد صالح ) عن رد العدوان فـ : ( لمنظومة المهدي المنتظر ) حضور وبيان » آخر مشاركة: حسين الجابر > الإختناق العلمي الذي قيّد علماء ( المادة ) : امثلة للبيان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لا تدعوا ثبورا » آخر مشاركة: الناسك الماسك > القراءة المفتوحة للنص الشرعي » آخر مشاركة: اسعد مبارك > سؤال يحيرني » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > سؤالان عن موضوع : التعالج بالادوية (الكيماوية) والتعامل مع من يتعاطاها ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > { يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ } .. كيف ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > (عاقبة الأمور ) في ثقافة العقيدة المهدوية » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( ماء زمزم ) ماء عاقل وهو لما شرب له : ماء زمزم تحت طاولة المختبر ( العلم القرءاني ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين » آخر مشاركة: الاشراف العام > من تسلط على الناس بأسم الله او بأسم الدين انما اراد ان يكون (وكيلا) لله !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( وما كنت بجانب الغربي إذ قضينا الى موسى الأمر ) : قراءة علمية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاسلام و صراع الحضارات » آخر مشاركة: أمة الله > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل هي الحمد لله ... أو ... الحمد لـ ألله ؟ ( بين الطمأنينة و اليقين ) » آخر مشاركة: حسين الجابر > وَلَيَنْصُرَنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > المسلم متهم حتى تثبت إدانته » آخر مشاركة: ادواي المصطفى >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,223
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    البكتيريا و الانسان : ملف علمي ( خاص )







    البكتيريا :و متوسط عمر الانسان
    ( بحث جديد ) للأهمية






    أكثر من 10 مليار من البكتيريا تسكن في أفواهنا .

    أكثر من 1000 مليار من البكتيريا تعشش في جلودنا .


    البكتيريا كانت من ضمن أول من عمر الأرض ب3.8مليار سنة .

    يمكن للبكتيريا أن تتحمل درجات الحرارة مختلفة من -12 تحت الصفر إلى 100 درجة مئوية ، كما في بعض المناطق بايسلندا .

    البكتيريا يمكنها التواجد في الأماكن الصعبة والعميقة كالبحيرات الحمضية .

    ومن حسن حظنا أنه فقط واحد في 1000 من أنواع البكتيريا هو نوع مضر ،أما ما تبقى من الأنواع فهي كلها انواع ضرورية لحماية وأداء أجسامنا .


    الإفراط في النظافة يمكنه أن يكون خطيرا لصحتنا ، لأنه dدمر سور الوقاية التي عملت عليه البكتيريا ( النظافة من الإيمان ولكن دون إفراط ) .

    كوب من البن المخثر الواحد ( يايورت ) يحتوي على عدد من البكتيريا يفوق أعداد البشر على وجه الأرض .


    يتم حقن حاليا بعض انواع البكتيريا كـ le Lactobacilus plantarum ou le L.casei Defensis لتعزيز الدفاعات الطبيعية للجسم .

    يتم استعمال انواع خاصة من البكتيريا التي تتحمل درجات عالية من الحرارة في المنظفات الصناعية للغسيل والنظافة .

    في الهند ، تصنع بعض أنواع الصابون من روث البقر ، لفعاليتها الكبيرة الحفاظ من العدوى .

    أنواع خاصة من البكتيريا يتم حقنها في الأحبال الصوتية ...لتحسين أداء الصوت .

    في بعض مناجم جنوب أفريقيا ، يستعملون بعض الأنواع الخاصة من البكتيريا لتفتيت الصخور واظهار الذهب على سطح الأرض ( البكتيريا يمكنها عزل الذهب واستخراجه) .

    يمكن لبعض الأنواع من البكتيريا تحمل درجات من الإشعاعات العالية، أكثر من 3000 مرة قوة الإشعاع الني يمكن أن يتحملها الإنسان ، لذلك هناك مشروع الآن يهدف إلى تسخير هذا النوع من البكتيريا لتحليل النفايات المشعة.
    النوع المسخر هو Super Conan


    لنمو النباتات في الصحراء ، يمكننا استخدام البكتيريا الملوثة بدلا من الأسمدة، والبكتيريا تساعد النباتات على النمو عن طريق تحديد النيتروجين في الجذور .

    البكتيريا البحرية قادرة على إنتاج أكثر من 1000 الجزيئات ، وبعضها يكون لها تأثير على أمراض القلب والشرايين ، أو لتجديد الجلد والعظام.


    يتم إنتاج أكياس قابلة للتحلل (بديلة للملوثات أكياس بلاستيكية )من حامض اللبنيك التي تنتجها البكتيريا.


    وتستخدم أيضا كبوصلة ( بعضها تتحرك تلقائيا نحو الشمال ) ، وتستعlل أيضا على أنها ضوء الثنائيات ، وللإنارة ، وكمزيل للعرق ،ولترميم بعض الآثار واللوحات الفنية .


    الاكتشاف الحديث
    ( البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان)



    هذا كله من الأسرار التي كشفتها لنا تلك البكتيريا العجيبة ، أما المدهش في الأمر ( حديث موضوعنا ) ، هوما ثم العثور عليه حديثا ، حيث عثر العلماء على نوع قديم من البكتيريا غائر في القدم (مجمدة منذ العصور الجليدية ) ، ذلك النوع بعد قيام تجارب ودراسات عليه، وحقنه في بعض أجسام الفئران والذباب استطاع مضاعفة عمرهم إلى الضعف .
    ومن ثم ، فليس من المستعبد إطلاقا ( كما صرح العلماء ) إن تعمل تلك البكتيريا على تمديد متوسط عمر الإنسان إلى حد كبير( 140 عام ) إذا ثم استعمالها وإدراجها في الأطعمة والأدوية .
    والبكتيريا المكتشفة هي من نوعBacillus F
    ثم اكتشافها في ياقوتي Yakoutie
    ولقد أشرف على البحث والاكتشاف الدكتورBrushkova وفريقه .


    الإعجاز في هذا الاكتشاف الحديث : كانوا أجدادنا يعمرون طويلاً ،وكان في عمرهم بركة ، الان متوسط عمر الإنسان يقل ( بإذن الله تعالى ).
    فهل يمكن أن تكون من أسباب طول عمر الإنسان قديما زخرة مثل تلك أنواع البكتيريا ووفرتها في محيط الإنسان القديم .
    سؤال يطرح نفسه .. !! .. ونترك الإجابة لعزيزي القارئ ولكل مهتم .

    مع الاحترام
    الباحثة وديعة عمراني

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    مرجع علمي :
    http://www.maxisciences.com/bact%e9rie/vivre-jusqu-039-a-140-ans-grace-a-une-bacterie_art8166.htm



  2. #2
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    شكرا لك أختنا الفاضلة على هذا الموضوع الثري بمعلومات علمية. وكما تسائلت .. إن كان إنخفاض معدل عمر الإنسان في الزمن المعاصر هو بإذن الله تعالى.. هل بإستخدام تلك الحقن من البكتيريا سيزيد من معدل عمر الإنسان بدون إذن الله تعالى. فبالتأكيد الإجابة هي بيد الله تعالى.

    لا يمكن إطلاقا التلاعب في خلق الله تعالى.. البكتيريا والإنسان وغيرها من المخلوقات تعمل بموجب برنامج يحدده الخالق.. فإن كانت تلك البكتريا جزءا من برنامجها هو تواجدها في أعضاء الإنسان فلماذا غادرتها؟. هل نجبرها على العودة إلى مواطنها بلا إيجاب ورضا وقبول.. صناعية تكون.. فكيف سيكون الأمر إذن؟!.

    إذا مرضت فهو يشفين.. الإيمان المطلق بهذه الآية يكفي الإنسان أن يعترف هناك الدكتور والصيدلي والممرض كائن في كيان الإنسان. إلا إننا في غفلة معرضون.

    عذرا ممن يقرأ.. فهذا الرد سوف لن يستهوي الكثير!!.. لكنني أعلم ما هو موقفك منه من حيث مدى تجاوبك لما يكتب الحاج الوالد وما صدق به من الله رب العالمين.

    ربنا إنفعنا بعلم نافع يكون نبراسا لمن يرغب لناصية تأمين عندك.

    سلام عليكم،

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,223
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي المحترم المهندس الحاج أيمن الخالدي

    طبعا لا أحد يستطيع تغيير عمر الانسان ..فمتى سيعيش كل انسان ومتى سيموت هي امور بيد الله تعالى .

    المقصود من تلك الابحاث ( على حسب ما فهمت ) والتي يحاول العلماء معرفتها ، هي في مدى قدرة تلك الانواع من البكتيريا والحفاظ على صحة وعمر عادي مديد للانسان .، لأن حضارة هذا العصر حاربت الكثير من المخلوقات الطبيعية التي تعيش مع الانسان وعلى رأسها بعض من انواع من البكتيريا الصديقة لجسمه ، فاصبح بذلك الانسان معرض للامراض ووهن في الصحة ...اكثر من اي زمن مضى ..

    أظن العلماء بهذه الآبحاث يحاولون تصحيح الاوضاع ..واعادة الانسان الى طبيعته مع منظومة الخلق ،والأفضل الطرق هي العودة للعيش طبيعيا مع تلك المخلوقات البكتيرية الصديقة للانسان !! فحتى الماء الطبيعي عقروا ناقته ( التنقية الطبيعية ) للبكتيريا الموجودة اصلا في الماء والتي لا بد ان تبقى للحفاظ على تكوينة الماء الطبيعي فيحقق لنا بشربه مناعة ذاتية صحية .


    ولكن مع الأسف ثمود هذا العصر عقروا ناقة صالح التي لها شرب معلوم لصالح صحة الانسان وسلامته .



    شكرا جزيلا لكم ..ولاثارتكم الهامة

    مع التقدير ،

    سلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 01-26-2019 الساعة 04:59 PM

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 416
    التقييم: 10

    رد: البكتيريا و الانسان : ملف علمي ( خاص )



    بسم الله

    معلمومات مهمة عن هذه البكتيريا ...فسبحان الله الخالق .

    اثار فضولي من ضمن هذه المعلومات العلمية تحركها تلقائيا نحو الشمال ! فهل هي اذن تحتفظ بالذاكرة المغناطيسية ؟

    وكذا ما قيل عنها انها اول من عمر الأرض ،وقدرتها على تحمل الاشعاعات العالية ،وتساعد كذلك على نمو النباتات في الصحراء عوض الأسمدة الصناعية .

    اما العجيب الكم من اعداد البكتيريا التي تحتويها كاسات اللبن الطبيعي المخثر .. فما اعظم رحمة الله بنا .

    معلومات قيمة ، جزاكم الله خيرا .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تحرير الانسان من عبودية الانسان
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-12-2014, 06:11 PM
  2. هل الانسان الحضاري المعاصر اكثر ذكاءا من الانسان القديم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-10-2013, 04:26 AM
  3. الذاكرة شبح علمي مجهول
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-30-2012, 09:10 AM
  4. اكتشاف علمي أذهل العالم....
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-18-2011, 05:39 AM
  5. إعجاز علمي !!
    بواسطة سوران رسول في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-15-2011, 07:33 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137